شريط الاخبار
وزير المالية يؤكد أن نتائج الإصلاحات المالية والجبائية بدأت تظهر وزير الطاقة يكشف عن تفاصيل المخطط الوطني لضمان الأمن الطاقوي نشاط استيراد السيارات محصور على الجزائريين المقيمين فقط التنظيمات الطلابية تبارك دعوة تبون لاستئناف الدراسة الجامعية إمضاء محاضر الدخول في المؤسسات الأصلية لضمان تأطير «الباك» و»البيام» بن زيان يكشف عن مناقشة 6 آلاف مذكرة في الماستر والدكتوراه تبون يتهم أصحاب المال الفاسد وبقايا «العصابة» بمحاولة تحريك الشارع الحكومة في مساع للظفر باللقاح فور جاهزيته وتسويقه وزارة التعليم العالي تقدم 8 شروط للالتحاق بمسابقة الدكتوراه 12 سنة سجنا نافذا ضد الهامل مع مصادرة وحجز كل ممتلكاته المجلس الأعلى للقضاء يحضر للإعلان عن الحركة السنوية للقضاء قريبا وزارة العدل تلغي التوظيف بمراسيم رئاسية في العديد من مناصبها السامية تأجيل قضية النائب البرلماني السابق طليبة إلى جلسة 2 سبتمبر إجراءات جديدة لتخفيف وزن المحفظة لتلاميذ الابتدائي «صيدال» تضاعف إنتاج «الهيدروكلوروكين» تحسّبا للمرحلة القادمة كالياري يضع غولام على رأس أولوياته انطلاق حملة محاسبة المسؤولين المتقاعسين ضمن برنامج النهوض بمناطق الظل تبون يُنهي مهام رؤساء دوائر وبلديات بسبب التلاعب في مشاريع مناطق الظل إعادة فتح مسمكة الجزائر بداية من اليوم صندوق تمويل المؤسسات الناشئة رسميا بداية من الأسبوع المقبل أسعار النفط تتجاوز 45 دولارا للبرميل بروتوكول صحي إلزامي على كل الأنشطة السياحية الهلال الأحمر يرسل قافلة تضامنية للأسر المتضررة من زلزال ميلة «عدل» تمهل 08 أيام لمؤسسة إنجاز موقع فايزي ببرج البحري لإنهاء الأشغال تبون يأمر بإعداد مشروع قانون لمواجهة «حروب العصابات» محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طليبة وزير الصحة يؤكد تراجع نسبة شغل الأسِرة الاستشفائية إلى 36 بالمائة وزارة السكن تعلن عن توزيع سكنات بمختلف الصيغ يوم 20 أوت نقابة الصيادلة تدين «مناورات» لإفشال إصلاحات القطاع الصيدلاني لجان تفتيش فجائية للتحقق من الالتزام بإجراءات الوقاية في المساجد التئام ثاني لقاء للحكومة بالولاة في ظرف 6 أشهـر فقط اليوم وزارة العدل تعمل على تطوير آلياتها القانونية لضمان استرداد الأموال المنهوبة ارتفاع الوفيات وسط الأطقم الطبية إلى 69 حالة 07 ولايات ستستفيد من توزيع سكنات «أل بي بي» قريبا إطلاق نشاط الصيرفة الإسلامية بوكالتين إضافيتين في العاصمة فيغولي مطلوب في لازيو الايطالي والي وهران يهدد بالغلق الفوري للمساجد المخالفة للبروتوكولات الصحية تبون يأمر بتبني مقاربة اقتصادية في إستحداث المؤسسات المصغرة وصول 12 شاحنة محمّلة بمساعدات للمتضررين من زلزال ميلة عطار يؤكد الغاز الصخري ليست أولوية حاليا وتقييم سوناطراك ليس تصفية حسابات

تأسيس لجان «الكالبيراف» للفصل في المستثمرين المستفيدين

نحو الشروع في توزيع العقار الصناعي بالولايات ابتداء من أوت


  06 جويلية 2020 - 19:07   قرئ 147 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
نحو الشروع في توزيع العقار الصناعي بالولايات ابتداء من أوت

 تتجه الحكومة للفصل في مصير العقار الصناعي عبر الولايات بعد إطلاق وزارة الصناعة عملية فرزه وتصنيفه قصد تحديد السلطات المؤهلة لتسييره وتطهيره، إذ يرتقب أن يتم تأسيس هيئة «الكالبيراف» ليتم الشروع في توزيع الأراضي على مستوى المناطق الصناعية بداية من شهر أوت المقبل، حيث سيشترط مسبقا الإثبات مع ضمانات بأن المشروع موثوق به وأنه سيجسد فعلا قبل إعطاء الموافقة.

 أعادت الحكومة الاعتبار للجنة الولائية المساعدة على تحديد الموقع وترقية الاستثمار وضبط العقار «كالبيراف» بعد سنوات من إهمالها ومنح صلاحية توزيع العقار الصناعي للولاة وما صاحب ذلك من تجاوزات وتورط العديد منهم في قضايا فساد وضعوا على إثرها رهن الحبس المؤقت في قضايا فساد  في انتظار محاكماتهم، حيث قالت مصادر إعلامية متطابقة إن الحكومة تدرس مقترحا قدمه المنتدى الاقتصادي الجزائري لإقامة مناطق صناعية مجهزة بصيغة المفتاح في اليد لحل إشكالية العقار الصناعي من خلال إنشاء وكالة وطنية لتسيير حظيرة العقار الصناعي، وتحدد أسعار العقار الصناعي حسب خصوصية كل منطقة صناعية وكثافة الطلب على العقار، بمعنى أن أسعار العقار الصناعي في العاصمة والمدن الساحلية تكون أغلى منها في الهضاب العليا والصحراء. ويتضمن المقترح إقامة مناطق صناعية مجهزة بطريقة أو صيغة المفتاح في اليد، حيث يتم تأسيس شركات عمومية أو خاصة أو مشتركة بين الدولة والقطاع الخاص لتجهيز هذه المناطق الصناعية وبناء الهياكل الصناعية ويتم تأجيرها بصيغة الاجارة المنتهية بالتمليك بهدف التسهيل على المستثمر مباشرة مشروعه الاستثماري بوجود الهيكل والبناية الصناعية، حيث يقتصر دوره على تركيب التجهيزات والبدء في الاستغلال، كما ترتقب الاستعانة بشركات صينية وتركية لإنجاز مناطق صناعية مستقبلا، حيث تؤكد دراسة حديثة أن طاقة إنجاز هذه الشركات تتراوح ما بين 100 إلى 200 هيكل صناعي بمساحة 1000 متر مربع في 6 أشهر. وتعتبر «الكالبيراف» اللجنة المكلفة بتوزيع العقار الصناعي على المستثمرين، والمكونة من ممثلي الوالي والباترونا ووزارة الصناعة، وكانت تشرف على تسيير وتنظيم العلاقات مع المؤسسات المتحصلة على أوعية عقارية قبل سنة 2015، لكن تم سحب المهام منها وإلحاقها بصلاحيات الولاة بحجة أن أداء اللجان عرقل الاستثمار، وهو الأمر الذي أنهاه النواب في شهر نوفمبر الماضي، عندما اقترحوا إلغاء أحكام نص عليها قانون المالية التكميلي لسنة 2015 والذي يمنح الحق للوالي في التصرف في أراضي الامتياز، حيث تقررت إعادة الصلاحيات «لكالبيراف» مثلما كان عليه الأمر قبل 2014.

وكان وزير الداخلية كمال بلجود قد أمر الولاة خلال الشهر الماضي بالشروع في منح رخص الاستثمار وتوزيع العقار الصناعي بالتنسيق مع لجنة الكالبيراف المكلفة بصلاحيات توزيع العقار بداية من شهر جويلية، قائلا إنه تم تجميد الاستثمار لأشهر طويلة وازدادت المدة بسبب فيروس كورونا وتداعيات الحجر الصحي، لكن آن الأوان لعودة المشاريع.

أسامة سبع