شريط الاخبار
المجمع العمومي للنقل البري للبضائع يوقّع اتفاقية مع صناعيي المتيجة نقابات التربية تستنكر تعنيف أساتذة الابتدائي وتهدد بشن إضرابات الأسبوع المقبل قدماء المجاهدين يناشدون زيتوني بعث اتفاقية مجانية النقل رئيس الجمهورية يتعهد باسترجاع ملفات الذاكرة ورفات شهداء الثورة ارتفاع التحصيلات الجمركية بنسبة 7 بالمائة خلال 2019 تبون يأمر باعتماد «العمل للنفع العام» لتخفيض الاكتظاظ في السجون وزير الاتصال يتعهد بتنظيم قطاع السمعي البصري في الجزائر محاكمة اللواء عبد الغني هامل وعائلته اليوم بمحكمة سيدي امحمد مصالح الأمن تصدّ مسيرة الطلبة الـ52 وإصابات وسط المتظاهرين إضراب مضيفي الطيران يدخل يومه الثاني والعدالة تحكم بعدم شرعيته وزير الصناعة يستبعد انخفاض أسعار السيارات المستعملة لأقل من 3 سنوات التنسيق بين وزارة الفلاحة والمهنيين للقضاء على تبعية شعبة الحليب «أبوس» تدعو لعقد جلسة طارئة مع مدير الصحة للعاصمة «السويدي إلكتريك الجزائر» يطلق ثلاثة منتجات جديدة بقيمة 5 ملايين دولار إعداد بطاقية لكل المنتجات المحلية خلال 6 أشهر بوقادوم يدعو المجتمع الدولي لدعم الشعب الليبي للخروج من الأزمة الجزائر تحتضن الاجتماع السابع للجنة خبراء الدول العربية إضراب مفاجئ لعمال الجوية الجزائرية يتسبب في اضطراب الرحلات الأساتذة الجامعيون يشتكون من ظاهرة الغش بلعريبي يؤكد تسليم شهادات التخصيص بالمواقع المبرمجة يوم 7 مارس طلاب جامعة بوزريعة يشتكون من ظروف التمدرس خبراء الصيدلة يطالبون بتسريع تسويق 40 نوعا جديدا من الأدوية الحكومة تعلن الحرب على بارونات العقار وتشرع في استرجاعه جراد يعلن عن إعادة النظر في مناهج التكوين بالمدرسة العليا للإدارة لإصلاح سوء التسيير أساتذة الابتدائي يقررون مقاطعة امتحانات الفصل الثاني مراجعة الأجر الوطني المضمون ستجبر الحكومة على العودة لطباعة النقود 16 ناشطا يستفيدون من البراءة بوهران وأدرار تبون ينصّب كريم يونس وسيطا للجمهورية ورشة لتقييم الاتفاق مع الاتحاد الأوربي للفصل في مستقبله الأسبوع المقبل مصنع «بيجو - سيتروين» الجزائر يدخل مرحلة الإنتاج جوان المقبل حرمان الأساتذة من المنح و«السلفيات» بسبب تجميد الخدمات الاجتماعية طيران «الطاسيلي» تدعم خطوطها الداخلية بثلاث رحلات جديدة الاستئناف في حكم الطالب محمد أمين بن عالية اليوم ببسكرة مديرية الصحة لولاية تلمسان تفنّد إصابة امرأة بـ «كورونا» صحفيون وطالبان وممثلون عن المجتمع المدني يحاولون عقد ندوة جامعة! واجعوط يثمن قرار رئيس الجمهورية بإصلاح المنظومة التربوية تبون يثني على الحراك قبل أيام من إحياء الذكرى الأولى لانتفاضة الشعب وزير السكن يأمر بالانطلاق في تجسيد مشروع بناء مليون سكن خراطة تحتفل بمرور عام على المسيرة المناهضة للعهدة الخامسة تأييد حكم إدانة «البوشي» بـ10سنوات سجنا نافذا في ملف العقار

اعتبروا الخلل في التحصيل الضريبي والإنفاق عراقيل تهدد البرنامج

خبراء يرهنون تنفيذ الوعود الاقتصادية بتقليص فاتورة الواردات


  20 جانفي 2020 - 18:16   قرئ 884 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
خبراء يرهنون تنفيذ الوعود الاقتصادية بتقليص فاتورة الواردات

ربط خبراء تحقيق الوعود الاقتصادية المتعلقة بالنهوض بالقطاعين الفلاحي و الصناعي، التي عكف مجلس الوزراء الأخير بمدى قدرة الحكومة على تقليص فاتورة الواردات التي تتجاوز اليوم الـ 50 مليار دولار.

 أبرز الخبير المالي والاقتصادي، كمال سي محمد، بعض الخطوات التي من شأنها إنجاح البرنامج الاقتصادي الذي يعتزم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، تجسيده، أولها اعتماد استراتيجية فعالة لتقليص فاتورة الواردات التي تتجاوز اليوم سقف 50 مليار دولار، وهو الأمر الذي سيقف عائقا أمام تحقيق الهدف المذكور، في حال عدم تقليص فاتورة الإيرادات، و ذلك بتدعيم المنتوج المحلي في القطاعين الصناعي والزراعي، خاصة بعد ما جاء في بيان مجلس الوزراء الذي تضمن العديد من النقاط الإيجابية، حيث تطرق الرئيس تبون في البداية إلى قطاع الصناعة التي اعتبرها أولوية وهو أمر إيجابي نظرا للاختلالات التي ميزت القطاع منذ سنوات التسعينيات، معتبرا أن اقتران كلمة استراتيجية مع الصناعة أمر لا بد منه، ويدل على رؤية واضحة للأمور،  إلا أنه بالمقابل أكد أن علم الاقتصاد يفرض أولا تحسين مناخ الاستثمار، وكذا إعادة مراجعة دفتر شروط نشاطات مختلفة منها تركيب السيارات، وهو ما أكد عليه الخبير ذاته الذي شدّد على أن الإصلاح الاقتصادي الجزائري خاصة المتعلقة بنشاطات وزارة المالية والبنك المركزي يجب أن يحتل الأولوية قبل النهوض بباقي القطاعات الاقتصادية، واعتبر أنه في ظل الخلل الذي ينغص مجالات الضرائب، المالية والانفاق، وغياب الرقمنة وبقاء بورصة «السكوار»، وعدم مراجعة الشراكة «الأورو-جزائرية» والتعريفات فإنه من الصعب الخروج من هذه المرحلة الحساسة، منبها على الزامية التشديد على تقليص  الواردات الجزائرية الذي اعتبرها ثغرة في الاقتصاد والانتاج الوطني، وفي السياق ذاته، وبخصوص أهم الحلول التي يمكن الاعتماد عليها لتقليص الواردات، أكد كمال سي محمد أن هذه الخطوة الإيجابية يجب أن تكون بمراجعة التعريفات الجمركية والعوائق غير الجمركية ومراجعة اتفاقيات الشراكة، وحماية الإنتاج المحلي، مع تعزيز الرقابة الجمركية ومحاربة تضخيم الفواتير بعدة طرق تقنية، إضافة إلى منع استيراد السلع غير الضرورية للسوق المحلي والسلع الصينية التي تضر صحة المستهلك.

عبد الغاني بحفير