شريط الاخبار
أويحيى يسحب صلاحية توزيع العقار الصناعي من الولاة وزارة الصحة تحذر من انتشار بعوضة النمر بالولايات الساحلية حداد ورجال الأفسيو في مهمة إيجاد حلّ للنهوض بالاقتصاد الوطني 83.57 مليار دينار خارج الفوترة خلال 2017 التجارة الإلكترونية ستدخل حيز التطبيق بعد تبني البرلمان مشروع القانون تحقيقات حول شبهات فساد لولاة ورؤساء دوائر زطشي يرسم خارطة العمل وترسيم ماجر غدا الحكومة تتجه نحو إنعاش الخزينة العمومية بإنشاء بنك للجالية بالخارج ترتيب نتائج مسابقة توظيف الأساتذة لصالح صديق مدير معهد العلوم الإنسانية جيبلي ينفي تقليص إنتاجه ويُرجع سبب أزمة الحليب إلى خلل في التوزيع مساهل: الأجيال ستحافظ على ذكرى تضحيات الشعب من أجل استرجاع سيادته سوناطراك تدعم إنتاجها من الغاز وستقيم شراكة مع أجانب لتسويقه طلبة الصيدلة يواصلون إضرابهم ويطالبون الوصاية بالتدخل الجيش يوقف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بجيجل الوزارة الأولى تنفي وجود تعديل حكومي تناقض في أرقام الحراقة بين المنظمة الدولية للهجرة وحكومات دول المتوسط إشراك الحجاج في تقييم الموسم عبر استمارات تأجيل تسليم مشروع نهائي الحاويات بميناء جن جن إلى 2018 سلة خامات أوبك تقترب من 56 دولارا للبرميل المستشارون التربويون يهددون بشلّ قطاع التربية بداية من الـ25 أكتوبر 5 سنوات حبسا لكهل انتحل صفة قريب الجنرال العربي بلخير عودة الحديث عن إنشاء شرطة بحرية لمواجهة الحرقة أويحيى يشدد على رفع نسبة المشاركة في المحليات الجزائر تتوجّه نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحيةا الصالون الأول لتصدير المنتجات الفلاحية وتربية المائيات بالجنوب ديسمبر المقبل مركب سيدار يستأنف عملية الإنتاج بعد أسابيع عن توقفه كناص يرفض العطل المرضية دون موافقة الطبيب المستشار الجزائر تطرح مناقصة جديدة لشراء القمح الخضر يواصلون سقوطهم الحر وزطشي متهم بالاستعانة ببطالين داعش يعمل على تعزيز ولاياته في شمال إفريقيا البنك العالمي ينتقد قرار الجزائر طباعة النقود شح الأمطار طبيعي ولا ندرة في المنتجات الموسمية الشروع في صبّ رواتب الأساتذة المتعاقدين العالقة قريبا مديرية للتنسيق وبحث ملف الهجرة في وزارة الخارجية رئيس عمادة الأطباء يدقّ ناقوس الخطر ويصف وضعية الصحة العمومية بالحرجة الإضرابات العمالية تهدّد مصير طريق القرن بجيجل قرعة الترقيم التعريفي لقوائم الترشيحات للمحليات الخميس المقبل ماكرون يعلن عن إجراءات صارمة في مجال الهجرة 65 بالمائة من مترشحي الحزب يتمتعون بمستوى جامعي ممثلو مجلس وزراء الداخلية العرب يشيدون بمستوى الشرطة الجزائرية

عليوي أكد أن مديرية أملاك الدولة جمدت 27 ألف ملف لعقد امتياز

إعادة النظر في قانون الامتياز لاستغلال الأراضي الفلاحية حتيمة


  10 أكتوبر 2017 - 19:31   قرئ 198 مرة   1 تعليق   الاقتصاد
إعادة النظر في قانون الامتياز لاستغلال الأراضي الفلاحية حتيمة

حمّل الأمين العام للإتحاد العام للفلاحين الجزائريين مسؤولية الندرة التي تشهدها سوق المنتجات الفلاحية وكذا غلاء الأسعار إلى وجود ازمة تسيير وتسويق وكذا تخزين بما خلق فوضى في القطاع، داعيا الحكومة إلى ضرورة إعادة الحكومة النظر في قانون الإمتياز ومنح الأراضي الفلاحية غير المستغلة وكذا تنظيم النشاط.

 

وطالب عليوي الحكومة ضرورة إعادة النظر في قانون الإمتياز 10-00 المتعلق بالمجلس الأعلى للفلاحة وكذا ملف الأراضي الغير المستغلة لحد الساعة الذي يتم الفصل فيه، ضف إلى ذلك معالجة قضية الرهن وديون الفلاحين التي تم مسحها وظلت الإتاوات أو مايعرف بالضرائب تُثقل كاهلهم وتعرقل نشاطهم.

وأكد ذات المتحدث في سياق ذي صلة أن الإصلاحات التي يعرفها القطاع الفلاحي لابد أن تمر بـ سلاسة  وخاصة فيما تعلق بالقوانين على غرار قانون الإمتياز00-10 بما يضمن استغلالا أوسع للأراضي الفلاحية غير المستغلة لحد الساعة والرفع من المردودية الإنتاجية من خلال مراجعة المراسيم التطبيقية للزراعة الحديثة، داعيا في الوقت ذاته إلى إعادة النظر في القانون المتعلق بالغرف الفلاحية لتنظيم المهنة أكثر إضافة إلى قانون التعاون الفلاحي من خلال مراجعة آليات الدعم وتنشيط عمل الصندوق الوطني للدعم الفلاحي بما يضمن توسيع قاعدة الاستثمارات الفلاحية وتطوير الإنتاج الوطني.

وأرجع محدثنا العجز المسجل في السوق الوطنية من منتجات فلاحية وكذا غلاء أسعارها إلى فشل جهود الفلاحين في توفير إنتاج متنوع وكبير خلال أشهر جويلية، أوت وسبتمبر، إلى أزمة في التسيير، التسويق والتعليب فضلا عن عدم وجود سياسة لتخزين فائض الإنتاج الموسمي وإخراجه في فترات الندرة مثلما هو الحال اليوم، مؤكدا أن نجاعة ونجاح الإستثمارات الفلاحية ترهنها الصرامة والجدية الكاملة للدولة في تنظيم القطاع والتحكم فيه بما يضمن وفرة في المنتوج وبأسعار معقولة في متناول المواطنين. وفي سياق ذي صلة قال عليوي بأن مشكل التحويل زاد من حدته الإستثمارات في الصناعات التحويلية التي بقيت على الاوراق ولم ترى النور بعد في الواقع

وبالمقابل انتقد المسؤول الأول في اتحاد الفلاحين تحميل مسؤولية الإستثمار الفلاحي لبنك التنمية الفلاحية لوحده فقط باعتباره غير كاف لتحقيق التنمية المنشودة، موجها دعوته للصناعيين والبنوك الوطنية وكذا البنوك الاجنبية التي تستثمر في الفلاحة ببلدان مجاورة وفي الجزائر لم تسجل اي مشروع في القطاع،  وفيما يتعلق بعقود الإمتياز المجمدة، قال عليوي أنه تم تجميدها نظرا لأن اللجنة المخصصة لذلك لم تدرس الملفات المعنية وظلت حبيسة أدراج مديرية أملاك الدولة. وفي سياق متصل فيما تعلق بتموين الموالين ومربي المواشي بالأعلاف، أكد ذات المسؤول أن الكوطة لم تتغير فهي نفسها مثل السنة الماضية، فعملية التموين تتم عن طريق الفدرالية الوطنية لمربي المواشي.

مريم سلماوي

 


تعليقات (1 منشور)


11/10/2017 09:56:38
الحل في اقامه شركه بين القطاع العام في الفلاحه والصناعات الغدائيه وتربيه الدواجن والابقار والمواشي والتركيز على انتاج الحبوب والقطن والطماطم المصبره والزيتون والتمور والفواكه الاخرى للاكتفاء الداتي والتصدير بعد دلك مع توسيع نشاط الشركه كل عام بزياده راسمالها ووضع مده زمنيه للاكتفاء الداتي من المنتوجات الفلاحيه وشكرا30
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha