شريط الاخبار
الجيش يوقف إرهابيا ويسترجع قذائف مضادة للدبابات والأفراد بالجنوب تعليق الرحلات المستأجرة بين الجزائر والصين لأسبوعين ماكرون يعترف بمسؤولية فرنسا في تعذيب وقتل المحامي علي بومنجل باستور يسجّل 5 إصابات جديدة بالسلالة البريطانية المتحورة برمجة الاجتماع الجزائري - الإسباني رفيع المستوى قبل نهاية العام السفارة الفرنسية تنفي تصريحات منسوبة لماكرون حول مشاركة الجيش في عمليات بالساحل نحو غلق إقامتي بن عكنون وأولاد فايت1 وتحويل المقيمين لسيدي عبد الله «الجزائر تطالب باعتراف كامل وليس جزئيا بجرائم فرنسا والأرشيف حق سيادي» استمرار تعافي أسعار النفط مرهون بالتوافق السعودي الروسي في اجتماع «أوبك+» تفكيك قنبلة موجهة للاستعمال في عملية إجرامية بالعاصمة محرز يبهر الانجليز وينال إعتراف غوارديولا مسدور ينتقد عدم تعميم الصيرفة الإسلامية على البنوك العمومية مدير القرض الشعبي يُشيد بالإقبال الكبير على الصيرفة الإسلامية أرباب العمل سينتجون 30 ميغاواط من الطاقة الشمسية آفاق 2025 400 مليار دينار من قروض «أونساج» لم تسدّد توزيع 250 طن من مخزون البطاطا لضبط الأسعار إطلاق مجموعة «الخليج للتأمين- الجزائر» ومنتجات جديدة تخص الأمن المعلوماتي الجزائر تضع اللمسات الأخيرة قبيل الانطلاق في إنتاج «سبوتنيك V» ثورة مضادة تستهدف زرع اليأس لدى الجـزائريين ومسار التغيير سيستمر المغرب يعلق جميع أشكال التواصل مع السفارة الألمانية بالرباط بن بوزيد يطمئن بفعالية اللقاحات المستوردة ضد النسخ المتحوّرة تخصيص 10 آلاف منصب بيداغوجي لتكوين شبه الطبيين نظام المخزن يتحالف مع شبكات دولية لإغراق الجزائر بالمخدرات جراد يدعو لتغيير نمط التسيير لإحداث القطيعة مع ممارسات الماضي الانقطاعات المتكررة للمياه تؤرق سكان العاصمة تأجيل تسديد أقساط القروض المستحقة للزبائن المتأثرين بكورونا نابولي يدرس تمديد عقد غولام مثقفون وفنانون يستحسنون ضبط معايير استقدام الفنانين الأجانب الحكومة تشرع في استرجاع المصانع المصادَرة من رجال الأعمال النواب يشرعون في حزم حقائبهم لمغادرة البرلمان الوزارة الأولى تمدد إجراءات الحجر بـ 19 ولاية لـ 15 يوما «نعول على التمثيليات الديبلوماسية للترويج للمنتوج الوطني وتشجيع المصدرين» مراقبة مدى تنفيذ قرارات الحكومة تسرّع وتيرة الإنجاز ماندي سيجدد عقده مع بيتيس أفريل القادم ! الحكومة تستهدف إنهاء الفوضى في القطاع الصيدلاني الوفاق يواجه مصيرا مجهولا في افتتاح دور مجموعات «الكاف» العودة للفوترة في أسواق الخضر والفواكه للقضاء على المضاربة العدالة تشرع في التحقيق مع الإرهابي أحسن رزقان المدعو «أبو الدحداح» العزف على أوتار مقطوعة الولايات الوسطى دون أسواق للسيارات المستعملة

بسبب استمرار جائحة كورونا والجمود الاقتصادي

عشرات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مهددة بالإفلاس


  17 جانفي 2021 - 19:27   قرئ 385 مرة   0 تعليق   الاقتصاد

تعاني معظم المؤسسات المتوسطة والصغرى من مشاكل مالية كبيرة خلال هذه الفترة، بعد قرابة عام من انتشار فيروس كوفيد-19 في الجزائر، مما اضطر أصحابها لغلق مؤسساتهم وتسريح عمالها مع إحصاء العديد من الديون العالقة.

لا تزال آثار جائحة كورونا تؤثر على الموارد المالية وعلى التسيير العادي لنشاط المؤسسات الاقتصادية الوطنية، خاصة المتوسطة والصغرى، مما جعل العديد من هذه المؤسسات تعلن إفلاسها، بعد تراكم الديون عليها وعدم قدرة أصحابها على دفع أجور العمال.

في هذا الصدد، أكد حميد علوان أستاذ الاقتصاد في جامعة الجزائر 3، في اتصاله بـ «المحور اليومي»، أن نشاط المؤسسات الاقتصادية «الصغيرة والمتوسطة» تأثر كثيرا خلال جائحة كورونا، ولم تستطع غالبيتها مواصلة نشاطها بسبب استمرار هذا الوباء، قائلا إن البيئة الاقتصادية الموجودة حاليا ووجود اقتصاد مواز في الجزائر، لا تساعد هذه المؤسسات على إثبات وجودها في السوق الوطنية وخلق الثروة والمساهمة في بناء الاقتصاد الوطني.

وانتقد المتحدث طريقة تعامل الحكومة مع هذه المؤسسات التي استفادت من عدة امتيازات جبائية، في حين أنها لم تقم باستحداث مناصب شغل دائمة ولم تساهم بالشكل المطلوب في خلق الثروة ودعم الخزينة العمومية.

وحذر أستاذ الاقتصاد من ارتفاع نسبة البطالة ومعدل التضخم بعد ارتفاع أسعار السلع والخدمات خلال هذه السنة.

وقد اعتمدت الحكومة مجموعة من التدابير والأجهزة لمرافقة ودعم ظهور وتطوير واستمرارية المؤسسات المتوسطة والصغرى، من خلال اعتماد حساب خاص يضمن تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة حديثة النشأة، ومرافقتها قصد تحقيق المردودية الاقتصادية وتفادي تعثرها وإفلاسها، بسبب نقص الموارد وغياب التجربة، وجعل المقاولاتية بديلا عن سياسة التوظيف الحكومي المجمد منذ فترة إلا في ثلاثة قطاعات فقط مما جعل نسب البطالة في منحى تصاعدي، إلا أن هذه الإجراءات تبقى غير كافية من أجل المحافظة على هذه المؤسسات في الظرف الاقتصادي الراهن. وأكدت توقعات العديد من الخبراء حقيقة أن تعافي الاقتصاد العالمي سيكون بطيئا وموجعا، وأن استمرار العمليات التجارية عبر العالم سيكون صعبا في ظل جملة من التحديات يتصدرها توفر السيولة التي أصبحت تحدد مستقبل ديمومة وبقاء الشركات الصغيرة والمتوسطة.

لطفي العقون