شريط الاخبار
الجزائر تتجه لإبرام اتفاقيات اقتناء لقاحي «جونسون» و«نوفافاكس» لجنة لعرابة تفتح نقاشا حول مشروع قانون الانتخابات الوضعية الوبائية تفضح تجار «المناسبات» وتكشف تورط قرابة ألفي مضارب 169 إطار من الداخلية لمتابعة تنفيذ المشاريع بمناطق الظل عقوبات قديمة ترمي بزطشي خارج انتخابات الفيفا الجزائر تطالب بمقعدين دائمين لإفريقيا في مجلس الأمن حجز 04 قناطير من الكيف وتوقيف 27 تاجر مخدرات خلال أسبوع مواصلة التحقيقات مع خليدة تومي في ملفات فساد متعلقة بتظاهرات ثقافية مستثمرون ورجال أعمال يدقون ناقوس خطر التفكيك الجمركي مع أوروبا انقضاء فترة التسجيل للامتحانات الوطنية اليوم والتأكيد ابتداء من الفاتح مارس مجلس قضاء العاصمة يصدر اليوم الأحكام في ملف تركيب السيارات 44.60 بالمائة نسبة امتلاء السدود عبر الوطن قروض «حلال» لمكتتبي «أل بي بي» لتسديد مستحقاتهم المالية والظفر بالسكن الصيرفة الإسلامية لمحاصرة الأموال الموازية وإدخالها في القنوات الرسمية «قضية الطفل يانيس لا علاقة لها بالاختطاف والشعوذة» تراجع محسوس في وفيات كورونا وتسجيل أضعف حصيلة في جانفي تأميم النقل الجامعي.. مراجعة المنحة ورفع تسعيرة الخدمات وتحسين نوعيتها تمديد خطوط النقل بالميترو إلى الشراقة والدرارية ودالي إبراهيم 9154 احتجاج ومسيرات الحراك تراجعت بـ84 بالمائة خلال 2020 ستورا يتشبث بتقريره ويستبعد معالجة الملف بالاعتذار 197 إجراء مستعجل لـ«كناس» على طاولة رئيس الجمهورية حجز قرابة نصف مليون أورو و30 ألف دولار في 2020 جراد يدعو الجمارك للمشاركة بشكل أكبر في جهود مكافحة الفساد تعديل مرتقب في قانون الجمارك لتكيّيفه مع التوجه الجديد للسياسة الخارجية رئيس منظمات المحامين يؤكد وضع تدابير صارمة لضمان «كفاءة» المحامين الصحة العالمية توصي بتشارك اللقاحات بين البلدان إعداد النسخة النهائية للإستراتيجية الوطنية لترقية الصادرات خارج المحروقات معاقبة أزيد من نصف مليون مواطن لعدم ارتدائهم أقنعة واقية من كورونا زيادات مرتقبة تصل إلى 40 بالمائة في تكاليف العمرة بسبب جائحة كورونا «أسترازينيكا» تعلن تأخرا في الإمداد بالجرعات والجزائر ضمن الدول المعنية 10 آلاف مكتتب «أل بي بي» عاجزون عن تسديد مستحقاتهم الشريك الإسباني ينسحب من مشروع مخطط سير العاصمة الدبلوماسية تتحرك لضمان حصة الجزائر من اللقاح في وقتها إسقاط شرط عتبة 4 بالمائة سيفتح سوقا جديدة لبيع القوائم لدى الأحزاب قرابة مليوني تلميذ سيجتازون امتحانات «السانكيام» و»البيام» و»الباك» وزير الطاقة يتوقع استقرار أسعار النفط عند 55 دولارا خلال 2021 إنشاء 30 ألف مؤسسة في الصناعات التقليدية والحرف خلال 2020 قرار تجميد استيراد اللحوم الحمراء سيوفّر 200 مليون دولار سنويا عمال «أنيام» في مسيرة حاشدة بتيزي وزو دفتر شروط جديد لتنظيم نشاط مدارس تعليم السياقة

الخبير عبد الرحمان عية يستبعد اللجوء إلى الاستدانة الخارجية ويؤكد:

الحكومة مطالبة بإصلاح ضريبي وبنكي للنهوض بالاقتصاد بعد كورونا


  02 ديسمبر 2020 - 20:52   قرئ 492 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الحكومة مطالبة بإصلاح ضريبي وبنكي للنهوض بالاقتصاد بعد كورونا

عجز الخزينة العمومية يقدّر بـ30 مليار دولار

قدّم الخبير المالي والاقتصادي، عبد الرحمان عية، اقتراحات للحكومة من أجل النهوض بالاقتصاد الوطني بعد كورونا، ودعا إلى ضرورة إصلاح النظام الضريبي والبنكي في الوقت الذي تعرف فيه الخزينة العمومية عجزا بـ3 آلاف مليار دينار، ما يعادل 30 مليار دولار، واستبعد اللجوء إلى الاستدانة الخارجية، وأكد العودة لطباعة النقود مقابل سندات لتمويل المشاريع المعطّلة بسبب كوفيد 19.

قال الخبير المالي والاقتصادي وأستاذ العلوم الاقتصادية بجامعة البليدة، عبد الرحمان عية، إنه يجب على الحكومة اتخاذ آليات للنهوض بالاقتصاد بعد الجائحة، ولا بد على الجهاز التنفيذي أن يباشر في الإصلاحات المالية على غرار إصلاح النظام الضريبي الذي اعتبره ـ المتحدث ـ أكبر عامل لتحصيل الأموال، مشيرا إلى ضرورة القضاء على البيروقراطية الإدارية من خلال تسهيل المعاملات للمواطنين من أجل إمكانية دفعه للضريبة دون اللجوء إلى فرض ضرائب جديدة عليه، الأمر الذي يجعله يتقاعس في دفعها. وأضاف عية، في تصريح لـ»المحور اليومي»، أنه على الحكومة العمل كذلك على الإصلاح البنكي لرفع العراقيل من خلال خلق ديناميكية على مستوى البنوك من أجل تشجيع المواطنين على إيداع أموالهم في البنوك، خاصة وأن الخزينة العمومية تعرف عجزا يقدر بـ3 آلاف مليار دينار.

ودعا عبد الرحمان عية الحكومة إلى تحسين الوضع الاجتماعي من خلال الاعتماد على العنصر البشري في تجسيد المشاريع التي تعود بالنفع على الاقتصاد الوطني، بالإضافة إلى ضرورة الاعتماد على الرقمنة، مشيرا إلى أن فيروس كورونا أظهر الحاجة الملحة إلى اعتماد الرقمنة في تقديم خدمات للمواطنين. وذهب المتحدث إلى أبعد من ذلك، عندما قال إن التأخر عن استعمال الرقمنة ليس مشكلة الحكومة الحالية بل هي مسؤولية الحكومة السابقة، متسائلا كيف أن دولة مثل الجزائر لا تمتلك نظاما رقميا متميزا، ولا تساير العصر في كثير من القطاعات، لا سيما الجمركية والضريبة، معتبرا في الوقت ذاته أن العصرنة في جميع القطاعات أضحت أولوية.

وفيما يتعلق بمصادر تمويل المشاريع التي توقفت بسبب كوفيد 19، أكد عبد الرحمان عية أن العودة إلى طباعة النقود من قبل البنك المركزي مقابل سندات تقدمها الخزينة العمومية لا مفر منها لتمويل المشاريع واستكمالها، مستبعدا اللجوء إلى الاستدانة الخارجية في هذه الظروف قائلا: «يستحيل اللجوء إلى الاستدانة الخارجية بعد كورونا في الوقت الذي تعرف فيه الخزينة العمومية عجزا كبيرا في الأموال». وبخصوص البطالة، قال عية إنه لا يمكن إعطاء إحصائيات دقيقة فيما يخص البطالة، خاصة مع التصريحات الأخيرة لبعض أرباب العمل لغياب الأليات الدقيقة.

وسيلة قرباج