شريط الاخبار
"فرحة هستيرية" و"خيبة أمل" بعد الإعلان عن نتائج البكالوريا لوح يهاجم مقري ويتهمه بمحاولة إرجاع الجزائر للعشرية السوداء الحكومة تضغط على المسؤولين لتنفيذ برامج التنمية عبر المناطق الحدودية وزارة الصحة تسحب 16 اختصاصا صيدلانيا يحتوي على "فالسارتان" 136 حريق يتسبب في إتلاف 462 هكتار من الغابات تسجيل أزيد من 10 آلاف طبيب مقيم راسب إدارة ملعب 5 جويلية تصدم «العميد» و»سوسطارة» مدوار يدعو زطشي إلى إمهال الأندية المدينة إلى غاية الميركاتو الشتوي زطشي يسقط الورقة الفرنسية من حساباته وزارة العدل تُحدد تكاليف دمغة المحامين في المحاكم إنقاذ 10 "حراڨة" وفقدان 3 آخرين إثر غرق قاربهم بتيبازة نقابة القابلات تؤكد استعدادها للعمل مع الوزارة لحل المشاكل إجراءات جديدة للحفاظ على مصداقية الامتحانات والمسابقات تنصيب العقيد تريكي محمد قائدا جديد للدرك الوطني بوهران 13 إرهابيا سلموا أنفسهم بتمنراست منذ بداية جويلية النفط يرتفع إلى 72.85 دولارا للبرميل 15 مليون أورو صادرات الجزائر من التونة خلال السداسي الأول من 2018 وزارة التجارة تضبط برنامج المشاركة الجزائرية في التظاهرات الاقتصادية بعثة الحج في الميدان تحسبا لاستقبال أولى أفواج حجاج الجزائر بن بعيبش هو من "ساوم" بوتفليقة والحزب سحب منه الثقة لهذا السبب غرفة عمليات مشتركة وخط اتصال بين القيادات الميدانية للجيشين الجزائري والتونسي وزارة التجارة تدرس مقترحات لمرافقة مصدّري المنتجات الفلاحية أسعار النفط تواصل الانخفاض وسط ترقّب دولي إصلاح المنظومة التربوية يرفع نسبة النجاح في البكالوريا تعويض الفلاحين ضحايا الحرائق والحمى القلاعية في ظرف أسبوع سوناطراك و˜إيني˜ الإيطالية توقعان اتفاقا لتعزيز الشراكة موبيليس يضاعف مزايا عروض وين ماكس˜ بالسعر ذاته الأمن أوقف تاجر عملة بسوق السكوار صديق لـ البوشي تذبذب أسعار الدينار يعكس واقعا مقلقلا˜ للشركات الوطنية إرهابيان يسلّمان نفسيهما للسلطات العسكرية بتمنراست إجراءات لفتح معبر حدودي برّي بين الجزائر وموريتانيا ثلاثة أيام فقط لتحويل رخصة السياقة إلى دولية غضب في حمس بعد اتهام ولد عباس لنحناح بـمساومة بوتفليقة وزارة الدفاع تواصل تسوية وضعية البالغين 30 سنة فما فوق ألمانيا تطلق جولة˜ ثانية من مساعيها لترحيل الحراقة˜ المغاربة انطلاق التسجيلات الجامعية للناجحين في البكالوريا يوم 26 جويلية بلقصير ينصّب العقيد حميتي محمد قائدا جديدا للدرك الوطني ببشار ثلث حجاج الديوان لم يحجزوا بعد غرفهم في مكة توقيف عسكريين بتهمة بيع مواد صيدلانية دون رخصة ببرج الكيفان أزيد من مليون جزائري دون عمل!

سُجّلت على أنها دخلت الإنتاج في 2013 وتوظف 8 آلاف عامل

وزارة التجارة تكتشف منطقة صناعية وهمية شمال عين تموشنت


  12 أوت 2017 - 21:21   قرئ 299 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
وزارة التجارة تكتشف منطقة صناعية وهمية شمال عين تموشنت

فجرت وزارة الصناعة فضيحة من العيار الثقيل بولاية عين تموشنت، تخص الاستلاء على مساحة واسعة من أراضي المنطقة الصناعية لناحية تامزوغة شمال شرق ولاية عين تموشنت في الحدود مع ولاية وهران من قبل مافيا المال التي انتحلت صفة مستثمرين دون إقامة أية مشاريع منذ 06 سنوات خلت، حيث أن بعضهم من باع هذه الأراضي أو قام بتحصيل قروض بنكية منها بالملايير لإقامة مشاريع دون انجازها ليتبين أن المنطقة الصناعية وهمية في الوقت الذي سجلت على أنها دخلت مرحلة الانتاج سنة 2013.

هذه الفضيحة التي تخص المنطقة الصناعية التي عوّلت عليها الجزائر أمالا كبيرة في النهوض بالاقتصاد الوطني، لموقعها الاستراتيجي القريب من ميناء ومطار هران، حيث أن الأرضية مناسبة حيث قامت وزارة التجارة بتهيئة حوالي 205 هكتار خلال سنة 2011 بغلاف مالي هام من خلال إقامة الطرق ومختلف المعدات وربطها بالكهرباء والغاز 2011، وذلك من أجل إقامة منطقة صناعية لاستقطاب 71 مشروعا صناعيا الذي من المفروض أن يدخل حيز الخدمة سنة 2013 وذلك عن طريق استثمارات داخلية، ورغم أن المنطقة تقرر بتوسيعها بـ 300 هكتار اضافية عن طريق استحداث منطقة صناعية جديدة إلا أن ذلك لم يشفع لها بحكم أن المنطقة كان من المنتظر أن توظف أكثر 10 آلاف مواطن من سكان وهران وتموشنت منها 8273 منصب دائم. هذه المنطقة الصناعة المسجلة لدى وزارة التجارة أنها منطقة إنتاج، تبين أنها أرض قاحلة رغم استهلاكها الملايير وحتى المستثمرين الذين حصلوا على القطع الأرضية الـ 71 تبين أنهم وهمين ولا علاقة لهم بالصناعة جلهم استعملوا العقد في رهن القطع الأرضية والحصول على قروض من بنوك والاختفاء من الساحة، وحسب المعلومات الأولية فإن وزارة التجارة قد أوفدت لجنة تحقيق إلى المنطقة الصناعية لفتح ملف هذه المنطقة الصناعية اللغز والتحقيق مع مصالحها بولاية عين تموشنت التي صمت طيلة 06 سنوات على هذا الملف الشائك الذي قد لا يكون الوحيد في الولاية والذي قد يجر العشرات من المسؤولين إلى العدالة ويكشف الأطراف التي تقف وراء هذه الفضيحة التي تعتبر قطرة من كأس فضائع المناطق الصناعية والاستثمارات في مجالات السياحة والفلاحة بعين تموشنت.

م بن ترار 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha