شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

وسط توقعات بتضرر ميزانية الدول المصدّرة

أسعار برميل النفط تقترب من 64 دولارا


  13 نوفمبر 2017 - 00:24   قرئ 271 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
أسعار برميل النفط تقترب من 64 دولارا

 قفزت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها منذ جوان 2014، بعدما تلقت الأسواق دعما من بيانات أظهرت هبوط عدد الحفارات النفطية قيد التشغيل في الولايات المتحدة، في وقت يدعو فيه خبراء الاقتصاد إلى مواصلة تنويع الاقتصاد وتحريره من تبعية قطاع المحروقات.

 صعدت عقود خام القياس العالمي مزيج  برنت  بـ 1.70 دولار وهو ما يعادل 2.7 بالمائة، ليبلغ ما يقارب عتبة 64 دولارا للبرميل، وفي المقابل ارتفعت عقود الخام الأمريكي الخفيف بـ 1.26 دولار أي 2.23 بالمائة، ليصل إلى ما يعادل 56.85 دولارا للبرميل. وتوقع الخبير الاقتصادي عبد الرحمان عية، في تصريح لـ  المحور اليومي ، تضرر ميزانية الدول المصدرة للنفط بعد سنة 2018 إذا ما واصلت أسعار النفط تذبذبها دون تسجيل أي تعاف أكبر خلال الأشهر القادمة، ما لم تلجأ هذه الدول إلى التنويع الحقيقي لاقتصاداتها وتطوير قطاعات منتجة مدرة للثروة خارج المحروقات. وفي السياق ذاته، حذّر عبد الرحمان عية من حدوث عجز كبير في موازنة الحكومة بعد سنة 2018 في حال استمرار تراجع أسعار النفط خلال الأشهر القادمة، موضحا في الوقت ذاته أن الجزائر اعتمدت خلال السنوات الماضية سياسة لمجابهة تأثيرات أزمة النفط من خلال تكوين احتياطيات مالية في صندوق وضعت فيه فائض مداخيل النفط والغاز، وهو الأمر الذي من شأنه امتصاص العجز في الموازنة إلى غاية السنة المقبلة، لتلجأ بعدها في حال استمرار ضعف أسعار النفط إلى احتياطيات النقد الأجنبي التي تمكنها من تغطية الواردات لفترة 35 شهرا حسب ذات المتحدث.  من جهة أخرى، دعا الخبير الاقتصادي إلى مضي الحكومة في مواصلة الإصلاحات والتنويع الحقيقي لاقتصاداتها والتحرر من تبعيتها لقطاع المحروقات الذي أضر كثيرا بها وأدخلها مرحلة ترشيد النفقات  التقشف ، فيما اعتبر المتحدث ذاته أن الدول العربية المصدرة للنفط لا تهمها محاولة التحكم في تقلبات السوق التي ستظل كثير من محدداتها خارج السيطرة بقدر توجهها للاعتماد على مداخيل قطاعات حيوية على غرار الفلاحة والسياحة والصناعة بعيدا عن النفط. وسبق أن أرجع الخبير الاقتصادي كمال ذيب، في تصريح لـ  المحور اليومي ، أن فسّر تراجع أسعار النفط في السوق الدولية خلال الساعات الأخيرة إلى عدة عوامل، على غرار زيادة في المخزونات النفطية الأمريكية التي تم ضخها في السوق العالمية، بالإضافة إلى تضارب القوى العالمية حول سوريا، كما ساهم ارتفاع أسعار الدولار والأورو في ذلك أيضا.

وسيلة قرباج

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha