شريط الاخبار
لا مجال للعودة إلى الوراء ميهوبي يصر على دعم الثقافة الأمازيغية ويدعو إلى الإنتاج بها حرية الفكر بين الرفض والرضوخ في مسرحيتي «سينيني» و«الاغتراب» أمانة إتحاد الكتاب تطالب ميهوبي بالاعتذار وتصف قراراته باللامسؤولة جمعية «دير الخير وانساه» توجه مشروعي «حقيبة الرحمة» و «استرني» لسكان المناطق النائية مبولحي يتحول إلى بطل قومي في السعودية سليماني تحت الصدمة وتضييعه لوديتي تنزانيا والنمسا وارد «سي أس سي» يحول أنظاره نحو قمة سطيف إقالة المدير الولائي لأملاك الدولة بوهران بسبب سوء التسيير أزمة حادة في أكياس الحليب تعود للواجهة ببلديات العاصمة بلدية عين النعجة.. مدينة تغرق في النقائص وسكانها يأملون في المنتخبين الجدد عصابــــات تستغــــل واد كنيـــس لعــــرض أسلحـــة محظـــورة ونشـــر إعلانـــات كاذبـــة لبيـــع السيـــارات بن غبريت تمنع مغادرة التلاميذ من المدارس خلال أيام الإضراب بوتفليقة يتمسك ببن غبريت ويدعو نقابات التربية للتعقل المحكمة العليا لجنوب إفريقيا تنتصر للصحراء الغربية 263 مليار سنتيم دخلت الخزينة العمومية بفضل بروسيات الشرطة ألفا حاج إضافي يعانقون حلم أداء الحج هذا الموسم عمال البلديات في إضراب وطني لثلاثة أيام بداية من الغد رواتب الأطباء المقيمين الأضعف مقارنة بموظفي الأمن في الشركات الكبرى كناس ينفي مثول منسق مجلسه الوطني أمام العدالة الوجه الخفي لنشاط استيراد السيارات من أوروبا ودبي إلى الجزائر! إضراب جديد للتكتل النقابي لمختلف النقابات يوم 04 أفريل الإصلاحات التي قام بها بوتفليقة عززت مكانة المرأة في المركزية النقابية إضرابكم غير شرعي وقرار عزل الأساتذة المضربين قانوني أوبك تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط العام المقبل توقيف 7 مهرّبين وحجز بندقيتي صيد الإدارة تعاقبنا لأننا حضن للحركات الاحتجاجية ارتفاع محسوس في أسعار اللحوم البيضاء تنسيقية 21 مؤسسة عمومية تدعم سيدي السعيد وتطالب بتحسين الأجور مديرية التجارة لبومرداس تنشئ نقاط بيع للقضاء على المضاربة عملية ترحيل جديدة للمهاجرين الأفارقة نحو بلدانهم تركيا تقدم للجزائر لائحة بأنشطة منظمة قولن على ترابها الأورو يرتفع مجددا مقابل الدينار في المعاملات الرسمية وزارة الطاقة تشرع في مراجعة قانون المحروقات الحكومة تشدد الخناق على كبار منتجي الحليب وتفتح تحقيقا معهم فتح فروع بنكية جزائرية بالخارج سيكون عبر مراحل كنابست خارجة عن القانون .. إضرابها غير شرعي ومجانية التعليم في خطر زطشي يسيّر بالهاتف وسيقود الكرة الجزائرية إلى الهاوية أنا باق على رأس المركزية النقابية ولسنا حركى لتشتمونا مصانع تركيب السيارات تغري تبحث عن شركات المناولة للاستثمار بالجزائر

الظاهرة لم تعد مقتصرة على المناسبات والأعياد فقط

تواصل ارتفاع أسعار الخضر والفواكه و أزمة بطاطا جديدة في الأفق


  13 سبتمبر 2017 - 18:33   قرئ 660 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
تواصل ارتفاع أسعار الخضر والفواكه و أزمة بطاطا  جديدة في الأفق

الحكومة مطالبة بإخراج مخزون البطاطا لتفادي سيناريو الاحتكار

يبدو أن تواصل ارتفاع أسعار الخضر والفواكه لم يعد يقتصر على المناسبات فقط بل يمتد إلى أسابيع بعدها، على غرار منتوج البطاطا المادة واسعة الاستهلاك التي سجلت أعلى سعر لها منذ أزيد من 5 أشهر، حيث وصل إلى 70 دج لـ 1 كلغ ، وهو ما يُنذر بتكرار أزمة بطاطا مجددا وسط احتكار المضاربين وتخزينها في غرف التبريد دون إخراجها لضبط أسعار السوق، فيما يحذر التجار من تأزم الوضع أكثر، في حال عدم تدخل وزارتي الفلاحة والتجارة لإخارج المخزون الذي يغطي العجز في السوق لمدة شهرين كاملين.

 

خلال الجولة التي قادتنا إلى بعض أسواق التجزئة للخضر والفواكه بالعاصمة، على غرار سوق علي ملاح، سوق  ميسوني  وكذا براقي الذي لايبعد عن سوق الجملة للخضر بالكاليتوس، صدمتنا بورصة أسعار الخضر، أين سجل سعر الجزر 80 دج واللفت 100 دج للكيلوغرام الواحد، فضلا عن الخس الذي ما زال سعره متوقفا عند 150 دج لـ 1 كلغ، وما لمسناه من الارتفاع غير المبرر لأسعار البطاطا في ظرف أسبوعين بنحو 50 بالمائة لتصل إلى 65-70 دج.

مجبر: التهاب سعر البطاطا فوق 60 دج يُنذر ببداية أزمة جديدة

من جهته أرجع رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الجزائريين الحاج الطاهر بولنوار، في اتصال بـ  المحور اليومي ، ارتفاع أسعار الخضر في الأسواق إلى ضعف الإنتاج الوطني ونقص العرض في السوق الوطنية في الفترة الحالية بين نهاية شهر أوت وبداية أكتوبر، في انتظار جني المحصول الشتوي، كما هو الحال بالنسبة للفترة الممتدة بين شهري مارس وأفريل.

جدد محدثنا انتقاده لوزارتي التجارة والفلاحة بالدرجة الأولى حيال غياب مخطط زراعي وطني يضمن استقرار الإنتاج والتموين، وردع أي محاولات لاحتكار الأسعار والتحكم فيها من طرف المضاربين، مما يزيد من معاناة المواطن البسيط ويخنق جيبه أكثر في ظل ضعف القدرة الشرائية وصعوبة الوضع الاقتصادي، جراء تهاوي سعر النفط الممول الرئيسي للخزينة العمومية.

وفي السياق نفسه، قال بولنوار إن ضعف الغلة في هذه الفترة ساهم في إلتهاب أسعارها ووصولها إلى عتبة 70 دينارا، فيما يعود السبب كذلك يضيف بولنوار- إلى تخزينها في غرف التبريد تحسبا للفترة الشتوية، مما يتسبب في ندرتها في السوق، مما يفتح المجال أمام المضاربين والتجار الجشعين لرفع أسعارها إلى أقصى مستوى.

في سياق ذي صلة، برّر رئيس اللجنة الوطنية لممثلي أسواق الجملة للخضر والفواكه بالكاليتوس محمد مجبر، في حديثه لـ  المحور اليومي ، الالتهاب الذي تعرفه بورصة أسعار الخضر بالندرة التي تشهدها السوق الوطنية في مختلف أنواع الخضر، ناهيك عن البطاطا التي تعد حالتها استثنائية، حيث تتم المضاربة في أسعارها كل سنة، بعد تخزين المحصول المتوفر بغرف التبريد واحتكاره من طرف المضاربين، وهو ما يغطي طلب الجزائريين لمدة شهرين كاملين، بالإضافة إلى نقص تموين أسواق الجملة بالخضر على غرار منتوج البطاطا الذي قفزت أسعاره من 50 دج للكيلوغرام الواحد إلى سقف 70 دينارا.

حذر مجبر في الصدد ذاته، من تواصل التهاب أسعار البطاطا إلى مستويات أعلى، معتبرا الأمر إنذارا بتكرار أزمة البطاطا وسيناريو احتكار المضاربين لها الذي عرفته المادة بداية السنة الجارية شهري فيفري ومارس الماضيين، أحين سجلت سعرا فاق 100 دج لـ 1 كلغ في بعض الأسواق. دعا مجبر في سياق متصل وزارتي الفلاحة والتجارة بالتنسيق مع الديوان الوطني للخضر واللحوم، إلى ضرورة إخراج مخزون المنتوج للسوق وضبط الأسعار ولو كلف الأمر تسقيف أسعارها لتفادي أزمة ندرة في السوق، ويتم ذلك يتابع محدثنا- بعد شراء أصحاب غرف التبريد الغلة بـ 15-20 دج للكيلوغرام الواحد، ليتم بيعها في أسواق الجملة بسعر متوسط لايتجاوز 30 دينارا لضمان الوفرة في السوق وعرضها بأسواق التجزئة بأسعار معقولة في متناول المواطنين تتراوح مابين 40-50 دينارا لـ 1 كلغ.

مريم سلماوي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha