شريط الاخبار
مسدور ينتقد عدم تعميم الصيرفة الإسلامية على البنوك العمومية مدير القرض الشعبي يُشيد بالإقبال الكبير على الصيرفة الإسلامية أرباب العمل سينتجون 30 ميغاواط من الطاقة الشمسية آفاق 2025 400 مليار دينار من قروض «أونساج» لم تسدّد توزيع 250 طن من مخزون البطاطا لضبط الأسعار إطلاق مجموعة «الخليج للتأمين- الجزائر» ومنتجات جديدة تخص الأمن المعلوماتي الجزائر تضع اللمسات الأخيرة قبيل الانطلاق في إنتاج «سبوتنيك V» ثورة مضادة تستهدف زرع اليأس لدى الجـزائريين ومسار التغيير سيستمر المغرب يعلق جميع أشكال التواصل مع السفارة الألمانية بالرباط بن بوزيد يطمئن بفعالية اللقاحات المستوردة ضد النسخ المتحوّرة تخصيص 10 آلاف منصب بيداغوجي لتكوين شبه الطبيين نظام المخزن يتحالف مع شبكات دولية لإغراق الجزائر بالمخدرات جراد يدعو لتغيير نمط التسيير لإحداث القطيعة مع ممارسات الماضي الانقطاعات المتكررة للمياه تؤرق سكان العاصمة تأجيل تسديد أقساط القروض المستحقة للزبائن المتأثرين بكورونا نابولي يدرس تمديد عقد غولام مثقفون وفنانون يستحسنون ضبط معايير استقدام الفنانين الأجانب الحكومة تشرع في استرجاع المصانع المصادَرة من رجال الأعمال النواب يشرعون في حزم حقائبهم لمغادرة البرلمان الوزارة الأولى تمدد إجراءات الحجر بـ 19 ولاية لـ 15 يوما «نعول على التمثيليات الديبلوماسية للترويج للمنتوج الوطني وتشجيع المصدرين» مراقبة مدى تنفيذ قرارات الحكومة تسرّع وتيرة الإنجاز ماندي سيجدد عقده مع بيتيس أفريل القادم ! الحكومة تستهدف إنهاء الفوضى في القطاع الصيدلاني الوفاق يواجه مصيرا مجهولا في افتتاح دور مجموعات «الكاف» العودة للفوترة في أسواق الخضر والفواكه للقضاء على المضاربة العدالة تشرع في التحقيق مع الإرهابي أحسن رزقان المدعو «أبو الدحداح» العزف على أوتار مقطوعة الولايات الوسطى دون أسواق للسيارات المستعملة وزارة العدل تقترب من طيّ ملف موقوفي الحراك نهائيا تأجيل ملف نهب العقار في سكيكدة إلى 14 مارس التراشق يطبع النشاط الحزبي قبيل فتح الترشيحات للتشريعيات وزارة التجــــــــارة تمنـــــــع استيـــــــراد 13 منتوجـــــــا جديـــــــدا وزارة التربية تتدخل في الوقت بدل الضائع لتفادي الإضرابات «فتح المعابر البرية ضروري لتجنّب كساد المنتجات الفلاحية بالوادي» الكوكي يصر على نقاط بسكرة قبل التفكير في أورلاندو تبون يشدد على غلق الحدود والمجال الجوي للوقاية من كورونا تفعيل منصة حجز مواعيد أخذ اللقاح المضاد لكورونا تعليمات للولاة بإلغاء صحيفة السوابق القضائية واعتماد الوثائق الإلكترونية ثنائية الإسلامي - العلماني

تحقيقات وزارة التجارة كشفت عن تسجيل الارتفاع منذ أكتوبر

المضاربة والندرة وراء ارتفاع أسعار السلع ذات الاستهلاك الواسع


  19 جانفي 2021 - 19:04   قرئ 331 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
المضاربة والندرة وراء ارتفاع أسعار السلع ذات الاستهلاك الواسع

كشفت التحقيقات الأولية لمصالح التجارة أن ارتفاع أسعار المواد الغذائية أو بعض المواد ذات الاستهلاك الواسع راجع للمضاربة والندرة، حيث سجلت مصالح الوزارة 12 ألف تدخل منذ شهر أكتوبر الماضي، منها 600 مخالفة، مشيرا إلى أن هذه التدخلات سمحت بتحرير 554 محضر متابعة قضائية ضد التجار المخالفين.

وحسب المدير العام للرقابة الاقتصادية وقمع الغش بوزارة التجارة محمد لوحايدية، فإن مصالح الوزارة سجلت 12 ألف تدخل منذ شهر أكتوبر الماضي، منها 600 مخالفة، مشيرا إلى أن هذه التدخلات سمحت بتحرير 554 محضر متابعة قضائية ضد التجار المخالفين.

وفيما يتعلق بارتفاع الأسعار، أكد المتحدث، للقناة الإذاعية الأولى، أنها راجعة إلى المضاربة وارتفاع أسعارها في الأسواق العالمية. وكشفت تحقيقات الوزارة أن الأسعار، ومنذ شهر أكتوبر الفارط، ارتفعت في الأسواق العالمية بـ40 دولارا في الطن الواحد. وأوضح لوحايدية إلى أن هذا الارتفاع في الأسواق العالمية أدى إلى ارتفاع التكلفة، والتي انعكست سلبا على السعر النهائي، إلى جانب ارتفاع تكاليف النقل بسبب كورونا خلقت ندرة في وسائل النقل. أما بخصوص البقوليات، فقد سجلت ندرة في الأسواق العالمية، وهو ما خلق ارتفاعا في الأسعار على مستوى الأسواق الوطنية.

وشهدت أسعار المواد الغذائية، خلال الأشهر الأخيرة، على غرار العجائن والزيوت والبقوليات ارتفاعا كبيرا، حيث سجل سعر الزيوت الغذائية بسوق الجملة والتجزئة بين 680 إلى 760 دينار والفاصولياء الجافة في سوق الجملة إلى 190 دينار للكيلوغرام الواحد في ظرف48  ساعة، في حين يصل عند تجار التجزئة إلى 230 دينار، أما منتوج العدس فشهد سعر الكيلوغرام الواحد 60.5 دينار في سوق الجملة، خلال الأسبوع الماضي، ليصل في ظرف 48 ساعة إلى 19.5 دينار، بينما يتراوح سعره في سوق التجزئة بين 16 و17 دينارا، أما العجائن فقد شهدت أسعارها بين 100 و130 دينار، وهو الأمر الذي ينبئ بارتفاعها خلال الأيام والأشهر القادمة.

وسبق وأن اتهم رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الجزائريين، الحاج الطاهر بولنوار، بعض المنتجين المحليين بالتلاعب في أسعار بعض المواد الغذائية على غرار العجائن، الزيوت الغذائية، الطماطم، المشروبات وغيرها من المواد، مؤكدا أن هؤلاء يبررون هذه الزيادات بارتفاع تكاليف الإنتاج، وزيادة المواد الأولية، مضيفا أن المستوردين يتسببون بشكل كبير في ارتفاع مؤشر الأسعار باعتبارهم المتحكمين في التجارة الخارجية وفي المنتجات التي يتم استيرادها من الخارج، بالإضافة إلى المخزون غير الكافي.

وسيلة قرباج