شريط الاخبار
ارتفاعات قياسية في سعر صرف العملات الأجنبية بولايات الشرق الصحف العبرية هاجمتني ولم أصدر أمرا بمنع الأذان أو تخفيضه التهاب مرتقب في أسعار العقار، العملة الصعبة والذهب خلال 2018 الأفلان والأرندي الوحيدان المشاركان في 48 ولاية و1541 بلدية اتحاد التجار يقدّر الزيادات بين 10 و15 بالمائة وزارة التربية تمنح سكنا مؤقتا للأساتذة الاحتياطيين المتنقلين لولايات أخرى برلماني سابق يستحوذ على عقارات فلاحية ببلقايد في وهران تسريح 23 ممرضة بمستشفى شي غيفارا في مستغانم توقيف 4 عناصر تدعم الجماعات الإرهابية بالمدية مساهل يدعو إلى عودة سوريا إلى الجامعة العربية مباركي يكشف عن تخصصات جديدة تمس 41 ولاية طلبة بدون غرف بعد مرور 3 أسابيع عن الدراسة بحجة تعطّل الموقع الشرطة تؤمّن موسم الاصطياف وترافق 5 ملايين مسافر في المعابر الحدودية انطلاق أشغال استكمال شطر الطريق السيار الذرعان - الحدود التونسية بدوي يطالب الإدارة بالتزام الحياد في الانتخابات نكسة أخرى تهدد الأفلان في الانتخابات المحلية الفرن العالي لمركب الحجار يعود للإنتاج ملف تطهير العقار السياحي على طاولة الحكومة قريبا زطشي سيقيل ألكاراز اليوم من أجل عيون الوزير! النفط يقفز نحو 57 دولارا ومشاورات خفض الإنتاج في نوفمبر سعداني ينسحب من لجنة الترشيحات مراهقون ضمن عصابات ترويج المخدرات مقابل استهلاك قطع من «الكيف» نعيش «جحيما» لكنّ الحلول موجودة ارتفاع جنوني لقيمة الأورو في السوق السوداء! ولد علي ينتقد قرارات زطشي ويقلص من مهام بيراف 450 ألف جزائري أدوا العمرة الموسم الماضي النواب يصادقون اليوم على مخطط عمل الحكومة وفاة 17 شخصا إثر حادث مرور في أدرار الأرسيدي، العمال وجبهة المستقبل... وجه جديد للمعارضة في البرلمان الجزائر تطلب من باريس سحبها من المنطقة الحمراء للوجهات السياحية هواوي لأعمال المستهلكين تدعم الابتكار في الشرق الأوسط مرموري يؤكد أن قطاع السياحة يساهم بـ2 بالمائة فقط من الدخل الوطني زطشي يرضخ لضغوطات ولد علي ويتجه لطرد ألكاراز ميدفيديف في زيارة إلى الجزائر يوم 10 أكتوبر خالد نزار وأبناؤه أمام القضاء الأمريكي يوم 17 أكتوبر بيجو توافق على الإدماج ونقل التكنولوجيا إلى السوق الجزائرية تواتي يؤكد أن تعديل قانون الانتخابات لا معنى له حاليا إشادة دولية بالتزام الجزائر بتطبيق اتفاقية أوتاوا حول نزع الألغام خبراء يطالبون بإنشاء مجلس أخلاقيات مهنة الطب البيطري مباركي يكشف عن وجود 169 مؤسسة تكوينية في السياحة والفندقة

الحكومة في وادٍ والمتعاملين في وادٍ والاقتصاد الجزائري الخاسر

وكالات السياحة الجزائرية تُبدع في الترويج للوجهة الخارجية!


  19 ماي 2017 - 19:27   قرئ 583 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
وكالات السياحة الجزائرية تُبدع في الترويج للوجهة الخارجية!

أبدعت وكالات السياحة والأسفار الجزائرية في الترويج للوجهة الخارجية خلال الطبعة الـ 18 للصالون الدولي للسياحة والأسفار المنعقدة في الجزائر، وبدت هذه الوكالات في وادٍ والحكومة في وادٍ آخر، إذ تريد هذه الأخيرة ترقية القطاع داخليا والعمل على استقطاب السياح الأجانب وإقناع الجزائريين بقضاء عطلهم على أرض الوطن، في حين تسعى الأخرى لتحقيق أكبر قدر من الربح المرتبط بوجهات سياحية واقعة في الخارج. 

الهند...موسكو، إيران وكوبا إضافة إلى جزر المالديف وتايلند واندونيسيا هي وجهات سياحية دولية تسعى وكالات السياحة والأسفار الجزائرية على الاستثمار فيها واستقطاب أكبر قدر من السواح الجزائريين من فئة الأثرياء وحتى متوسطي الدخل الذين بات يستهويهم هذا النوع من الرحلات، ولاحظنا خلال جولة قادت «المحور اليومي» إلى أروقة الصالون أمس، أن وكالات السياحة والأسفار وسعت نشاطها نحو عواصم سياحية جديدة انطلاقا من الجزائر بعد النجاح الكبير الذي حققته في تونس، تركيا، مصر والمغرب بدلا من الترويج للسياحة الداخلية، حيث اكتشفنا أن وكالة أسفار خاصة واحدة فقط من بين تلك التي زرنا أجنحتها بالمعرض قامت بإعداد برامج سياحية على التراب الوطني، ويتعلق الأمر بوكالة «توبة تور» التي عرضت على زبائنها قضاء العطلة في ولايات تلمسان ووهران، وهذا دون اغفال الوجهات الخارجية على رأسها تونس، في وقت تسعى الحكومة جاهدة لتدارك التراجع الرهيب في أسعار البترول إلى أقل من النصف وتعويض انهيار مداخيل الخزينة العمومية من قطاعات السياحة والفلاحة والصناعة، كما فرضت متطلبات السوق على الوكالات العمومية التكيف مع المتغيرات حيث انخرطت بدورها في مخطط الترويج للسياحة في الخارج، على غرار سياحة وأسفار الجزائر، التي أعلنت خلال الصالون الدولي للسياحة، عن عروض لقضاء 9 أيام في العاصمة التركية إسطنبول بـ 16 مليون وأخرى بـ 15 يوما تشمل زيارة جزيرة أنطاليا بـ 26 مليون سنتيم، مع عرض آخر نحو شرم الشيخ في مصر، غير أن هذه الوكالة لم تهمل -إن صح القول- السياحة الداخلية، حيث قدمت عروض لقضاء نهاية كل أسبوع أو أسبوع كامل في سطيف، الجزائر، وهران، تلمسان، بوسعادة، بسكرة وبجاية وكذا غرداية، تيميمون وتيبازة، بأسعار تتراوح بين 14 و45 ألف دينار حسب عدد الأيام بشرط أن تكون عبر أفواج أدناها 6 أشخاص وأكثرها 30 شخصا، وهنا أوضح المشرفون على هذه الوكالة العمومية بصالون السياحة لـ «المحور اليومي»، أن تكاليف اعداد برنامج سياحي في الصحراء مثلا مرتفع جدا، وهو ما يحتم التنقل عبر أفواج. 

15 مليون لزيارة الهند و22 مليون لـ 10 أيام في موسكو 

أما عن أسعار الوجهات الجديدة التي أطلقتها وكالات السياحة والأسفار الجزائرية في سبيل تدعيم مداخيل بعض الدول واستنزاف جيوب الجزائريين، فبلغت 15 مليون ونصف بالنسبة للهند لمدة 9 أيام وبين 15 و19 مليون سنتيم لجزر المالديف لمدة أسبوع لدى وكالة «ماي قيد»، و22 مليون سنتيم بالنسبة لروسيا لـ 10 أيام عند وكالة «بوليتورز»، في حين ستعلن وكالة «فيلاج للسياحة» عن عروضها نحو ايران وكوبا خلال شهر جوان القادم، بحيث تتواجد هذه الأخيرة في طور التحضير مثلما استقته «المحور اليومي» من جناح الوكالة في صالون السياحة الدولي الذي يدوم لغاية الـ 22 ماي الجاري، وهذا دون اغفال عشرات الوكالات التي تهافتت على المغرب، مصر، تركيا وتونس، وأخرى نحو ماليزيا وتايلند واندونيسيا على غرار تلك العروض التي أطلقتها وكالة «هي ترافل» بين 18 و22 مليون سنتيم حسب عدد الأيام والبلد الآسيوي المراد زيارته. 

السياحة الجزائرية الخاسر الأكبر

بين الوجهة الخارجية التي باتت تستهوي الجزائريين وتدر بالربح على المتعاملين السياحيين، تبقى السياحة الداخلية والاقتصاد الجزائري الخاسر الأكبر، في ظل الجهود للنهوض بهذا القطاع المهم الذي يمكنه تعويض مداخيل النفط نظرا للإمكانيات الكبيرة التي تزخر بها مختلف ولايات الوطن بين سياحة جبلية، حموية، شاطئية، صحراوية وغيرها.

زين الدين زديغة   

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha