شريط الاخبار
خمسة أقمار اصطناعية جزائرية بينها واحد للاتصالات طمّار يهدّد بفسخ عقود المقاولين "المتقاعسين" عن تجسيد 87 ألف سكن عبر 20 ولاية إيبسن فارما تطلق أول مصنع إفريقي لإنتاج أدوية علاج السرطان افتتاح مصنع سامسونغ لتركيب الهواتف الذكية في الجزائر 190 ألــف مـعاملـة عبر خدمة نظام الدفع الإلكتروني هـذا العام آخر أجل لإيداع ملفات مسح الفوائد لمشاريع أونساج وبكناك في جوان 2018 جبهة التحرير الوطني تفقد البوصلة ! الجزائر تزود مصر بـ 500 ألف طن سنويا من الغاز الأمم المتحدة تعتبر الجزائر شريكا هاما في مكافحة الارهاب تجنيد 25 فرقة لحجز حليب سيليا من المحلات قياديو نقابة سونلغاز يحتجون أمام وزارة العمل ويطالبون برحيل زمالي الجزائر تطلب تعاونًا استخباراتيا افريقيا لصد عودة المقاتلين الأجانب إرهابي يكشف عن دعم مالي من داعش لجماعات إرهابية بالجزائر رونو تعلن حربا على السماسرة وتلغي طلبات على سانديرو وبسامبول الأطباء المقيمون يشلون المؤسسات الاستشفائية مجددا إجراء مسابقة توظيف معلمين وامتحانات الترقية يوم 21 جانفي مكتتبو عدل 2 يعتصمون أمام المقر الجهوي للوكالة بتيزي وزو حجب الفايسبوك لحماية المراهقين من لعبة الحوت الأزرق النفط يقفز إلى 65.30 دولارا لأول مرة منذ 2015 وتفاؤل باستمرار التعافي الجزائر رابع دولة عربية والعاشرة عالميا أقل ديونا 400 مصدر جزائري يمارسون نشـاطهم بصفة دائمة شبح الإفلاس يهدد آلاف المؤسسات بسبب شحّ المواد الأولية متعاملو الخزف يطالبون الحكومة بإشراكهم في القرارات المتعلقة بهم وزارة التجارة تشرع في سحب حليب الأطفال القاتل من السوق جزائريون اقترضوا من البنوك 500 مليار دينار خلال 2017 استئناف تصدير الخضر والفواكه نحو أوروبا انطلاقا من ميناء جن جن أزمة الحليب مستمرة والديوان المهني يؤكد استمرار التموين بنفس الكمية الإطاحة بمحتال ادعى قرصنة الموقع ونصب على 700 مكتتب ضمن برنامج عدل01 ولد علي يهين بيراف ويرفض التصالح معه مطالــــب بســـــنّ نـــص قانـــــون لتجريــــــم التطبيــــع مـــــع إسـرائيـــــــل الجيش يخوض استراتيجية لمواجهة تضليل وسائل الإعلام الأجنبية إلغاء تنقيط فروض التلاميذ في الطور الابتدائي تحييد 156 إرهابي وتوقيف 178 عنصر دعم خلال 11 شهرا من 2017 مصالح الأمن أجهضت مسيرة طلبة دالي إبراهيم بالعاصمة الأطباء المقيمون يجددون إضرابهم ليومين نقابة سافاب تطالب حزبلاوي بإيفاد مفتشين للمؤسسات الاستشفائية الأمن يحقق في تحويلات مالية غير شرعية نحو تركيا تسوية وضعية أكثر من 1261 قائم بالإمامة في 6 رتب انتقاد المعارضة لقرارات القضاء رفض الطعون الانتخابية خرق للدستور عشرات الآلاف في مسيرة الدفاع عن اللغة الأم الأمازيغية بتيزي وزو.. بجاية والبويرة

فيما يراوح مشروع ديزرتيك مكانه

تونس تتجه لإنجاز أكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم تونور


  12 سبتمبر 2017 - 20:23   قرئ 569 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
تونس تتجه لإنجاز أكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم  تونور

في الوقت الذي نجحت فيه تونس في جلب استثمارات مغرية في مجال الطاقة الشمسية وتتجه إلى إنشاء أكبر محطة للطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء وتصديره نحو أوروبا، تُطرح تساؤلات عديدة عن الخلل في عدم نجاح الجزائر في كسب مثل هكذا مشاريع مُنتجة بعد فشلها في الظفر بمشروع مماثل  ديزرتيك  الذي قتلته الدبلوماسية الضعيفة منذ سنوات خلال مفاوضاتها مع ألمانيا، خاصة أن بلادنا تمتلك أكبر حجم من الطاقة الشمسية في الصحراء، ولو استثمرنا فيها لكانت مصدر تمويل ثان للاقتصاد الوطني إلى جانب النفط.

 

يبدو أن الدول المغاربية على غرار تونس والمغرب تُسابق الزمن إلى تطوير اقتصاداتها وفع عجلة نمو بلدانها، خاصة من خلال اقتحامها للمجالات الطاقوية، على غرار استغلال الطاقة الشمسية النظيفة لتوليد الكهرباء وتوجيهها للتصدير نحو البلدان الأجنبية مثل الدول الأوربية، مما يدر أرباحا وأموالا طائلة بالعملة الصعبة، من شأنها سد نسبة عجز ميزانها التجاري وتوفير مصادر تمويل حيوية دائمة، الأمر الذي يدفع إلى التساؤل عن دور وزارة الطاقة لاستقطاب مثل هكذا مشاريع مثمرة، في ظل الأزمة المالية التي تمر بها الجزائر جراء تهاوي أسعار النفط وانحصارها ما بين 48-55 دولارا منذ بداية السنة الجارية دون أي تعاف يُذكر، إضافة إلى نفاذ الأموال بصندوق الإيرادات، ناهيك عن استنزاف نحو 50 بالمائة من احتياطي الصرف الأجنبي لينخفض إلى 105 مليار دولار فقط جويلية المنصرم.    بعد أن أحيت الجزائر مشروع شبيه  ديزرتيك  الألماني للطاقات المتجددة من جديد مع الألمان وفق دفتر شروط وصيغة جديدة تركز على التطوير الصناعي، عبر إطلاق مناقصة قيد التحضير من طرف وزارتي الطاقة والصناعة لإنتاج 4500 ميغاواط من الكهرباء آفاق 2020، وينتظر الجزائريون أن يرى المشروع النور في أقرب الآجال دون إجهاضه لتمكين البلاد من التصدير للخارج.

وفي السياق ذاته، تسجل تونس قفزة نوعية في التطور الطاقوي بتبنيها لأكبر مشروع للطاقة الشمسية، حيث يقوم وفد من المجموعة البريطانية  نور  المتخصصة في مجال الطاقة الأسبوع المقبل، بزيارة استكشافية وميدانية إلى ولاية قبلي بتونس لبحث إنجاز مشروع لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في محطة تعد الأكبر عالميا من المزمع إحداثها في منطقة  رجيم معتوق  على مساحة تناهز 20 ألف هكتار، حيث يعرف المشروع بـ  تونور ، وأوضحت السلطات المالية التونسية أنه في حال عزم ومضي الشركة في إنجاز هذا المشروع، فإن السلطات التونسية ستعمل على تذليل كافة الإجراءات التي تمكّن من إنجاز المشروع الذي وصفه بالضخم، م أن تذليل الإجراءات يسساعد في تسهيل المشروع. وعُرض المشروع للنظر فيه أمام اللجنة العليا للاستثمار وللمصادقة عليه من قبل مجلس نواب الشعب التونسي، وأشار المصدر نفسه إلى أن الزيارة المرتقبة لممثلي الشركة للجهة وتنقلهم إلى منطقة  رجيم معتوق  ستمكن من الوقوف على فرص إنجاز هذه المحطة بالجهة، والتي سيتم من خلالها توليد الكهرباء اعتمادا على الطاقة الشمسية وتصديره إلى الدول الأوروبي، مما يرفع حجم مداخيل البلاد من صادرات الطاقة الكهربائية وتطور اقتصادها، بعدما كان القطاع السياحة المجال الوحيد الذي أنقذ البلاد من الضعف الاقتصادي. للإشارة، فإن مشروع  تونور  قدم من قبل الشركة البريطانية منذ سنة 2012، وظلت هذه الفكرة، وأُعيد تفعيله في شهر مارس الماضي، لإقامة هذه المحطة التي ستكون الأكبر عالميا في مجال توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية، خاصة أن المشروع بإمكانه تصدير الطاقة إلى أوروبا أيضا.

 مريم سلماوي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha