شريط الاخبار
لا مجال للعودة إلى الوراء ميهوبي يصر على دعم الثقافة الأمازيغية ويدعو إلى الإنتاج بها حرية الفكر بين الرفض والرضوخ في مسرحيتي «سينيني» و«الاغتراب» أمانة إتحاد الكتاب تطالب ميهوبي بالاعتذار وتصف قراراته باللامسؤولة جمعية «دير الخير وانساه» توجه مشروعي «حقيبة الرحمة» و «استرني» لسكان المناطق النائية مبولحي يتحول إلى بطل قومي في السعودية سليماني تحت الصدمة وتضييعه لوديتي تنزانيا والنمسا وارد «سي أس سي» يحول أنظاره نحو قمة سطيف إقالة المدير الولائي لأملاك الدولة بوهران بسبب سوء التسيير أزمة حادة في أكياس الحليب تعود للواجهة ببلديات العاصمة بلدية عين النعجة.. مدينة تغرق في النقائص وسكانها يأملون في المنتخبين الجدد عصابــــات تستغــــل واد كنيـــس لعــــرض أسلحـــة محظـــورة ونشـــر إعلانـــات كاذبـــة لبيـــع السيـــارات بن غبريت تمنع مغادرة التلاميذ من المدارس خلال أيام الإضراب بوتفليقة يتمسك ببن غبريت ويدعو نقابات التربية للتعقل المحكمة العليا لجنوب إفريقيا تنتصر للصحراء الغربية 263 مليار سنتيم دخلت الخزينة العمومية بفضل بروسيات الشرطة ألفا حاج إضافي يعانقون حلم أداء الحج هذا الموسم عمال البلديات في إضراب وطني لثلاثة أيام بداية من الغد رواتب الأطباء المقيمين الأضعف مقارنة بموظفي الأمن في الشركات الكبرى كناس ينفي مثول منسق مجلسه الوطني أمام العدالة الوجه الخفي لنشاط استيراد السيارات من أوروبا ودبي إلى الجزائر! إضراب جديد للتكتل النقابي لمختلف النقابات يوم 04 أفريل الإصلاحات التي قام بها بوتفليقة عززت مكانة المرأة في المركزية النقابية إضرابكم غير شرعي وقرار عزل الأساتذة المضربين قانوني أوبك تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط العام المقبل توقيف 7 مهرّبين وحجز بندقيتي صيد الإدارة تعاقبنا لأننا حضن للحركات الاحتجاجية ارتفاع محسوس في أسعار اللحوم البيضاء تنسيقية 21 مؤسسة عمومية تدعم سيدي السعيد وتطالب بتحسين الأجور مديرية التجارة لبومرداس تنشئ نقاط بيع للقضاء على المضاربة عملية ترحيل جديدة للمهاجرين الأفارقة نحو بلدانهم تركيا تقدم للجزائر لائحة بأنشطة منظمة قولن على ترابها الأورو يرتفع مجددا مقابل الدينار في المعاملات الرسمية وزارة الطاقة تشرع في مراجعة قانون المحروقات الحكومة تشدد الخناق على كبار منتجي الحليب وتفتح تحقيقا معهم فتح فروع بنكية جزائرية بالخارج سيكون عبر مراحل كنابست خارجة عن القانون .. إضرابها غير شرعي ومجانية التعليم في خطر زطشي يسيّر بالهاتف وسيقود الكرة الجزائرية إلى الهاوية أنا باق على رأس المركزية النقابية ولسنا حركى لتشتمونا مصانع تركيب السيارات تغري تبحث عن شركات المناولة للاستثمار بالجزائر

سُجّلت على أنها دخلت الإنتاج في 2013 وتوظف 8 آلاف عامل

وزارة التجارة تكتشف منطقة صناعية وهمية شمال عين تموشنت


  12 أوت 2017 - 21:21   قرئ 234 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
وزارة التجارة تكتشف منطقة صناعية وهمية شمال عين تموشنت

فجرت وزارة الصناعة فضيحة من العيار الثقيل بولاية عين تموشنت، تخص الاستلاء على مساحة واسعة من أراضي المنطقة الصناعية لناحية تامزوغة شمال شرق ولاية عين تموشنت في الحدود مع ولاية وهران من قبل مافيا المال التي انتحلت صفة مستثمرين دون إقامة أية مشاريع منذ 06 سنوات خلت، حيث أن بعضهم من باع هذه الأراضي أو قام بتحصيل قروض بنكية منها بالملايير لإقامة مشاريع دون انجازها ليتبين أن المنطقة الصناعية وهمية في الوقت الذي سجلت على أنها دخلت مرحلة الانتاج سنة 2013.

هذه الفضيحة التي تخص المنطقة الصناعية التي عوّلت عليها الجزائر أمالا كبيرة في النهوض بالاقتصاد الوطني، لموقعها الاستراتيجي القريب من ميناء ومطار هران، حيث أن الأرضية مناسبة حيث قامت وزارة التجارة بتهيئة حوالي 205 هكتار خلال سنة 2011 بغلاف مالي هام من خلال إقامة الطرق ومختلف المعدات وربطها بالكهرباء والغاز 2011، وذلك من أجل إقامة منطقة صناعية لاستقطاب 71 مشروعا صناعيا الذي من المفروض أن يدخل حيز الخدمة سنة 2013 وذلك عن طريق استثمارات داخلية، ورغم أن المنطقة تقرر بتوسيعها بـ 300 هكتار اضافية عن طريق استحداث منطقة صناعية جديدة إلا أن ذلك لم يشفع لها بحكم أن المنطقة كان من المنتظر أن توظف أكثر 10 آلاف مواطن من سكان وهران وتموشنت منها 8273 منصب دائم. هذه المنطقة الصناعة المسجلة لدى وزارة التجارة أنها منطقة إنتاج، تبين أنها أرض قاحلة رغم استهلاكها الملايير وحتى المستثمرين الذين حصلوا على القطع الأرضية الـ 71 تبين أنهم وهمين ولا علاقة لهم بالصناعة جلهم استعملوا العقد في رهن القطع الأرضية والحصول على قروض من بنوك والاختفاء من الساحة، وحسب المعلومات الأولية فإن وزارة التجارة قد أوفدت لجنة تحقيق إلى المنطقة الصناعية لفتح ملف هذه المنطقة الصناعية اللغز والتحقيق مع مصالحها بولاية عين تموشنت التي صمت طيلة 06 سنوات على هذا الملف الشائك الذي قد لا يكون الوحيد في الولاية والذي قد يجر العشرات من المسؤولين إلى العدالة ويكشف الأطراف التي تقف وراء هذه الفضيحة التي تعتبر قطرة من كأس فضائع المناطق الصناعية والاستثمارات في مجالات السياحة والفلاحة بعين تموشنت.

م بن ترار 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha