شريط الاخبار
ارتفاع قيمة الإيرادات الجمركية إلى 69.54 مليار دينار خلال جانفي مربو الدواجن يخصصون 1 بالمائة من إنتاجهم للمستشفيات وزارة التجارة تنصب لجنة أزمة لضبط المواد الأساسية في السوق الجزائر تستورد 240 ألف طن من القمح الإبقاء على سمير بنلعربي وسليمان حميطوش رهن الحبس المؤقت النيابة العامة تقدم تفاصيل بخصوص محاكمة كريم طابو دفاع كريم طابو يؤكد تواجده بالعيادة متعاملو الصناعة الصيدلانية ينتجون 476 ألف لتر من المحلول الكحولي الاتحادية الوطنية للبحث العلمي تشيد بإنجازات الأسرة البحثية في ظل أزمة كورونا مدير المصالح الفلاحية بتيزي وزو ينفي ندرة السميد ارتفاع الوفيات بفيروس كورونا إلى 21 وتسجيل 302 حــــــــــــــــالة مؤكدة كورونا يعطي الضوء الأخضر لدخول التعاملات البنكية الإلكترونية إخضاع 2500 جزائري لتحاليل الكشف عن «كورونا» أزيد من 04 آلاف جزائري عالق في الخارج بسـبب «كورونا» يجب شرعا احترام إجراءات وزارة الصحة حول تجهيز ودفن الميت بكورونا العاصمة تحت حظر التجوال ومصالح الأمن تشن حملات مراقبة لضمان تطبيقه تبون يؤكد وقوف الدولة والجزائر قاطبة لمواجهة فيروس كورونا تمديد مهلة دفع مستحقات الإيجار والأعباء لساكني «عدل» و»السوسيال» لمدة شهر تأييد حكم حبس أويحيى وسلال بـ 15 و12 سنة والبراءة لزعلان ارتفاع طفيف في أسعار النفط والبرميل بـ28 دولارا «نفطال» تستبعد اللجوء إلى غلق محطات الخدمات الميزان التجاري يسجل عجزا بـ792 مليون دولار خلال جانفي المنصرم شيتور يستعين بالأساتذة الباحثين لصياغة مضامين الدروس عبر الإنترنت «كلنا البليدة» تغزو المواقع والجزائريون يتجندون لخدمتها في الواقع تمديد صلاحية بطاقة طالبي العمل عن بعد للحد من انتشار كورونا تطمينات بضمان صبّ معاشات المتقاعدين بصفة عادية لجنة خاصة لدراسة كيفية تموين ولاية البليدة بالخضر والفواكه ارتفاع وفيات كورونا إلى 19 حالة وتسجيل 264 إصابـــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة عــــــــام سجنـــــــا نافـــــــذا فـــــــي حـــــــق كريـــــــم طابـــــــو وباء «كـورونا» يؤجل طرح مسودة تعديل الدستور للنقاش بلحيمر يطالب الصحافة الوطنية بالاستمرار في تقديم خدماتها العمومية البليدة تفقد حركتيها وحواجز الدرك تطوّق مداخلها ومخارجها لتطبيق الحجر الصحي التام الشروع في تجريب دواء «كلوروكين» على مصابين بكورونا في مستشفى القطار العزل الصحي لكل المساجين الجدد ولا إصابات بكورونا في المؤسسات العقابية تفعيل حسابات أولياء التلاميذ عن بعد للاطلاع على نتائج الفصل الثاني تراجع نشاط الخبازين بـ30 بالمائة بسبب الخوف من كورونا استقرار وفيات «كورونا» وارتفاع عدد الإصابات المؤكـــــــــــــــــــــدة إلى 230 النطق بالحكم في حق عبد الوهاب فرساوي يوم 6 أفريل عطلة إجبارية لعمال التربية تشمل الحوامل والمربيات والمصابين بأمراض مزمنة قرى تيزي وزو تدخل الحجر الصحي العام وتقيم حواجز مراقبة لشل حركة المواطنين

تراجع مبيعات الجزائر من المحروقات بـ 25.16 بالمائة

الميزان التجاري يسجل عجزا بـ792 مليون دولار خلال جانفي المنصرم


  24 مارس 2020 - 19:38   قرئ 298 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الميزان التجاري يسجل عجزا بـ792 مليون دولار خلال جانفي المنصرم

 بلغ عجز الميزان التجاري الجزائري 791.74 مليون دولار خلال جانفي 2020، مقابل 862.05 مليون دولار في الفترة ذاتها من 2019، مسجلا بذلك تراجعا بنسبة 8.16 %. وأفادت المديرية العامة للجمارك، حسب ما أظهرته البيانات المؤقتة الصادرة عن مديرية الدراسات والاستشراف التابعة للجمارك، بأن قيمة الصادرات الجزائرية بلغت 2.305 مليار دولار خلال جانفي من العام الجاري، مقابل 3.070 مليار دولار في الشهر ذاته من عام 2019، مسجلة بذلك تراجعا بنسبة 24.91%. أما الواردات فقد بلغت تكلفتها الإجمالية 3.097 مليار دولار، مقابل 3.932 مليار دولار، حيث تقلصت بنسبة 21.24%. ووفقا للمصدر ذاته فقد سمحت الصادرات خلال هذه الفترة بتغطية فاتورة الواردات بنسبة 74.44 %، مقابل 78.08% خلال نفس الفترة من العام الماضي.

