شريط الاخبار
أويحيى يرافع لصالح تشجيع الاستثمار المحلي لتجاوز الأزمة الجامعة الصيفية لـبأفسيو تتحول إلى ما يشبه ندوة للوفاق الوطني إحباط إغراق سوق السكوار بـ 2.5 مليون أورو مزورة الجزائر تتجه نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في الإسمنت وتصديره بحلول جانفي الطلاق بالتراضي قرابة مليوني جزائري زاروا تونس منذ بداية السنة إرهابي يسلم نفسه للجيش بتمنراست غليان بقطاع التربية والنقابات تهدد بالاحتجاج والإضراب في نوفمبر نجاح المفاوضات مرهون بتخلي فرنسا عن الأطروحة المغربية منح 26 إعلاميا عربيا شهادات تدريبية في الاستشراف الجيوسياسي والاقتصادي الفصل في تقديم طلب رفع كوطة الجزائر من الحجاج بعد أيام الأساتذة والطلبة يشلّون 7 جامعات لأسبوع والعدوى قد تنتقل إلى أخرى تسويق 32 ألف طن من البطاطا المخزنة في بومرداس مغترب وزوجته يتعرضان للنصب على يد قريبهما سلبهما 400 مليون سنتيم أويحيى يسحب صلاحية توزيع العقار الصناعي من الولاة وزارة الصحة تحذر من انتشار بعوضة النمر بالولايات الساحلية حداد ورجال الأفسيو في مهمة إيجاد حلّ للنهوض بالاقتصاد الوطني 83.57 مليار دينار خارج الفوترة خلال 2017 التجارة الإلكترونية ستدخل حيز التطبيق بعد تبني البرلمان مشروع القانون تحقيقات حول شبهات فساد لولاة ورؤساء دوائر زطشي يرسم خارطة العمل وترسيم ماجر غدا الحكومة تتجه نحو إنعاش الخزينة العمومية بإنشاء بنك للجالية بالخارج ترتيب نتائج مسابقة توظيف الأساتذة لصالح صديق مدير معهد العلوم الإنسانية جيبلي ينفي تقليص إنتاجه ويُرجع سبب أزمة الحليب إلى خلل في التوزيع مساهل: الأجيال ستحافظ على ذكرى تضحيات الشعب من أجل استرجاع سيادته سوناطراك تدعم إنتاجها من الغاز وستقيم شراكة مع أجانب لتسويقه طلبة الصيدلة يواصلون إضرابهم ويطالبون الوصاية بالتدخل الجيش يوقف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بجيجل الوزارة الأولى تنفي وجود تعديل حكومي تناقض في أرقام الحراقة بين المنظمة الدولية للهجرة وحكومات دول المتوسط إشراك الحجاج في تقييم الموسم عبر استمارات تأجيل تسليم مشروع نهائي الحاويات بميناء جن جن إلى 2018 سلة خامات أوبك تقترب من 56 دولارا للبرميل المستشارون التربويون يهددون بشلّ قطاع التربية بداية من الـ25 أكتوبر 5 سنوات حبسا لكهل انتحل صفة قريب الجنرال العربي بلخير عودة الحديث عن إنشاء شرطة بحرية لمواجهة الحرقة أويحيى يشدد على رفع نسبة المشاركة في المحليات الجزائر تتوجّه نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحيةا الصالون الأول لتصدير المنتجات الفلاحية وتربية المائيات بالجنوب ديسمبر المقبل مركب سيدار يستأنف عملية الإنتاج بعد أسابيع عن توقفه

سُجّلت على أنها دخلت الإنتاج في 2013 وتوظف 8 آلاف عامل

وزارة التجارة تكتشف منطقة صناعية وهمية شمال عين تموشنت


  12 أوت 2017 - 21:21   قرئ 178 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
وزارة التجارة تكتشف منطقة صناعية وهمية شمال عين تموشنت

فجرت وزارة الصناعة فضيحة من العيار الثقيل بولاية عين تموشنت، تخص الاستلاء على مساحة واسعة من أراضي المنطقة الصناعية لناحية تامزوغة شمال شرق ولاية عين تموشنت في الحدود مع ولاية وهران من قبل مافيا المال التي انتحلت صفة مستثمرين دون إقامة أية مشاريع منذ 06 سنوات خلت، حيث أن بعضهم من باع هذه الأراضي أو قام بتحصيل قروض بنكية منها بالملايير لإقامة مشاريع دون انجازها ليتبين أن المنطقة الصناعية وهمية في الوقت الذي سجلت على أنها دخلت مرحلة الانتاج سنة 2013.

هذه الفضيحة التي تخص المنطقة الصناعية التي عوّلت عليها الجزائر أمالا كبيرة في النهوض بالاقتصاد الوطني، لموقعها الاستراتيجي القريب من ميناء ومطار هران، حيث أن الأرضية مناسبة حيث قامت وزارة التجارة بتهيئة حوالي 205 هكتار خلال سنة 2011 بغلاف مالي هام من خلال إقامة الطرق ومختلف المعدات وربطها بالكهرباء والغاز 2011، وذلك من أجل إقامة منطقة صناعية لاستقطاب 71 مشروعا صناعيا الذي من المفروض أن يدخل حيز الخدمة سنة 2013 وذلك عن طريق استثمارات داخلية، ورغم أن المنطقة تقرر بتوسيعها بـ 300 هكتار اضافية عن طريق استحداث منطقة صناعية جديدة إلا أن ذلك لم يشفع لها بحكم أن المنطقة كان من المنتظر أن توظف أكثر 10 آلاف مواطن من سكان وهران وتموشنت منها 8273 منصب دائم. هذه المنطقة الصناعة المسجلة لدى وزارة التجارة أنها منطقة إنتاج، تبين أنها أرض قاحلة رغم استهلاكها الملايير وحتى المستثمرين الذين حصلوا على القطع الأرضية الـ 71 تبين أنهم وهمين ولا علاقة لهم بالصناعة جلهم استعملوا العقد في رهن القطع الأرضية والحصول على قروض من بنوك والاختفاء من الساحة، وحسب المعلومات الأولية فإن وزارة التجارة قد أوفدت لجنة تحقيق إلى المنطقة الصناعية لفتح ملف هذه المنطقة الصناعية اللغز والتحقيق مع مصالحها بولاية عين تموشنت التي صمت طيلة 06 سنوات على هذا الملف الشائك الذي قد لا يكون الوحيد في الولاية والذي قد يجر العشرات من المسؤولين إلى العدالة ويكشف الأطراف التي تقف وراء هذه الفضيحة التي تعتبر قطرة من كأس فضائع المناطق الصناعية والاستثمارات في مجالات السياحة والفلاحة بعين تموشنت.

م بن ترار 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha