شريط الاخبار
شمـــــــال إفريقيـــــــا يتحـــــــد لاستضافـــــــة مونديـــــــال 2030 قانون المالية التكميلي يسمح بدعم الميزانية ويعزز النمو الاقتصادي اجتماع أوبك وسط معارضة الجزائر لزيادة الإنتاج ارتفاع قيمة استيراد السلع الاستهلاكية الغذائية وزارة التربية تنشر قائمة الممنوعات˜ على تلاميذ البكالوريا جمركة البضائع قبل تحويلها إلى الموانئ الجافة الضريبة على السيارات المركّبة محليا تقسّم النواب داخل البرلمان الحكومة ترخص للمدير العام بتعيين أعضاء إدارة سوناطراك الحكومة تحدد كيفيات تملّك العقار و صولد لمن يدفع كاش 4391 نزيل بالمؤسسات العقابية يجتاز الباك بن غبريت تتحدى الغشاشين وتتعهد بعدم تسريب مواضيع الباك تنصيب لجنة متعددة القطاعات تتكفل بمعاينة ميدانية للشواطئ الملوثة هكذا سيسدّد المغتربون ثمن شقة أل بي بي˜ نقدا منظفة بمستشفى مصطفى باشا تأوي أمهات عازبات وتحتجز رضيعا بمسكنها الكشف عن الجدول الزمني لقطع الانترنت خلال امتحانات الباك˜ بنك الجزائر يطبع 3585 مليار دينار حتى 31 مارس الماضي مجلس الأمة يناقش مشروع قانون القضاء العسكري أول رحلة للحجاج يوم 26 جوان بوهران الجزائر تنشر 80 ألف جندي على الحدود الجنوبية والشرقية العدالة تعيد فتح ملف نهب العقار الفلاحي مافيا الشواطئ˜ تفرض منطقها وتضرب بتعليمة بدوي عرض الحائط الثروة الغابية تشكل 2 بالمائة من مساحة الجزائر أسعار النفط تتراجع دون 73 دولارا الصيادون مجبرون على الارتباط بشبكة الأنترنيت طيلة فترة الصيد اتخا ذكل التدابير لإطلاق مشروع خط السكة الحديدية عنابة - جبل العنق الهدف هو تعزيز المنظومة القانونية للحقوق والحريات˜ مرسوم رئاسي يحدد حقوق وواجبات المستخدمين المدنيين التابعين لمؤسسات الجيش تنصيب اللجنة الإدارية للتحضير للمؤتمر الفيدرالي بتيزي وزو فرعون تؤكد تجميد خدمة الويفي˜ في الأماكن العمومية لدواع أمنية تنديد بخرق قوانين حزب الأفلان˜ والانفراد في اتخاذ القرارات 10 آلاف جزائري طلبوا اللجوء في الاتحاد الأوروبي خلال2017 تأجيل ملف عاشور عبد الرحمان إلى الدورة الجنائية المقبلة مركب النسيج تايال يصدر أول شحنة من المنتجات نصف المصنعة نحو تركيا مجمع جيكا يستعد لتصدير 30 ألف طن من الإسمنت الجزائر تلقن جيرانها والعرب دروسا في الدبلوماسية عطلة العيد وغياب تموين الأسواق يلهبان أسعار الخضر بوتفليقة يدشن مطار هواري بومدين في الخامس جويلية وزارة التجارة تؤكد ضبط موزعين مخالفين للقانون وزارة التربية تنشر تفاصيل إصلاح المنظومة التربوية إنقاذ 40 حراقا˜ جزائريا كانوا على متن سفينة أكواريوس˜

عليوي أكد أن مديرية أملاك الدولة جمدت 27 ألف ملف لعقد امتياز

إعادة النظر في قانون الامتياز لاستغلال الأراضي الفلاحية حتيمة


  10 أكتوبر 2017 - 19:31   قرئ 469 مرة   1 تعليق   الاقتصاد
إعادة النظر في قانون الامتياز لاستغلال الأراضي الفلاحية حتيمة

حمّل الأمين العام للإتحاد العام للفلاحين الجزائريين مسؤولية الندرة التي تشهدها سوق المنتجات الفلاحية وكذا غلاء الأسعار إلى وجود ازمة تسيير وتسويق وكذا تخزين بما خلق فوضى في القطاع، داعيا الحكومة إلى ضرورة إعادة الحكومة النظر في قانون الإمتياز ومنح الأراضي الفلاحية غير المستغلة وكذا تنظيم النشاط.

 

وطالب عليوي الحكومة ضرورة إعادة النظر في قانون الإمتياز 10-00 المتعلق بالمجلس الأعلى للفلاحة وكذا ملف الأراضي الغير المستغلة لحد الساعة الذي يتم الفصل فيه، ضف إلى ذلك معالجة قضية الرهن وديون الفلاحين التي تم مسحها وظلت الإتاوات أو مايعرف بالضرائب تُثقل كاهلهم وتعرقل نشاطهم.

وأكد ذات المتحدث في سياق ذي صلة أن الإصلاحات التي يعرفها القطاع الفلاحي لابد أن تمر بـ سلاسة  وخاصة فيما تعلق بالقوانين على غرار قانون الإمتياز00-10 بما يضمن استغلالا أوسع للأراضي الفلاحية غير المستغلة لحد الساعة والرفع من المردودية الإنتاجية من خلال مراجعة المراسيم التطبيقية للزراعة الحديثة، داعيا في الوقت ذاته إلى إعادة النظر في القانون المتعلق بالغرف الفلاحية لتنظيم المهنة أكثر إضافة إلى قانون التعاون الفلاحي من خلال مراجعة آليات الدعم وتنشيط عمل الصندوق الوطني للدعم الفلاحي بما يضمن توسيع قاعدة الاستثمارات الفلاحية وتطوير الإنتاج الوطني.

وأرجع محدثنا العجز المسجل في السوق الوطنية من منتجات فلاحية وكذا غلاء أسعارها إلى فشل جهود الفلاحين في توفير إنتاج متنوع وكبير خلال أشهر جويلية، أوت وسبتمبر، إلى أزمة في التسيير، التسويق والتعليب فضلا عن عدم وجود سياسة لتخزين فائض الإنتاج الموسمي وإخراجه في فترات الندرة مثلما هو الحال اليوم، مؤكدا أن نجاعة ونجاح الإستثمارات الفلاحية ترهنها الصرامة والجدية الكاملة للدولة في تنظيم القطاع والتحكم فيه بما يضمن وفرة في المنتوج وبأسعار معقولة في متناول المواطنين. وفي سياق ذي صلة قال عليوي بأن مشكل التحويل زاد من حدته الإستثمارات في الصناعات التحويلية التي بقيت على الاوراق ولم ترى النور بعد في الواقع

وبالمقابل انتقد المسؤول الأول في اتحاد الفلاحين تحميل مسؤولية الإستثمار الفلاحي لبنك التنمية الفلاحية لوحده فقط باعتباره غير كاف لتحقيق التنمية المنشودة، موجها دعوته للصناعيين والبنوك الوطنية وكذا البنوك الاجنبية التي تستثمر في الفلاحة ببلدان مجاورة وفي الجزائر لم تسجل اي مشروع في القطاع،  وفيما يتعلق بعقود الإمتياز المجمدة، قال عليوي أنه تم تجميدها نظرا لأن اللجنة المخصصة لذلك لم تدرس الملفات المعنية وظلت حبيسة أدراج مديرية أملاك الدولة. وفي سياق متصل فيما تعلق بتموين الموالين ومربي المواشي بالأعلاف، أكد ذات المسؤول أن الكوطة لم تتغير فهي نفسها مثل السنة الماضية، فعملية التموين تتم عن طريق الفدرالية الوطنية لمربي المواشي.

مريم سلماوي

 


تعليقات (1 منشور)


11/10/2017 09:56:38
الحل في اقامه شركه بين القطاع العام في الفلاحه والصناعات الغدائيه وتربيه الدواجن والابقار والمواشي والتركيز على انتاج الحبوب والقطن والطماطم المصبره والزيتون والتمور والفواكه الاخرى للاكتفاء الداتي والتصدير بعد دلك مع توسيع نشاط الشركه كل عام بزياده راسمالها ووضع مده زمنيه للاكتفاء الداتي من المنتوجات الفلاحيه وشكرا30
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha