شريط الاخبار
مجلس الوزراء وأهم القرارات في قطاع التجارة: مخرجات أجتماع الوزراء بخصوص بعث نشاطات الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب: اهم ما جاء في مجلس الوزراء بخصوص قطاع الصناعة: بخصوص قطاع التعليم العالي والبحث العلمي: أهم ما جاء في اجتماع مجلس الوزراء: تكوين خاص بـ»الحروب الحديثة» لسلاح المشاة بالجيش لمواجهة التهديدات بلمهدي يكشف عن إحصاء أزيد من 4 آلاف مسجد معني بالفتح التدريجي العودة إلي مراكز التكوين منتصف نوفمبر ومناقشة المذكرات في ديسمبر مديرو الثانويات يقترحون إلغاء المرسوم التنفيذي الخاص بالعطل الاستثنائية تفكيك عصابة إجرامية تضم رجال أمن وإداريين تحت قيادة لاعب دولي سابق البروفيسور بلحسين يوصي بتشديد بروتوكولات الصحة بالأماكن العمومية النطق بالأحكام في قضية درارني.. سمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم جمعية التجار والحرفيين تطالب المهنيّين بالتقيّد بإجراءات الوقاية فتح المساجد قبل الأذان بـ15 دقيقة وإقامة الصلاة مباشرة قطاع الأشغال العمومية والسياحة الأكثر تضررا بسبب جائحة كورونا «المحور اليومي» تواصل مسيرتها وتتمسك بمبادئ نذير بن سبع «جازي» يخصص مساعدة بـ100 مليون دج اتحاد الفلاحين يدعو لضمان التعويضات للمتضررين سعر البرميل يتراجع إلى 41.78 دولارا إنتاج 12.7 مليون قنطار من الطماطم في السداسي الأول 90 بالمائة من الوكالات السياحية تتجه نحو الإفلاس احتجاجات على غلق سوق الخضر بمستغانم الجراحة العامة متوقفة بمستشفى 240 سرير ببشار مستشفيان جديدان يدخلان حيز الخدمة نهاية السنة بتقرت المركز الجامعي «السي حواس» بباتنة يقترح 3 دفعات لاستكمال السنة الجامعية جمعية الأولياء ترفض تحديد عتبة الدروس لتلاميذ «الباك» و»البيام» وزير النقل يؤكد خلوّ موانئ الوطن من سلع خطيرة ومواد متفجرة الجزائريون يعودون «تدريجيا» لحياتهم العادية ابتداء من اليوم تعديل مواقيت الحجر الجزئي ورفع حظر حركة المرور ما بين 29 ولاية 3400 مسجد من أصل 17 ألفا معني بالفتح بداية من السبت المقبل سد بني هارون لا يشكل أيّ خطر وليس سبب زلزال ميلة قوافل «الحراقة» تواصل التدفق على إسبانيا والشرطة تتوقع تزايدها انخفاض نسبة شغل الأسرّة بالمستشفيات بـ45 بالمائة منذ نهاية جوان إعانات مالية للمتضررين من زلزال ميلة المركز الجامعي بغليزان يكشف تاريخ الاستئناف ودورات الاستدراك والمناقشات «مدراء جامعات الوسط وضعوا برتوكولاتهم تحت تصرف مدراء الخدمات تماشيا وقدرات الاستيعاب» السماح لتلاميذ «الباك» «البيام» بالالتحاق بالمؤسسات يوم 23 أوت للمراجعة محاكمة بهاء الدين طليبة يوم 12 أوت الجاري محكمة الجنايات تفتح ملف قضية أحد رفقاء «عبد الرزاق البارا» وزارة الصحة تعاين مخابر الانتاج لتحديد اللقاح «المثالي»

تبون أمر باتخاذ تدابير فورية في أربعة قطاعات حيوية

إجراءات مستعجلة للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي


  13 جويلية 2020 - 18:13   قرئ 306 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
إجراءات مستعجلة للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي

 أمر رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون باتخاذ تدابير فورية في أربعة قطاعات حيوية، في إطار الإجراءات المستعجلة للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي، حيث أقرّ مجلس الوزراء، أول أمس، إجراءات هامة ضمن مشروع الخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي، بعضها على المديين القصير والمتوسط، وأخرى تطبّق فورا، بهدف بناء اقتصاد وطني جديد يقوم على تنوّع موارد التنمية واقتصاد المعرفة والتسيير العقلاني للثروات الوطنية. وشملت هذه الإجراءات العديد من المجالات، على غرار قطاعات الصناعة، المالية، الطاقة والمناجم.  

وضع لجنة تحت إشراف جراد لتقييم انعكاسات «كورونا» اقتصاديا

تبون يأمر بضخ ألف مليار دينار لتطوير الاستثمار وتنشيط الاقتصاد

 أمر رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بوضع لجنة لتقييم الانعكاسات الناجمة عن جائحة «كوفيد-19» على الاقتصاد الوطني، وضخ ألف مليار دينار لتطوير الاستثمار وتنشيط الاقتصاد، بالإضافة إلى 10 ملايير دولار متوفرة ومبالغ يمكن توفيرها من النفقات الخاصة بالخدمات والدراسات الأخرى.

 وجَه رئيس الجمهورية تعليمات بتنصيب لجنة لتقييم الانعكاسات الناجمة عن جائحة «كورونا» على الاقتصاد الوطني تحت إشراف الوزير الأول، وتضم الشركاء الاجتماعيين والمتعاملين الاقتصاديين، على أن يدرج التقرير الذي تعده هذه اللجنة في جدول أعمال الاجتماع المقبل لمجلس الوزراء. وعبّر الرئيس خلال اجتماع أول أمس عن ارتياحه لإعلان وزير المالية إمكانية الضخ الفوري لما يعادل ألف مليار دج لتطوير الاستثمار وتنشيط الاقتصاد، بالإضافة إلى عشرة ملايير دولار متوفرة تضاف إلى المبالغ الممكن توفيرها من النفقات الخاصة بالخدمات والدراسات الأخرى، حسب بيان لمجلس الوزراء، كما أسدى تبون -وفق المصدر ذاته- تعليمات بتسريع عملية إصلاح القطاع المالي، لاسيما فيما يتعلق بالنظام المصرفي الذي أضحى مستعجلا، ومنح أهمية خاصة لرقمنة قطاعات الضرائب ومسح الأراضي والجمارك وعصرنتها ومواصلة عملية إحداث الصيرفة الإسلامية لتفعيل جمع أموال التوفير وإنشاء مصادر قرض جديدة، بالإضافة إلى الحد من مستوى الواردات، لاسيما في مجال الخدمات والنقل البحري للسلع قصد التخفيف من الفاتورة، واستعادة الأموال الموجودة على مستوى السوق الموازية وإعادة إدماجها في المعاملات الرسمية واسترجاع احتياطات الذهب الوطنية من الأموال المجمدة منذ عشرات السنين على مستوى الجمارك، والمحجوزة على مستوى الموانئ والمطارات وإدراجها ضمن الاحتياطات الوطنية. ووفق البيان، فإن كل هذه الإجراءات من شأنها أن تمكن الجزائر قبل نهاية السنة الجارية من اقتصاد نحو 20 مليار دولار، مشيرا إلى أن كل هذا يأتي لتعزيز التدابير المتخذة، قصد وضع حد لتضخيم الفواتير، وبغية استرجاع الأموال الموجودة في السوق الموازية.

وتوج اجتماع مجلس الوزراء الدوري، أول أمس، باتخاذ إجراءات بالغة الأهمية، على حد تعبير بيان رئاسة الجمهورية، لتحقيق الإنعاش الاقتصادي الوطني، يطبق بعضها على المديين القصير والمتوسط، وبعضها الآخر فورا.

وجاء هذا الاجتماع، غداة جلسة العمل المنعقدة يوم 9 جويلية الجاري، برئاسة رئيس الجمهورية، وبحضور الوزير الأول ووزراء المالية والطاقة والصناعة والمناجم والتجارة والفلاحة والتنمية الريفية، والوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالاستشراف، لدراسة مشروع الخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي، بهدف بناء اقتصاد وطني جديد يقوم على تنوع موارد التنمية واقتصاد المعرفة والتسيير العقلاني للثروات الوطنية.

 زين الدين زديغة