شريط الاخبار
وزارة الصيد البحري تخطّط لإطلاق تكوين لضمان اليد العاملة المؤهلة «أوبك+» تبحث تمديد خفض النفط لشهر أو شهرين إضافيين الجزائر تسجل عجزا بلغ 1976.9 مليار دينار جني 3 ملايين قنطار من البطاطا الموسمية بمستغانم جامعة «الجزائر 3» تكشف عن رزنامة الامتحانات والدخول المقبل واجعوط يمضي قرار إلغاء امتحان «السانكيام» وإنهاء السنة الدراسية تأجيل قضية عولمي صاحب مجمع «سوفاك» إلى جلسة 15 جوان بلحيمر يشدد على ضرورة انتقال الصحافة المكتوبة إلى الرقمنة وزارة الصحة تستنجد بالكفاءات الطبية الجزائرية المقيمة بالمهجر الحكومة تبحث رفع الحجر تدريجيا عن بعض المهن والنشاطات التجارية الجزائر ترمي بثقلها في الملف الليبي اعتمادا على مكانتها لدى أطراف الصراع رفع الحجر تدريجيا عن قطاع البناء والأشغال العمومية لاستدراك التأخر العدالة تحضر لتوجيه إنابات قضائية لحصر واسترجاع أملاك «العصابة» بالخارج ندرة حادة في أدوية «الكابة» بالسوق الوطنية لا إدماج للأساتذة المتعاقدين خارج مسابقات التوظيف جمعية التجار ترفع للحكومة قائمة الأنشطة التجارية اللازم رفع الحجر عنها سعداوي يتهم أطرافا بمحاولة استغلال القضية لضرب زطشي الشروع في صناعة وتسويق الأقنعة الواقية بداية من جوان اجتماع «أوبك+» هذا الأسبوع وترقب خفض جديد للإنتاج 1.8 بالمائة معدل التضخم السنوي خلال أفريل الماضي فرض رسوم تصل إلى 250 مليون سنتيم على السيارات الفخمة حاملو شهادة التكوين المتواصل يطالبون بتصنيفهم في المجموعة «أ» والصنف 11 إنهاء مهام النائب العام لدى مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة مؤشرات برفع جزئي للحجر عن بعض القطاعات الحيوية قبل 13 جوان وزارة الصحة تطلق تحقيقات وبائية بـ12 ولاية سجلت أعلى نسب الإصابة بكورونا مخبر جامعة تيزي وزو أجرى 1300 عينة كشف عن كورونا اللجنة العلمية تطمئن ببلوغ الجزائر آخر مراحل وباء كورونا تأجيل قضية الهامل وأفراد عائلته إلى جلسة 28 جوان بعجي أبو الفضل أمينا عاما لـ»الأفلان» وتمديد عهدة اللجنة المركزية لـ6 أشهر الحكومة تحدد كيفيات نقل ودفن جثامين الأشخاص المتوفين بكورونا لجان تفتيش لمراقبة إنجاز أعمال نهاية السنة والتحضير لامتحانات «البيام» و«الباك» «الفاف» تصر على استئناف البطولة وتنتظر موافقة الحكومة ارتفاع أسعار صرف العملة مع اقتراب موعد بعث الحركة الاقتصادية زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين»

من أجل حماية المستهلك من مختلف المخاطر

الحكومة تحدد المعايير الجديدة لمطابقة ومراقبة مواد التجميل بالسوق الوطنية


  28 مارس 2020 - 13:55   قرئ 304 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الحكومة تحدد المعايير الجديدة لمطابقة ومراقبة مواد التجميل بالسوق الوطنية

حدّدت وزارتا التجارة والصناعة معايير المطابقة والرقابة على النوعية للمنتجات التجميلية والتنظيف البدني، في إطار حماية المستهلك من مختلف المخاطر.

صدر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية النظام الجديد ضمن قرار وزاري مشترك يتضمن النظام التقني للمنتجات التجميلية، كما يمس هذا القرار كل مستحضر أو مادة باستثناء الدواء المعد للاستعمال في مختلف الأجزاء السطحية لجسم الإنسان، على غرار البشرة والشعر والأظافر والشفاه والأجفان والأسنان والأغشية، بهدف تنظيفها أو المحافظة على سلامتها أو تعديل هيئتها أو تعطيرها أو تصحيح رائحتها.

في السياق، يشترط التنظيم ألا تحتوي هذه المواد على الكائنات الحية الدقيقة «بكتيريا وفطريات وغيرها» بكميات قد تشكل خطرا على صحة المستهلك وأمنه، حيث يجب ألا تفسد نوعيتها في إطار استعمالها المخصص لها أو المتوقع طبقا للمعايير الميكروبيولوجية المحددة في هذا القرار.

 وتحدد هذه المعايير مدى قبول منتوج أو حصة من مادة تجميل وتنظيف بدني على أساس انعدام أو وجود الكائنات الحية الدقيقة، ويتعلق الأمر أيضا بالحصول على نتائج مرضية أو مقبولة عند إجراء التحاليل الميكروبيولوجية التي ترتكز على القيم المحددة لهذه المعايير، مع الأخذ بعين الاعتبار التنظيم المعمول به المتعلق بكيفيات اقتطاع العينات وسير التحليل، كما حدد هذا القرار الوزاري المشترك إجراء القيام بالتجربة وتفسير نتائج التحاليل الميكروبيولوجية لمواد التجميل والتنظيف البدني.

ويندرج هذا القرار في إطار الرقابة على المطابقة للمنتجات المصنعة محليا أو المستوردة، ويأتي أيضا لتطبيق المرسوم التنفيذي المحدد لشروط وكيفيات التصنيع والتوضيب والاستيراد والتسويق في السوق الوطنية لمنتجات التجميل والتنظيف البدني.

 

وقد أكد وزير التجارة، كمال رزيق، في وقت سابق، أن دائرته الوزارية تسعى إلى «تجريم» المنتجين والتجار الذين ينتجون أو يسوقون منتجات غير مطابقة لمعايير الصحة أو منتهية الصلاحية، قائلا في هذا الصدد «نحن نعمل مع الوزير الأول ووزير العدل على تغيير القانون، لجعل استعمال أو بيع المواد الفاسدة للمواطن جريمة يعاقب عليها القانون، وليست جنحة أو مخالفة كما هو الحال اليوم»، معتبرا أن «المصنع أو التاجر الذي يقدم للمواطن منتجات مسرطنة أو مسببة لتسمم غذائي مثل القاتل تماما».

لطفي.ع