شريط الاخبار
مجمّع «جيكا» يشرع في استغلال وتحويل الرخام الديوان الوطني يطمئن باستقرار أسعار الدواجن في غضون 15 يوما بولنوار يتهم المنتجين بالتلاعب في أسعار المواد الغذائية غلق ثالث ابتدائية بسبب كورونا في تيزي وزو انطلاق مرحلة تأكيد التسجيلات للناجحين الجدد بداية من اليوم «عدل» تسوّي وضعية المكتتبين الذين لم يدفعوا الشطر الأول الحكومة تحذّر من سيناريو الموجة الثانية لوباء «كورونا» قيادة الدرك تتخذ إجراءات ميدانية لمحاربة الاتجار بالمفرقعات والألعاب النارية تأجيل قضية كريم طابو إلى جلسة 16 نوفمبر المقبل بعجي يهاجم الحرس القديم لـ «الأفلان» ويتهمهم باستغلال الحزب لتحقيق مآرب شخصية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة «حراقة» تنشط على خط وهران – ألميريا الجزائر تضمن أمنها الطاقوي لغاية 2040 رغم استنفاد نصف احتياطها من الطاقة حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية تتزايد وماكرون يطالب بوقفها مستشفيات الوطن تعلن حالة التشبّع للمرة الثانية وتعزز قدرات الاستقبال إبراهيم مراد يشدّد على تطبيق برنامج الرئيس للنهوض بمناطق الظل 517 ناجح في البكالوريا تحصّلوا على معدل يساوي أو يفوق 18 من 20 بن حمادي استفاد من امتيازات لإنجاز مصنع الأدوية «فارما جيبي» بسيدي عبد الله بلعمري يثني على دور بلماضي في انضمامه إلى ليون الانتخاب بالكمامة.. تنظيم الطوابير خارج وداخل مكاتب التصويت وفرز الأصوات بالقفاز نسعى لبلوغ 70 بالمائة من المحطات الموزعة لـ»سيرغاز» آفاق 2025 نحو فتح خطين للنقل البحري يربطان مستغانم بمرسيليا وبرشلونة تواصل ارتفاع أسعار صرف العملة في السوق السوداء «كنابست» تستنكر الاكتظاظ الرهيب المسجّل في مدارس بومرداس الحكومة تحدّد النشاطات المعنية بقاعدة 49 / 51 خلال مجلس الوزراء المقبل فتح التسجيلات في موقع المدرسة العليا للضمان الاجتماعي 2020 / 2021 درار يستبعد العودة لتشديد الحجر ويقترح غلق الأسواق وفرض رقابة صارمة الإخوة بن حمادي وأويحيى وسلال أمام محكمة سيدي امحمد اليوم مصالح التجارة والأمن تشدّد الرقابة ضد أصحاب المحلات الحراك فرض التعديل الدستوري الذي سيكرس القطيعة مع الممارسات القديمة دعوة مكتتبي «أل بي بي» لاستكمال الإجراءات تحسبا لاستلام المفاتيح «عدل» تفتح الموقع لاستخراج أوامر دفع الشطر الثالث جراد يرى أن الدستور الجديد سيعيد الجزائر إلى المسار الصحيح المروّجون للدستور الجديد يمرون إلى السرعة القصوى لحشد الدعم للوثيقة شنڤريحة يدعو لتحكيم صوت العقل وتجاوز المصالح لإنجاح استفتاء الدستور المدارس العليا للأساتذة.. الطب والصيدلة واللغات تستقطب الناجحين الجدد محرز ينفي الإشاعات التي ربطته بـ «بي اس جي» أعضاء لجنة المالية بالبرلمان يدعون إلى تخفيف الضغط الضريبي اتفاقية بين وزارة التعليم العالي ومختبر «فايزر» للتكوين في مجالات الصناعة الصيدلانية المصنعون المحليون لا يغطون سوى %20 من سوق المستلزمات المدرسية أولياء التلاميذ يشتكون تجاهل الإجراءات الوقائية بمختلف المدارس

براقي يكشف عن محاباة وتستر على العيوب في تسيير شؤون القطاع

إجراءات صارمة ضد المسؤولين المتقاعسين في قطاع الموارد المائية


  19 سبتمبر 2020 - 13:34   قرئ 344 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
إجراءات صارمة ضد المسؤولين المتقاعسين في قطاع الموارد المائية

الربط العشوائي للمياه لا يستجيب للشروط ويتسبب في تخريب الشبكات 

 

أكد وزير الموارد المائية، أرزقي براقي، أمس، اتخاذ إجراءات صارمة في حق المسؤولين المتهاونين والمتخلفين عن أداء واجباهم في القطاع، وشدد على أن من لا تتوفر فيه المواصفات اللازمة لا يحق له أن يكون ذا مسؤولية في قطاعه.

كشف وزير الموارد المائية، عن عدم استجابة أساليب الربط بمياه الشرب للشروط، وهو ما تسبب في تخريب الشبكات، وأضاف في كلمته خلال اجتماع وطني مع مدراء الوحدات الولائية لمؤسسة الجزائرية للمياه، أنه رغم توفر الأجهزة والامكانيات والتكنولوجيات المتطورة نسبيا وتوفر المشرفين عليها، الا أنهم لمسوا تسرب للمياه لاسيما الخاصة بالشرب في العديد من الأحياء والتجمعات السكنية، مشيرا إلى أن هذا الأمر دام للأسف لمدة طويلة دون أن يتحرك المسؤولين ويتنبهوا للخسائر الكبرى لهذه المادة الحيوية التي تهدر على حساب احتياجات المواطن.
وأكد المتحدث، أنهم وقفوا من خلال المعاينة الميدانية لطرق وأساليب الربط العشوائي لاستهلاك المياه أنها لا تستجيب الى أدنى الشروط الموضوعية ويمكن اعتبارها من قبيل الاعتداء على الأملاك العامة، واعتبر بأن هذا السلوك تسبب في معظم الأحيان في تخريب شبكات الربط وألحق أضرار بسلامة القنوات ومن ثم تعطيل المصلحة العامة.
وحسب المتحدث، فإنه بالرغم من وضوح الأخطاء وانعدام المسؤولية والتهاون في أداء الواجب، تجري تقييمات الأعوان والقائمين المباشرين على القطاع بطرق نلمس فيها التستر على العيوب وربما المحاباة، رغم أنه من واجبات المسؤول عدم المجاملة على حساب الواجب ومراقبة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في حدود المسؤوليات، مذكرا بأن قطاع الموارد المائية حساس وحيوي ومن الأهمية والمسؤولية الملقاة على عاتقهم عدم التغافل خاصة وأنهم في علاقة مباشرة مع المواطن، مشيرا إلى أن الخرجات الميدانية التفقدية التي قام بها فضلا عن التقارير اليومية التي تصل الى مصالح الوزارة تؤكد ما تحدث عنه من نقائص عديدة ومتنوعة، وأكد بأنه سيتم اتخاذ العديد من الإجراءات الصارمة، وصفها بأنها ستكون عادلة في حق المتهاونين والمتخلفين عن أداء واجبهم، موضحا بأن من لم يرتقي بوعيه كمواطن وطني وبضميره المهني وتحمله مسؤولياته، لا يحق له أن يكون ذو مسؤولية في هذا القطاع -على حد تعبيره- كما دعا براقي، الجميع للتجند والنزول للميدان والاستماع لانشغالات المواطنين والبحث عن الحلول الناجعة في وقتها مذكرا بالخلية التي تم تنصيبها على مستوى الوزارة لهذا الغرض.
وطلب المسؤول الأول عن قطاع الموارد المائية، من المسؤولين السهر على تحصيل مستحقات استهلاك المياه سواء في المؤسسات العمومية والخاصة والأفراد بالطرق القانونية دون تهاون وتقاعس، واجراء الرقابة الدورية والتقييم المستدام لنوعية الخدمة العمومية التي يؤديها القطاع، منبها لضرورة الشفافية في تسيير الصفقات العمومية في الأشغال والتجهيز.
زين الدين زديغة