شريط الاخبار
لا مجال للعودة إلى الوراء ميهوبي يصر على دعم الثقافة الأمازيغية ويدعو إلى الإنتاج بها حرية الفكر بين الرفض والرضوخ في مسرحيتي «سينيني» و«الاغتراب» أمانة إتحاد الكتاب تطالب ميهوبي بالاعتذار وتصف قراراته باللامسؤولة جمعية «دير الخير وانساه» توجه مشروعي «حقيبة الرحمة» و «استرني» لسكان المناطق النائية مبولحي يتحول إلى بطل قومي في السعودية سليماني تحت الصدمة وتضييعه لوديتي تنزانيا والنمسا وارد «سي أس سي» يحول أنظاره نحو قمة سطيف إقالة المدير الولائي لأملاك الدولة بوهران بسبب سوء التسيير أزمة حادة في أكياس الحليب تعود للواجهة ببلديات العاصمة بلدية عين النعجة.. مدينة تغرق في النقائص وسكانها يأملون في المنتخبين الجدد عصابــــات تستغــــل واد كنيـــس لعــــرض أسلحـــة محظـــورة ونشـــر إعلانـــات كاذبـــة لبيـــع السيـــارات بن غبريت تمنع مغادرة التلاميذ من المدارس خلال أيام الإضراب بوتفليقة يتمسك ببن غبريت ويدعو نقابات التربية للتعقل المحكمة العليا لجنوب إفريقيا تنتصر للصحراء الغربية 263 مليار سنتيم دخلت الخزينة العمومية بفضل بروسيات الشرطة ألفا حاج إضافي يعانقون حلم أداء الحج هذا الموسم عمال البلديات في إضراب وطني لثلاثة أيام بداية من الغد رواتب الأطباء المقيمين الأضعف مقارنة بموظفي الأمن في الشركات الكبرى كناس ينفي مثول منسق مجلسه الوطني أمام العدالة الوجه الخفي لنشاط استيراد السيارات من أوروبا ودبي إلى الجزائر! إضراب جديد للتكتل النقابي لمختلف النقابات يوم 04 أفريل الإصلاحات التي قام بها بوتفليقة عززت مكانة المرأة في المركزية النقابية إضرابكم غير شرعي وقرار عزل الأساتذة المضربين قانوني أوبك تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط العام المقبل توقيف 7 مهرّبين وحجز بندقيتي صيد الإدارة تعاقبنا لأننا حضن للحركات الاحتجاجية ارتفاع محسوس في أسعار اللحوم البيضاء تنسيقية 21 مؤسسة عمومية تدعم سيدي السعيد وتطالب بتحسين الأجور مديرية التجارة لبومرداس تنشئ نقاط بيع للقضاء على المضاربة عملية ترحيل جديدة للمهاجرين الأفارقة نحو بلدانهم تركيا تقدم للجزائر لائحة بأنشطة منظمة قولن على ترابها الأورو يرتفع مجددا مقابل الدينار في المعاملات الرسمية وزارة الطاقة تشرع في مراجعة قانون المحروقات الحكومة تشدد الخناق على كبار منتجي الحليب وتفتح تحقيقا معهم فتح فروع بنكية جزائرية بالخارج سيكون عبر مراحل كنابست خارجة عن القانون .. إضرابها غير شرعي ومجانية التعليم في خطر زطشي يسيّر بالهاتف وسيقود الكرة الجزائرية إلى الهاوية أنا باق على رأس المركزية النقابية ولسنا حركى لتشتمونا مصانع تركيب السيارات تغري تبحث عن شركات المناولة للاستثمار بالجزائر

ستساهم في التقليل من حدة الأزمة الاقتصادية

جمعية التجار والحرفيين تقدم اقتراحات حول قانون المالية 2018


  11 أكتوبر 2017 - 21:04   قرئ 304 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
جمعية التجار والحرفيين تقدم اقتراحات حول قانون المالية 2018

قدمت الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين  أنكا  مجموعة من الاقتراحات المتعلقة بقانون المالية 2018 التي من شأنها المساهمة في التقليل من حدة الأزمة الاقتصادية التي تمر بها الجزائر وتكييف استراتيجية الإصلاحات المقررة والسياسة المتبعة الرامية إلى تدارك المشاكل الاقتصادية التي خلفتها الأزمة.

 

ثمّن الحاج طاهر بولنوار مجموعة الإجراءات والنصوص التي جاء بها قانون المالية 2018، المتمثلة في تشجيع الاستثمار والإنتاج المحلي وإعطاء أهمية ومساحة أكبر للتنمية المحلية مع الإبقاء على دعم قطاعات التربية والصحة إضافة إلى العمل على تخفيف نسبة العجز الاقتصادي، مع مطالب بأخذ مجموعة الاقتراحات التي تقدمت بها الجمعية بعين الاعتبار، والتي جاء على رأسها تخفيض قيمة الإجراءات الجنائية والضريبية وإجراء تسهيلات أكثر لتوفير العقار الصناعي والفلاحي للراغبين في الاستثمار على المستوى المحلي، خاصة فيما يتعلق بالمستوردين الراغبين في التوجه نحو الإنتاج في عدة قطاعات على رأسها قطاع الأثاث الذي شهد تقديم طلبات على مستوى ولاية بومرداس للحصول على مناطق صناعية لإنشاء واستحداث مصانع خاصة بإنتاج الأثاث، في مقدمتهم شريف بعزيز مصنّع أثاث ومستورد، حيث رفع التحدي بإطلاق مشروع من أمواله الخاصة دون اللجوء إلى القروض البنكية واثقا من تمكنه من تحقيق الاكتفاء الوطني من هذا المنتوج خلال فترة لا تتعدى 3 سنوات، مقابل الحصول على تشجيع الحكومة فقط، من خلال تسهيل إجراءات الحصول على العقار الصناعي المناسب، مشيدا بالتعاون والقبول المبدئي الذي قابل به والي بومرداس طلبهم ومبادرتهم.  كما طالب رئيس أنكا بالعمل والاجتهاد لأجل القضاء على مركزية القرار الاقتصادي وتحويله إلى المستوى المحلي فقط فيما يخص قرارات واعتمادات قبول أو رفض مشاريع الاستثمار والإنتاج، والحرص على تأهيل المنظومة البنكية لتتماشى مع الوضع الاقتصادي العالمي الراهن لأن البنوك الجزائرية ما زالت من بين البنوك القليلة في العالم المتخلفة عن الركب التكنولوجي العالمي الجديد خاصة فيما يخص المعاملات التي تعرف بيروقراطية وتخلفا مقارنة مع باقي فروع البنوك الأجنبية في الجزائر والعالم، والدليل على ذلك أن أغلب المتعاملين الاقتصاديين في الجزائر يفضلون التعامل مع فروع البنوك الأجنبية، مما انعكس سلبا على أداء المنظومة البنكية وأضعف قدرتها على تمويل المشاريع التنموية وعجزها عن امتصاص الكتلة النقدية في السوق الموازية.

 منيرة بن خوشة 

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha