شريط الاخبار
وزارة التجارة تمنع المطاحن من بيع السميد مباشرة للمواطنين خلية متابعة لمساعدة البحارة المتأثرين بإجراءات مكافحة كورونا 1468 إصابة مؤكدة بكورونا و193 حالة وفاة فـــــــــــي الجزائر وكالة «عدل» تمدّد آجال دفع مستحقات الإيجار والأعباء للمرة الثانية وزير التعليم العالي السابق يقدم 8 اقتراحات لإنجاح الدراسة عن بُعد شركات التأمين تقرر العمل بدوام جزئي لضمان خدماتها التلاميذ لن يُمتحنوا حول الدروس التي تبث عبر التلفزيون واليوتوب الحبس وغرامات مالية تصل إلى 6 آلاف دينار ضد المخالفين لإجراءات الحجر المنزلي مصالح الأمن تتصدى لعصابات الإجرام والسطو على الممتلكات بروتوكول «كلوروكين» يبعث الأمل وسط مرضى كورونا والمواطنين الجيش يشن حملة ضد المهرّبين ويحجز 217 طن من المواد الغذائــــــــــــــــــية خلال أفريل بنك الجزائر يتخذ إجراءات استثنائية لفائدة المؤسسات الاقتصادية سعر البرميل يقارب 34 دولارا وسط تفاؤل بخفض الإنتاج «نفطال» تطلق خدمة التعبئة عن بُعد لتسهيل تزويد زبائنها بالوقود تأجيل مباحثات خفض الإنتاج يهوي بأسعار النفط مجددا إلى 30 دولارا قطاع التجارة يشرع في شطب التجار المخالفين من السجل التجاري مؤسسات الصناعات الإلكترونية تعمل على نموذجين لأجهزة تنفس صناعية المؤسسة الوطنية للترقية العقارية تقدم معدات طبية لوزارة الصحة الهبة التضامنية تتواصل ببجاية والعاصمة لمكافحة « كورونا » الأساتذة المؤقتون يناشدون جراد التدخل لوقف قرارات شيتور الوظيف العمومي يعلن عن تعديل توقيت العمل في 9 ولايات الضباط العمداء والضباط السامون للجيش يتبرعون براتب شهري لمواجهة كورونا التزام واسع بقرار الحجر المبكر عبر العاصمة و08 ولايات 1423 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و173 حالة وفاة في الجزائر وزير الصحة لا يستبعد فرض الحظر الشامل فـــي حـــال ارتفـــاع عــــدد الإصابـــــات وزير الاتصال يعد بالعمل على تطهير قطاع الإعلام والإشهار وزارة التجارة تسمح للمتعاملين الخواص بإنجاز أسواق الجملة شيتور يؤكد تسخير 6 جامعات لإنجاز شرائط تحاليل الكشف عن كورونا الطلبة غير راضين عن الأرضية الرقمية والتنظيمات الطلابية تدعو للتدارك المعرض الدولي لريادة الأعمال الإفريقية يوم 16 ماي عام حبسا نافذا في حق عبد الوهاب فرساوي حجز أزيد من 14ألف كمامة و12الف و700قفاز طبي بالعاصمة تجنيد 1780 عون حماية مدنية لتنفيذ 450 عملية تعقيم عبر المجمعات السكنية والشوارع ضباط الجيش يتبرعون بشهر من رواتبهم لمكافحة كورونا الحكومة تتخذ إجراءات جديدة لمعالجة ندرة السميد تراجع أسعار النفط إلى 28.81 دولار للبرميل إعفاءات ضريبية للجمعيات الخيرية هذه مواعيد بث الدروس لفائدة التلاميذ عبر قنوات التلفزيون العمومي صور التضامن مع البليدة تُعيد إلى الذاكرة ملاحم تآزر الجزائريين في الشلف وبومرداس وباب الوادي 1320 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و152 حالة وفـــــــــــــــــاة في الجزائر

أكد أن الحكومة أعدت استراتيجية للانتقال الطاقوي السلس

جراد يشدد على استغلال الموارد لضمان الأمن الطاقوي للجزائر


  24 فيفري 2020 - 19:43   قرئ 862 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
جراد يشدد على استغلال الموارد لضمان الأمن الطاقوي للجزائر

أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد على ضرورة استغلال كل الموارد الطاقوية للجزائر من أجل ضمان الأمن الطاقوي للبلاد على المدى البعيد، لاسيما في ظل الوضع الاقتصادي الصعب الذي تمر به البلاد.

أوضح جراد، خلال كلمته التي ألقاها بمناسبة الذكرى المزدوجة الـ49 لتأميم المحروقات وتأسيس الاتحاد العامل للعمال الجزائريين بولاية ورقلة، أمس، أن تعزيز مكاسب السيادة الوطنية وتوظيفها لبناء اقتصاد متنوع أصبح أكثر من ضرورة، خاصة مع الوضع الاقتصادي الذي تعيشه الجزائر.وأضاف الوزير الأول أن تأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين وتأميم المحروقات تعتبر من أهم المحطات للتاريخ المعاصر لبلادنا، كما تمثل نموذجا رائدا في تعزيز مكاسب السيادة الوطنية، التي ينبغي أن تتعزز بمكاسب أخرى للانتقال من الاستغلال الجامد لهذه الثروة إلى توظيفها في بعث صناعة واقتصاد خلاق للثروة. وفي السياق ذاته، شدد جراد على ضرورة استغلال ثروات أخرى لم تستغل إلى حد الآن، لا سيما في الصناعة البتروكيماوية من خلال مواصلة تشجيعها قصد تثمين كامل إنتاج الجزائر من المحروقات لتلبية الاحتياجات الوطنية من مشتقات النفط والتوجه نحو التصدير. كما أشار الوزير الأول إلى أن البلاد تمتلك ثروة كبيرة من الطاقة الشمسية، تؤهلها لأن تكون رائدة في إنتاج هذا النوع من الطاقة النظيفة، وهو التوجه الاقتصادي الجديد الذي تعول عليه الحكومة للمساهمة في التخلص من التبعية المطلقة للريع النفطي، قائلا في هذا الصدد «إن فك الارتباط مع المحروقات والتوجه نحو الطاقات المتجددة لم يعد خيارا بالنسبة لنا، بل حتمية لا مناص منها، بالنظر للطبيعة المتقلبة التي أصبحت تطبع أسعار النفط وما يترتب عن ذلك من ضغوط على الموارد المالية للبلاد». وأكد جراد أن الحكومة أعدت استراتيجية حقيقية للانتقال الطاقوي السلس تهدف إلى تطوير الطاقات الـمتجددة بقدرة 16.000 ميغاواط، في آفاق سنة 2035، منها 4.000 ميغاواط، بحلول سنة 2024، مما سيسمح بتوفير ما يقارب 240 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي وتطوير فعال لنسيج المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المتخصصة في صناعة مكونات الطاقات المتجددة – على حد قوله-  وأفاد ذات المسؤول أن التطلّعات القوية إلى التغيير والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وبناء دولة القانون، التي  عبر عنها  الشعب في 22 فيفري، تشكل بدورها محطة تاريخية أخرى  في مسار بناء الجزائر الجديدة التي تستهدف بناء دولة القانون وتعزيز الحريات الفردية والجماعية والديمقراطية التشاركية، والتسيير الشفاف لمؤسسات الدولة والتي سيكرسها الدستور الجديد وتنويع اقتصاد البلاد وجعله تنافسيا، من خلال الاستغلال الأمثل لكافة قدرات النمو المتاحة والقادرة على خلق الثروة ومناصب العمل. كما تطرق الوزير الأول في كلمته إلى ضرورة تحسين الظروف المعيشية للمواطنين في كافة ربوع الوطن، لاسيما بعد إقرار رئيس الجمهورية جملة من الإجراءات، ستعكف الحكومة على اعتمادها قريبا، بهدف حماية القدرة الشرائية للعمال الأجراء من خلال الإعفاء الكلي للأجور الضعيفة من الضرائب، ومراجعة الأجر الوطني الأدنى المضمون، وضبط السوق وحماية المستهلكين من جحيم المضاربة واستنزاف مداخيلهم، ودعم أسعار المواد واسعة الاستهلاك التي لن تشهد أية زيادة - على حد تعبيره - وفي سياق متصل، دعا الوزير الأول المنظومة الوطنية للحماية الاجتماعية للعمال والمتقاعدين التي تمر حاليا بأزمة مالية صعبة، العمل جنبا إلى جنب من أجل إيجاد الحلول المبتكرة للحفاظ على ديمومتها وجعلها تساير الظروف الجديدة لسوق العمل وللاقتصاد، من خلال استعمال طرق الحوار والتشاور، قائلا «إنه السبيل الأجدى لإيجاد الحلول للانشغالات التي تطرح من أجل توفير البيئة الملائمة والمناخ المناسب لتحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية». من جهته، أكد الرئيس المدير العام لسوناطراك توفيق حكار أن عزيمة وإصرار الكفاءات الجزائرية مكّنا الشركة من مواصلة الإنتاج، قائلا خلال كلمته، إن قرار تأميم المحروقات عزز استقلال الجزائر اقتصاديا. وأضاف حكار أن قانون المحروقات سيمكن من تثمين نشاطات سوناطراك مع الدول الأجنبية مما يمكن من تجديد طاقات الاحتياطية للبترول والغاز بالإضافة إلى ولوج الصناعات التحويلية. كما أبرز ذات المسؤول دور الجزائر في منظمة «أوبك» والذي مكنها من إقناع أعضاء المنظمة خلال الملتقى الذي نظمته في 2016 بخفض الإنتاج من أجل استقرار السوق النفطية. وأفاد ذات المسؤول أن الرهانات الكبرى لسوناطراك تكمن في الاستثمار في العنصر البشري ومواصلة البحث والاستكشاف لضمان الأمن الطاقوي الوطني على المدى البعيد.

 حاسي مسعود: لطفي العقون