شريط الاخبار
حداد يتحث عن مؤامرة والحكومة تصر بالأدلة هل يحضّر بلخادم للعودة؟ قايد صالح يشرف على تمرين مجد 2017 على الحدود مع موريتانيا تيزي وزو الأولى وطنيا للمرة التاسعة وأشبال الأمة يصنعون المفاجأة الاشتباه في تحويل غير قانوني للأموال دون تصريح من بنك الجزائر المنتخب الوطني لكرة اليد يودع بطولة العالم بعد انهزامه امام مقدونيا وزير التجارة يعطي الضوء الأخضر لتسويق سيارات سوفاك اليوم قاسي السعيد يواصل غربلة مؤيدي غريب وشاوشي في عين الإعصار سواح جزائريون يتسببون في تهريب ملايين الأورو إلى تونس بعد حداد... هل جاء الدور على اعمر بن عمر، سيم وآخرين؟ أسعار النفط تواصل الارتفاع بعد اجتماع أوبك صيدال يراهن على إنتاج 300 مليون وحدة مطلع 2019 أمبيا تتهم بطاش بتحويل الحزب إلى ملكية خاصة وزارة التجارة تفرج عن 113 رخصة لاستيراد الحديد تصدر الرياضيّين والعلميّين الترتيب يوحي ببداية نجاح الإصلاحات كمال رزاق بارة.. نهاية رجل وطني المطالبة بإعادة النظر في قانون الجمعيات ودعم المنظمة في مهامها باريس تغازل الجزائر لمواجهة الجماعات الإرهابية في الساحل رجال أعمال نافذون ممنوعون من القروض بسبب عدم تسديد الديون بنك الجزائر يقاضي سيتي بنك بتهمة تحويل الملايير إلى الخارج الحرب الباردة متواصلة بين زطشي وقرباج! قايد صالح يؤكد على تحسين التكوين والتحضير القتالي للجيش الطلابي الحر يدعو إلى تجنّب دخول جامعي ملغّم نظام آلي لتسيير حركة المرور في الجزائر وزارة الفلاحة تباشر إجراءات التحضير لعيد الأضحى دعم حكومي لمصدّري مواد التجميل والتنظيف لاقتحام الأسواق الإفريقية وفاة مستشار رئيس الجمهورية كمال رزاق بارة نسبة النجاح في الـ"باك" 56.07 بالمائة 3700 جزائري ينشطون في صفوف تنظيم داعش ! القضاء على إرهابيين خطرين ببلدية أغبال في تيبازة نتعامل مع الجزائر بقاعدة رابح - رابح في مناخ اقتصادي خصب 90 بالمائة من المؤسسات الصناعية تفتقر إلى المخطط الداخلي للتدخل العرب يؤجّلون اجتماعهم الطارئ حول فلسطين ارتفاع أسعار الأثاث بـ 30 بالمائة جمعية التجار والحرفيين تثمن قانون الإعفاء من الغرامات الضريبية الداخلية تضيّق على الأميار لمنعهم من استغلال المال العام في حملات انتخابية مسبقة بولنوار يثمن قرار الحكومة بفصل المال عن السياسة وزارة التضامن تكشف عن قائمة الإعانات للمسنين وزارة الدفاع تعذر حداد وبليكز لإتمام أشغال مشروعهما في قسنطينة توقيف 18 ألف شخص في 16101 قضية تتعلق بمختلف الجنح

ينظَّم بداية من 22 إلى 25 ماي

الصالون الجهوي الثاني للفلاحة والصناعات الغذائية مجددا في تيزي وزو


  17 ماي 2017 - 21:16   قرئ 306 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الصالون الجهوي الثاني للفلاحة والصناعات الغذائية مجددا في تيزي وزو

 تنظم الجمعية الوطنية لترقية الريف الصالون الجهوي الثاني للفلاحة والصناعات الغذائية بتيزي وزو، ابتداء من 22 إلى 25 ماي الجاري، وهو الحدث الذي يجمع لأول مرة بين فرعي الفلاحة والصناعة الغذائية، ويهدف أساسا إلى تسليط الضوء على ما تزخر به المنطقة من خصوصيات في القطاعين المتكاملين، لاسيما في ظل احتلالها حاليا الريادة في الكثير من المجالات على غرار زيت الزيتون، إنتاج وجمع الحليب، العنب وتربية النحل والدواجن.

 

عاد الفرع الولائي للجمعية الوطنية لترقية الريف، وبعد النجاح الباهر الذي حققته الطبعة الأولى للصالون الوطني للفلاحة، ليضع خبرته تحت تصرف مستثمري ومهنيي القطاع الفلاحي عبر تنظيم الطبعة الثانية للصالون الجهوي للفلاحة والصناعات الغذائية أيام 22، 23، 24 و25 ماي الجاري بساحة  الزيتونة  بمحاذاة المحطة القديمة لعاصمة جرجرة. التظاهرة التي تقام تحت رعاية وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد، وزارة الصناعة والمناجم بالتنسيق مع والي ولاية تيزي وزو، ستكون فضاء للتواصل بين المهنيين وتبادل الخبرات فيما بينهم ونظرائهم في الخارج ومحاولة الاستفادة من آخر التقنيات المستحدثة في مجال الصناعات الغذائية، حيث ستجمع أربعة ولايات هي بجاية، البويرة، بومرداس وتيزي وزو. ويكمن هدف الصالون وفق بيان الجمعية الوطنية لترقية الريف، في تسليط الضوء على ما تزخر به منطقة القبائل من خصوصيات وإمكانات معتبرة في فرعي الفلاحة وتحويل الصناعات الغذائية، خاصة في ظل احتلالها الصدارة في الكثير من المنتجات الفلاحية والمتمثلة في تربية النحل، الدواجن، زيت الزيتون، العسل وغيرها من الفروع الأخرى التي تبقى بأمس الحاجة إلى إرادة قوية لترقيتها بهدف وضع مخطط فعّال في الصناعات الغذائية. في سياق آخر، لم يقع اختيار تيزي وزو والولايات المجاورة لها لتكون قطبا فلاحيا وبامتياز اعتباطيا، وإنما لعدة اعتبارات لخصتها الجمعية في حيازتها على مخزون هام من اليد العاملة المؤهلة ذات المستوى العلمي الملفت للانتباه، أكبر حوض لإنتاج الحليب على المستوى الوطني، أكبر منطقة لإنتاج زيت الزيتون، العنب وتربية والدواجن وغيرها من الفروع الأخرى التي تحتاج إلى ترقية وتثمين لتكون الدعم البديل للاقتصاد الوطني والتخلص من التبعية للمحروقات. وعاد المكتب الولائي للجمعية الوطنية لترقية الريف ليظهر البعد والنجاح الذي حققته الطبعة الأولى للصالون بالاعتماد على لغة الأرقام، حيث صرح أن الصالون شارك في تنشيطه 61 عارضا من داخل وخارج الوطن، وتوافد على أروقته 9000 زائر من بينهم 3400 من المهنيين الذين استفادوا طيلة 3 أيام من 4 محاضرات ألقاها مجموعة من الأخصائيين في القطاع القلاحي.

أغبلاس . ب

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha