شريط الاخبار
مجلس الوزراء وأهم القرارات في قطاع التجارة: مخرجات أجتماع الوزراء بخصوص بعث نشاطات الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب: اهم ما جاء في مجلس الوزراء بخصوص قطاع الصناعة: بخصوص قطاع التعليم العالي والبحث العلمي: أهم ما جاء في اجتماع مجلس الوزراء: تكوين خاص بـ»الحروب الحديثة» لسلاح المشاة بالجيش لمواجهة التهديدات بلمهدي يكشف عن إحصاء أزيد من 4 آلاف مسجد معني بالفتح التدريجي العودة إلي مراكز التكوين منتصف نوفمبر ومناقشة المذكرات في ديسمبر مديرو الثانويات يقترحون إلغاء المرسوم التنفيذي الخاص بالعطل الاستثنائية تفكيك عصابة إجرامية تضم رجال أمن وإداريين تحت قيادة لاعب دولي سابق البروفيسور بلحسين يوصي بتشديد بروتوكولات الصحة بالأماكن العمومية النطق بالأحكام في قضية درارني.. سمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم جمعية التجار والحرفيين تطالب المهنيّين بالتقيّد بإجراءات الوقاية فتح المساجد قبل الأذان بـ15 دقيقة وإقامة الصلاة مباشرة قطاع الأشغال العمومية والسياحة الأكثر تضررا بسبب جائحة كورونا «المحور اليومي» تواصل مسيرتها وتتمسك بمبادئ نذير بن سبع «جازي» يخصص مساعدة بـ100 مليون دج اتحاد الفلاحين يدعو لضمان التعويضات للمتضررين سعر البرميل يتراجع إلى 41.78 دولارا إنتاج 12.7 مليون قنطار من الطماطم في السداسي الأول 90 بالمائة من الوكالات السياحية تتجه نحو الإفلاس احتجاجات على غلق سوق الخضر بمستغانم الجراحة العامة متوقفة بمستشفى 240 سرير ببشار مستشفيان جديدان يدخلان حيز الخدمة نهاية السنة بتقرت المركز الجامعي «السي حواس» بباتنة يقترح 3 دفعات لاستكمال السنة الجامعية جمعية الأولياء ترفض تحديد عتبة الدروس لتلاميذ «الباك» و»البيام» وزير النقل يؤكد خلوّ موانئ الوطن من سلع خطيرة ومواد متفجرة الجزائريون يعودون «تدريجيا» لحياتهم العادية ابتداء من اليوم تعديل مواقيت الحجر الجزئي ورفع حظر حركة المرور ما بين 29 ولاية 3400 مسجد من أصل 17 ألفا معني بالفتح بداية من السبت المقبل سد بني هارون لا يشكل أيّ خطر وليس سبب زلزال ميلة قوافل «الحراقة» تواصل التدفق على إسبانيا والشرطة تتوقع تزايدها انخفاض نسبة شغل الأسرّة بالمستشفيات بـ45 بالمائة منذ نهاية جوان إعانات مالية للمتضررين من زلزال ميلة المركز الجامعي بغليزان يكشف تاريخ الاستئناف ودورات الاستدراك والمناقشات «مدراء جامعات الوسط وضعوا برتوكولاتهم تحت تصرف مدراء الخدمات تماشيا وقدرات الاستيعاب» السماح لتلاميذ «الباك» «البيام» بالالتحاق بالمؤسسات يوم 23 أوت للمراجعة محاكمة بهاء الدين طليبة يوم 12 أوت الجاري محكمة الجنايات تفتح ملف قضية أحد رفقاء «عبد الرزاق البارا» وزارة الصحة تعاين مخابر الانتاج لتحديد اللقاح «المثالي»

تبون يلح على ضرورة توفير عدد من الضمانات

سبعة شروط لاستيراد المصانع المستعملة من الخارج


  27 جويلية 2020 - 17:12   قرئ 415 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
سبعة شروط لاستيراد المصانع المستعملة من الخارج

حدد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، سبعة شروط لاستيراد المصانع المستعملة من الخارج، وشدد على ضرورة الحرص على توفير عدد من الضمانات، لكي تعود هذه العملية بالفائدة على الاقتصاد الوطني.

شدد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، على ضرورة الحرص على توفير عدد من الضمانات خلال عملية استيراد المصانع المستعملة من الخارج، وأكد خلال اجتماع لمجلس الوزراء، أول أمس، أن تكون أدوات الإنتاج المقتناة صالحة واستعمالها لم يتجاوز خمس سنوات من تاريخ اقتنائها، كما يجب أن تساهم أيضا في إنتاج القيمة المضافة وتعزيز خلق مناصب الشغل. وحسب بيان للرئاسة، فيجب أن تتم كل العمليات في هذا الإطار بعد دراسة معمقة مسبقة وخارجية من قبل مكاتب الدراسات وشركات التأمين المعروفة، دون إهمال الحاجة إلى خبرة الدول الأخرى المنافسة، وكذا الضمانات التي يجب الحصول عليها من الدول المصدرة لهذه المصانع، كما يجب كذلك اتخاذ القرار، بطريقة أو أخرى، يضيف المصدر، من أجل جعل أدوات الإنتاج هذه غير قابلة للتنازل خلال فترة محددة لا تقل عن خمس سنوات.

وأمر رئيس الجمهورية، باقتناء وحدات إنتاج مستعملة من الشركاء الأوروبيين، وطلب من وزير الخارجية صابري بوقادوم، بالتنسيق مع وزير الصناعة فرحات آيت علي، بالقيام بعمليات استكشاف لدى الشركاء الأوروبيين لاقتناء هذه الوحدات، التي يجب أن تستجيب لشروط التشغيل بمدخلات محلية، على ألا يفوق سنها خمس سنوات وأن تدخل مباشرة في التشغيل.

وفي حال تطبيق هذا الإجراء، فإن الجزائر ستقتني مصانع مستعملة من دول أوروبية تعيش ظروفا اقتصادية ليست جيدة، على غرار إسبانيا والبرتغال وإيطاليا ودول أخرى، حيث ستتكفل سفارات الجزائر في الخارج بعمليات الاستكشاف وتقديم تقارير في هذا الصدد، علما أن الجزائر تحوز على العديد من المناطق الصناعية عبر ولايات الوطن، بعضها دخلت حيز الخدمة وأخرى تنتظر استكمالها، وتعول عليها السلطات للنهوض بالاقتصاد الوطني والخروج من التبعية لبرميل النفط الذي أنهك انهيار أسعاره الخزينة العمومية، بالإضافة إلى توفرها أيضا على مصانع مفلسة يمكن استغلالها لتشغيل وحدات الإنتاج المستعملة في حال اقتنائها من الخارج. وينتظر أن يمكن هذا الإجراء في حال تطبيقه على أرض الواقع واقتناء وحدات إنتاج ذات مردودية، من ربح الوقت لتطوير الصناعة وتوفير مناصب الشغل.

زين الدين زديغة