شريط الاخبار
اعتماد نظام ألبوكوس عبر 29 معبرا حدوديا لمنع تسلل الدواعش فرعون تنتقد تصنيف الجزائر في ذيل ترتيب خدمات النت إطلاق عملية استكشافية مسبقة لأشغال ميناء شرشال لقاء بين وزارة الفلاحة واتحاد التجار لتنظيم استيراد وتسويق اللحوم مهنيّون يطالبون وزارة التجارة بمنع استيراد الأحذية 75 بالمائة نسبة الاستجابة لإضراب التكتل النقابي زمالي يعطي الضوء الأخضر لبن غبريت لطرد الأساتذة المضربين بنك الجزائر لا يستبعد إعادة تقييم الدينار التصحيحيون يفشلون في الإطاحة بسيدي السعيد إصدار نصوص تطبيقية بآلية التمويل غير التقليدي نهاية الشهر إيني وبسايبام دفعتا رشاوى للحصول على عقود بترولية في الجزائر التنسيقية الولائية للصحة تهدد بشل القطاع في تيزي وزو مشاركة الأطباء ضرورية لوضع نظام صحي فعال طلبة المدارس العليا للأساتذة يصرون على مواصلة الإضراب نخبة الجيش تتولى السهر على تكوين القوات المسلّحة هذه هي العقوبات التي تنتظر جميعي، طليبة وستة محافظين في الأفلان قوانين لإصلاح المنظومة الجبائية المحلية قريبا تنشيط التعاون المخابراتي والأمني بين الجزائر وروسيا لوقف تمدّد الإرهاب النفط يغلق عند أعلى مستوياته في أسبوعين حداج يستقيل من لجنة الانضباط ويفضح تجاوزات زطشي عصابة تخزّن المخدرات داخل محل مهمل تابع لبلدية براقي بن غبريت تستقبل ممثلة قراء العرب نجم ستار أكاديمي المصري كريم كامل يطلق أغنية باللهجة الجزائرية «أوندا» ساهم بـ47 مليار سنتيم لإنعاش المشهد الثقافي ماندي يسجل في مرمى الريال ثالث أهدافه بألوان بيتيس نقابات الصّحة تدعو الى التلقيح ضد «البوحمرون» وتنفي احتمال الإصابة بالعقم لاعبو «سي أس سي» وعدوا السنافر بإعادة الفريق لسكة الانتصارات سريعا شباب بلوزداد - أونز كرياتورز المالي (ملعب 20 أوت سا 17) تحقيقات تكشف تأجير سجلات تجارية لمستفيدين من «أونساج بشركة «كوكا كولا» أكثر من 300 منصب بيداغوجي لفائدة نزلاء المؤسسات العقابية « النظر في 586 قضية من أصل 1200 قضية أحيلت على العدالة عبر 22 عملية ترحيل» السلطات العمومية تتجه إلى حل نقابة كنابست ارتفاع أسعار النفط بـ 1.2 بالمائة سيدي علي بوناب... مقابر الذاكرة لمجاهدين دفنوا أحياء لا قطع غيار إيرانية لتركيب سيارات بيجو في الجزائر سوفاك تطلق النسخة المحدودة من سيارات غولف تحت تسمية جوان الحكومة ترفع التجميد عن مشروع توسعة ميترو الجزائر مير بئر خادم السابق ينتحل هوية إطار بالجيش ويتصل بوكيل جمهورية إحصاء 120 ألف متعامل مخالف للنظام الجبائي والجمركي والبنكي قاعدة عسكرية روسية في ليبيا !

وسط توقعات بتضرر ميزانية الدول المصدّرة

أسعار برميل النفط تقترب من 64 دولارا


  13 نوفمبر 2017 - 00:24   قرئ 179 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
أسعار برميل النفط تقترب من 64 دولارا

 قفزت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها منذ جوان 2014، بعدما تلقت الأسواق دعما من بيانات أظهرت هبوط عدد الحفارات النفطية قيد التشغيل في الولايات المتحدة، في وقت يدعو فيه خبراء الاقتصاد إلى مواصلة تنويع الاقتصاد وتحريره من تبعية قطاع المحروقات.

 صعدت عقود خام القياس العالمي مزيج  برنت  بـ 1.70 دولار وهو ما يعادل 2.7 بالمائة، ليبلغ ما يقارب عتبة 64 دولارا للبرميل، وفي المقابل ارتفعت عقود الخام الأمريكي الخفيف بـ 1.26 دولار أي 2.23 بالمائة، ليصل إلى ما يعادل 56.85 دولارا للبرميل. وتوقع الخبير الاقتصادي عبد الرحمان عية، في تصريح لـ  المحور اليومي ، تضرر ميزانية الدول المصدرة للنفط بعد سنة 2018 إذا ما واصلت أسعار النفط تذبذبها دون تسجيل أي تعاف أكبر خلال الأشهر القادمة، ما لم تلجأ هذه الدول إلى التنويع الحقيقي لاقتصاداتها وتطوير قطاعات منتجة مدرة للثروة خارج المحروقات. وفي السياق ذاته، حذّر عبد الرحمان عية من حدوث عجز كبير في موازنة الحكومة بعد سنة 2018 في حال استمرار تراجع أسعار النفط خلال الأشهر القادمة، موضحا في الوقت ذاته أن الجزائر اعتمدت خلال السنوات الماضية سياسة لمجابهة تأثيرات أزمة النفط من خلال تكوين احتياطيات مالية في صندوق وضعت فيه فائض مداخيل النفط والغاز، وهو الأمر الذي من شأنه امتصاص العجز في الموازنة إلى غاية السنة المقبلة، لتلجأ بعدها في حال استمرار ضعف أسعار النفط إلى احتياطيات النقد الأجنبي التي تمكنها من تغطية الواردات لفترة 35 شهرا حسب ذات المتحدث.  من جهة أخرى، دعا الخبير الاقتصادي إلى مضي الحكومة في مواصلة الإصلاحات والتنويع الحقيقي لاقتصاداتها والتحرر من تبعيتها لقطاع المحروقات الذي أضر كثيرا بها وأدخلها مرحلة ترشيد النفقات  التقشف ، فيما اعتبر المتحدث ذاته أن الدول العربية المصدرة للنفط لا تهمها محاولة التحكم في تقلبات السوق التي ستظل كثير من محدداتها خارج السيطرة بقدر توجهها للاعتماد على مداخيل قطاعات حيوية على غرار الفلاحة والسياحة والصناعة بعيدا عن النفط. وسبق أن أرجع الخبير الاقتصادي كمال ذيب، في تصريح لـ  المحور اليومي ، أن فسّر تراجع أسعار النفط في السوق الدولية خلال الساعات الأخيرة إلى عدة عوامل، على غرار زيادة في المخزونات النفطية الأمريكية التي تم ضخها في السوق العالمية، بالإضافة إلى تضارب القوى العالمية حول سوريا، كما ساهم ارتفاع أسعار الدولار والأورو في ذلك أيضا.

وسيلة قرباج

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha