شريط الاخبار
التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء الداخلية تشرع في تحضير الدخول المدرسي وتعيد فتح ملف السكن خلية أزمة تدرس كيفيات إعادة الجزائريين العالقين في الخارج بسبب «كورونا» شيتور يثني على تجنّد الطلبة خلال الأزمة الصحية وزارة الصحة تؤكد شفافية معطيات المنصة الرقمية لإحصاء كورونا «أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين «تدفق» على المحلات التجارية في الأسبوع الأخير من رمضان الفاف تؤكد أن لجنة مستقلة ستحقق في فضيحة التسجيل الصوتي تمديد التدابير الجبائية الموجّهة للمؤسسات المتضررة 19 وفاة في صفوف الطواقم الطبية وشبه الطبية بسبب كورونا نقابة القضاة تدعو لعدم استئناف الجلسات والالتزام بوقف العمل القضائي عودة ارتفاع أسعار الخضر واللحوم في الأسبوع الأخير من رمضان إعداد بروتوكول صحي للفنادق ووكالات الأسفار لـ»ما بعد كورونا» وزير الصحة ينهي مهام مدير مستشفى رأس الوادي ببرج بوعريريج

تراجع مبيعات الجزائر من المحروقات بـ 25.16 بالمائة

الميزان التجاري يسجل عجزا بـ792 مليون دولار خلال جانفي المنصرم


  24 مارس 2020 - 19:38   قرئ 366 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الميزان التجاري يسجل عجزا بـ792 مليون دولار خلال جانفي المنصرم

 بلغ عجز الميزان التجاري الجزائري 791.74 مليون دولار خلال جانفي 2020، مقابل 862.05 مليون دولار في الفترة ذاتها من 2019، مسجلا بذلك تراجعا بنسبة 8.16 %. وأفادت المديرية العامة للجمارك، حسب ما أظهرته البيانات المؤقتة الصادرة عن مديرية الدراسات والاستشراف التابعة للجمارك، بأن قيمة الصادرات الجزائرية بلغت 2.305 مليار دولار خلال جانفي من العام الجاري، مقابل 3.070 مليار دولار في الشهر ذاته من عام 2019، مسجلة بذلك تراجعا بنسبة 24.91%. أما الواردات فقد بلغت تكلفتها الإجمالية 3.097 مليار دولار، مقابل 3.932 مليار دولار، حيث تقلصت بنسبة 21.24%. ووفقا للمصدر ذاته فقد سمحت الصادرات خلال هذه الفترة بتغطية فاتورة الواردات بنسبة 74.44 %، مقابل 78.08% خلال نفس الفترة من العام الماضي.

 شكلت المحروقات أهم المبيعات الوطنية نحو الخارج خلال جانفي، إذ مثلت 92.53% من الصادرات الوطنية، حيث بلغت قيمتها 2.13 مليار دولار، مقابل 2.85 مليار دولار، مسجلة بذلك تراجعا بواقع 25.16%.

 وتظل قيمة الصادرات خارج المحروقات ضئيلة، حيث لم تتجاوز 172.33 مليون دولار (ما يعادل 7.47% من المبيعات الجزائرية نحو الخارج خلال هذه الفترة)، مقابل 220.37 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي، أي بانخفاض بنسبة 21.80%. ومس هذا التراجع كافة المنتوجات خارج المحروقات.

 وتشكلت الصادرات خارج المحروقات من المواد نصف المصنعة بقيمة 137,27 مليون دولار (مقابل154,21 مليون دولار) متراجعة بنسبة 10.98 بالمائة، وكذا المواد الغذائية بـ 26.34 مليون دولار (مقابل 32.04 مليون دولار) بانخفاض قدره 17.78 بالمائة، والعتاد الصناعي بـ4.38 مليون دولار (مقابل 20.29 مليون دولار) أي بانخفاض نسبته 78.41 بالمائة.