 شكلت المحروقات أهم المبيعات الوطنية نحو الخارج خلال جانفي، إذ مثلت 92.53% من الصادرات الوطنية، حيث بلغت قيمتها 2.13 مليار دولار، مقابل 2.85 مليار دولار، مسجلة بذلك تراجعا بواقع 25.16%.

 وتظل قيمة الصادرات خارج المحروقات ضئيلة، حيث لم تتجاوز 172.33 مليون دولار (ما يعادل 7.47% من المبيعات الجزائرية نحو الخارج خلال هذه الفترة)، مقابل 220.37 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي، أي بانخفاض بنسبة 21.80%. ومس هذا التراجع كافة المنتوجات خارج المحروقات.

 وتشكلت الصادرات خارج المحروقات من المواد نصف المصنعة بقيمة 137,27 مليون دولار (مقابل154,21 مليون دولار) متراجعة بنسبة 10.98 بالمائة، وكذا المواد الغذائية بـ 26.34 مليون دولار (مقابل 32.04 مليون دولار) بانخفاض قدره 17.78 بالمائة، والعتاد الصناعي بـ4.38 مليون دولار (مقابل 20.29 مليون دولار) أي بانخفاض نسبته 78.41 بالمائة.

 وتشكلت هذه الصادرات أيضا من المواد الخام بقيمة 2.99 مليون دولار، مقابل 11.57 مليون دولار (-74.13%) والمواد الاستهلاكية غير الغذائية بـ 1.34 مليون دولار، مقابل2,11 مليون دولار (-36.42%). وبالنسبة للواردات، فقد تراجعت خمسة منتجات من أصل سبعة من مجموعات المنتوجات التي تتضمنها شعبة الاستيراد خلال جانفي.

 وبلغت فاتورة العتاد الصناعي، التي تمثل 30.2% من مجموعات المنتوجات المستوردة، 933.92 مليون دولار، مقابل 1.43 مليار دولار، خلال نفس الفترة من العام الماضي، مسجلة انخفاضا بواقع 34.85%. كما انخفضت تكاليف المواد نصف المصنعة بنسبة 26.28 %، حيث بلغت 684.28 مليون دولار، مقابل 928,16 مليون دولار. وبلغت فاتورة المواد الغذائية المستوردة 625,84 مليون دولار، مقابل 737.66 مليون دولار، لتسجل بذلك انخفاضا بنسبة 15.16 %، حسب الجمارك. أما بالنسبة للمواد الاستهلاكية غير الغذائية فقد قدرت بـ476.87 مليون دولار مقابل525.95 مليون دولار (-9.33%).

 وبلغت واردات مواد العتاد الفلاحي 19.40 مليون دولار مقابل 46.94 مليون دولار، أي بانخفاض 58.67 %. في المقابل، عرفت مجموعتان من شعبة الاستيراد ارتفاعا خلال فترة المقارنة، ويتعلق الأمر بالمواد الخام التي بلغت فاتورتها 194.83 مليون دولار، مقابل 174.65 مليون دولار، أي بزيادة تمثل 11.56%. وارتفعت واردات مجموعة الطاقة وزيوت التشحيم (الوقود) بـ 88,75%، لتستقر عند 162.27 مليون دولار مقابل 85.97 مليون دولار.

فرنسا أول زبون للجزائر 

وبخصوص الشركاء التجاريين للجزائر في يناير من العام الجاري، حافظت فرنسا على مكانتها كأول بلد زبون للجزائر، بينما ظلت الصين أول ممون لها، تماما كما كان الحال في نفس الفترة لـ2019. وفي هذه الفترة، حاز الزبائن الخمسة الأوائل للجزائر على 50,74 بالمائة من الصادرات الجزائرية.

 وتصدرت فرنسا القائمة حيث اشترت 16,25% من الصادرات الوطنية بمبلغ إجمالي قدره 374,65 مليون دولار، بتراجع 3,83% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، تليها تركيا بـ 265,19 مليون أي ما يمثل 11,50 بالمائة من المبيعات الجزائرية نحو الخارج، تتبعها إيطاليا بـ 229,11 مليون دولار، أي ما يمثل 9,94% من الصادرات، ثم الصين بـ 178,74 مليون دولار أي ما يمثل 7,75%، فبلجيكا بـ 122,23 مليون دولار أي ما يعادل 5,30% من صادرات البلد. 

الصين أول ممون للجزائر

وفيما يخص الممونين الرئيسيين للجزائر، تصدرت الصين القائمة حيث بلغت صادراتها نحو الجزائر خلال هذه الفترة 562,01 مليون دولار (18,14 بالمائة من الواردات العامة الجزائرية), بانخفاض 25,19  %، تتبعها ايطاليا بـ 285,21 مليون دولار (9,21 بالمائة), ثم فرنسا بـ 276,35 مليون دولار ( 8,92 بالمائة), فإسبانيا بـ 200,41 مليون دولار (6,47%)، ألمانيا بـ 192,53 مليون دولار (6,22 بالمائة).

وسجل الميزان التجاري الجزائري خلال 2019 عجزا بلغ 6,11 مليار دولار، مقابل 4ر53 مليار دولار خلال 2018، حسب معطيات الجمارك.

ق. إ