شريط الاخبار
وزارة الصيد البحري تخطّط لإطلاق تكوين لضمان اليد العاملة المؤهلة «أوبك+» تبحث تمديد خفض النفط لشهر أو شهرين إضافيين الجزائر تسجل عجزا بلغ 1976.9 مليار دينار جني 3 ملايين قنطار من البطاطا الموسمية بمستغانم جامعة «الجزائر 3» تكشف عن رزنامة الامتحانات والدخول المقبل واجعوط يمضي قرار إلغاء امتحان «السانكيام» وإنهاء السنة الدراسية تأجيل قضية عولمي صاحب مجمع «سوفاك» إلى جلسة 15 جوان بلحيمر يشدد على ضرورة انتقال الصحافة المكتوبة إلى الرقمنة وزارة الصحة تستنجد بالكفاءات الطبية الجزائرية المقيمة بالمهجر الحكومة تبحث رفع الحجر تدريجيا عن بعض المهن والنشاطات التجارية الجزائر ترمي بثقلها في الملف الليبي اعتمادا على مكانتها لدى أطراف الصراع رفع الحجر تدريجيا عن قطاع البناء والأشغال العمومية لاستدراك التأخر العدالة تحضر لتوجيه إنابات قضائية لحصر واسترجاع أملاك «العصابة» بالخارج ندرة حادة في أدوية «الكابة» بالسوق الوطنية لا إدماج للأساتذة المتعاقدين خارج مسابقات التوظيف جمعية التجار ترفع للحكومة قائمة الأنشطة التجارية اللازم رفع الحجر عنها سعداوي يتهم أطرافا بمحاولة استغلال القضية لضرب زطشي الشروع في صناعة وتسويق الأقنعة الواقية بداية من جوان اجتماع «أوبك+» هذا الأسبوع وترقب خفض جديد للإنتاج 1.8 بالمائة معدل التضخم السنوي خلال أفريل الماضي فرض رسوم تصل إلى 250 مليون سنتيم على السيارات الفخمة حاملو شهادة التكوين المتواصل يطالبون بتصنيفهم في المجموعة «أ» والصنف 11 إنهاء مهام النائب العام لدى مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة مؤشرات برفع جزئي للحجر عن بعض القطاعات الحيوية قبل 13 جوان وزارة الصحة تطلق تحقيقات وبائية بـ12 ولاية سجلت أعلى نسب الإصابة بكورونا مخبر جامعة تيزي وزو أجرى 1300 عينة كشف عن كورونا اللجنة العلمية تطمئن ببلوغ الجزائر آخر مراحل وباء كورونا تأجيل قضية الهامل وأفراد عائلته إلى جلسة 28 جوان بعجي أبو الفضل أمينا عاما لـ»الأفلان» وتمديد عهدة اللجنة المركزية لـ6 أشهر الحكومة تحدد كيفيات نقل ودفن جثامين الأشخاص المتوفين بكورونا لجان تفتيش لمراقبة إنجاز أعمال نهاية السنة والتحضير لامتحانات «البيام» و«الباك» «الفاف» تصر على استئناف البطولة وتنتظر موافقة الحكومة ارتفاع أسعار صرف العملة مع اقتراب موعد بعث الحركة الاقتصادية زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين»

بسبب كورونا....الجزائر تدعو "أوبك" لاتخاذ إجراءات فورية لحماية سوق النفط


  09 أفريل 2020 - 21:02   قرئ 368 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
بسبب كورونا....الجزائر تدعو "أوبك" لاتخاذ إجراءات فورية لحماية سوق النفط

دعا محمد عرقاب وزير الطاقة ورئيس مؤتمر منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك الاجتماع الوزاري التاسع الاستثنائي للأوبك وغير الأوبك (أوبك+)، الذي انطلق بعد ظهر اليوم الخميس عبر تقنية "الويبينار" الى اتخاذ اجراءات "حاسمة وفورية" من أجل ضمان استقرار سوق النفط.

وقال عرقاب في كلمته، خلال الاجتماع الذي تترأسه مناصفة المملكة العربية السعودية و روسيا، "نحن عِندَ نقطة تَحول حَاسِمة، حيث يَتَوجَّبُ اتِّخاذُ إجراءات. إن سوق النفط في حالة سقوط حر لا يُمْكِن تَحَمُّله. ويُعْتَبَرُ هذا الاجتماعُ الطارئ فُرصة لاتخاذ إجراءات حَاسِمة وفَوْرِيَّة"

وتابع قائلا: "إنه اجتماع تاريخي. إنَّها فُرصة لِتَعاوُنٍ مُتَعدِّدِ الأَطراف، لِلْمُرونَة والشُّموليَّة خلال هذه الأوقات الصَّعْبة. وعلينا اليوم، أن نعمل بسرعة وحَزْم، بِتضامُن ووِحْدَة راسِخَيْن، من أجل صالح المُنْتِجين والمُسْتَهْلِكين والاقتصاد العالمي والأَجيال القادِمة".

وأضاف: "وجِّه اجتماعنا اليوم رِسالة واضِحة للسوق العالمية مفادُها أننا نَأْخُذُ هذا الظرف على محمل الجَدّ ونتحركُ قدما بِشَكلٍ استباقي ومَسؤول لإيجاد حلول بَنّاءة وفَعّالة وذات مِصْداقِيَّة لإعادة التَّوازُن إلى سوق النفط العالمية".

ولفت الوزير الى أن التأثير السِّلْبي على عَائِدات البلدان المصدرة للنفط "هائل"، في وقت تُواجِهُ فيه هذه البلدان مأساة إنسانية بسبب وباء كورونا فيروس والتَّراجع الاقتصادي النَّاجم عنه.

وفي هذا الظرف، تتجه أنظار العالم-يضيف الوزير- إلى "هذا التَّجَمُّعِ الكَبير من المُنْتِجين من أجل تَقْديم القِيادة الرَّشيدة في أوقات الأزمات".

وتطرق عرقاب في حديثه الى اثار انتشار جائحة كورونا مُنذُ الاجْتماع الأخير لأوبك+ في مارس المنصرم في جميع أنحاء العالم، مما أدى إلى شَلِّ الاقتصاد العالمي شَيْئًا فَشيئًا.

وقال بهذا الخصوص "الدول والمواطنون حول العالم يُعانون عواقِب الآثار الاقتصادية لهذا الوباء.كما أنه أثَّر على سوق النفط بشكل غير مَسْبوق. إنّ تَدْميرَ الطَّلَب على النّفط على نِطاقٍ واسع وما يَنْتُجُ عنه من اختلالٍ كبيرٍ في التّوَازُنِ بين العَرْضِ والطَّلَب يمكن أن يُؤَدّي إلى التّعْبِئَة السّريعة لسعة التخزين العالمية ويتَسَبَّبَ في وَقْفِ الإنتاج".

وحذر الوزير من "تواجد العالم اليوم في قلبِ مأساة إنسانية رُبَّما لم نَشْهَد لها مثيل منذ أكثر من قرن حيث أن وَباءُ كورونا فيروس قد مسَّ تقريبا كل ركن من أركان الأرض. والناس يعانون، لا سيما أَفْقَرُهُم" مضيفا " يَحُزُّ في قُلوبِنا صُوَرُ المستشفيات المُؤَقَّتة التي تَمَّ بِنَاؤُها في الحدائق ومواقف السيارات حول العالم من أجل التَّكَفُّل بالعددِ المُتزايِد من المرضى"

و تابع: "نُصَلِّي من أجل جميع المُتَضرِّرين من هذه الأزمة كي يتماثلوا للشِّفَاءِ والرَّاحة خلال هذه الفترة العَصيبة".