شريط الاخبار
تسهيلات جمركية وبنكية استثنائية لاستيراد المواد الأولية الضرورية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع العمومي بـ7.2 بالمائة خلال 2019 طوابير طويلة في محطات الوقود بسبب إشاعات غلقها الجزائر تستورد 250 ألف طن من القمح «نستبعد فرضية السنة البيضاء في حال التقيّد بالأرضية الرقمية» مساعدات تضامنية «مهينة» تضرب كرامة المواطن بعرض الحائط تأجيل الامتحانات الوطنية لنهاية التكوين لتفادي انتشار كورونا ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 58 وتسجيل 847 إصابة مؤكدة تمديد غلق المدارس والجامعات ومراكز التكوين المهني إلى إشعار آخر 15 سنة سجنا نافذا للهامل و10 سنوات سجنا لنجله أميار عفو رئاسي عن 5073 محبوس وإجراءات خاصة لمن تجاوزت أعمارهم 60 سنة الشروع رسميا في إجراء تحاليل كورونا بجامعة مولود معمري الكشف عن نتائج العلاج بدواء «الكلوروكين» اليوم السفارة الصينية بالجزائر تهاجم «فراس 24» وتؤكد قوة العلاقات بين البلدين تبون يطمئن الجزائريين ويؤكد الجاهزية لمواجهة تبعــــــــــــــــــــــــــــــــات كورونا وزارة الفلاحة تأمر ديوان التغذية بامتصاص فائض اللحوم البيضاء دواء «كلوروكين» أعطى نتائج مرضية على المصابين بكورونا خسائر الدول النامية قد تتجاوز 220 مليار دولار بسبب كورونا الطاسيلي توقف رحلاتها والجوية الجزائرية تُبقي على نقل البضائع «كناص» يقرّ تسهيلات خدماتية لتشجيع المواطنين على المكوث بالبيوت بريد الجزائر يزوّد التجار بأجهزة الدفع الإلكتروني مجانا انخفاض حوادث المرور بنسبة 30 بالمائة في ظرف أسبوعين وزارة التعليم العالي تنفي فرضية السنة البيضاء وتؤكد جاهزية الأرضية الرقمية منع تنقل المركبات والشاحنات بالبليدة والحجز للمخالفين ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 44 وتسجيل 716 إصابــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة الجيش يجهّز مستشفى ميدانيا لاحتضان المصابين بكورونا في حال تفشي الوباء تفشي كورونا يكبح قوارب الهجرة من سواحل الوطن نحو أوروبا ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 30 ببجاية والي البليدة يؤكد غلق محطات البنزين للحد من الحركة والتنقل النطق بالأحكام في ملف الثراء الفاحش لعائلة الهامل اليوم تأجيل إيداع ملفات الحركات التنقلية بقطاع التربية بسبب كورونا وزارة العدل تمدد وقف العمل القضائي إلى 15 أفريل بسبب«كورونا» «كوطة» إضافية للمطاحن التي تسارع إلى توفير السميد وزارة الداخلية تنفي وفاة والي معسكر المصاب بفيروس كورونا مخابر «بيكر» تضاعف إنتاج دواء «أزيتروميسين» «فاو» تحذّر العالم من أزمة غذاء وارتفاع حاد في الأسعار كورونا ترفع أسعار الخضر والفواكه في مستغانم أسعار النفط تتهاوى لأدنى مستوى لها منذ 18 سنة جـــــراد يبعـــــث برسائـــــل تطميـــــن خـــــلال زيارتــــــه إلــــــى ولايــــــة البليــــــدة إطلاق أرضية رقمية لطلبة جامعة هواري بومدين

بينما طالب صناعيون باستحداث مناطق صناعية خاصة بالمؤسسات الناشئة

دعوة لإنشاء هيئة متخصصة لتسيير وتنظيم توزيع العقار الصناعي


  26 فيفري 2020 - 20:59   قرئ 2237 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
دعوة لإنشاء هيئة متخصصة لتسيير وتنظيم توزيع العقار الصناعي

 أكد محللون اقتصاديون أن ملف الاستثمار يستدعي المسارعة إلى إيجاد حلول من خلال إنشاء هيئة متخصصة لتسيير وتنظيم توزيع العقار الصناعي، مبرزين أهمية استعادة الأوعية غير المستغلة قبل الشروع في تهيئة فضاءات جديدة وإنشاء مناطق صناعية مصغرة، خاصة بالمؤسسات الصغيرة والناشئة. 

يرى المحلل الاقتصادي عبد القادر بريش أن إلغاء صلاحية منح العقار الصناعي من الولاة وإسنادها إلى هيئات محددة تتولى تسيير وتنظيم المناطق الصناعية يعتبر من الإجراءات المستعجلة التي يجب اتخاذها لتجنب الأخطاء الماضية في تسيير العقار الصناعي. ودعا بريش إلى التفكير في إنشاء هيئة تتولى عملية تهيئة المناطق الصناعية وتجهيزها بكل الخدمات والمستلزمات لتوفير العقار للمستثمرين، خاصة الأجانب. كما أشار المتحدث ذاته إلى أن تداخل الصلاحيات بين مختلف الهيئات والإدارات المكلفة بالعقار الصناعي حرم الكثير من المستثمرين الجادين من الاستفادة من العقار، فضلا عن البيروقراطية وتفشي الفساد. من جهته، اعتبر المحلل الاقتصادي محمد حشماوي أن حل مشكل العقار الصناعي نهائيا يستدعي مراجعة الإطار القانوني لتسيير ومنح العقار الصناعي. 

وكان وزير الصناعة والمناجم فرحات آيت علي براهم قد أكد خلال اجتماع مجلس الوزراء الاسبوع الفارط تحت رئاسة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، ضرورة إنشاء هيئة وطنية مكلفة بالعقار الصناعي من أجل معالجة الاختلالات المسجلة في تسيير هذا العقار. واستعرض الوزير خلال الاجتماع الوضعية الحالية للمناطق الصناعية ومناطق النشاطات، من حيث الكم وتعدد الهيئات المكلفة بتسيير العقار الصناعي، ووجود نظام قانوني متناقض، مقترحا تطبيق عدة إجراءات لمعالجة الاختلالات، منها إنشاء هيئة وطنية مكلفة بالعقار الصناعي. كما اقترح في الإطار ذاته استعادة الأوعية غير المستغلة ووضع برنامج استعجالي لإعادة التهيئة، باعتماد مقاربة مختلفة وتهيئة فضاءات جديدة للعقار الصناعي، حسب ما جاء في بيان لاجتماع المجلس. 

وتضمن عرض الوزير خطة لإعادة النظر في تنظيم المناطق الصناعية، بإنشاء مناطق صناعية مصغرة خاصة بالمؤسسات الصغيرة والناشئة وتمكينها من استغلال المصانع التابعة للدولة وغير المستعملة، ومن المشاركة في تهيئة المناطق الصناعية وتسييرها مثل تسيير الكهرباء والماء ومسألة التلوث. 

كما تتضمن الخطة فتح شباك لصناديق تمويل هذه المناطق وإطلاق أنشطة بين مختلف القطاعات لتحفيز بناء اقتصاد المعرفة وإنشاء حاضنات عمومية أو خاصة على مستوى المناطق الصناعية. كما تتولى المؤسسات الصغيرة والناشئة التسيير التدريجي للمناطق الصناعية عبر أنظمة معلوماتية. 

ياسمين .ب