شريط الاخبار
بعد الأفلان والأرندي.. الأفافاس في صلب تهمة التجوال السياسي لعبة الحوت الأزرق القاتلة تستنفر الحكومة مساهل: قرار ترامب حول القدس تعدٍّ غير مسبوق على مقدساتنا 52 بالمئة نسبة امتلاء السدود عبر الوطن انهيار الدينار لا يخدم المنتج ولا المستهلك زطشي وماجر يقودان الجزائر إلى فضيحة مدوية معالجة تأثير الزيادات التي أقرّها قانون المالية لسنة 2018 راوية يؤكد أن الحكومة لن تتراجع عن الزيادات في أسعار الوقود بن غبريت تدعو الأولياء لمراقبة أبنائهم للحد من ظاهرة الحوت الأزرق سناباب تدعو الموظفين للوقوف ضد تهويد القدس ومساندة الفلسطينيين المديرية العامة للأمن الوطني تحقق في وفاة الأطفال بسبب الحوت الأزرق شبح السنة البيضاء يطارد 60 ألف طالب بمدارس عليا إنشاء شركة مختلطة لإنتاج ما بين 10 و20 مليون جرعة لقاح سنويا بن زروقي: لابد من تطبيق الحمض النووي لإثبات مجهولي النسب الجامعة العربية ترفض قرار ترامب بشأن القدس! جنازة الراحل عطايلية تجمع شمل المسؤولين تسجيلات حج 2018 في ديسمبر الجاري الأفافاس يفوز برئاسة المجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو لعهدة ثانية مستورد استورد 20 ألف شاحن سامسونغ مقلّد بقيمة 900 مليون مسيرات ووقفات تضامنية مع الفلسطين بجامعات قسنطينة علي حداد يدعو لإنشاء بنك خاص لتمويل المؤسسات الاقتصادية قضايــــــــا «داعـــــــش» تتصـــــــدر القائمـــــــة بعـــــــد طـــــــيّ ملفـــــــات الجماعـــــــات الإرهابيـــــــة الجزائريون ينتفضون نصرة للقدس عبر مختلف الوطن انطلاق أشغال الدورة الرابعة للجنة الحكومية الجزائرية-الفرنسية المشتركة الإفراج عن شروط الاعتماد والمصادقة على الكتب المدرسية وشبه المدرسية جزائريون يطالبون ماكرون بالاعتذار عن الجرائم الاستعمارية وآخرون بـبالفيزا قرابة 400 مليار دج حجم الاستثمارات الفرنسية بالجزائر طمار يكشف عن انطلاق المرحلة الثانية من مشروع تطوير وتزيين العاصمة تعليق التوطين البنكي على المنتجات الموجهة للاستثمار والصفقات العمومية إجراءات أمنية مشددة لتأمين زيارة ماكرون استمرار الاحتجاجات للمطالبة بترقية اللغة الأمازيغية ورفض إقصائها وزارة الصحة تعد بالتكفل بمطالب الأطباء المقيمين ملف الذاكرة بيد بوتفليقة وفرنسا اعترفت بجرائمها في 62 فرنسا لم ولن تعتذر والجزائر مدعوّة للتعامل معها بمنطق الندّ للندّ أستاذ ينتحل صفة طبيب بمصلحة التوليد في مستشفى مصطفى باشا استسلام ثلاثة إرهابيين في أدرار وتمنراست لوكورغراندميزون: فرنسا مطالبة بالاعتراف العلن بجرائمها في الجزائر وزارة السكن تكشف عن معايير تّوجيه مكتتبي عدل2 سيارات سوزوكي جزائرية في الأسواق ماي المقبل منتجات فلاحية جزائرية ستغزو الأسواق الأوروبية العام المقبل

من خلال الظفر بحصة في السوق واستيراد المواد الغذائية الخام

150 رجل أعمال عماني للاستثمار في الجزائر وجعلها مركز توزيع نحو إفريقيا


  09 أكتوبر 2017 - 19:06   قرئ 418 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
150 رجل أعمال عماني للاستثمار في الجزائر وجعلها مركز توزيع نحو إفريقيا

عمان تغري الشركات الجزائرية بتقلص مدة تنقل السلع والبضائع بين البلدين إلى 21 يوما 

يسعى 150 رجل أعمال و70 شركة عمانية، إلى الظفر بحصة من السوق الجزائرية والاستثمار في مجالات عديدة منها الطاقة، الصناعة البيتروكيماوية وكذا الغذائية فضلا عن صناعة مواد البناء أهمها الرخام بمختلف الأنواع، بما يضمن مرونة في التبادلات التجارية  الضعيفة  بين البلدين خاصة وأن الفترة التي تستغرقها عملية النقل البحري لا تتجاوز 21 يوما فقط، ما يجعلها منطقة توزيع استراتيجية نحو السوق المغاربية والإفريقية. 

أثنى وزير التجارة محمد بن مرادي، على هامش زيارته إلى معرض المنتجات العمانية في طبعته الأولى بالجزائر الممتد ما بين 9 إلى غاية 12 من الشهر الجاري في السياق ذاته، على التطور الصناعي الذي تشهده المنتجات العمانية  في إشارة منه عن توجه البلاد لتطوير العلاقات الاقتصادية الثنائية بين البلدين، مؤكدا بقوله  سجلنا نظرة جميلة عن الإنتاج العماني واندهشنا من التطور الصناعي المسجل، ولدينا نية في إقامة تبادلات مع الدول الشقيقة على غرار عمان في مختلف المجالات المتاحة . بالمقابل أكد وزير التجارة والصناعة العماني علي بن مسعود بن علي السنيدي في تصريح صحفي، أن الصالون الذي يعد الأول من نوعه في الجزائر منح  فرصة ثمينة لـ 150 رجل أعمال إضافة إلى 70 شركة ومؤسسة عمانية مختلفة التخصصات من صناعات غذائية، نسيج، والصناعات الصيدلانية ناهيك عن الصناعة البتروكيماوية وكذا الخدمات بالصالون، خاصة -يضيف الوزير- وأنه لأول مرة يصل رجال أعمال وصناعيون من سلطنة عمان إلى منطقة الشمال الإفريقي من خلال بوابة الجزائر، وذلك بالموازاة مع تطلعات هؤلاء إلى الاستثمار في الجزائر واستخدامها كموقع هام ومحوري لإعادة التوزيع في المنطقة المغاربية ونحو السوق الإفريقية.

  الجزائر مركز استقطاب الاستثمارات المنتجة ومصدر تموين عمان بالمواد الخام

 اعتبر السنيدي السوق الجزائرية مهمة للغاية وتستقطب اهتمام المتعاملين الاقتصاديين الأجانب باعتبارها مزود للمادة الخام بالنظر إلى ما تتوفر عليه عمان من مواد بتروكيماوية، البناء وكذا المواد الغذائية، ملفتا في الوقت ذاته إلى أن الجزائر بالنظر لموقعها استراتيجي وتقع بالقرب من عديد الأسواق المهمة بالمنطقة المغاربية والعربية وكذا الإفريقية. ونوه محدثنا بقوله  بلادنا تحتاج إلى مواد أولية خام من الجزائر على غرار الغذائية منها ما يتطلب شراكة ثنائية في المجال ، بعد إطلاعه على خدمات وتخصصات بعض الشركات والمؤسسات الفلاحية الناشطة في السوق الجزائرية والتي بإمكان عمان الإستفادة منها.

 التبادل التجاري الثنائي ضعيف جدا والنقل البحري بين البلدين لن يتجاوز 21 يوما 

 وفيما يخص التبادلات التجارية بين البلدين ومن جهة أخرى تأسف الوزير العماني على حجمها  الضعيف جدا  بين البلدين، مُرجعا السبب رجال الأعمال العمانيين يركزون على الأسواق الآسيوية والأسواق المجاورة.

وركز ذات الوزير في سياق كلامه على أن التبادل التجاري سواء تعلق الأمر بالتصدير أو الإستيراد لايستغرق أكثر من 21 يوم من ميناء  صلالة  العماني إلى ميناء الجزائر وكان سفير عمان بالجزائر قد صرح أمس بأن بلاده تسعى من خلال احتضان الجزائر للطبعة الاولى من صالون المنتجات العمانية، إلى تطوير الشراكات الثنائية بين البلدين خاصة فيما تعلق بتزويد عمان بالمواد الخام على غرار الزراعية منها. وعن قيمة الصادرات العمانية للجزائر سنة 2015، أفاد ذات السفير بأنها قدرت بـ 27 مليون دولار فقط من توريد لأسلاك الألمنيوم وكذا الرخام، في إشارة منه إلى ضعف التبادل التجاري بين البلدين الذي يرجع إلى مشكل الشحن والنقل والبحري.

 مريم سلماوي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha