شريط الاخبار
معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث وزارة السكن تكشف عن الإجراءات الوقائية داخل ورشات البناء «استئناف المنافسات الجماعية صعب وصحة الشعب أولى» نحو الشروع في توزيع العقار الصناعي بالولايات ابتداء من أوت بومرداس تحيي عيد الاستقلال بإطلاق مشاريع تنموية البطل الأولمبي مخلوفي يطالب بالإجلاء من جنوب إفريقيا انخفاض طفيف لأسعار النفط بفعل مخاوف كورونا الموّالون يحذرون من ارتفاع أسعار الأضاحي بعد غلق الأسواق ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بـ0.6 بالمائة 5.2 مليار دينار رقم أعمال «أليانس» للتأمينات في 2019 بنك الجزائر يصدر نماذج نقود جديدة بن زيان يؤكد استكمال دروس السداسي الثاني في 23 أوت الجزائريون يشيّعون رفات شهداء المقاومة الشعبية بمربع الشهداء بالعالية أربع قوائم ترشيحية في سباق للهيئة الرئاسية عفو رئاسي عن 4700 محبوس بمناسبة الذكرى المزدوجة للاستقلال والشباب تبون يؤكد أن مجابهة ملف الذاكرة مع فرنسا ضرورية لتلطيف مناخ العلاقات استئناف محاكمة طحكوت والوزراء والولاة اليوم بن بوزيد يستبعد العودة لتشديد الحجر الصحي على الولايات الموبوءة 26 وفاة وسط الأطقم الطبية بسبب كورونا 14 ألف مسكن «عدل» إضافي بالعاصمة منها 06 آلاف في أولاد فايت مطراني يمنح عنتر يحيى موافقته المبدئية وزير المالية يدعو أصحاب «الشكارة» لإيداع أموالهم في البنوك جراد يطمئن التلاميذ المترشحين لامتحانات البكالوريا شيخي يعتبر استعادة رفات أبطال المقاومة الشعبية خطوة أولى فقط وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية

رئيس المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف مصطفى روبايين لـ "المحور اليومي":

إطلاق أول عملية تصدير البطاطا ومنتوجات الصناعات الغذائية نحو ليبيا مارس المقبل


  11 فيفري 2020 - 18:53   قرئ 606 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
إطلاق أول عملية تصدير البطاطا ومنتوجات الصناعات الغذائية نحو ليبيا مارس المقبل

قيمة التعاملات التجارية ستدر على الخزينة العمومية 300 ألف دولار 

كشف رئيس المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف، مصطفى روبايين، عن انطلاق أول عملية تصدير للمنتجات الجزائرية نحو ليبيا في الأسبوع الأول  من شهر مارس المقبل، بقيمة مبدئية تصل إلى 300 ألف دولار في بداية العملية، وقد ترتفع بعد توسيع قائمة المنتجات التي ستصدّر إلى هذا البلد الذي تستفيد من سوقه الواسعة دول أخرى مثل تركيا وتونس.

أوضح روبايين في حواره مع «المحور اليومي» أن السوق الليبية تعد سوقا واعدة وعذراء، وهي بوابة إفريقيا، الأمر الذي سيمكّن المنتجات الجزائرية من اكتساح الأسواق الإفريقية بكل سهولة.

بداية، هل لك أن توضح لنا فحوى الاتفاقية المبرمة مع الليبيين؟

الاتفاقية التي تم إبرامها أول أمس بمقر المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف، جاءت بعد اللقاء الذي جمع عددا من المستثمرين الليبيين وشركات جزائرية وأصحاب مستثمرات فلاحية، وخلص إلى عقد اتفاق تصدير فائض إنتاج مادة البطاطا بما يقدر بنحو 200 ألف طن حسب الأرقام الأولى، فضلا عن أنواع أخرى من الخضر والمواد الغذائية غير المدعمة، خصوصا منتجات الصناعات الغذائية.

ما هي الولايات التي تم اختيارها لتصدير منتجاتها الفلاحية؟

بطبيعة الحال، تم اختيار الولايات التي تشهد فائضا في إنتاجها الفلاحي خاصة من مادة البطاطا، على غرار وادي سوف، البويرة، معسكر ومستغانم، حيث اقترحنا هذه الولايات، وتم التنسيق مع وزارة الفلاحة والتجارة من أجل تسهيل عملية التصدير.

ما هي الكمية المتفق على تصديرها ومتى تنطلق أول شحنة؟ 

اشترطنا قبل عقد الاتفاقية أن تكون التبادلات التجارية بين البلدين مستقرة على مدار السنة، حيث سنقوم بتصدير 1000 طن من البطاطا كل شهر، بداية من الأسبوع الأول من شهر مارس المقبل، لتصل الكمية إلى نحو 200 ألف طن في نهايتها.

بأي طريقة سيتم نقل المنتجات الفلاحية إلى ليبيا؟

اتفقنا أولا على نقل السلع والمنتجات عن طريق المعابر البرية، على أن نقوم مستقبلا بعمليات التصدير جوا وبحرا، من خلال إبرام اتفاقيات مع شركات النقل الوطنية، قصد التقليل من التكاليف.

هل سيتم تصدير المنتجات الفلاحية فقط أم هناك منتجات أخرى؟

أكيد، هناك سلع ومنتجات تم الاتفاق على تصديرها إلى الشقيقة ليبيا، حيث ستشمل جميع المواد الغذائية باستثناء المواد المدعمة من طرف الدولة، وقد تم الاتفاق على تصدير الخضر والفواكه، الطماطم المعلبة، العصائر، العجائن ومواد التنظيف.

وماذا عن مواد البناء.. هل هي معنية بعملية التصدير؟

نرجو أن تتوسع القائمة لتشمل عدة مواد أخرى، على غرار الإسمنت والحديد، والباب مفتوح أيضا أمام أصحاب هذه المصانع من الراغبين في تصدير منتجاتهم إلى السوق الإفريقية.

ما هي القيمة المالية المنتظرة من عمليات التصدير إلى ليبيا؟

العملية ستدر على الجزائر مبالغ مالية معتبرة من العملة الصعبة، خصوصا أننا  فرضنا على المستثمرين الليبيين أن تتم بالدولار الأمريكي، والقيمة المبدئية تتراوح ما بين 200 ألف إلى 300 ألف دولار.

كيف تنظر منظمتكم إلى السوق الليبية؟

السوق الليبية في الوقت الحالي شاغرة، حيث لا توجد فيها منتجات كثيرة سوى بعض المنتجات التركية والتونسية، لذلك فالسوق «عذراء»، وهي مهمة جدا بالنسبة لنا، لاسيما أن ليبيا تعد بوابة إفريقيا وممرا للتجارة الإفريقية.  

سأله : لطفي العقون