شريط الاخبار
مادة التّاريخ والجغرافيا تضاعف حظوظ التّلاميذ في نيل البكالوريا توقيف 28 شخصا ثبت تورطهم في تسريب الأسئلة ونشر الإجابات 16 ولاية لم تسجل حالات كورونا منذ أسبوعين تبون يستدعي الهيئة الناخبة للاستفتاء على تعديل الدستور في الفاتح نوفمبر حجز 12 قنطارا من الكيف وتوقيف 57 تاجر مخدرات خلال أسبوع إدانة ولد عباس بـ8 سنوات حبسا نافذا و04 سنوات لسعيد بركات الإمارات والبحرين ترسمان تطبيعهما مع الكيان الصهيوني! وزارة الصناعة لم تشرع في استلام الملفات الخاصة بنشاط استيراد السيارات تأجيل قضية رجل الأعمال «طحكوت» ووزراء سابقين إلى 30 سبتمبر الجاري فنربخشة يجدد رغبته في ضم ماندي 80 ألف ناقل مهددون بالإفلاس خبراء يدعون إلى ربط الـفلاحة الصحراوية بالطـاقات المتجددة أسعار النفط في منحى تنازلي وزير الطاقة يؤكد التأثير الإيجابي لمنظمة «أوبك» على سوق النفط «عدل» توجه إعذارا لمؤسسة إنجاز 6000 مسكن في قسنطينة 3 حالات يشتبه إصابتها بكورونا في صفوف مترشحي «الباك» بتيزي وزو الفلسفة ترفع معنويات الأدبيين والعلوم تعيد الأمل للعلميين في اليوم الثالث للبكالوريا الرئيس تبون ينهي مهام 127 رئيس دائرة مدير معهد باستور لا يستبعد إمكانية ارتفاع عدد الإصابات خلال موسم الخريف الجزائر تبحث ملف رعاياها «الحراقة» في إيطاليا وزارة العدل تكشف عن محاولات لتسريب أسئلة البكالوريا وحلولها مجلس قضاء العاصمة يخفض عقوبة خالد درارني إلى عامين حبسا نافذا وزارة التعليم العالي تتمسك بـ19 سبتمبر موعدا لاستئناف الدراسة حضوريا استئناف نشاط الصيد البري للمواطنين بقرار من السلطات تبون يجري حركة جزئية في سلك رؤساء المحاكم الإدارية ومحافظي الدولة بن رحمة يعاني من إصابة! وكلاء السيارات يلتقون بوزير الصناعة للفصل في دفتر الشروط الجديد حمزاوي يدخل اهتمامات مولودية الجزائر تحيين ملفات «السوسيال» يُسقط عشرات الأسماء من القوائم إطلاق الصيرفة الإسلامية في 6 وكالات جديدة الجزائر تستنجد بالتجربة السويسرية لتطوير السياحة البرنت دون 40 دولارا في انتظار اجتماع «أوبك+» الخميس المقبل عملية توزيع سكنات البيع بالإيجار «مستمرة» مؤسسات جامعية تعتمد على الدفعات للاستئناف حضوريا الأسبوع المقبل تجنيد وسائل الإعلام عبر كل مراحل الاستفتاء على تعديل الدستور فنيش يثمن إلغاء مقترح منصب نائب رئيس الجمهورية ويعتبره قرارا صائبا تنصيب العقيد دراني محمد قائدا للمدرسة العليا للدرك الوطني بزرالدة متابعة موظفة المطار بسبب فيديو ثان هددت فيه بفضح ملفات فساد كورونا تتراجع إلى ما دون 250 حالة منذ 80 يوما السعودية تحضر لإعادة السماح بأداء العمرة تدريجيا

 وعد بإنهاء أزمة الحليب في غضون أسبوع

وزير التجارة يتوعد بالقضاء على مافيا المضاربة في المواد المدعمة


  25 جانفي 2020 - 18:27   قرئ 467 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
وزير التجارة يتوعد بالقضاء على مافيا المضاربة في المواد المدعمة

«سنضرب بيد من حديد عصابة قطاع التجارة»

توعد وزير التجارة، كمال رزيق، بالقضاء على مافيا المضاربة والاحتكار واللوبيات التي تستغل المواد المدعمة على غرار «مسحوق الحليب» و»الفرينة»، قائلا إن «عهد الضرب من حديد لهذه العصابة قد بدأ في قطاع التجارة».

تعهد رزيق بالعمل على قطع الطريق أمام العصابة المتوغلة في القطاع التجاري، قائلا خلال الندوة الصحفية التي نشطها، أمس، على هامش اللقاء الوطني لإطارات الوزارة، بمقر الوكالة الوطنية لترقية التجارة الخارجية «إن عهد الضرب من حديد لهذه العصابة قد بدأ في قطاع التجارة». وأوضح الوزير أن قطاع التجارة بدأ مسارا جديدا في قطار جديد، مؤكدا أن القطار لن يتوقف إلا بعد القضاء على جميع فروع العصابة، التي استوطنت في القطاع التجاري على حد قوله.

وتعهد وزير التجارة بقطع رؤوس العصابة، داعيا إلى ضرورة تجند جميع إطارات وزارته للقضاء على «المافيا»، مشيرا في السياق ذاته، إلى أن ملفات كثيرة سيتم التطرق إليها الواحد تلو الآخر، أين سيتم البدء بملف الحليب، ثم ملف الخبز وكل السلع المدعمة ستباع بسعر الدولة مستقبلا.

 من يسرق «بودرة» الحليب سيجد العدالة في مواجهته

 أكد المسؤول الأول على قطاع التجارة، أن كل ما تسول له نفسه سرقة مسحوق الحليب مستقبلا سيجد نفسه أمام العدالة، قائلا في هذا الشأن «من يريد أن يختبر قوة الدولة بعد أسبوع سيراها سواء كان تاجرا أو موزع حليب»، موضحا أن الوزارة من اليوم لن تجاري العصابة بل ستقضي عليها نهائيا. كما توعد رزيق أصحاب الملبنات التي تفرض بيع أي منتج مع الحليب بالغلق النهائي، قائلا إن هناك 92 ملبنة وضعت ملفاتها لدى الوزارة سيتم منحها الاعتماد.

لا يمكن للجزائر أن تكون مزبلة للسيارات المستعملة الأجنبية

 وبخصوص ملف استيراد السيارات المستعملة، أكد رزيق أن الجزائر لن تكون مزبلة للسيارات الأجنبية المستعملة، موضحا أنه سيتم تحديد طريقة مراقبة مطابقة السيارات المستعملة التي سيتم استيرادها، قائلا في هذا الشأن «صحيح أن قانون المالية لسنة 2020 نص على مرسوم تنظيم يحدد طريقة وشروط وكيفيات استيراد السيارات أقل من 3 سنوات، لكن نريد أخذ وقتنا في هذا الموضوع لا نريد أن تكون الجزائر مزبلة للسيارات المستعملة الأجنبية»، مشيرا إلى أن الإجراءات الخاصة بهذا المرسوم سيتم الكشف عنها قريبا.

 شهر رمضان لن يكون للاحتكار

 طمأن وزير التجارة المواطنين باستقرار الأسعار خلال شهر رمضان المقبل، مؤكدا أن الشهر الفضيل لن يكون للاحتكار مثلما جرت عليه العادة، حيث ستتم محاربة المضاربين بالأسعار وتنظيم شبكة التوزيع للمحافظة على القدرة الشرائية، موضحا أن المدراء الولائيين أمامهم عمل كبير خلال الشهر الفضيل.  

وفي سياق منفصل، كشف رزيق عن توجهه لإعادة القوانين، حيث تم استحداث خلية في الوزارة لجمع كل النصوص القانونية، أين سيتم تحينها وتقليص عددها، قائلا في هذا الشأن إن كثرة القوانين تؤدي لظهور البيروقراطية»، مضيفا أن جميع التعديلات والمقترحات سترفع إلى الوزير الأول شهر مارس القادم.

 نظام معلوماتي - إحصائي لتتبّع مسار إنتاج وتوزيع مادة الحليب

 كشف رزيق أن وزارته بصدد إعداد نظام معلوماتي - إحصائي لتتبّع مسار مادة الحليب المدعم لافتا إلى أن «مافيا الحليب» تجذرت في سوق التوزيع وأن الدولة عازمة على اجتثاثها بكل الوسائل المتاحة، متعهدا بحل مشاكل سوق الحليب سواء على مستوى الإنتاج أو التوزيع «في غضون الأيام القليلة المقبلة، قائلا «لا يعقل أن تنتج الملبنات الـ117 الناشطة على مستوى القطر الوطني نحو 4.7 مليون كيس حليب يوميا في حين يجد المواطن صعوبة في الحصول على كيس واحد لدى تجار التجزئة «. وأكد الوزير أن كميات معتبرة من مسحوق الحليب التي يوزعها الديوان الوطني المهني للحليب على المحولين لا توجه إلى إنتاج حليب الأكياس المدعم، لذلك بات من الضروري - يضيف - مراقبة مسار الإنتاج بدقة ولن يتأتى ذلك إلا بإرساء نظام معلوماتي وطني يشمل إحصائيات مدققة حول الملبنات والكميات التي تستلمها من طرف الديوان الوطني للحليب وكذا حول نشاط الموزعين.

 

وفي رده على سؤال حول ما إذا كانت الدولة عازمة على رفع حجم كميات مسحوق الحليب الموجهة للديوان الوطني المهني للحليب لمواجهة العجز في سوق الاستهلاك، نفى رزيق أن تكون الندرة الكبيرة المسجلة في مجال التموين بأكياس الحليب المدعم مرتبطة بحصص مسحوق الحليب ، قائلا « هذا الإجراء لن نتخذه لأن الكميات الحالية وفيرة» لكن المشكل يكمن في «نشاط «العصابة التي استقوت في سوق الإنتاج و التوزيع»، ووصف الوزير الداعين إلى هذا الإجراء «رفع حصص الديوان الوطني للحليب من مسحوق الحليب» كمن « يريد إضافة الماء إلى البحر» بحسب تعبيره.

لطفي العقون