شريط الاخبار
الحكومة مطالبة بإصلاح ضريبي وبنكي للنهوض بالاقتصاد بعد كورونا جعبوب يستعرض علاقات التعاون مع منظمة الأمم المتحدة الحكومة مطالبة بالتحكم في التجارة الالكترونية لحماية الاقتصاد الوطني دعوات إلى احترام تدابير الوقاية لتجاوز الموجة الثانية بأخف الأضرار وكالات الأسفار والجوية الجزائرية تستقبل الزبائن بكاي يدعو إلى استكمال البطاقية الوطنية للمتعاملين الاقتصاديين بلعمبري يدعو إلى إنشاء خلية يقظة للتحقيق في ندرة الأدوية طبيب «الفاف» لا يستبعد عودة الجماهير «بأعداد محدودة» إلى الملاعب إيفاد لجنة وزارية خاصة إلى مؤسسة «أنيام» بتيزي وزو استشهاد رقيب في الجيش إثر اشتباك مع مجموعة إرهابية بجيجل البرلمان الأوروبي يسعى لابتزاز الجزائر لمنع مراجعة الشراكة مع الأوروبيين تأجيل الاستئناف في ملف الإخوة كونيناف إلى 16 ديسمبر الدينار يواصل الانهيار أمام الأورو والدولار في السوق السوداء إيداع الخبير لدى صندوق النقد الدولي جمال شرفي الحبس الجيش يحيّد 04 إرهابيين ويدمر 16 «كازمة» خلال الأسبوع الأخير وزير المالية يكشف عن إطلاق 30 نافذة للصيرفة الإسلامية قريبا إجماع دول «أوبك» على تمديد تخفيض الإنتاج بـ7.7 مليون برميل يوميا إضراب العمال غير مؤسّس لأن قرار مجلس الإدارة منطقي وزارة التعليم العالي تضع أربعة شروط لإعادة الطلبة إلى تونس يوم السبت اللجنة العلمية تراهن على تجاوز الموجة الثانية قبل استيراد اللقاح «عدل» تمكّن المكتتبين من استرجاع كلمة المرور واختيار المواقع خبراء الصحة يحذرون من بيع مضادات التخثر دون وصفة طبية ثلاث فئات فقط من الجزائريين العالقين بالخارج معنية بالإجلاء صفقات غير قانونية لاستيراد 135 مليون كمامة بـ 370 مليار سنتيم شنڤريحة يشدد على خوض الصناعة العسكرية لتلبية احتياجات الجيش فتح 9 مطارات بالجنوب وأخرى بالشمال أمام الرحلات الداخلية قسنطيني يلمّح إلى إمكانية برمجة قضية السعيد وتوفيق وطرطاق الشهر الجاري القضاء على 3 إرهابيين واسترجاع أسلحة وذخيرة في جيجل بلحيمر يتهم فرنسا بالوقوف وراء لائحة البرلمان الأوروبي حول الجزائر 05 ملايين وتعويض 50 بالمائة من التحاليل الطبية لعمال التربية المصابين بكورونا «انخفاض مقلق» في منسوب مياه 20 سدا وتراجع بـ14 بالمائة في المتوسط السنوي بلماضي في جولة أوروبية لمعاينة 6 لاعبين لتعزيز صفوف «الخضر» الشركات التجارية مطالبة بإيداع حساباتها لسنة 2019 قبل نهاية 2020 قروض بمليوني دينار للمؤسسات الناشئة و50 مليونا للمتوسطة رابع اجتماع للخلية المركزية بعد خمسة أشهر من تنصيبها هذا الخميس مكتتبو «عدل2» يطالبون بتمكينهم من الرقم السري وكلمة المرور لاختيار مواقعهم استراتيجية جديدة ستمكّن المواطن من بيع الكهرباء لـ»سونلغاز» استئناف رحلات القطار لنقل الطلبة بداية من 15 ديسمبر السماح للابتدائيات بالاستغناء عن العمل يوم السبت ابتداء من 05 ديسمبر عودة النقل الجوي الداخلي والسماح بأداء الصلوات في المساجد التي تتسع لأكثر من 500 مصلٍ

الأورو بـ20 ألف و100 دينار والدولار بـ17 ألف دينار

تواصل ارتفاع أسعار صرف العملة في السوق السوداء


  25 أكتوبر 2020 - 18:51   قرئ 570 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
تواصل ارتفاع أسعار صرف العملة في السوق السوداء

 قفزت أسعار العملات الأجنبية إلى مستويات قياسية مقابل الدينار الجزائري في السوق السوداء، إذ تجاوزت ورقة 100 من العملة الأوروبية الموحدة «الأورو» حدود 20 ألف و100 دينار جزائري، بالمقابل قدّرت قيمة ذات الورقة من العملة الأمريكية «الدولار» بـ 17 ألف دينار، فيما بيعت ورقة 100 جنيه استيرليني بـ21 ألف و300 دينار.

تعرف السوق الموازية للعملات الأجنبية ارتفاعا محسوسا، خلال هذه الفترة من السنة، حيث قدر سعر صرف الأورو بأكبر سوق سوداء للعملة الصعبة الموجود بمنطقة بورسعيد «السكوار»، أمس، بـ20 ألف و100 دينار جزائري لورقة 100 أورو، في حين قدرت ذات الورقة من العملة الأمريكية «الدولار» بـ17 ألف دينار جزائري، فيما تجاوز سعر صرف الجنيه الإسترليني «البوندا» حدود 21 ألف و300 دينار جزائري.

وحسب العارفين بسوق العملة، فإن إقبال الجزائريين على شراء العملات الأجنبية لم يتقلص منذ عدة سنوات، مما جعل التجار يغتنمون هذه الفرصة لرفع الأسعار، من أجل الربح السريع، حيث يبقى السماسرة متحكمين في أسعار السوق السوداء بسبب ارتفاع الطلب مقارنة بالعرض.

وقد فقد الدينار الجزائري 40 بالمائة من قيمته في السوق الموازية مقابل العملتين العالميتين «الأورو» والدولار» في السنوات الأخيرة، حيث قفز سعر صرف الأورو من 14 ألف دينار في  2014 إلى 20 ألف و100 دينار هذه السنة. وسبق وأن أكدت تقديرات لجنة المالية والميزانية، بالمجلس الشعبي الوطني، أن حجم الأموال النائمة في السوق الموازية للعملة الصعبة بـ»السكوار» تصل إلى 6 مليار دولار، وهي أرقام تقريبية خالية من الدقة، في وقت يجزم الخبراء أنه لا منفذ للحكومة اليوم لتنظيم تجارة  الأورو  والدولار ما عدا ترسيم وتدشين مكاتب صرفة قانونية. وقد عجزت الحكومات المتعاقبة عن إزاحة تجار العملات غير الرسميين في ساحة بورسعيد المعروفة بالسكوار في العاصمة، ممن ينشطون بشكل عادي أمام مرأى السلطات، وغير بعيد عن قبة البرلمان.

لطفي العقون