شريط الاخبار
الأرسيدي، العمال وجبهة المستقبل... وجه جديد للمعارضة في البرلمان الجزائر تطلب من باريس سحبها من المنطقة الحمراء للوجهات السياحية هواوي لأعمال المستهلكين تدعم الابتكار في الشرق الأوسط مرموري يؤكد أن قطاع السياحة يساهم بـ2 بالمائة فقط من الدخل الوطني زطشي يرضخ لضغوطات ولد علي ويتجه لطرد ألكاراز ميدفيديف في زيارة إلى الجزائر يوم 10 أكتوبر خالد نزار وأبناؤه أمام القضاء الأمريكي يوم 17 أكتوبر بيجو توافق على الإدماج ونقل التكنولوجيا إلى السوق الجزائرية تواتي يؤكد أن تعديل قانون الانتخابات لا معنى له حاليا إشادة دولية بالتزام الجزائر بتطبيق اتفاقية أوتاوا حول نزع الألغام خبراء يطالبون بإنشاء مجلس أخلاقيات مهنة الطب البيطري مباركي يكشف عن وجود 169 مؤسسة تكوينية في السياحة والفندقة انتهاء فترة التسجيلات الثانية الخاصة بالطلبة الجدد اليوم أمن تيزي وزو يؤكد فعالية مخطط تأمين موسم الاصطياف والدخول الاجتماعي لجنة تفتيش بخصوص ضياع الأمتعة بمطار هواري بومدين الجيش يستأصل شبكات دعم الإرهاب في الوسط الـ سينا ينظم ندوات للتعريف بمبادئ الدستور الخاصة بحقوق الإنسان شراكة جزائرية - بريطانية لتطوير إنتاج المحروقات النفط يرتفع إلى 55.90 دولارا واجتماع مرتقب لـ أوبك لتمديد خفض الإنتاج غيابات بالجملة للأساتذة الجدد تؤجل انطلاق الدروس إلى إشعار آخر وزارة الصحة تؤكد أن أبواب الحوار مفتوحة مع كل النقابات زطشي يتخطى حدوده ويؤكد أن ألكاراز خضرة فوق طعام وفرة المنتوج ودخول سفن جديدة النشاط يطيحان بـ لوبيات السمك في جيجل تحديد بداية العام الهجري يثير فتة في الحكومة! قيتوني يؤكد وجود 700 محطة كهرباء غير مطابقة للمقاييس عبر الوطن وزارة التجارة تنظم يوما دراسيا بالشراكة مع الاتحاد الأوربي كتل المعارضة تحاكم أويحيى والموالاة تدافع عن برنامج الرئيس سوناطراك تحضر استراتيجية جديدة تمتد إلى آفاق 2030 194 مليار سنتيم ميزانية ولاية تيزي وزو لسنة 2018 منتدى الأمن يحتضن محاضرة حول مقومات نجاح تعاون أفريبول وزارة التعليم العالي تفرج عن رزنامة العطل الجامعية إعادة بعث 500 ألف وحدة سكنية بصيغة الـ أل بي أ كانت مجمّدة ولاية تلمسان تخصص 219 حافلة طاطا مهترئة للنقل المدرسي وزارة التعليم العالي تمنح فرصة ثانية للطلبة الجدد وتمدد فترة التسجيلات مدرجات فارغة والتسجيلات مستمرة بعد أسبوعين عن انطلاق الدراسة بالجامعات تأجيل قضية المحامي المشطوب عمارة محسن إلى 10 أكتوبر توقيف ثلاثة عناصر دعم للإرهاب بالمدية وبرج باجي مختار الأفافاس يكشف عن قائمته الترشيحية لانتخابات المجلس الولائي بتيزي وزو الوكالة الوطنية للتشغيل توفر 400 ألف منصب شغل خلال 2017 اللجوء إلى التمويل غير التقليدي تترتب عنه انعكاسات سلبية

فيما يراوح مشروع ديزرتيك مكانه

تونس تتجه لإنجاز أكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم تونور


  12 سبتمبر 2017 - 20:23   قرئ 399 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
تونس تتجه لإنجاز أكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم  تونور

في الوقت الذي نجحت فيه تونس في جلب استثمارات مغرية في مجال الطاقة الشمسية وتتجه إلى إنشاء أكبر محطة للطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء وتصديره نحو أوروبا، تُطرح تساؤلات عديدة عن الخلل في عدم نجاح الجزائر في كسب مثل هكذا مشاريع مُنتجة بعد فشلها في الظفر بمشروع مماثل  ديزرتيك  الذي قتلته الدبلوماسية الضعيفة منذ سنوات خلال مفاوضاتها مع ألمانيا، خاصة أن بلادنا تمتلك أكبر حجم من الطاقة الشمسية في الصحراء، ولو استثمرنا فيها لكانت مصدر تمويل ثان للاقتصاد الوطني إلى جانب النفط.

