شريط الاخبار
وزارة التجارة تمنع المطاحن من بيع السميد مباشرة للمواطنين خلية متابعة لمساعدة البحارة المتأثرين بإجراءات مكافحة كورونا 1468 إصابة مؤكدة بكورونا و193 حالة وفاة فـــــــــــي الجزائر وكالة «عدل» تمدّد آجال دفع مستحقات الإيجار والأعباء للمرة الثانية وزير التعليم العالي السابق يقدم 8 اقتراحات لإنجاح الدراسة عن بُعد شركات التأمين تقرر العمل بدوام جزئي لضمان خدماتها التلاميذ لن يُمتحنوا حول الدروس التي تبث عبر التلفزيون واليوتوب الحبس وغرامات مالية تصل إلى 6 آلاف دينار ضد المخالفين لإجراءات الحجر المنزلي مصالح الأمن تتصدى لعصابات الإجرام والسطو على الممتلكات بروتوكول «كلوروكين» يبعث الأمل وسط مرضى كورونا والمواطنين الجيش يشن حملة ضد المهرّبين ويحجز 217 طن من المواد الغذائــــــــــــــــــية خلال أفريل بنك الجزائر يتخذ إجراءات استثنائية لفائدة المؤسسات الاقتصادية سعر البرميل يقارب 34 دولارا وسط تفاؤل بخفض الإنتاج «نفطال» تطلق خدمة التعبئة عن بُعد لتسهيل تزويد زبائنها بالوقود تأجيل مباحثات خفض الإنتاج يهوي بأسعار النفط مجددا إلى 30 دولارا قطاع التجارة يشرع في شطب التجار المخالفين من السجل التجاري مؤسسات الصناعات الإلكترونية تعمل على نموذجين لأجهزة تنفس صناعية المؤسسة الوطنية للترقية العقارية تقدم معدات طبية لوزارة الصحة الهبة التضامنية تتواصل ببجاية والعاصمة لمكافحة « كورونا » الأساتذة المؤقتون يناشدون جراد التدخل لوقف قرارات شيتور الوظيف العمومي يعلن عن تعديل توقيت العمل في 9 ولايات الضباط العمداء والضباط السامون للجيش يتبرعون براتب شهري لمواجهة كورونا التزام واسع بقرار الحجر المبكر عبر العاصمة و08 ولايات 1423 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و173 حالة وفاة في الجزائر وزير الصحة لا يستبعد فرض الحظر الشامل فـــي حـــال ارتفـــاع عــــدد الإصابـــــات وزير الاتصال يعد بالعمل على تطهير قطاع الإعلام والإشهار وزارة التجارة تسمح للمتعاملين الخواص بإنجاز أسواق الجملة شيتور يؤكد تسخير 6 جامعات لإنجاز شرائط تحاليل الكشف عن كورونا الطلبة غير راضين عن الأرضية الرقمية والتنظيمات الطلابية تدعو للتدارك المعرض الدولي لريادة الأعمال الإفريقية يوم 16 ماي عام حبسا نافذا في حق عبد الوهاب فرساوي حجز أزيد من 14ألف كمامة و12الف و700قفاز طبي بالعاصمة تجنيد 1780 عون حماية مدنية لتنفيذ 450 عملية تعقيم عبر المجمعات السكنية والشوارع ضباط الجيش يتبرعون بشهر من رواتبهم لمكافحة كورونا الحكومة تتخذ إجراءات جديدة لمعالجة ندرة السميد تراجع أسعار النفط إلى 28.81 دولار للبرميل إعفاءات ضريبية للجمعيات الخيرية هذه مواعيد بث الدروس لفائدة التلاميذ عبر قنوات التلفزيون العمومي صور التضامن مع البليدة تُعيد إلى الذاكرة ملاحم تآزر الجزائريين في الشلف وبومرداس وباب الوادي 1320 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و152 حالة وفـــــــــــــــــاة في الجزائر

وزارة التجارة تراجع ملفات الشراكة مع الاتحاد الأوروبي

التحضير لغربلة الاتفاقيات التجارية بين الجزائر وشركائها


  24 فيفري 2020 - 19:56   قرئ 911 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
التحضير لغربلة الاتفاقيات التجارية بين الجزائر وشركائها

رزيق: «الاتفاقيات المبرمة كرّست التبعية الاقتصادية للخارج»

 انتقد وزير التجارة، كمال رزيق، اتفاقيات الشراكة المبرمة مع شركائها، وكشف عن فتح ملف الاتفاقيات التجارية قريبا لغربلتها، خاصة تلك المبرمة مع الإتحاد الأوروبي والمنظمة العربية الحرة والاتفاق التفاضلي بين الجزائر وتونس، إضافة للاتفاق الإفريقي، وأكد أنه منذ دخول هذه الاتفاقيات حيز التنفيذ ساهمت بشكل كبير في توسّع التبعية الاقتصادية.

تحدث كمال رزيق عن مساعي وزارة التجارة لفتح ملف الاتفاقيات المبرمة بين الجزائر وشركائها، حيث سيكون النقاش مبنيا حول جميع الاتفاقيات سارية المفعول مع الجزائر وشركائها أو التي ستبدأ خلال السنوات القادمة، مؤكدا أن الملف سيمس خصيصا كل من اتفاقيات الشراكة مع الاتحاد الأوروبي واتفاق الشراكة مع المنظمة العربية الحرة، بالإضافة إلى الاتفاق التفاضلي بين الجزائر وتونس وسيتم تقييم الاتفاق الإفريقي.

وقال المسؤول الأول عن قطاع التجارة -خلال اللقاء التقيييمي للاتفاقيات التجارية المبرمة بين الجزائر وشركائها الدوليين- إن علاقة الجزائر الاقتصادية بأهم شركائها تسيرها اتفاقيات تجارية ذات أهداف واتجاهات نبيلة في ظاهرها، وذهب إلى أبعد من ذلك، أين قال إنه بعد سنوات من دخولها حيز التنفيذ ساهمت في دخول الاقتصاد الوطني في خانة التبعية والاستهلاك لما هو منتج من الخارج، مضيفا أن التحديات الإقتصادية التي تواجهها الجزائر منذ فترة تحتم علينا الإعتماد على طريق تفكير جديدة، وسياسات تسيير مختلفة تعتمد أساسا على الكفاءة الوطنية والإمكانيات المحلية التي هي على دراية بالواقع الإجتماعي والإقتصادي الوطني.  في السياق ذاته، أكد رزيق، أنه من بين الملفات الإقتصادية التي توليها الحكومة أهمية قصوى تلك المتعلقة بالالتزامات الدولية المبرمة من طرف الجزائر، والتي هي ذات علاقة وطيدة بالتوازن التجاري وميزان المدفوعات.

من جهة أخرى، أشار كمال رزيق، أنه لا يخفى على أحد أن طبيعة الإقتصاد الوطني مبنية على الريع البترولي خلق صعوبات جملة فيما يتعلق بالخروج للتبعية المزدوجة للمحروقات، من حيث التمويل ومن حيث التموين، قائلا «لقد حان الآوان لتغيير جذري لطبيعة الإقتصاد الوطني والتوجه نحو إقتصاد متنوع مبني على الشفافية ومبادئ التشريع القيمة المضافة والإقتصاد المنتج».

للإشارة، تجاوزت عدد الاتفاقيات والبرامج التنفيذية مند 1963 بين الجزائر و تونس 115 اتفاقية لا تزال تنتظر الافراج ،و من أهم هذه الاتفاقيات اتفاقية الإقامة لسنة 1963 و الاتفاقية التجارية و التعريفية لسنة 1981، اتفاقية نقل المسافرين، البضائع والعبور عبر الطرقات البرية لسنة 2001 والاتفاق حول الترتيبات المؤقتة المتعلقة بضبط الحدود البحرية بين البلدين لسنة 2002.

 وسيلة قرباج