شريط الاخبار
مسدور ينتقد عدم تعميم الصيرفة الإسلامية على البنوك العمومية مدير القرض الشعبي يُشيد بالإقبال الكبير على الصيرفة الإسلامية أرباب العمل سينتجون 30 ميغاواط من الطاقة الشمسية آفاق 2025 400 مليار دينار من قروض «أونساج» لم تسدّد توزيع 250 طن من مخزون البطاطا لضبط الأسعار إطلاق مجموعة «الخليج للتأمين- الجزائر» ومنتجات جديدة تخص الأمن المعلوماتي الجزائر تضع اللمسات الأخيرة قبيل الانطلاق في إنتاج «سبوتنيك V» ثورة مضادة تستهدف زرع اليأس لدى الجـزائريين ومسار التغيير سيستمر المغرب يعلق جميع أشكال التواصل مع السفارة الألمانية بالرباط بن بوزيد يطمئن بفعالية اللقاحات المستوردة ضد النسخ المتحوّرة تخصيص 10 آلاف منصب بيداغوجي لتكوين شبه الطبيين نظام المخزن يتحالف مع شبكات دولية لإغراق الجزائر بالمخدرات جراد يدعو لتغيير نمط التسيير لإحداث القطيعة مع ممارسات الماضي الانقطاعات المتكررة للمياه تؤرق سكان العاصمة تأجيل تسديد أقساط القروض المستحقة للزبائن المتأثرين بكورونا نابولي يدرس تمديد عقد غولام مثقفون وفنانون يستحسنون ضبط معايير استقدام الفنانين الأجانب الحكومة تشرع في استرجاع المصانع المصادَرة من رجال الأعمال النواب يشرعون في حزم حقائبهم لمغادرة البرلمان الوزارة الأولى تمدد إجراءات الحجر بـ 19 ولاية لـ 15 يوما «نعول على التمثيليات الديبلوماسية للترويج للمنتوج الوطني وتشجيع المصدرين» مراقبة مدى تنفيذ قرارات الحكومة تسرّع وتيرة الإنجاز ماندي سيجدد عقده مع بيتيس أفريل القادم ! الحكومة تستهدف إنهاء الفوضى في القطاع الصيدلاني الوفاق يواجه مصيرا مجهولا في افتتاح دور مجموعات «الكاف» العودة للفوترة في أسواق الخضر والفواكه للقضاء على المضاربة العدالة تشرع في التحقيق مع الإرهابي أحسن رزقان المدعو «أبو الدحداح» العزف على أوتار مقطوعة الولايات الوسطى دون أسواق للسيارات المستعملة وزارة العدل تقترب من طيّ ملف موقوفي الحراك نهائيا تأجيل ملف نهب العقار في سكيكدة إلى 14 مارس التراشق يطبع النشاط الحزبي قبيل فتح الترشيحات للتشريعيات وزارة التجــــــــارة تمنـــــــع استيـــــــراد 13 منتوجـــــــا جديـــــــدا وزارة التربية تتدخل في الوقت بدل الضائع لتفادي الإضرابات «فتح المعابر البرية ضروري لتجنّب كساد المنتجات الفلاحية بالوادي» الكوكي يصر على نقاط بسكرة قبل التفكير في أورلاندو تبون يشدد على غلق الحدود والمجال الجوي للوقاية من كورونا تفعيل منصة حجز مواعيد أخذ اللقاح المضاد لكورونا تعليمات للولاة بإلغاء صحيفة السوابق القضائية واعتماد الوثائق الإلكترونية ثنائية الإسلامي - العلماني

في ظل صمت الوصاية ودخول الإضراب يومه الـ54

عمال «أنيام» في مسيرة حاشدة بتيزي وزو


  24 جانفي 2021 - 18:56   قرئ 436 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
عمال «أنيام» في مسيرة حاشدة بتيزي وزو

 جدد عمال المؤسسة العمومية للصناعات الكهرومنزلية، صبيحة أمس، احتجاجهم بتنظيم مسيرة سلمية حاشدة من مقر الوكالة التجارية للمؤسسة باتجاه وسط مدينة تيزي وزو، مرورا بالطريق الوطني رقم 12، تعبيرا عن رفضهم التنازل عن مطالبهم الرئيسية المتمثلة في إلغاء البطالة التقنية ورحيل الرئيس المدير العام.

مع مرور الوقت، تتعقد أكثر وضعية عملاق الصناعات الكهرومنزلية في الجزائر، في ظل الأزمة المالية التي تعرفها المؤسسة، وصمت الوصاية وتأخرها في إصدار مخطط إنقاذ «أنيام»، وأمام رفض العمال الرضوخ وإصرارهم على تحقيق مطالبهم قصد العدول عن إضرابهم الذي دخل يومه الـ54 على التوالي، وكلها مؤشرات تضع الشركة في نفق مظلم وسط مخاوف 1700 عامل من مواجهة شبح البطالة. وتفاديا لهذا السيناريو غير المرغوب فيه، جدد العمال احتجاجهم أمس، بتنظيم مسيرة سلمية حاشدة انطلاقا من مقر المؤسسة نحو وسط مدينة تيزي وزو، مرورا بالطريق الوطني رقم 12، في إشارة ضمنية أرادوا أن تكون بمثابة صفارة إنذار للسلطات العليا في البلاد، قصد التحرك عاجلا لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الأوان، حيث رفع المحتجون شعارات عدة ترجموا من خلالها قلقهم الشديد من مفرزات أزمة المؤسسة، على غرار «أنيام إلى أين؟ فكروا في أبنائنا»، «أنيام شركة وطنية ليست ملكية»، «الرئيس المدير العام.. ارحل» وغيرها من الشعارات الأخرى التي رددها المهنيون في مسيرتهم التي تعد الثالثة من نوعها منذ الفاتح ديسمبر 2020، تزامنا مع قرار مجلس إدارة المصنع القاضي بإحالة العمال على البطالة التقنية بسبب الأزمة المالية ونفاد المادة الأولية.

وصرح المحتجون بأن السيل بلغ الزبى، وأن صمت السلطات العليا على رأسها وزارة الصناعة، أضحى لا يطاق، خصوصا في ظل تردد الوصاية ومجمع «إلاك الجزائر» في تنفيذ الوعود وتلبية انشغالات العمال التي سبق أن أقروا بشرعيتها، مؤكدين أن الاستمرار في إدارة الظهر لمطالب العمال التي جعلوا منها الشرط الوحيد لاستئناف نشاطهم، ممارسة لا تخدم مصلحة أي طرف وتعرقل تطبيق مخطط إعادة الإنعاش على أرض الواقع حتى ما بعد صدوره.

من جهة مقابلة، أفادت مصادر ذات صلة بالملف بأن مصالح وزارة الصناعة قامت بالفصل رسميا في مصير المدير العام لمؤسسة «أنيام»، إلا أن الإعلان عنه يستوجب كشرط استئناف العملية الإنتاجية، في محاولة لجعل القرار إراديا صادرا عن الوصاية ولم يخضع لضغط العمال، لمخاوف من تعميم مثل هذه الاحتجاجات للأسباب ذاتها في المؤسسات العمومية الأخرى.

أغيلاس ب.