 

يبدو أن الدول المغاربية على غرار تونس والمغرب تُسابق الزمن إلى تطوير اقتصاداتها وفع عجلة نمو بلدانها، خاصة من خلال اقتحامها للمجالات الطاقوية، على غرار استغلال الطاقة الشمسية النظيفة لتوليد الكهرباء وتوجيهها للتصدير نحو البلدان الأجنبية مثل الدول الأوربية، مما يدر أرباحا وأموالا طائلة بالعملة الصعبة، من شأنها سد نسبة عجز ميزانها التجاري وتوفير مصادر تمويل حيوية دائمة، الأمر الذي يدفع إلى التساؤل عن دور وزارة الطاقة لاستقطاب مثل هكذا مشاريع مثمرة، في ظل الأزمة المالية التي تمر بها الجزائر جراء تهاوي أسعار النفط وانحصارها ما بين 48-55 دولارا منذ بداية السنة الجارية دون أي تعاف يُذكر، إضافة إلى نفاذ الأموال بصندوق الإيرادات، ناهيك عن استنزاف نحو 50 بالمائة من احتياطي الصرف الأجنبي لينخفض إلى 105 مليار دولار فقط جويلية المنصرم.    بعد أن أحيت الجزائر مشروع شبيه  ديزرتيك  الألماني للطاقات المتجددة من جديد مع الألمان وفق دفتر شروط وصيغة جديدة تركز على التطوير الصناعي، عبر إطلاق مناقصة قيد التحضير من طرف وزارتي الطاقة والصناعة لإنتاج 4500 ميغاواط من الكهرباء آفاق 2020، وينتظر الجزائريون أن يرى المشروع النور في أقرب الآجال دون إجهاضه لتمكين البلاد من التصدير للخارج.

وفي السياق ذاته، تسجل تونس قفزة نوعية في التطور الطاقوي بتبنيها لأكبر مشروع للطاقة الشمسية، حيث يقوم وفد من المجموعة البريطانية  نور  المتخصصة في مجال الطاقة الأسبوع المقبل، بزيارة استكشافية وميدانية إلى ولاية قبلي بتونس لبحث إنجاز مشروع لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في محطة تعد الأكبر عالميا من المزمع إحداثها في منطقة  رجيم معتوق  على مساحة تناهز 20 ألف هكتار، حيث يعرف المشروع بـ  تونور ، وأوضحت السلطات المالية التونسية أنه في حال عزم ومضي الشركة في إنجاز هذا المشروع، فإن السلطات التونسية ستعمل على تذليل كافة الإجراءات التي تمكّن من إنجاز المشروع الذي وصفه بالضخم، م أن تذليل الإجراءات يسساعد في تسهيل المشروع. وعُرض المشروع للنظر فيه أمام اللجنة العليا للاستثمار وللمصادقة عليه من قبل مجلس نواب الشعب التونسي، وأشار المصدر نفسه إلى أن الزيارة المرتقبة لممثلي الشركة للجهة وتنقلهم إلى منطقة  رجيم معتوق  ستمكن من الوقوف على فرص إنجاز هذه المحطة بالجهة، والتي سيتم من خلالها توليد الكهرباء اعتمادا على الطاقة الشمسية وتصديره إلى الدول الأوروبي، مما يرفع حجم مداخيل البلاد من صادرات الطاقة الكهربائية وتطور اقتصادها، بعدما كان القطاع السياحة المجال الوحيد الذي أنقذ البلاد من الضعف الاقتصادي. للإشارة، فإن مشروع  تونور  قدم من قبل الشركة البريطانية منذ سنة 2012، وظلت هذه الفكرة، وأُعيد تفعيله في شهر مارس الماضي، لإقامة هذه المحطة التي ستكون الأكبر عالميا في مجال توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية، خاصة أن المشروع بإمكانه تصدير الطاقة إلى أوروبا أيضا.

 مريم سلماوي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha