شريط الاخبار
الولايات الوسطى دون أسواق للسيارات المستعملة وزارة العدل تقترب من طيّ ملف موقوفي الحراك نهائيا تأجيل ملف نهب العقار في سكيكدة إلى 14 مارس التراشق يطبع النشاط الحزبي قبيل فتح الترشيحات للتشريعيات وزارة التجــــــــارة تمنـــــــع استيـــــــراد 13 منتوجـــــــا جديـــــــدا وزارة التربية تتدخل في الوقت بدل الضائع لتفادي الإضرابات «فتح المعابر البرية ضروري لتجنّب كساد المنتجات الفلاحية بالوادي» الكوكي يصر على نقاط بسكرة قبل التفكير في أورلاندو تبون يشدد على غلق الحدود والمجال الجوي للوقاية من كورونا تفعيل منصة حجز مواعيد أخذ اللقاح المضاد لكورونا تعليمات للولاة بإلغاء صحيفة السوابق القضائية واعتماد الوثائق الإلكترونية ثنائية الإسلامي - العلماني نواب الغرفة العليا يزكون بالأغلبية قوجيل رئيسا لمجلس الأمة الجزائر تضمن مبدئيا 23 مليون جرعة لتطعيم 35 بالمائة من المواطنين تبون يدعو المركزية النقابية لتحصين الجبهة الاجتماعية لا خسائر بشرية.. هلع وتشققات بمنازل ومدارس في زلزال سطيف الجزائر تستلم 200 ألف جرعة من لقاح «سينوفارم» الصيني المركزية النقابية تؤكد عزمها على إعادة فتح ملف التقاعد النسبي جراد يؤكد مواصلة متابعة المسؤولين الذين أضرّوا بالاقتصاد الوطني شنڤريحة يحذر من استغلال حروب الجيل الجديد في توجيه الرأي العام تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلى الدورة الجنائية المقبلة «لا ندرة في مادة الزيت المقنّنة.. وعهد الاحتكار قد ولّى» المساعدون والمشرفون التربويون يجتمعون اليوم للفصل في قرار الإضراب العميد يكتفي بنقطة بطعم الهزيمة أمام الترجي «تربص مارس فرصة لبلماضي لاكتشاف عناصر جديدة» كبح الأطماع غير المشروعة زيارة مرتقبة لأعضاء السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا إلى الجزائر وزارة المالية تمدّد آجال صرف منحة كورونا إلى 10 مارس 389 قضية اعتداء على الأطقم الطبية منذ بداية الجائحة وزارة الداخلية تأمر «الأميار» بصبّ منحة رمضان في آجالها صدام قوي بين بن سبعيني ومحرز في الشامبينز ليغ المحامون يقاطعون العمل القضائي ويشلون المحاكم بالعاصمة الحكومة تشرع في عملية الإدماج المكثّف للشباب توسيع عملية التلقيح إلى 48 ولاية لبلوغ 70 بالمائة من المواطنين نحو إلغاء برنامج الإجلاء وتعليق الرحلات مِن وإلى الجزائر خلال مارس تجنيد نصف مليون موظف لتأطير امتحانات نهاية العام تحديد أسعار المنتجات النفطية وشروط منح التعويضات تأجيل ملف اغتيال العقيد علي تونسي إلى 4 مارس الوفاق يستقبل أورلاندو الجنوب إفريقي بتنزانيا متى وكيف الخروج من متاهة القصبة؟

طالبوا بإعادة النظر في بنود الاتفاق الاقتصادي مع الاتحاد

مستثمرون ورجال أعمال يدقون ناقوس خطر التفكيك الجمركي مع أوروبا


  27 جانفي 2021 - 21:06   قرئ 431 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
مستثمرون ورجال أعمال يدقون ناقوس خطر التفكيك الجمركي مع أوروبا

دقّ رجال أعمال ومستثمرون جزائريون ناقوس الخطر من تبعات ما ورد في اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوربي، لا سيما ما تعلق باتفاق التفكيك الجمركي الذي اعتبروه كارثيا على المنتوج الوطني، خاصة وأن حجم المبادلات الاقتصادية بلغ 52 بالمائة للطرف الأوروبي مقابل 1 بالمائة للطرف الجزائري.

دعت الكنفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية وعدد من رجال أعمال ومستثمرين، خلال الاجتماع الذي عقدته لجنة الشؤون الاقتصادية والتنمية والصناعة والتجارة والتخطيط، بالمجلس الشعبي الوطني، بأعضاء من الكنفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية، ورؤساء المكاتب الفدرالية بالجنوب وفرع المطاحن، إلى مراجعة بنود اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي، مشيرين إلى أنه يتسبب في خسائر فادحة للاقتصاد الوطني خاصة مع التوجه نحو تفكيك الحواجز الجمركية، وهو ما سيغرق السوق الوطنية بالبضائع الأجنبية ويعرض المنتوج الوطني للخطر، وكشف أحد المتدخلين أن حجم المبادلات بين الطرفين هي بواقع 52 بالمائة للاتحاد الأوروبي مقابل 1 بالمائة للجزائر خارج المحروقات. وطالب المتدخلون بحماية المنتوج الوطني والعمل على ولوج السوق الإفريقية بتوفير الإمكانات المادية واللوجيستية وتسهيل الإجراءات الإدارية المتعلقة بمجال التصدير، والترويج للمنتوج الجزائري في الخارج، كما أكد المستثمرون على ضرورة تطهير محيط الأعمال والعمل من أجل استرجاع الثقة بين السلطات العمومية والمتعاملين الاقتصاديين كذا ومراجعة القوانين لتكييفها مع المناخ الاقتصادي الحالي. وفي مجال الاستثمار الفلاحي، انتقد المتدخلون تجميد منح العقار الفلاحي ببعض الولايات وصعوبة الحصول عليه في ولايات أخرى، إضافة إلى صعوبة الحصول على رخص الاستثمار وحفر الآبار.

من جهته، أكد نبيل لوهيبي رئيس اللجنة التزام لجنة الشؤون الاقتصادية برفع جميع الانشغالات المعبر عنها للجهات الوصية ومرافقتها لإيجاد الحلول الناجعة لها. من جهتهم، تحدث أعضاء الكنفدرالية عن الانشغالات التي تعترض استثماراتهم متمثلة في ضرورة تكفل الدولة ببناء المناطق الصناعية وتجهيزها، وكذا النقائص التي تعرفها بعض المناطق الصناعية الموجودة كانعدام التوصيل بشبكات الطرق والكهرباء والماء. وأشار المستثمرون إلى جملة من العراقيل الإدارية التي تعيق إطلاق مشاريع الاستثمار أو توسيعها كالوقت الطويل الذي تستغرقه عملية دراسة الملفات قبل الموافقة عليها، وكذا تحجج المسؤولين المحليين بالمركزية في اتخاذ القرارات. وفي هذا المقام، كشفت سعيدة نغزة عن وجود 1200 ملف استثماري في ولايات الجنوب ينتظر الرد، وطالبت بعقد لقاءات دورية مع الولاة لبحث المشاكل والصعوبات، فيما اقترح بعضهم إنشاء أرضية رقمية وطنية لمتابعة ملفات الاستثمار.

ويندرج الاجتماع في إطار نشاطات اللجنة الرامية إلى الاستماع لانشغالات مختلف الفاعلين الاقتصاديين ورجال الأعمال والمستثمرين بهدف بناء نظرة شاملة حول وضعية المؤسسات الاقتصادية.

بوعلام حمدوش