شريط الاخبار
قطـــــر تجنـــــي أشـــــــواك الربيــــــع العــربـــــــي ! وحدة جديدة للطائرات العمودية بالمسيلة لتدعيم وحدات الدرك في الطرقات قريبا بوتفليقة يعين عبد المجيد تبون وزيرا أولا عشية رمضان العربية والرياضيات في متناول الجميع والفرنسية للنجباء في شهادة الـ سانكيام تشجيع التمويل البنكي واللجوء إلى السوق المالي للمشاريع التجارية في 2018 أمن الجزائر تسخّر 6000 شرطي خلال شهر رمضان الكناس يطالب بفتح التحقيق في قضايا الفساد التي تمس الجامعات أونات توفر عروضا مغرية لصيف 2017 تصل إلى 1000 دج لليلة الواحدة السعيد بوحجة يفوز برئاسة البرلمان بـ 356 صوت كل الخيارات مفتوحة والأمر لن يقتصر على مناقشة خفض الإنتاج فقط الجيش يحبط عمليات تهريب قرابة 130 طن من المواد الغذائية الجيش والدرك في استنفار لضمان رمضان آمن مقري يطالب سلال بتقديم حصيلته هواوي تفتح أول متجر- تجربة لها في قلب العاصمة فتح 8 أسواق جديدة عبر مختلف ولايات الوطن بلمختار يعود للظهور ويدعو الموريتانيين إلى نصرة المجاهدين الـ فاف تسمح بعودة اللاعبين الأجانب إلى الدوري الجزائري بوتفليقة يعزي أسر ضحايا المروحية العسكرية تعيين تبون وزيرا أول إلغاء الامتحانات الاستدراكية واحتساب المعدلات الفصلية للراسبين في الـ سانكيام بوحجــــة فـــي مواجهــــة مــــع معارضــــة شرســــة لخمـــس سنـــــوات كناص تطلق البوابة الوطنية الإلكترونية للتعاقد شركة التوزيع للجزائر العاصمة تعد بتقليص الآجال إلى 5 أيام بحلول 2021 التصنيع لا يساهم إلا في 5 بالمائة من الناتج المحلي الخام حاليا لجان مشتركة للتحري في وجهة مسحوق الحليب وضبط توزيعه في رمضان وزراء نوّاب طلبوا إعفاءهم من الحكومة الجديدة حفاظا على الحصانة الدولة تخسر 150 مليار بسبب معارضة السكان لمشروع سد سوق نتسلاثة قايد صالح يؤكد حياد الجيش خلال التشريعيات الأخيرة الصندوق الوطني للسكن يموّل المشاريع السكنية بـ 7400 مليار سنتيم عمال البلديات و سونلغاز ينتفضون ضد صمت الوصاية بوضياف: الجزائر بذلت جهودا للنهوض بالإنتاج المحلي للأدوية استقالة جماعية لـ 38 إطارا ومناضلا من أفلان تيزي وزو أصغر نائب يطمح إلى مشاركة أكبر للشباب في الحياة السياسية حنون تحذر من استغلال أطراف للبرلمان لتنفيذ انقلاب برلمانيون بزي رسمي وزميلاتهم ببذلات كلاسيكية عريبي يطالب السلطات بفتح الحوار لمناقشة مشاكل المواطنين الجوية الفرنسية تدخل المنافسة بخطين جديدين مناوشة بسيطة تتعلق بـ تشويش والحادث لم يتطلب تدخل الأمن مراد مدلسي: إعداد قانون عضوي يسمح بتطبيق الدفع بعدم الدستورية 600 عائلة تغادر الصفيح إلى سكنات جديدة بالدويرة

الحكومة في وادٍ والمتعاملين في وادٍ والاقتصاد الجزائري الخاسر

وكالات السياحة الجزائرية تُبدع في الترويج للوجهة الخارجية!


  19 ماي 2017 - 19:27   قرئ 428 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
وكالات السياحة الجزائرية تُبدع في الترويج للوجهة الخارجية!

أبدعت وكالات السياحة والأسفار الجزائرية في الترويج للوجهة الخارجية خلال الطبعة الـ 18 للصالون الدولي للسياحة والأسفار المنعقدة في الجزائر، وبدت هذه الوكالات في وادٍ والحكومة في وادٍ آخر، إذ تريد هذه الأخيرة ترقية القطاع داخليا والعمل على استقطاب السياح الأجانب وإقناع الجزائريين بقضاء عطلهم على أرض الوطن، في حين تسعى الأخرى لتحقيق أكبر قدر من الربح المرتبط بوجهات سياحية واقعة في الخارج. 

الهند...موسكو، إيران وكوبا إضافة إلى جزر المالديف وتايلند واندونيسيا هي وجهات سياحية دولية تسعى وكالات السياحة والأسفار الجزائرية على الاستثمار فيها واستقطاب أكبر قدر من السواح الجزائريين من فئة الأثرياء وحتى متوسطي الدخل الذين بات يستهويهم هذا النوع من الرحلات، ولاحظنا خلال جولة قادت «المحور اليومي» إلى أروقة الصالون أمس، أن وكالات السياحة والأسفار وسعت نشاطها نحو عواصم سياحية جديدة انطلاقا من الجزائر بعد النجاح الكبير الذي حققته في تونس، تركيا، مصر والمغرب بدلا من الترويج للسياحة الداخلية، حيث اكتشفنا أن وكالة أسفار خاصة واحدة فقط من بين تلك التي زرنا أجنحتها بالمعرض قامت بإعداد برامج سياحية على التراب الوطني، ويتعلق الأمر بوكالة «توبة تور» التي عرضت على زبائنها قضاء العطلة في ولايات تلمسان ووهران، وهذا دون اغفال الوجهات الخارجية على رأسها تونس، في وقت تسعى الحكومة جاهدة لتدارك التراجع الرهيب في أسعار البترول إلى أقل من النصف وتعويض انهيار مداخيل الخزينة العمومية من قطاعات السياحة والفلاحة والصناعة، كما فرضت متطلبات السوق على الوكالات العمومية التكيف مع المتغيرات حيث انخرطت بدورها في مخطط الترويج للسياحة في الخارج، على غرار سياحة وأسفار الجزائر، التي أعلنت خلال الصالون الدولي للسياحة، عن عروض لقضاء 9 أيام في العاصمة التركية إسطنبول بـ 16 مليون وأخرى بـ 15 يوما تشمل زيارة جزيرة أنطاليا بـ 26 مليون سنتيم، مع عرض آخر نحو شرم الشيخ في مصر، غير أن هذه الوكالة لم تهمل -إن صح القول- السياحة الداخلية، حيث قدمت عروض لقضاء نهاية كل أسبوع أو أسبوع كامل في سطيف، الجزائر، وهران، تلمسان، بوسعادة، بسكرة وبجاية وكذا غرداية، تيميمون وتيبازة، بأسعار تتراوح بين 14 و45 ألف دينار حسب عدد الأيام بشرط أن تكون عبر أفواج أدناها 6 أشخاص وأكثرها 30 شخصا، وهنا أوضح المشرفون على هذه الوكالة العمومية بصالون السياحة لـ «المحور اليومي»، أن تكاليف اعداد برنامج سياحي في الصحراء مثلا مرتفع جدا، وهو ما يحتم التنقل عبر أفواج. 

15 مليون لزيارة الهند و22 مليون لـ 10 أيام في موسكو 

أما عن أسعار الوجهات الجديدة التي أطلقتها وكالات السياحة والأسفار الجزائرية في سبيل تدعيم مداخيل بعض الدول واستنزاف جيوب الجزائريين، فبلغت 15 مليون ونصف بالنسبة للهند لمدة 9 أيام وبين 15 و19 مليون سنتيم لجزر المالديف لمدة أسبوع لدى وكالة «ماي قيد»، و22 مليون سنتيم بالنسبة لروسيا لـ 10 أيام عند وكالة «بوليتورز»، في حين ستعلن وكالة «فيلاج للسياحة» عن عروضها نحو ايران وكوبا خلال شهر جوان القادم، بحيث تتواجد هذه الأخيرة في طور التحضير مثلما استقته «المحور اليومي» من جناح الوكالة في صالون السياحة الدولي الذي يدوم لغاية الـ 22 ماي الجاري، وهذا دون اغفال عشرات الوكالات التي تهافتت على المغرب، مصر، تركيا وتونس، وأخرى نحو ماليزيا وتايلند واندونيسيا على غرار تلك العروض التي أطلقتها وكالة «هي ترافل» بين 18 و22 مليون سنتيم حسب عدد الأيام والبلد الآسيوي المراد زيارته. 

السياحة الجزائرية الخاسر الأكبر

بين الوجهة الخارجية التي باتت تستهوي الجزائريين وتدر بالربح على المتعاملين السياحيين، تبقى السياحة الداخلية والاقتصاد الجزائري الخاسر الأكبر، في ظل الجهود للنهوض بهذا القطاع المهم الذي يمكنه تعويض مداخيل النفط نظرا للإمكانيات الكبيرة التي تزخر بها مختلف ولايات الوطن بين سياحة جبلية، حموية، شاطئية، صحراوية وغيرها.

زين الدين زديغة   

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha