شريط الاخبار
ارتفاع قيمة الإيرادات الجمركية إلى 69.54 مليار دينار خلال جانفي مربو الدواجن يخصصون 1 بالمائة من إنتاجهم للمستشفيات وزارة التجارة تنصب لجنة أزمة لضبط المواد الأساسية في السوق الجزائر تستورد 240 ألف طن من القمح الإبقاء على سمير بنلعربي وسليمان حميطوش رهن الحبس المؤقت النيابة العامة تقدم تفاصيل بخصوص محاكمة كريم طابو دفاع كريم طابو يؤكد تواجده بالعيادة متعاملو الصناعة الصيدلانية ينتجون 476 ألف لتر من المحلول الكحولي الاتحادية الوطنية للبحث العلمي تشيد بإنجازات الأسرة البحثية في ظل أزمة كورونا مدير المصالح الفلاحية بتيزي وزو ينفي ندرة السميد ارتفاع الوفيات بفيروس كورونا إلى 21 وتسجيل 302 حــــــــــــــــالة مؤكدة كورونا يعطي الضوء الأخضر لدخول التعاملات البنكية الإلكترونية إخضاع 2500 جزائري لتحاليل الكشف عن «كورونا» أزيد من 04 آلاف جزائري عالق في الخارج بسـبب «كورونا» يجب شرعا احترام إجراءات وزارة الصحة حول تجهيز ودفن الميت بكورونا العاصمة تحت حظر التجوال ومصالح الأمن تشن حملات مراقبة لضمان تطبيقه تبون يؤكد وقوف الدولة والجزائر قاطبة لمواجهة فيروس كورونا تمديد مهلة دفع مستحقات الإيجار والأعباء لساكني «عدل» و»السوسيال» لمدة شهر تأييد حكم حبس أويحيى وسلال بـ 15 و12 سنة والبراءة لزعلان ارتفاع طفيف في أسعار النفط والبرميل بـ28 دولارا «نفطال» تستبعد اللجوء إلى غلق محطات الخدمات الميزان التجاري يسجل عجزا بـ792 مليون دولار خلال جانفي المنصرم شيتور يستعين بالأساتذة الباحثين لصياغة مضامين الدروس عبر الإنترنت «كلنا البليدة» تغزو المواقع والجزائريون يتجندون لخدمتها في الواقع تمديد صلاحية بطاقة طالبي العمل عن بعد للحد من انتشار كورونا تطمينات بضمان صبّ معاشات المتقاعدين بصفة عادية لجنة خاصة لدراسة كيفية تموين ولاية البليدة بالخضر والفواكه ارتفاع وفيات كورونا إلى 19 حالة وتسجيل 264 إصابـــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة عــــــــام سجنـــــــا نافـــــــذا فـــــــي حـــــــق كريـــــــم طابـــــــو وباء «كـورونا» يؤجل طرح مسودة تعديل الدستور للنقاش بلحيمر يطالب الصحافة الوطنية بالاستمرار في تقديم خدماتها العمومية البليدة تفقد حركتيها وحواجز الدرك تطوّق مداخلها ومخارجها لتطبيق الحجر الصحي التام الشروع في تجريب دواء «كلوروكين» على مصابين بكورونا في مستشفى القطار العزل الصحي لكل المساجين الجدد ولا إصابات بكورونا في المؤسسات العقابية تفعيل حسابات أولياء التلاميذ عن بعد للاطلاع على نتائج الفصل الثاني تراجع نشاط الخبازين بـ30 بالمائة بسبب الخوف من كورونا استقرار وفيات «كورونا» وارتفاع عدد الإصابات المؤكـــــــــــــــــــــدة إلى 230 النطق بالحكم في حق عبد الوهاب فرساوي يوم 6 أفريل عطلة إجبارية لعمال التربية تشمل الحوامل والمربيات والمصابين بأمراض مزمنة قرى تيزي وزو تدخل الحجر الصحي العام وتقيم حواجز مراقبة لشل حركة المواطنين

وسط استياء سائقي «الطاكسي» من التسهيلات القانونية المقدّمة لهم

وزير المؤسسات الناشئة يجتمع بمديري تطبيقات النقل


  25 فيفري 2020 - 19:00   قرئ 1947 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
وزير المؤسسات الناشئة يجتمع بمديري تطبيقات النقل

المؤسسات الناشئة وفّرت 60 ألف منصب شغل خلال 3 سنوات

اجتمع الوزير المنتدب المكلف بالمؤسسات الناشئة والمصغرة ياسين وليد، أمس، بمديري تطبيقات النقل لوضع النقاط على الحروف حول الانشغالات التي تواجه أصحابها، في الوقت الذي عبر سائقو الأجرة بالعاصمة عن امتعاضهم من الصفة القانونية التي صارت تمنح لهذه المؤسسات، وإدخالهم في منافسة غير عادلة دفعت بالكثيرين منهم إلى تطليق مهنة «الطاكسي» والالتحاق بهذه المؤسسات التي لا تشترط معايير في التوظيف. 

 استدعى الوزير المنتدب المكلف بالمؤسسات الناشئة ياسين وليد، أمس، كافة مدراء التطبيقات الرقمية الخاصة بالنقل على غرار «يسير»، «وصلني» و»تم تم»، في محاولة للوقوف على مشاكل أصحاب هذه المؤسسات الناشئة، بعد أن نصّبت هذه الأخيرة في الثلاث سنوات الأخيرة نفسها الأكثر طلبا بين الجزائريين بفضل خدماتها النوعية في النقل خاصة توفر كافة خطوط النقل على عكس سائقي سيارات الأجرة الذين يعملون وفق خطوط نقل معينة. 

بخصوص أهمية هذه المؤسسات، كشف ياسين وليد عن تمكن أصحاب تطبيقات النقل المتوفرة في الجزائر منذ تأسيس شركاتهم المصغرة من استحداث أكثر من 60 ألف منصب شغل للشباب البطال، مؤكدا أن مثل هذه المؤسسات منتشرة بشكل واسع في العالم، فيما أكد المدير العام لشركة «وصلني» أن تطبيقهم يركز بشكل رئيسي على تحقيق راحة المتنقل، خاصة من جانب تأمينه وتأمين لوازمه التي يمكن ان ينساها بمجرد النزول من السيارة، الا ان المؤسسة بفضل اعتمادها على الرقمنة تتمكن من إيصال الأشياء المفقودة الى صاحبها مباشرة بعد الاتصال به، وهي من بين المحاسن التي تتميز بها هذه التطبيقات، إلا أن هذا الاهتمام المفاجئ بهذه المؤسسات الدخيلة -حسب سائقي الأجرة بالجزائر- من طرف الوزارة المنتدبة مؤخرا، لم تلق استحسان سائقي الأجرة الذين امتعضوا من التسهيلات القانونية التي صارت تقدم لأصحاب هذه المؤسسات،  هو ما دفع بهم إلى الإضراب في عدة مناسبات، ورفع انشغالهم إلى وزارة النقل في أكثر من مرة بسبب ما أسموه ظروف العمل الصعبة التي أصبحوا يواجهونها خلال ممارسة نشاطهم، خاصة بعد ظهور هذه الشركات الخاصة التي تسير وفق النموذج الأمريكي «أوبر» أو النقل بالطلب الرقمي، مما جعلهم يدخلون منافسة مباشرة غير عادلة،  سهلت مهام الشركات التي اقتحمت  قطاع النقل بالجزائر، وجعلت مهنة «الطاكسي» تراوح مكانها، حيث احيل المئات منهم و خاصة القدامى على البطالة مجبرين، ليطالبوا بعدها بإلغاء جميع تطبيقات الانترنت التي تشبه نشاط الشركة الامريكية «اوبر» التي سببت خسائر بالجملة لسائقي الطاكسي في الولايات المتحدة الامريكية،  في الوقت الذي اتجه البعض منهم الى التسجيل و العمل مع شركات النقل على غرار «تم تم» و»وصلني» التي لا تشترط الكثير خوفا من شبح البطالة.

عبد الغاني بحفير