شريط الاخبار
أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي رئيس الجمهورية يشدد على ضرورة التكفل بانشغالات المواطنين استفحال ظاهرة «الحرقة» خلال الأيام الأخيرة وإحباط هجرة 160 شخص ببومرداس البروتوكول الصحي الذي سيرافق الدخول المدرسي سيكون أكثر صرامة شقيقان يهربان أموالا معتبرة بالعملة الصعبة عن طريق «كيفان فور» تبون يهاجم لوبيات فرنسية تعرقل استرجاع الأرشيف والاعتراف بجرائم الاحتلال برلمان ومجالس محلية منتخبة جديدة قبل نهاية العام الجاري انتشال 10 جثت «حراڤة» واعتراض وإنقاذ 485 آخرين تبون يعلن فتح ورشات اقتصادية بعد الانتخابات تبون يأمر بإعداد تقارير بالتنسيق مع لجنة متابعة كورونا حول الدخول المدرسي محافظ بنك الجزائر الجديد أمام تحدي حل أزمة السيولة اليومية «أل جي» الجزائر تصدر منتجاتها نحو اسبانيا الجزائرية للمياه أمام رهان القضاء على أزمة شح المياه على المستوى الوطني «لافارج هولسيم» تجري أولى عملياتها لتصدير الملاط إلى دبي الجزائرية للمياه توقع عقد النجاعة لترقية الخدمات «عدل» تواصل إرسال الإعذارات لشركات البناء «المتقاعسة» بن زيان يؤكد التماشي مع مقتضيات العصر بتكريس التعليم عن بعد شبكات «الحرقة» تتحول لاستخدام سفن الصيد لنقل الجزائريين إلى أوروبا شرفي يطمئن بتوفير شروط وقاية الناخبين وكورونا لن تكون عائقا خلال الاستفتاء لا تطبيع مع إسرائيل والجزائر متمسكة بدولة فلسطينية عاصمتها القدس الطلبة يكسرون حاجز الخوف ويلتحقون بمدرجات الجامعات الناقلون الخواص ما بين الولايات يطالبون باستئناف نشاطهم الجزائر تستقرئ الوضع في مالي عقب الانقلاب تأجيل ملف عبد الغاني هامل وبراشدي إلى 4 أكتوبر المقبل تأجيل محاكمة حداد ووزاء سابقين إلى 27 سبتمبر المقبل جمعية أولياء التلاميذ تؤيد قرارات سجن الغشاشين وإقصاء المتأخرين عن الامتحانات رزيق يشدد على استقرار أسعار المستلزمات المدرسية بونجاح يقود التشكيلة المثالية لدوري أبطال آسيا مادة التّاريخ والجغرافيا تضاعف حظوظ التّلاميذ في نيل البكالوريا توقيف 28 شخصا ثبت تورطهم في تسريب الأسئلة ونشر الإجابات 16 ولاية لم تسجل حالات كورونا منذ أسبوعين تبون يستدعي الهيئة الناخبة للاستفتاء على تعديل الدستور في الفاتح نوفمبر حجز 12 قنطارا من الكيف وتوقيف 57 تاجر مخدرات خلال أسبوع إدانة ولد عباس بـ8 سنوات حبسا نافذا و04 سنوات لسعيد بركات

اعتبروا الخلل في التحصيل الضريبي والإنفاق عراقيل تهدد البرنامج

خبراء يرهنون تنفيذ الوعود الاقتصادية بتقليص فاتورة الواردات


  20 جانفي 2020 - 18:16   قرئ 974 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
خبراء يرهنون تنفيذ الوعود الاقتصادية بتقليص فاتورة الواردات

ربط خبراء تحقيق الوعود الاقتصادية المتعلقة بالنهوض بالقطاعين الفلاحي و الصناعي، التي عكف مجلس الوزراء الأخير بمدى قدرة الحكومة على تقليص فاتورة الواردات التي تتجاوز اليوم الـ 50 مليار دولار.

 أبرز الخبير المالي والاقتصادي، كمال سي محمد، بعض الخطوات التي من شأنها إنجاح البرنامج الاقتصادي الذي يعتزم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، تجسيده، أولها اعتماد استراتيجية فعالة لتقليص فاتورة الواردات التي تتجاوز اليوم سقف 50 مليار دولار، وهو الأمر الذي سيقف عائقا أمام تحقيق الهدف المذكور، في حال عدم تقليص فاتورة الإيرادات، و ذلك بتدعيم المنتوج المحلي في القطاعين الصناعي والزراعي، خاصة بعد ما جاء في بيان مجلس الوزراء الذي تضمن العديد من النقاط الإيجابية، حيث تطرق الرئيس تبون في البداية إلى قطاع الصناعة التي اعتبرها أولوية وهو أمر إيجابي نظرا للاختلالات التي ميزت القطاع منذ سنوات التسعينيات، معتبرا أن اقتران كلمة استراتيجية مع الصناعة أمر لا بد منه، ويدل على رؤية واضحة للأمور،  إلا أنه بالمقابل أكد أن علم الاقتصاد يفرض أولا تحسين مناخ الاستثمار، وكذا إعادة مراجعة دفتر شروط نشاطات مختلفة منها تركيب السيارات، وهو ما أكد عليه الخبير ذاته الذي شدّد على أن الإصلاح الاقتصادي الجزائري خاصة المتعلقة بنشاطات وزارة المالية والبنك المركزي يجب أن يحتل الأولوية قبل النهوض بباقي القطاعات الاقتصادية، واعتبر أنه في ظل الخلل الذي ينغص مجالات الضرائب، المالية والانفاق، وغياب الرقمنة وبقاء بورصة «السكوار»، وعدم مراجعة الشراكة «الأورو-جزائرية» والتعريفات فإنه من الصعب الخروج من هذه المرحلة الحساسة، منبها على الزامية التشديد على تقليص  الواردات الجزائرية الذي اعتبرها ثغرة في الاقتصاد والانتاج الوطني، وفي السياق ذاته، وبخصوص أهم الحلول التي يمكن الاعتماد عليها لتقليص الواردات، أكد كمال سي محمد أن هذه الخطوة الإيجابية يجب أن تكون بمراجعة التعريفات الجمركية والعوائق غير الجمركية ومراجعة اتفاقيات الشراكة، وحماية الإنتاج المحلي، مع تعزيز الرقابة الجمركية ومحاربة تضخيم الفواتير بعدة طرق تقنية، إضافة إلى منع استيراد السلع غير الضرورية للسوق المحلي والسلع الصينية التي تضر صحة المستهلك.

عبد الغاني بحفير