 وتشكلت هذه الصادرات أيضا من المواد الخام بقيمة 2.99 مليون دولار، مقابل 11.57 مليون دولار (-74.13%) والمواد الاستهلاكية غير الغذائية بـ 1.34 مليون دولار، مقابل2,11 مليون دولار (-36.42%). وبالنسبة للواردات، فقد تراجعت خمسة منتجات من أصل سبعة من مجموعات المنتوجات التي تتضمنها شعبة الاستيراد خلال جانفي.

 وبلغت فاتورة العتاد الصناعي، التي تمثل 30.2% من مجموعات المنتوجات المستوردة، 933.92 مليون دولار، مقابل 1.43 مليار دولار، خلال نفس الفترة من العام الماضي، مسجلة انخفاضا بواقع 34.85%. كما انخفضت تكاليف المواد نصف المصنعة بنسبة 26.28 %، حيث بلغت 684.28 مليون دولار، مقابل 928,16 مليون دولار. وبلغت فاتورة المواد الغذائية المستوردة 625,84 مليون دولار، مقابل 737.66 مليون دولار، لتسجل بذلك انخفاضا بنسبة 15.16 %، حسب الجمارك. أما بالنسبة للمواد الاستهلاكية غير الغذائية فقد قدرت بـ476.87 مليون دولار مقابل525.95 مليون دولار (-9.33%).

 وبلغت واردات مواد العتاد الفلاحي 19.40 مليون دولار مقابل 46.94 مليون دولار، أي بانخفاض 58.67 %. في المقابل، عرفت مجموعتان من شعبة الاستيراد ارتفاعا خلال فترة المقارنة، ويتعلق الأمر بالمواد الخام التي بلغت فاتورتها 194.83 مليون دولار، مقابل 174.65 مليون دولار، أي بزيادة تمثل 11.56%. وارتفعت واردات مجموعة الطاقة وزيوت التشحيم (الوقود) بـ 88,75%، لتستقر عند 162.27 مليون دولار مقابل 85.97 مليون دولار.

فرنسا أول زبون للجزائر 

وبخصوص الشركاء التجاريين للجزائر في يناير من العام الجاري، حافظت فرنسا على مكانتها كأول بلد زبون للجزائر، بينما ظلت الصين أول ممون لها، تماما كما كان الحال في نفس الفترة لـ2019. وفي هذه الفترة، حاز الزبائن الخمسة الأوائل للجزائر على 50,74 بالمائة من الصادرات الجزائرية.

 وتصدرت فرنسا القائمة حيث اشترت 16,25% من الصادرات الوطنية بمبلغ إجمالي قدره 374,65 مليون دولار، بتراجع 3,83% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، تليها تركيا بـ 265,19 مليون أي ما يمثل 11,50 بالمائة من المبيعات الجزائرية نحو الخارج، تتبعها إيطاليا بـ 229,11 مليون دولار، أي ما يمثل 9,94% من الصادرات، ثم الصين بـ 178,74 مليون دولار أي ما يمثل 7,75%، فبلجيكا بـ 122,23 مليون دولار أي ما يعادل 5,30% من صادرات البلد. 

الصين أول ممون للجزائر

وفيما يخص الممونين الرئيسيين للجزائر، تصدرت الصين القائمة حيث بلغت صادراتها نحو الجزائر خلال هذه الفترة 562,01 مليون دولار (18,14 بالمائة من الواردات العامة الجزائرية), بانخفاض 25,19  %، تتبعها ايطاليا بـ 285,21 مليون دولار (9,21 بالمائة), ثم فرنسا بـ 276,35 مليون دولار ( 8,92 بالمائة), فإسبانيا بـ 200,41 مليون دولار (6,47%)، ألمانيا بـ 192,53 مليون دولار (6,22 بالمائة).

وسجل الميزان التجاري الجزائري خلال 2019 عجزا بلغ 6,11 مليار دولار، مقابل 4ر53 مليار دولار خلال 2018، حسب معطيات الجمارك.

ق. إ