شريط الاخبار
40 بالمائة زيادات في أسعار الأجهزة الكهرومنزلية والإلكترونية! أزمة الحليب تراوح مكانها بعد سنة كاملة من تهديدات رزيق بن زعيم يدعو لتجميد استيراد السيارات الجديدة والعودة لقانون أقل من 03 سنوات تأكيد رغبات المترشحين لمسابقة الدكتوراه واختياراتهم بداية من اليوم إيداع ملفات مسابقات الترقية في قطاع التربية ابتداء من 13 جانفي بلجود يأمر الولاة بالإبقاء على الصرامة في تطبيق تدابير الوقاية من «كورونا» قانون المالية الجديد يهدف إلى إعادة النشاط الاقتصادي وتعويض الخسائر تبون: أنا على متابعة يومية مع المسؤولين وأتمنى أن يكون غيابي قصيرا الشروع في تكوين الأطقم الطبية المكلفة بحملة التلقيح ضد كورونا ميهاوي يرجح اقتناء اللقاح الصيني للشروع في المرحلة الثانية من التلقيح تدابير للحد من تأثير «الشكارة» وضمانات بالشفافية وحماية أصوات الناخبين الجزائر تسجّل استقرارا صحيا وتراجعا في عدد التشخيصات اليومية الحكومة تسقّف عملية استيراد السيارات عند عتبة ملياري دولار التنظيمات الطلابية تعرّي واقع الدخول خلال لقائها التقييمي مع الوصاية الجزائريون يُحيون «يناير» والاحتفالات الرسمية من باتنة أسعار النفط ستبقى عند مستوى الـ50 دولارا خلال السداسي الأول من 2021 «أصبح من الضروري إحداث القطيعة مع الاقتصاد الريعي» «أوبك+» تحافظ على مستويات الإنتاج وتمنح استثناء لروسيا وكازاخيستان اضطرابات في مواقيت القطارات على بعض الخطوط بن زيان يدعو الطلبة لبعث مشاريعهم الشخصية منذ السنة الأولى في الجامعة 6,11 مليون دينار لربط 41 مسكنا بشبكتي الغاز والكهرباء الجزائر تحضّر لاستقبال 500 ألف جرعة من اللقاح الروسي «سبوتنيك V» القوات الفرنسية متهمة بالتسبب في سقوط ضحايا مدنيين في مالي الدينار يفتتح العام الجديد بتراجع تاريخي الاتحاد الأوروبي.. «الناتو» و«أفريكوم» يصفعون نظام المخزن مجددا القضاء على 06 إرهابيين وتوقيف عنصري دعم خلال السنة الجديدة شنڤريحة يدعو إلى التنسيق الأمني لمواجهة التحديات الأمنية على الحدود وزارة التربية تمنع الخصم من منحة المردودية دون إشعار الأساتذة الجزائر تسارع لتسجيل لقاح «سبوتنيك V» الروسي قبل 15 جانفي اللقاح ضد فيروس «كورونا» لأداء مناسك العمرة الشروع في صيانة الكابل البحري SeaWeMe4 على مدار أربعة أيام «نسور الجنوب» يستهدفون الانفراد بالوصافة تمكين الجالية من دفع مشتريات أقاربهم في الجزائر بالعملة الصعبة تراجع طفيف في أسعار النفط وسط تواصل مفاوضات لرفع الإنتاج الشروع في توظيف أساتذة اللغة الأمازيغية لتعميمها عبر كل الولايات خطة الإنعاش الاقتصادي تستوجب البحث عن موارد تمويل بديلة مكتتبو «أل بي بي» بالرغاية يستلمون سكناتهم بداية من الغد 63 إماما جزائريا سيُنتدبون إلى فرنسا «الجزائر تستهلك 60 مليون طن من البترول الخام سنويا» وزارة الصحة تعتمد علاجا جديدا للمصابين بالأمراض العقلية

رغم إقرارها بتسجيل بعض الاختلالات

وزارة التجارة تطمئن باستقرار أسعار المواد المدعّمة


  29 نوفمبر 2020 - 19:34   قرئ 374 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
وزارة التجارة تطمئن باستقرار أسعار المواد المدعّمة

طمأنت وزارة التجارة المواطنين، بضمان عدم ارتفاع أسعار المواد المدعمة على غرار منتجات العجائن، مشددة على الرقابة المستمرة للوقوف على مدى احترام التجار تطبيق الأسعار التي حددتها الدولة، وأقرت في الوقت ذاته بتسجيل اختلال في الأسعار مؤخرا ثم عودتها لطبيعتها نظرا لعدة اعتبارات.

أوضح المدير العام لضبط وتنظيم الأسواق بوزارة التجارة، سامي قلي، أن العجائن الغذائية التي تعد مادتها الأولية مدعمة من الدولة غير معنية بارتفاع الاسعار التي مست بعض العلامات مؤخرا لعدة اعتبارات، موضحا بقوله «لقد سجلنا بالفعل ارتفاعا لأسعار بعض العلامات من العجائن الغذائية التي شهدت ارتفاعا بـ 5 إلى 10 دج للكيلوغرام، لكن ليست كلها»، مشيرا إلى أن الصناعيين الذين يستوردون بأموالهم الخاصة القمح الصلب، الذي يعد المادة الأولية لصناعة الدقيق والعجائن يحددون سعر هذا المنتوج الغذائي آخذين بالحسبان أسعار هذه الحبوب في السوق الدولية (تناهز حاليا 212 أورو للطن).

في السياق، شدد المتحدث على المجهودات التي تبذلها الوزارة للسهر على ضمان احترام الأسعار التي حددتها الدولة للمواد المدعمة، مضيفا بقوله «إن فرقنا موزعة في الميدان عبر 48 ولاية من أجل ضمان تطبيق الأسعار السارية والتبليغ عن أي ارتفاع غير قانوني». وأقر ببعض «الاختلالات» التي سجلها فرع الصناعات الغذائية للعجائن والسميد، بعد صدور مرسومين شهر سبتمبر في الجريدة الرسمية (رقم 52) يتعلقان برفع الدعم عن القمح اللين والصلب الموجهين لصناعة أنواع أخرى من الدقيق وسميد القمح والعجائن الغذائية والكسكسي، مشيرا إلى أن القرار الذي اتخذه المتعاملون دون سابق إعلان أدى إلى اضطراب في السوق، مطمئنا المواطنين بعودة الأسعار إلى طبيعتها بعدها مباشرة لما أعلنت الوزارة منذ خمسة عشر يوما عن تأجيل تطبيق هذا المرسوم إلى موعد غير محدد.

وأردف قلي قائلا «لقد أقررنا مرحلة انتقالية إضافية قبل سريان مفعول هذا المرسوم»، معتبرا أن هذه المرحلة كانت ضرورية من أجل توضيح الإجراء التنظيمي وإشراك المهنيين، مع السهر على التموين المنتظم للسوق.

كما حرص مسؤول ضبط الأسعار على طمأنة المواطنين «بخصوص توفر السميد ومشتقاته في السوق»، مفندا المعلومات المتداولة في الشبكات الاجتماعية حول ندرة هذه المواد، مضيفا بقوله «لا توجد هناك أي ندرة، بما أن التموين منتظم لمصانع الدقيق من قبل الديوان الجزائري المهني للحبوب».

مريم سلماوي