شريط الاخبار
لا مجال للعودة إلى الوراء ميهوبي يصر على دعم الثقافة الأمازيغية ويدعو إلى الإنتاج بها حرية الفكر بين الرفض والرضوخ في مسرحيتي «سينيني» و«الاغتراب» أمانة إتحاد الكتاب تطالب ميهوبي بالاعتذار وتصف قراراته باللامسؤولة جمعية «دير الخير وانساه» توجه مشروعي «حقيبة الرحمة» و «استرني» لسكان المناطق النائية مبولحي يتحول إلى بطل قومي في السعودية سليماني تحت الصدمة وتضييعه لوديتي تنزانيا والنمسا وارد «سي أس سي» يحول أنظاره نحو قمة سطيف إقالة المدير الولائي لأملاك الدولة بوهران بسبب سوء التسيير أزمة حادة في أكياس الحليب تعود للواجهة ببلديات العاصمة بلدية عين النعجة.. مدينة تغرق في النقائص وسكانها يأملون في المنتخبين الجدد عصابــــات تستغــــل واد كنيـــس لعــــرض أسلحـــة محظـــورة ونشـــر إعلانـــات كاذبـــة لبيـــع السيـــارات بن غبريت تمنع مغادرة التلاميذ من المدارس خلال أيام الإضراب بوتفليقة يتمسك ببن غبريت ويدعو نقابات التربية للتعقل المحكمة العليا لجنوب إفريقيا تنتصر للصحراء الغربية 263 مليار سنتيم دخلت الخزينة العمومية بفضل بروسيات الشرطة ألفا حاج إضافي يعانقون حلم أداء الحج هذا الموسم عمال البلديات في إضراب وطني لثلاثة أيام بداية من الغد رواتب الأطباء المقيمين الأضعف مقارنة بموظفي الأمن في الشركات الكبرى كناس ينفي مثول منسق مجلسه الوطني أمام العدالة الوجه الخفي لنشاط استيراد السيارات من أوروبا ودبي إلى الجزائر! إضراب جديد للتكتل النقابي لمختلف النقابات يوم 04 أفريل الإصلاحات التي قام بها بوتفليقة عززت مكانة المرأة في المركزية النقابية إضرابكم غير شرعي وقرار عزل الأساتذة المضربين قانوني أوبك تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط العام المقبل توقيف 7 مهرّبين وحجز بندقيتي صيد الإدارة تعاقبنا لأننا حضن للحركات الاحتجاجية ارتفاع محسوس في أسعار اللحوم البيضاء تنسيقية 21 مؤسسة عمومية تدعم سيدي السعيد وتطالب بتحسين الأجور مديرية التجارة لبومرداس تنشئ نقاط بيع للقضاء على المضاربة عملية ترحيل جديدة للمهاجرين الأفارقة نحو بلدانهم تركيا تقدم للجزائر لائحة بأنشطة منظمة قولن على ترابها الأورو يرتفع مجددا مقابل الدينار في المعاملات الرسمية وزارة الطاقة تشرع في مراجعة قانون المحروقات الحكومة تشدد الخناق على كبار منتجي الحليب وتفتح تحقيقا معهم فتح فروع بنكية جزائرية بالخارج سيكون عبر مراحل كنابست خارجة عن القانون .. إضرابها غير شرعي ومجانية التعليم في خطر زطشي يسيّر بالهاتف وسيقود الكرة الجزائرية إلى الهاوية أنا باق على رأس المركزية النقابية ولسنا حركى لتشتمونا مصانع تركيب السيارات تغري تبحث عن شركات المناولة للاستثمار بالجزائر

سلطات جيجل تلجأ إلى الصخور لسد المنافذ البحرية أمام ناهبيه!

مافيا الرمال تكبّد الجزائر خسائر اقتصادية فادحة


  08 أوت 2017 - 22:15   قرئ 576 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
مافيا الرمال تكبّد الجزائر خسائر اقتصادية فادحة

تشهد مداخل عدد من الشواطئ بجيجل تعزيزات أمنية مشددة وخاصة خلال الفترة الليلية وذلك بغرض التصدي لعصابات الرمال التي تواصل نهب هذه الثروة الطبيعية ملحقة المزيد من الـأذى بشواطئ ووديان عاصمة الكورنيش.

 

لجأت مصالح الدرك الوطني ببعض المناطق -وتحديدا ببلدية الأمير عبد القادر- إلى أساليب جديدة للتصدي لعصابات نهب الرمال التي دخلت في حرب حقيقية مع الأجهزة الأمنية وذلك من خلال استنجادها بالصخور العملاقة التي تستعمل عادة في بناء الموانئ وردم الحفر المائية من أجل غلق المنافذ المؤدية إلى الشواطئ التي تشكل قاعدة خلفية لعصابات الرمال وخاصة بمنطقة  تاسوست ، حيث تم توزيع العشرات من هذه الصخور على مستوى المنافذ التي تسلكها شاحنات المهربين نحو شواطئ المنطقة وهي التي يتم استغلالها ليلا لغلق هذه المنافذ قبل أن يعاد تحريكها في الساعات الأولى للصباح بواسطة الآليات الثقيلة للسماح للمصطافين باستغلالها في تحركاتهم اليومية، وقد وجدت المصالح الأمنية في هذا الحل الملجأ الوحيد لردع عصابات الرمال والحد من تحركاتها الليلية التي فشلت كل الحلول في احتوائها سيما بعد دخول هذه العصابات في حرب مفتوحة مع مصالح الأمن والدرك الوطنيين ولجوئها إلى أساليب جديدة من أجل الإفلات من الكمائن الليلية التي تنصب لها على طول الطرقات المؤدية إلى مختلف الشواطئ والوديان، إلى درجة توظيفها لمنحرفين ومتعاونين من مختلف المناطق وخاصة بمنطقة الأمير عبد القادر من أجل تعطيل تحركات عناصر الدرك الوطني وذلك من خلال سد عدد من هذه الطرقات وتحديدا الطريق الوطني رقم 43 بالمتاريس والعجلات المطاطية، ومن ثمة السماح للشاحنات التي تستغلها هذه العصابات في سرقة الرمال بالفرار بسهولة وتحاشي الوقوع في قبضة المصالح الأمنية التي نجحت رغم ذلك في توقيف عدد من الرؤوس، ولو أن كل هذا لم يوقف مسلسل نهب الرمال بمختلف مناطق الولاية إلى حد حديث بعض الأطراف عن تواطؤ محتمل من جهات نافذة في هذه القضية التي باتت الشغل الشاغل لحماة البيئة بعاصمة الكورنيش.

عماد -م

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha