شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

تبون يأمر بتقييم تواجدهم وخاصة اللاجئين منهم ومراقبة نشاطهم الفعلي

نشاط التجار السوريين والصحراويين والأجانب تحت الرقابة في الجزائر


  10 أوت 2020 - 19:05   قرئ 552 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
نشاط التجار السوريين والصحراويين والأجانب تحت الرقابة في الجزائر

استئناف التجارة الحدودية بالجنوب بمراقبة أمنية وفرقة لمكافحة تضخيم الفواتير

أمر رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بالشروع في تقييم تواجد التجار الأجانب وخاصة اللاجئين منهم ومراقبة نشاطهم الفعلي، وكذا وضع فرقة متعددة الاختصاصات قصد مكافحة تضخيم الفواتير، التي استنزفت الاقتصاد الوطني.

كلف رئيس الجمهورية، وزير التجارة، كمال رزيق، أول أمس، خلال اجتماع مجلس الوزراء، بالشروع في تقييم تواجد التجار الأجانب على التراب الوطني، وخاصة اللاجئين ومراقبة نشاطهم الفعلي، وتكون تعليمات تبون، التي وردت، حسب بيان للرئاسة، في الشق المتعلق بورقة الطريق المتعلقة بتنمية نشاطات قطاع التجارة، عقب ملاحظة المصالح المعنية، لتكوين تجار أجانب منهم لاجئين كالسوريين والصحراويين لثروات على التراب الوطني، وقيامهم باستثمارات في مجالات كالسكن بالنسبة للسوريين الذين شيدوا ترقيات عقارية في أحياء راقية بالعاصمة، تقدر قيمة الشقة الواحدة فيها بمليارات السنتيمات.

وفي ملف التجارة دائما، رخص عبد المجيد تبون، باستئناف التجارة الحدودية في مناطق الجنوب، بعد استشارة مصالح وزارة الدفاع الوطني، مع تشديد الإجراءات الأمنية والرقابية، وكذا مراجعة منظومة تعويض تكاليف النقل من وإلى الجنوب وتحيين قائمة السلع المعنية تجنبا للفواتير المزور، والاستعداد لتجسيد مشروع المنطقة القارية الإفريقية للتبادل الحر، خاصة باستكمال دراسة مسألة قواعد المنشأ، مع الاستفادة، في هذا المجال، من دروس الانضمام إلى المنطقة العربية للتبادل الحر، ووضع فرقة متعددة الاختصاصات قصد مكافحة تضخيم الفواتير حتى يتم التخلص من هذه الظاهرة بصفة نهائية، لاسيما عبر توطيد التعاون مع الهيئات الدولية، على غرار الاتحاد الأوروبي، وكذا الانضمام إلى آليات قانونية دولية من شأنها ضمان نجاعة أفضل لهذه العملية، علما أن هذه الظاهرة استنزفت الاقتصاد الوطني، حيث هرب من ورائها مستوردون أموال معتبرة من العملة الصعبة الى الخارج، وكونوا ثروات في عبرها في عدة دول، خلال السنوات السابقة.

 كما وجه رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، تعليمة لوزير التجارة، كمال رزيق، من أجل الشروع في تقييم الاتفاقيات التجارية متعددة الأطراف، الجهوية والثنائية، لاسيما اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي الذي يجب أن يكون محل عناية خاصة تسمح بترقية المصالح الجزائرية من أجل علاقات متوازنة.

وتم خلال اجتماع مجلس الوزراء، الذي عقد بتقنية التحاور عن بعد، أول أمس، دراسة إمكانية تجسيد استثمارات مباشرة لمؤسسة «نفطال» في كل من مالي والنيجر، بالتشاور مع سلطات البلدين الشقيقين، من أجل تقليص ظاهرة تهريب الوقود والغاز، علما أن هذه الظاهرة تعرف انتشارا في الجنوب، حيث تطارد وحدات الجيش الوطني الشعبي والجمارك مهربي هذه المادة المدعمة من طرف الدولة في مناطق الجنوب، لإحباط محاولات التهريب لدول الجوار.

زين الدين زديغة