شريط الاخبار
الحكومة مطالبة بإصلاح ضريبي وبنكي للنهوض بالاقتصاد بعد كورونا جعبوب يستعرض علاقات التعاون مع منظمة الأمم المتحدة الحكومة مطالبة بالتحكم في التجارة الالكترونية لحماية الاقتصاد الوطني دعوات إلى احترام تدابير الوقاية لتجاوز الموجة الثانية بأخف الأضرار وكالات الأسفار والجوية الجزائرية تستقبل الزبائن بكاي يدعو إلى استكمال البطاقية الوطنية للمتعاملين الاقتصاديين بلعمبري يدعو إلى إنشاء خلية يقظة للتحقيق في ندرة الأدوية طبيب «الفاف» لا يستبعد عودة الجماهير «بأعداد محدودة» إلى الملاعب إيفاد لجنة وزارية خاصة إلى مؤسسة «أنيام» بتيزي وزو استشهاد رقيب في الجيش إثر اشتباك مع مجموعة إرهابية بجيجل البرلمان الأوروبي يسعى لابتزاز الجزائر لمنع مراجعة الشراكة مع الأوروبيين تأجيل الاستئناف في ملف الإخوة كونيناف إلى 16 ديسمبر الدينار يواصل الانهيار أمام الأورو والدولار في السوق السوداء إيداع الخبير لدى صندوق النقد الدولي جمال شرفي الحبس الجيش يحيّد 04 إرهابيين ويدمر 16 «كازمة» خلال الأسبوع الأخير وزير المالية يكشف عن إطلاق 30 نافذة للصيرفة الإسلامية قريبا إجماع دول «أوبك» على تمديد تخفيض الإنتاج بـ7.7 مليون برميل يوميا إضراب العمال غير مؤسّس لأن قرار مجلس الإدارة منطقي وزارة التعليم العالي تضع أربعة شروط لإعادة الطلبة إلى تونس يوم السبت اللجنة العلمية تراهن على تجاوز الموجة الثانية قبل استيراد اللقاح «عدل» تمكّن المكتتبين من استرجاع كلمة المرور واختيار المواقع خبراء الصحة يحذرون من بيع مضادات التخثر دون وصفة طبية ثلاث فئات فقط من الجزائريين العالقين بالخارج معنية بالإجلاء صفقات غير قانونية لاستيراد 135 مليون كمامة بـ 370 مليار سنتيم شنڤريحة يشدد على خوض الصناعة العسكرية لتلبية احتياجات الجيش فتح 9 مطارات بالجنوب وأخرى بالشمال أمام الرحلات الداخلية قسنطيني يلمّح إلى إمكانية برمجة قضية السعيد وتوفيق وطرطاق الشهر الجاري القضاء على 3 إرهابيين واسترجاع أسلحة وذخيرة في جيجل بلحيمر يتهم فرنسا بالوقوف وراء لائحة البرلمان الأوروبي حول الجزائر 05 ملايين وتعويض 50 بالمائة من التحاليل الطبية لعمال التربية المصابين بكورونا «انخفاض مقلق» في منسوب مياه 20 سدا وتراجع بـ14 بالمائة في المتوسط السنوي بلماضي في جولة أوروبية لمعاينة 6 لاعبين لتعزيز صفوف «الخضر» الشركات التجارية مطالبة بإيداع حساباتها لسنة 2019 قبل نهاية 2020 قروض بمليوني دينار للمؤسسات الناشئة و50 مليونا للمتوسطة رابع اجتماع للخلية المركزية بعد خمسة أشهر من تنصيبها هذا الخميس مكتتبو «عدل2» يطالبون بتمكينهم من الرقم السري وكلمة المرور لاختيار مواقعهم استراتيجية جديدة ستمكّن المواطن من بيع الكهرباء لـ»سونلغاز» استئناف رحلات القطار لنقل الطلبة بداية من 15 ديسمبر السماح للابتدائيات بالاستغناء عن العمل يوم السبت ابتداء من 05 ديسمبر عودة النقل الجوي الداخلي والسماح بأداء الصلوات في المساجد التي تتسع لأكثر من 500 مصلٍ

مجلس المحاسبة كشف عن ميزانية 2017 وآثار قرار أويحيى على الاقتصاد

طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار


  18 ماي 2020 - 19:13   قرئ 436 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500  ألف مليار

 كشف تقرير مجلس المحاسبة، حول المشروع التمهيدي لقانون تسوية الميزانية لسنة 2017، عن مدى تأثير سياسة طبع النقود التي أتت بها حكومة الوزير الأول الأسبق المسجون أحمد أويحيى على الاقتصاد الوطني، حيث بلغ رصيد الدين العمومي خلال تلك السنة 5.177.538 مليار دينار على مستوى الوكالة المحاسبية للخزينة، منه 5.054.944 بالنسبة للدين الداخلي و122.544 مليار دينار فيما يتعلق بالدين الخارجي.

حمل التقرير التقييمي لمجلس المحاسبة، حول المشروع التمهيدي لقانون تسوية الميزانية لسنة 2017، أرقاما «مخيفة» حول ارتفاع إجمالي الدين العمومي في تلك السنة بنسبة 43.47 من المائة، أين ارتفع من 3.608.751 مليار دينار خلال 2016 الى 5.177.538 في السنة التي تلتها أي بارتفاع قدر بـ1.568.787 مليار دينار أي بنسبة 8.44 من المائة من الناتج المحلي الخام، إذ ترجع هذه الزيادة الكبيرة والمفاجئة في الدين بشكل أساسي إلى ما يعرف بالتمويل غير التقليدي، حيث يعتبر هذا التمويل مرخّصا بناء على أحكام المادة 45 مكرر من الأمر رقم 03-11 المؤرخ في أوت 2003 المتعلق بالنقد والفرض الذي سمح بموجبه للخزينة العمومية الاقتراض مباشرة من البنك المركزي. وكان الوزير الأول الأسبق أحمد أويحيى قد كشف أن الحجم الإجمالي للتمويل غير التقليدي بلغ 6556 مليار دينار ما يقارب 65 مليار دولار حتى نهاية جانفي المنصرم. وأوضح أويحيى أن «التوزيع السنوي لطباعة النقود بلغ 2185 مليار دينار في سنة 2017، و3471 مليار دينار في 2018، وتقريبا 1000 مليار جانفي 2019، مضيفا أنه سيكون هناك طبع إضافي في سنة 2019 بقيمة 500 مليار دينار سيذهب جزء كبير منها لصندوق التقاعد.

من جهة أخرى، أكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أن الدولة لن تلجأ إلى الاستدانة الخارجية ولا لطبع النقود لمواجهة احتياجاتها المالية في ظل تهاوي أسعار النفط بل ستلجأ إلى الاقتراض من الجزائريين. وقال الرئيس تبون، خلال مقابلته الصحفية الدورية مع مسؤولي صحف وطنية، «لن نذهب للمديونية، لن نذهب لا لصندوق النقد الدولي ولا للبنك الدولي لأن المديونية تمس بالسيادة الوطنية وهي تجربة عشناها بداية التسعينيات». وحول سؤال عن إمكانية العودة لعملية طبع النقود، تساءل رئيس الجمهورية قائلا: «ومن سيدفع هذا الدين في النهاية»؟ مؤكدا أن خطوة كهذه ستؤدي إلى «رفع معدل التضخم في الوقت الذي يبقى فيه الدخل ثابتا».

أسامة سبع