شريط الاخبار
تسهيلات جمركية وبنكية استثنائية لاستيراد المواد الأولية الضرورية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع العمومي بـ7.2 بالمائة خلال 2019 طوابير طويلة في محطات الوقود بسبب إشاعات غلقها الجزائر تستورد 250 ألف طن من القمح «نستبعد فرضية السنة البيضاء في حال التقيّد بالأرضية الرقمية» مساعدات تضامنية «مهينة» تضرب كرامة المواطن بعرض الحائط تأجيل الامتحانات الوطنية لنهاية التكوين لتفادي انتشار كورونا ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 58 وتسجيل 847 إصابة مؤكدة تمديد غلق المدارس والجامعات ومراكز التكوين المهني إلى إشعار آخر 15 سنة سجنا نافذا للهامل و10 سنوات سجنا لنجله أميار عفو رئاسي عن 5073 محبوس وإجراءات خاصة لمن تجاوزت أعمارهم 60 سنة الشروع رسميا في إجراء تحاليل كورونا بجامعة مولود معمري الكشف عن نتائج العلاج بدواء «الكلوروكين» اليوم السفارة الصينية بالجزائر تهاجم «فراس 24» وتؤكد قوة العلاقات بين البلدين تبون يطمئن الجزائريين ويؤكد الجاهزية لمواجهة تبعــــــــــــــــــــــــــــــــات كورونا وزارة الفلاحة تأمر ديوان التغذية بامتصاص فائض اللحوم البيضاء دواء «كلوروكين» أعطى نتائج مرضية على المصابين بكورونا خسائر الدول النامية قد تتجاوز 220 مليار دولار بسبب كورونا الطاسيلي توقف رحلاتها والجوية الجزائرية تُبقي على نقل البضائع «كناص» يقرّ تسهيلات خدماتية لتشجيع المواطنين على المكوث بالبيوت بريد الجزائر يزوّد التجار بأجهزة الدفع الإلكتروني مجانا انخفاض حوادث المرور بنسبة 30 بالمائة في ظرف أسبوعين وزارة التعليم العالي تنفي فرضية السنة البيضاء وتؤكد جاهزية الأرضية الرقمية منع تنقل المركبات والشاحنات بالبليدة والحجز للمخالفين ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 44 وتسجيل 716 إصابــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة الجيش يجهّز مستشفى ميدانيا لاحتضان المصابين بكورونا في حال تفشي الوباء تفشي كورونا يكبح قوارب الهجرة من سواحل الوطن نحو أوروبا ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 30 ببجاية والي البليدة يؤكد غلق محطات البنزين للحد من الحركة والتنقل النطق بالأحكام في ملف الثراء الفاحش لعائلة الهامل اليوم تأجيل إيداع ملفات الحركات التنقلية بقطاع التربية بسبب كورونا وزارة العدل تمدد وقف العمل القضائي إلى 15 أفريل بسبب«كورونا» «كوطة» إضافية للمطاحن التي تسارع إلى توفير السميد وزارة الداخلية تنفي وفاة والي معسكر المصاب بفيروس كورونا مخابر «بيكر» تضاعف إنتاج دواء «أزيتروميسين» «فاو» تحذّر العالم من أزمة غذاء وارتفاع حاد في الأسعار كورونا ترفع أسعار الخضر والفواكه في مستغانم أسعار النفط تتهاوى لأدنى مستوى لها منذ 18 سنة جـــــراد يبعـــــث برسائـــــل تطميـــــن خـــــلال زيارتــــــه إلــــــى ولايــــــة البليــــــدة إطلاق أرضية رقمية لطلبة جامعة هواري بومدين

دعوا لفتح المجال أمام الدواد المصنع من الشركات متعددة الجنسيات

خبراء الصيدلة يطالبون بتسريع تسويق 40 نوعا جديدا من الأدوية


  17 فيفري 2020 - 19:50   قرئ 762 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
خبراء الصيدلة يطالبون بتسريع تسويق 40 نوعا جديدا من الأدوية

انتقد الخبير الدولي في الصيدلة كمال تومي، تأخر آجال تسويق قرابة 40 نوعا من الأدوية الجديدة رغم تسجيلها على مستوى وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات في وقت سابق، داعيا إلى الإسراع في تسويقها وتسويق الأدوية الجديدة المصنعة من قبل الشركات متعددة الجنسيات. 

 دعا الخبير الدولي في الصيدلة كمال تومي إلى فتح المجال أمام الأدوية الجديدة للشركات متعددة الجنسيات، والذي يعد شكلا من أشكال الحماية للصناعة الوطنية التي لا يمكنها المنافسة في هذا التخصص، خاصة مع تواجد 40 دواءً مسجل على مستوى وزارة الصحة لم يتم -إلى غاية الأن-تسويقها ليقتنيها المرضى، بما فيها أدوية السرطان التي اعتبرتها الوزارة مكلفة جدا بالنسبة للاقتصاد الوطني. بالمقابل، أكد كمال تومي أن الجزائر تجاوزت فعليا المعدلات العالمية المعمول بها في مجال تسويق الأدوية، والتي لا تزيد عادة عن 5 سنوات بعد تسجيل المنتج على مستوى الوزارة الوصية، بينما تتراوح الآجال في الجزائر بين 7 و11 عاما، وهذا أمر غير مقبول في التعاملات الدولية ولا يخدم المريض ولا المتعامل الصناعي، خاصة وان بعض الدول الشقيقة على غرار المغرب وتونس ملتزمة -إلى حد كبير-بمعايير تسويق الأدوية، في السياق ذاته، اعتبر تومي أن السمعة الدولية يتطلب إدارة قوية وإرادة سياسية تضمن الالتزام بالقرارات المتخذة وتطبيقها فعليا، مشيرا إلى أن الحماية الذكية للدواء تتطلب مراجعة بسيطة وتسييرا عقلانيا، خاصة فيما يتعلق بالمنتجات المصنعة محليا، منتقدا في الوقت ذاته اللجوء إلى المناقصات الدولية في بعض الصفقات التي تطلقها الدولة في وجود منتج وطني، داعيا إلى الاكتفاء بالمناقصة الوطنية في مثل هذه الحالة، مضيفا أن الأدوية الجديدة لا تسوّق في الجزائر إلا بعد قدمها في بلدانها الأصلية، وتتبعها ابتكارات أخرى أهم وأعلى شأنا من الابتكارات القديمة، والتي عادة ما يتم سحبها من الأسواق لاكتشاف تأثيرات جانبية جديدة لهذه الأدوية.

عبد الغاني بحفير