شريط الاخبار
مسدور ينتقد عدم تعميم الصيرفة الإسلامية على البنوك العمومية مدير القرض الشعبي يُشيد بالإقبال الكبير على الصيرفة الإسلامية أرباب العمل سينتجون 30 ميغاواط من الطاقة الشمسية آفاق 2025 400 مليار دينار من قروض «أونساج» لم تسدّد توزيع 250 طن من مخزون البطاطا لضبط الأسعار إطلاق مجموعة «الخليج للتأمين- الجزائر» ومنتجات جديدة تخص الأمن المعلوماتي الجزائر تضع اللمسات الأخيرة قبيل الانطلاق في إنتاج «سبوتنيك V» ثورة مضادة تستهدف زرع اليأس لدى الجـزائريين ومسار التغيير سيستمر المغرب يعلق جميع أشكال التواصل مع السفارة الألمانية بالرباط بن بوزيد يطمئن بفعالية اللقاحات المستوردة ضد النسخ المتحوّرة تخصيص 10 آلاف منصب بيداغوجي لتكوين شبه الطبيين نظام المخزن يتحالف مع شبكات دولية لإغراق الجزائر بالمخدرات جراد يدعو لتغيير نمط التسيير لإحداث القطيعة مع ممارسات الماضي الانقطاعات المتكررة للمياه تؤرق سكان العاصمة تأجيل تسديد أقساط القروض المستحقة للزبائن المتأثرين بكورونا نابولي يدرس تمديد عقد غولام مثقفون وفنانون يستحسنون ضبط معايير استقدام الفنانين الأجانب الحكومة تشرع في استرجاع المصانع المصادَرة من رجال الأعمال النواب يشرعون في حزم حقائبهم لمغادرة البرلمان الوزارة الأولى تمدد إجراءات الحجر بـ 19 ولاية لـ 15 يوما «نعول على التمثيليات الديبلوماسية للترويج للمنتوج الوطني وتشجيع المصدرين» مراقبة مدى تنفيذ قرارات الحكومة تسرّع وتيرة الإنجاز ماندي سيجدد عقده مع بيتيس أفريل القادم ! الحكومة تستهدف إنهاء الفوضى في القطاع الصيدلاني الوفاق يواجه مصيرا مجهولا في افتتاح دور مجموعات «الكاف» العودة للفوترة في أسواق الخضر والفواكه للقضاء على المضاربة العدالة تشرع في التحقيق مع الإرهابي أحسن رزقان المدعو «أبو الدحداح» العزف على أوتار مقطوعة الولايات الوسطى دون أسواق للسيارات المستعملة وزارة العدل تقترب من طيّ ملف موقوفي الحراك نهائيا تأجيل ملف نهب العقار في سكيكدة إلى 14 مارس التراشق يطبع النشاط الحزبي قبيل فتح الترشيحات للتشريعيات وزارة التجــــــــارة تمنـــــــع استيـــــــراد 13 منتوجـــــــا جديـــــــدا وزارة التربية تتدخل في الوقت بدل الضائع لتفادي الإضرابات «فتح المعابر البرية ضروري لتجنّب كساد المنتجات الفلاحية بالوادي» الكوكي يصر على نقاط بسكرة قبل التفكير في أورلاندو تبون يشدد على غلق الحدود والمجال الجوي للوقاية من كورونا تفعيل منصة حجز مواعيد أخذ اللقاح المضاد لكورونا تعليمات للولاة بإلغاء صحيفة السوابق القضائية واعتماد الوثائق الإلكترونية ثنائية الإسلامي - العلماني

المدير العام للمجمع دعا للاستثمار لكسب رهان الأمن الغذائي

«أقروديف» يغطي 20 بالمائة من احتياجات السوق الوطنية


  19 جانفي 2021 - 19:29   قرئ 413 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
«أقروديف» يغطي 20 بالمائة من احتياجات السوق الوطنية

 دعا الرئيس المدير العام لمجمع الصناعات الغذائية إبراهيم لزرق إلى الاستثمار العقلاني لكسب رهان الأمن الغذائي، كاشفا عن تغطية المجمّع لـ20 بالمائة من احتياجات السوق الوطنية.

أوضح لزرق أن استراتيجية المجمع هي الإسهام في الحركية الاقتصادية وكسب رهان الأمن الغذائي من خلال عدة برامج مسطرة متمثلة في الاستثمار العقلاني، الذي لا يكلّف الخزينة العمومية الكثير، وكذا التركيز على التكوين وإعادة تأهيل وصيانة وسائل الإنتاج المتوقفة بأقل تكلفة والاستثمار في الموارد البشرية بطريقة مثلى وترشيد النفقات، والمراهنة على الرقمنة والتكامل الصناعي من خلال الشراكة بين المؤسسات العمومية والخاصة وتبادل الخبرات مضيفا، خلال نزوله ضيفا على الإذاعة الوطنية، أنه منذ تم تنصيبه على رأس المجمع، شهر نوفمبر الفارط، شرع في تطبيق استراتيجية السلطات العليا المتمثلة في تنويع النشاطات وإعادة بعث المشاريع المتوقفة.

وأشار المدير العام لمجمع «أقروديف» إلى أن «80 بالمائة من نشاط المجمع يتمثل في إنتاج مادة السميد والفرينة والعجائن»، وأن «المجمع يغطي 20 بالمائة من احتياجات السوق الوطنية».

وأضاف المتحدث أن المجمع الصناعي يحوز على 44 مطحنة تنتج أكثر من 17 مليون قنطار سنويا من مادة السميد، و14 مليون قنطار من مادة الفرينة، و700 ألف قنطار من العجائن، وأن طاقة التخزين تتراوح بين 17 و18 مليون قنطار.

من جانب آخر، أفاد الرئيس المدير العام لمجمع الصناعات الغذائية أن المجمع يعتبر أداة من أدوات الدولة، ولديه مهمتان: الأولى تتمثل في تحقيق نتائج اقتصادية، والثانية في تنظيم السوق، وأن المجمع سخر، خلال فترة جائحة فيروس كورونا، كل قدراته الإنتاجية، وضبط عملية التوزيع من أجل تموين السوق الوطنية بالمواد الأساسية، وفتح مراكز إضافية بالتنسيق مع وزارة التجارة والسلطات المدنية والعسكرية، مع تسخير وسائل النقل لتغطية مناطق الظل والمناطق المعزولة في إطار احترام الإجراءات الوقائية التي أقرتها وزارة الصحة وإصلاح المستشفيات.

كما كشف لزرق أنه لو يتم العمل بهذه السياسة التنموية، سيتم على المدى المتوسط تقليص فاتورة الاستيراد، والتوجه نحو التصدير إلى الأسواق الإفريقية.

لطفي.ع