شريط الاخبار
شبح الإفلاس يهدد آلاف المؤسسات بسبب شحّ المواد الأولية متعاملو الخزف يطالبون الحكومة بإشراكهم في القرارات المتعلقة بهم وزارة التجارة تشرع في سحب حليب الأطفال القاتل من السوق جزائريون اقترضوا من البنوك 500 مليار دينار خلال 2017 استئناف تصدير الخضر والفواكه نحو أوروبا انطلاقا من ميناء جن جن أزمة الحليب مستمرة والديوان المهني يؤكد استمرار التموين بنفس الكمية الإطاحة بمحتال ادعى قرصنة الموقع ونصب على 700 مكتتب ضمن برنامج عدل01 ولد علي يهين بيراف ويرفض التصالح معه مطالــــب بســـــنّ نـــص قانـــــون لتجريــــــم التطبيــــع مـــــع إسـرائيـــــــل الجيش يخوض استراتيجية لمواجهة تضليل وسائل الإعلام الأجنبية إلغاء تنقيط فروض التلاميذ في الطور الابتدائي تحييد 156 إرهابي وتوقيف 178 عنصر دعم خلال 11 شهرا من 2017 مصالح الأمن أجهضت مسيرة طلبة دالي إبراهيم بالعاصمة الأطباء المقيمون يجددون إضرابهم ليومين نقابة سافاب تطالب حزبلاوي بإيفاد مفتشين للمؤسسات الاستشفائية الأمن يحقق في تحويلات مالية غير شرعية نحو تركيا تسوية وضعية أكثر من 1261 قائم بالإمامة في 6 رتب انتقاد المعارضة لقرارات القضاء رفض الطعون الانتخابية خرق للدستور عشرات الآلاف في مسيرة الدفاع عن اللغة الأم الأمازيغية بتيزي وزو.. بجاية والبويرة الجزائر تتباحث تسويق البترول والغاز الطبيعي إلى مصر إرهابيون جزائريون بداعش يكلّفون شبانا بتجنيد الراغبين في السفر إلى سوريا بعد الأفلان والأرندي.. الأفافاس في صلب تهمة التجوال السياسي لعبة الحوت الأزرق القاتلة تستنفر الحكومة مساهل: قرار ترامب حول القدس تعدٍّ غير مسبوق على مقدساتنا 52 بالمئة نسبة امتلاء السدود عبر الوطن انهيار الدينار لا يخدم المنتج ولا المستهلك زطشي وماجر يقودان الجزائر إلى فضيحة مدوية معالجة تأثير الزيادات التي أقرّها قانون المالية لسنة 2018 راوية يؤكد أن الحكومة لن تتراجع عن الزيادات في أسعار الوقود بن غبريت تدعو الأولياء لمراقبة أبنائهم للحد من ظاهرة الحوت الأزرق سناباب تدعو الموظفين للوقوف ضد تهويد القدس ومساندة الفلسطينيين المديرية العامة للأمن الوطني تحقق في وفاة الأطفال بسبب الحوت الأزرق شبح السنة البيضاء يطارد 60 ألف طالب بمدارس عليا إنشاء شركة مختلطة لإنتاج ما بين 10 و20 مليون جرعة لقاح سنويا بن زروقي: لابد من تطبيق الحمض النووي لإثبات مجهولي النسب الجامعة العربية ترفض قرار ترامب بشأن القدس! جنازة الراحل عطايلية تجمع شمل المسؤولين تسجيلات حج 2018 في ديسمبر الجاري الأفافاس يفوز برئاسة المجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو لعهدة ثانية مستورد استورد 20 ألف شاحن سامسونغ مقلّد بقيمة 900 مليون

سُجّلت على أنها دخلت الإنتاج في 2013 وتوظف 8 آلاف عامل

وزارة التجارة تكتشف منطقة صناعية وهمية شمال عين تموشنت


  12 أوت 2017 - 21:21   قرئ 198 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
وزارة التجارة تكتشف منطقة صناعية وهمية شمال عين تموشنت

فجرت وزارة الصناعة فضيحة من العيار الثقيل بولاية عين تموشنت، تخص الاستلاء على مساحة واسعة من أراضي المنطقة الصناعية لناحية تامزوغة شمال شرق ولاية عين تموشنت في الحدود مع ولاية وهران من قبل مافيا المال التي انتحلت صفة مستثمرين دون إقامة أية مشاريع منذ 06 سنوات خلت، حيث أن بعضهم من باع هذه الأراضي أو قام بتحصيل قروض بنكية منها بالملايير لإقامة مشاريع دون انجازها ليتبين أن المنطقة الصناعية وهمية في الوقت الذي سجلت على أنها دخلت مرحلة الانتاج سنة 2013.

هذه الفضيحة التي تخص المنطقة الصناعية التي عوّلت عليها الجزائر أمالا كبيرة في النهوض بالاقتصاد الوطني، لموقعها الاستراتيجي القريب من ميناء ومطار هران، حيث أن الأرضية مناسبة حيث قامت وزارة التجارة بتهيئة حوالي 205 هكتار خلال سنة 2011 بغلاف مالي هام من خلال إقامة الطرق ومختلف المعدات وربطها بالكهرباء والغاز 2011، وذلك من أجل إقامة منطقة صناعية لاستقطاب 71 مشروعا صناعيا الذي من المفروض أن يدخل حيز الخدمة سنة 2013 وذلك عن طريق استثمارات داخلية، ورغم أن المنطقة تقرر بتوسيعها بـ 300 هكتار اضافية عن طريق استحداث منطقة صناعية جديدة إلا أن ذلك لم يشفع لها بحكم أن المنطقة كان من المنتظر أن توظف أكثر 10 آلاف مواطن من سكان وهران وتموشنت منها 8273 منصب دائم. هذه المنطقة الصناعة المسجلة لدى وزارة التجارة أنها منطقة إنتاج، تبين أنها أرض قاحلة رغم استهلاكها الملايير وحتى المستثمرين الذين حصلوا على القطع الأرضية الـ 71 تبين أنهم وهمين ولا علاقة لهم بالصناعة جلهم استعملوا العقد في رهن القطع الأرضية والحصول على قروض من بنوك والاختفاء من الساحة، وحسب المعلومات الأولية فإن وزارة التجارة قد أوفدت لجنة تحقيق إلى المنطقة الصناعية لفتح ملف هذه المنطقة الصناعية اللغز والتحقيق مع مصالحها بولاية عين تموشنت التي صمت طيلة 06 سنوات على هذا الملف الشائك الذي قد لا يكون الوحيد في الولاية والذي قد يجر العشرات من المسؤولين إلى العدالة ويكشف الأطراف التي تقف وراء هذه الفضيحة التي تعتبر قطرة من كأس فضائع المناطق الصناعية والاستثمارات في مجالات السياحة والفلاحة بعين تموشنت.

م بن ترار 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha