شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

في انتظار استكمال التقارير الخاصة بتقييم الخسائر

وزير المالية يؤكد أن تعويض المتضررين من الحرائق لن يكون ماليا


  07 أوت 2020 - 17:12   قرئ 341 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
وزير المالية يؤكد أن تعويض المتضررين من الحرائق لن يكون ماليا

أكد وزير المالية أيمن بن عبد الرحمن أن تعويضات الفلاحين والمتضررين من حرائق الغابات لن تكون مالية، بما أن الفلاح يحتاج الأشجار ورؤوس الماشية التي فقدها حتى يستمر نشاطه، بعد استكمال التقارير الخاصة بتقييم الخسائر.

أوضح بن عبد الرحمن أن صيغة التعويضات التي ستقدمها الحكومة للفلاحين والموالين الذين تضررت أشجارهم المثمرة أو قطعان ماشيتهم لن تكون مالية، مشيرا خلال نزوله ضيفا على الإذاعة الوطنية إلى أن معظم المتضررين يفضلون التعويضات العينية، وقال إن المعاينة الميدانية ستظهر حجم الخسائر الحقيقة لكل متضرر والتعويض سيكون على هذا الأساس. وعن تأثر الاقتصاد الوطني بتفشي وباء كورونا، قال وزير المالية إنه منذ 22 مارس 2020، التاريخ الذي قررت فيه الدولة اتخاذ إجراءات شاملة لوقاية المواطنين من فيروس كورونا، تراجع الاقتصاد الجزائري كغيره من اقتصادات دول العالم،  مشيرا إلى أن عدم تواصل الجزائر بالحركة الاقتصادية الشاملة الدولية جنبها الصدمة على غرار ما تمت ملاحظته في الدول الأخرى التي تعتمد على السياحة والتبادلات التجارية والاقتصادية الكبرى أين شاهدنا- يضيف بن عبد الرحمن- مستويات قياسية للتراجع الاقتصادي وتفشي البطالة بشهادة الخبراء، الذين أكدوا أنه يتطلب عقد من الزمن لعودة الحركة الاقتصادية إلى طبيعتها في هذه البلدان.وبلغة الأرقام، أشار المسؤول الأول عن قطاع المالية إلى تأثر مؤشر النمو الاقتصادي خارج قطاع المحروقات بشكل كبير جراء أزمة كورونا وتراجع استهلاك النفط، حيث عرف ارتفاعا على غرار قطاع الصناعات الغذائية بـ + 2.6 بالمائة وقطاع الأشغال العمومية بـ +0.8 بالمائة  خلال الثلاثي الأول من 2020، إضافة إلى قطاعات الصناعة الصيدلانية والصيد البحري التي شهدت نموا معتبرا خلال الفترة ذاتها، يؤكد أيمن بن عبد الرحمن. وأفاد المسؤول ذاته، بأن الإجراءات التي أقرها رئيس الجمهورية لتقليص فاتورة الاستيراد وتراجع تضخيم الفاتورات أثرت بشكل إيجابي على ميزان المدفوعات، وسيتم تقديم النسب والأرقام بكل شفافية في نهاية الثلاثي الثالث من السنة الجارية. وفي المجال البنكي، اعترف الوزير بضعف شبكة البنوك الخاصة والعمومية، داعيا إلى أن تكون الشبكة البنكية متواصلة آليا وآنيا وأن من حق المواطن أن يسحب المبلغ الذي يريده في أي وقت.

وقال أيمن بن عبد الرحمان إن هناك عدة ذهنيات يجب أن تتغير، كما يجب القضاء على البيروقراطية وإعادة النظر في العامل البشري والحوكمة على مستوى البنوك، قائلا إن «هذا يدخل في صلب الإصلاحات التي سوف نجريها على النظام المصرفي في النظام البنكي الوطني»، مؤكدا أن الدولة سوف تقوم بفتح رأسمال هذه البنوك  من أجل إجبارها على التنافسية وإدخال نمط جديد في التسيير.وبخصوص الصيرفة الإسلامية، قال إنها مطلب اجتماعي قبل أن تكون مطلبا اقتصاديا و»قد قمنا بتجسيد هذه الخطوة الشجاعة التي سوف تسمح بمصالحة المجتمع مع منظومته المصرفية والبنكية والمالية بصفة عامة،  ووفرنا كل الأطر والإجراءات  القانونية والتنظيمية لإنجاح الصيرفة  الإسلامية في الجزائر»، على حد قوله.

لطفي.ع