شريط الاخبار
دعوة لإنشاء هيئة متخصصة لتسيير وتنظيم توزيع العقار الصناعي وزارة التجارة تؤكد عودة الحركية التجارية في الساحة الاقتصادية الطلبة يحيون الذكرى الأولى لحراكهم بالجامعة المركزية الجزائر تنتج أقل من 10 بالمائة من حاجاتها من الأحذية الأمن والحماية المدنية يكثّفان عمليات التوعية الوقائية من «كورونا» أزيد من 8500 محبوس مترشح للامتحانات النهائية 25 ألف مليار سنتيم من ميزانية ولاية تيزي وزو غير مستهلكة أساتذة الابتدائي يحتجون أمام مقر ملحقة الوزارة بالرويسو تهكّم وسخرية على فايسبوك بعد تسجيل أول إصابة بـ»كورونا» في الجزائر وزارة الصحة تطمئن وتشدّد الإجراءات عبر المطارات والموانئ تأجيل محاكمة وزراء ورجال أعمال في ملف تركيب السيارات إلى الفاتح مارس ملامح وساطة جزائرية لرأب الصدع الخليجي التطبيع مع الكيان يسقط إمبراطورية بيراف 1200 عامل بمصنع «رونو» مهدد بالبطالة بعد توقّف سلاسل التركيب 5 أعضاء من جمعية «راج» أمام قاضي محكمة سيدي امحمد اليوم توزيع سبعة آلاف مسكن اجتماعي بالعاصمة خلال 2020 إجراءات احترازية بقواعد الحياة في الجنوب وارتداء الأقنعة إجباري لتفادي انتقال العدوى «أنباف» تشلّ المؤسسات التربوية بإضراب وطني أساطير أرسنال تطالب بالتعاقد مع بن رحمة صناعة النسيج والجلود تغطي 12 بالمائة فقط من حاجيات السوق الوطنية «أوريدو» تؤكد استعدادها لاستحداث مناصب شغل واجعوط يدعو النقابات لانتهاج أسلوب الحوار والابتعاد عن الإضرابات إضراب عمال «تونيك» يتواصل والإدارة تعد بالتسوية بيع قسيمة السيارات من 1 إلى 31 مارس تكتل اقتصادي جديد ولجنة وطنية للإنشاء والمتابعة والتطوير رزيق يهدد بشطب التجار غير المسجلين في السجل التجاري الإلكتروني الحكومة تؤكد عزمها على حماية القدرة الشرائية للمواطنين النطق بالحكم في حكم رياض بمحكمة المدية اليوم أطراف معادية لا يعجبها شروع الجزائر في مسار بناء الجمهورية استئناف عملية الترحيل في مرحلتها الـ25 قبل شهر رمضان صيغة سكنية جديدة بمليون وحدة لسكان الهضاب والجنوب حرب بيانات في «الأرندي» وصديق شهاب يتهم ميهوبي بـ»جمع شتات العصابة» إعادة محاكمة سلال وأويحيى في ملف تركيب السيارات اليوم الملف الثاني لـ»البوشي» أمام القضاء اليوم لويزة حنون تترأس اجتماعا لمكتب حزب العمال النخبة تسترجع مكانتها بعد 20 سنة من تغييب الجامعيين وزير المؤسسات الناشئة يجتمع بمديري تطبيقات النقل تبون يؤكد التوافق الجزائري - القطري حول مختلف القضايا بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية

بلغت أعلى سقف لها في ظرف أسبوع

أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا


  20 جانفي 2020 - 18:47   قرئ 2169 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا

 ارتفعت أسعار النفط إلى أعلى مستوى لها في ظرف أسبوع بعد بدء إغلاق حقلين كبيرين في ليبيا، لتقارب بعد ذلك الـ66 دولارا للبرميل مما يجعل تدفقات الخام في البلد العضو بـ»أوبك» تقترب من التراجع إلى جزء بسيط من مستواها الطبيعي، بعدما عرفت تراجعا خلال الأسبوع الماضي.

سجلت العقود الآجلة لخام برنت 70 سنتا أي 1.11 بالمائة إلى 65.55 دولارا للبرميل، بعدما وصلت إلى 66 دولارا للبرميل في وقت سابق، وهو أعلى سعر منذ التاسع من جانفي، كما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 56 سنتا أي واحدا بالمائة إلى 59.10 دولار للبرميل بعدما صعد إلى 59.73 دولارا وهو أعلى مستوى منذ العاشر من جانفي، وفي هذا الشأن، قالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، أمس، إن حقلين نفطيين كبيرين بجنوب غرب البلاد مهددان بالغلق بعد إقدام قوات موالية للجيش الوطني الليبي على غلق خط من الأنابيب، كما قالت المؤسسة، إنه إذا استمر وقف الصادرات فإن ملء صهاريج التخزين سيستغرق بضعة أيام وسيقتصر الإنتاج على 72 ألف برميل يوميا. وكانت ليبيا تنتج حوالي1.2 مليون برميل يوميا في الآونة الأخيرة. في السياق ذاته، تراجعت أسعار النفط في الأسبوعين الماضيين، وبعد ارتفاع الأسعار بسبب تأجج التوتر بين الولايات المتحدة وإيران في بداية العام، اتخذ الجانبان خطوات للابتعاد عن الصراع مما يجعل أجواء السوق تشهد نوعا من الاستقرار.

من جهة أخرى، قال المتطلعون إنه -مع تراجع إيران-ستكون امدادات النفط آمنة تماما لكن في الوقت الحالي ومع فرض العقوبات، فان هذا يسبب القليل من الخوف مجددا في السوق، حيث تكبد البرنت خسارة تقدر بـ 5.3 بالمائة في ظرف أسبوع، وتراجع خام غرب تكساس الوسيط 6.4بالمائة، والخامان القياسيان أقل حاليا من المستويات التي سجلاها قبل الحادثة. ويري المتطلعون، أن منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» ستستجيب لأي نقص محتمل في النفط إذا اقتضت الضرورة، ولا يوجد نقص في الإمدادات، في ضوء قوة الطلب ومخزونات النفط العالمية التي تحوم حول متوسط خمس سنوات المقبلة، قائلين « لا نتوقع أي نقص في الإمدادات ما لم يكن هناك تصعيد كارثي، وهو ما لا نراه»، علما أن توقعات نمو الطلب العالمي عند حوالي مليون برميل يوميا، مضيفا أن هذا ليس قويا وليس مثيرا للقلق».

وسيلة. ق