شريط الاخبار
أعضاء لجنة المالية بالبرلمان يدعون إلى تخفيف الضغط الضريبي اتفاقية بين وزارة التعليم العالي ومختبر «فايزر» للتكوين في مجالات الصناعة الصيدلانية المصنعون المحليون لا يغطون سوى %20 من سوق المستلزمات المدرسية أولياء التلاميذ يشتكون تجاهل الإجراءات الوقائية بمختلف المدارس بلخضر يدعو للابتعاد عن تأويل مواد الدستور المكرسة لمبادئ عقيدة الجزائريين ازدحام مروري بالعاصمة تزامنا مع التحاق التلاميذ بالمدارس حرس السواحل ينقذ 560 شخص حاولوا «الحرڤة» خلال أسبوع 10 سنوات سجنا لأحمد أويحيى وصاحب مجمع «سوفاك» مراد عولمي حجز 16 كلغ من الكوكايين و10 قناطير من الكيف خلال أسبوع «الدخول المدرسي ناجح.. والبروتوكول عرف تطبيقا دقيقا عبر كامل مؤسسات التربية» مجلس قضاء العاصمة يطوي ملف الامتيازات الممنوحة لحداد والحكم يوم 3 نوفمبر الوضع ما زال حرجا ومواصلة الجهود ضرورية للقضاء على كورونا جراد يشدد على ضرورة احترام التدابير الوقائية لتفادي تفشي فيروس كورونا الجزائر رفعت تحدي تغطية الطلبات المتزايدة للسوق في مجال الطاقة مدرب ميلان يقرر إراحة بن ناصر في «أوروباليغ» شنقريحة يدعو إلى إنجاح الاستفتاء على الدستور لتحقيق التغيير المنشود تعليمات صارمة للمدراء الجهويين بتشديد الرقابة على التجار توقعات بانتعاش السوق النفطية خلال السنة المقبلة سونلغاز تشرع في تحصيل ديونها العالقة لدى المتعاملين والمؤسسات نظام جديد لتعزيز الإدماج المحلي للصناعة الإلكترونية والكهرومنزلية بلحيمر يؤكد على دعم حرية الصحافة في حدود المحافظة على الأمن العام أزيد من 05 ملايين تلميذ يتلحقون اليوم بالمدارس في ظروف «استثنائية» الاستفتاء على الدستور مرحلة هامة لتشييد الجزائر الجديدة الأفافاس يعلن عن إقصاء القيادي بلقاسم بن عامر الدرك يضع مخططا لتأمين الدخول المدرسي رفع الحصانة عن النائبين عبد القادر واعلي ومحسن بلعباس مداهمات وعمليات تفتيش لمخازن البطاطا غير الشرعية في الولايات إلغاء المتابعات القضائية وغرامات التأخير لحاملي مشاريع «أونساج» 15/20 للالتحاق بكلية الطب و14 بالمدارس العليا واشتراط معدل عالٍ في المادة الأساسية سوناطراك تتكبد خسائر بقيمة 10 ملايير دولار بسبب كورونا ضيافات يؤكد أن الدستور الجديد يكفل الاستثمار للشباب فيغولي يتمرد على غلطة سراي برميل البترول بـ 42 دولارا والأنظار تتجه نحو اجتماع «أوبك+» الحكومة تخصص 31.47 مليار دينار لدعم مادة الحليب الوصاية تجتمع بالنقابة الوطنية للباحثين الدائمين اليوم وزارة المالية تتوقع انتعاش الاقتصاد خلال 2021 بـ 3.98 بالمائة بن زيان يطمئن المتحصلين على معدل 9 بمنحهم قائمة رغبات مثل غيرهم بلمهدي يُحذر من الاستخفاف بـ «كورونا» ويدعو للاحتياط أكثر بعجي يعتبر تعديل الدستور مكسبا ديمقراطيا في تاريخ الجزائر عرض التقرير السنوي للبيئة على مجلس الحكومة نوفمبر الداخل

تقليص احتياطي صرف المصارف بـ75 بالمائة في ظرف 6 أشهر

محافظ بنك الجزائر الجديد أمام تحدي حل أزمة السيولة اليومية


  21 سبتمبر 2020 - 18:47   قرئ 460 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
محافظ بنك الجزائر الجديد أمام تحدي حل أزمة السيولة اليومية

 يسعى الوافد الجديد على البنك المركزي إلى تغيير الوضعية المالية الحالية للبلاد،  خاصة ما تعلق بالسيولة المالية التي أرقت الجزائريين في معاملاتهم اليومية، خاصة مع خفض الإحتياطي الإلزامي للمصارف بـ75 بالمائة في ظرف 6 أشهر فقط، الإجراء الذي سيرفع من حجم التضخم ورفع نسب الاستهلاك أمام العرض المحدود.

ينتظر الجزائريون من الوافد الجديد على رأس بنك الجزائر القضاء على أزمة السيولة التي تعاني منها السوق المصرفية الوطنية منذ أشهر، سواء بعدم التمكن من سحب أموالهم أو تحديد سقف للمبلغ المسحوب، حيث ينتظر المسؤول الجديد  رفع تحد تسيير بنك الجزائر والتحكّم في أزمة السيولة التي تشهدها السوق المالية منذ أشهر، والتي أثرت سلبا على النشاط بمكاتب البريد وكذا البنوك رغم أن وزير المالية طمأن بخصوص الوضع مؤكدا أن الأمور ستعود إلى نصابها مطلع الشهر الداخل.

ويترقب المهتمون بالشأن المالي في الجزائر إعادة النظر في الوضع المالي سعيا لبعث الاقتصاد الوطني، عقب تعيين رستم فاضلي محافظا جديدا للمؤسسة البنكية الذكورة، خاصة بعد خفض إجمالي الاحتياطي الإلزامي المصرفي بنسبة 75 بالمائة في ظرف 6 أشهر، مما يعزز رفع نسب التضخم، بالموازاة مع خفض الاحتياطي الإلزامي للمصارف في ظرف 6 أشهر من 12 بالمائة إلى 3 بالمائة الشهر المقبل.

يأتي تعيين محافظ جديد للبنك المركزي عقب شغور المنصب لقرابة ثلاثة أشهر، منذ تقلد المحافظ السابق أيمن بن عبد الرحمان حقيبة وزارة المالية في جوان المنصرم، حيث كان يشغل الوافد الجديد على بنك الجزائر منصب نائب المحافظ.

بالموازاة مع ذلك، تقرر تخفيض معدل الاحتياطات الإجبارية من 6 بالمائة إلى 3 بالمائة أكتوبر المقبل، وكذا تفعيل العمليات الرئيسية لإعادة التمويل لشهر واحد، وأضاف البنك أن هذه القرارات ستسمح بتحرير مبالغ إضافية وسيولة قصد تمويل الاقتصاد الوطني ودعم النشاط الاقتصادي، ليتم بذلك خفض الاحتياطي الإلزامي للمصارف بنسبة 75 بالمائة في ظرف 6 أشهر، مما يؤدي إلى رفع نسب التضخم وخفض نسب النمو التي تتراجع سنة تلو الأخرى وشهرا تلو الآخر خاصة مع الإنعكاسات السلبية لجائحة كورونا والركود الاقتصادي الذي خلفته بالموازاة مع انهيار سعر برميل النفط إلى أقل من 50 دولارا.

ومن المنتظر أن ترتفع نسب التضخم بعد تخفيض نسب الاحتياطي الإلزامي المصرفي من 12 إلى 3 بالمائة، مما يزيد المرونة المالية وزيادة التعاملات المالية للجزائريين وارتفاع نسب الاستهلاك.

مريم سلماوي