شريط الاخبار
محاضرون يدعمون حجار في تفعيل العلاقة بين الجامعة والمؤسسة عمال سناتاغ الطاقة والصناعات في إضراب مفتوح قريبا بلقصير يشدد على تعبئة كل الوسائل والتنسيق لمكافحة كل أشكال الجريمة رفض رفع كوطة الجزائر من الحجاج في موسم 2019 محكمة سيدي محمد تمدد سوسبانس قضية سيتي 16 ومرافقيه 15 يوما أخرى زوخ يكشف فتح المجال للمستثمرين الخواص في خليج الجزائر˜ الهبيري يوقع اتفاقية إطار مع الوكالة الفضائية الجزائرية العدالة تُنهي طموح 26 منتخبا محليا في الحصول على الحصانة إعلان قائمة المهن الشاقة سيكون نهاية الأسبوع الجاري هيئة دربال تؤكد أنها غير معنية بتأجيل الرئاسيات أشهر منظم لرحلات الموت تروبيكو˜ في قبضة الأمن بمطار وهران الدولي أويحيى يدعو الكوريين إلى الاستثمار بقوة في الجزائر غلق القوائم الاحتياطية في الطورين المتوسط والثانوي بعد أسبوعين ربراب يندد بمماطلة الجمارك في رفع الحجز عن آلات مشروع إيفكون˜ شبكات إجرامية تموّل داعش ليبيا بأموال تهريب المهاجرين المغاربة عبر الجزائر إلى أوروبا ارتفاع قيمة الإنتاج الفلاحي إلى 3 آلاف مليار دج خلال 2018 ميهوبي يوضح بأن الفرنسيين لم يطعنوا في نتائج الحفريات بموقع عين بوشريط تعديل دستوري لتمديد العهدة الرئاسية بعد انتخابات السينا˜ احذروا.. منتوجات جونسون˜ تباع للجزائريين وتحتوي على مواد مسرطنة˜ عدم ترشحنا لاحتضان كان 2019 لا علاقة له بغياب المنشآت غلق مجموعة بروماسيدور المنتجة لعصير أميلا˜ أكثر من 12 مليون جزائري يرغبون في الهجرة لتحسين ظروفهم تأجيل ملف صلاح أبو محمد˜ الرجل الثاني في القاعدة˜إلى جانفي المقبل الحكومة تدعو القطاعات المتخلفة˜ لمواكبة التطور الرقمي للإدارة طلبة ينتفضون بسبب غياب الضروريات والوصاية مطالبة بالتدخل إعداد برنامج ديني اجتماعي ونفسي لمحاربة التطرف في السجون الشركة المنتجة لمسحوق أميلا تؤكد تعاونها مع المختصين لتحديد الخلل تغيير مواقع مكتتبي عدل بين الولايات غير وارد حجار يشدد على تفعيل العلاقة بين الجامعة والمؤسسة الاقتصادية زيارة الوزير الأول الكوري الجنوبي للجزائر فرصة لاكتساب التكنولوجيا المتطورة كناص ينفي وجود أي ديون رسمية للجزائر بالمستشفيات الفرنسية كعوان في الرياض للمشاركة في لقاء حول الإعلام العربي تنسيق وزاري لإعادة المشردين ونزلاء دور العجزة لذويهم˜ انعقاد أكبر حدث تكنولوجي للنظام المعلوماتي والاقتصاد الرقمي مارس المقبل تمديد فترة الترشح لمسابقة القائم بالإمامة لأسبوع وزارة التجارة تُحدد أفريل 2019 آخر أجل للتّسجيل في السجل التجاري الإلكتروني فاداركو يكشف عن مصنع رابع بشراكة سويدية يوفر 1800 منصب شغل بن غبريت تتعهد بتسوية وضعية الأستاذ والفنان المسرحي بلة بومدين "فايسبوك" يجر عناصر شرطة ومواطنين إلى السجون بسبب الإشادة بـ "داعش" "تاج" يلعب أدوار "حمس" !

وسط توقعات بتضرر ميزانية الدول المصدّرة

أسعار برميل النفط تقترب من 64 دولارا


  13 نوفمبر 2017 - 00:24   قرئ 311 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
أسعار برميل النفط تقترب من 64 دولارا

 قفزت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها منذ جوان 2014، بعدما تلقت الأسواق دعما من بيانات أظهرت هبوط عدد الحفارات النفطية قيد التشغيل في الولايات المتحدة، في وقت يدعو فيه خبراء الاقتصاد إلى مواصلة تنويع الاقتصاد وتحريره من تبعية قطاع المحروقات.

 صعدت عقود خام القياس العالمي مزيج  برنت  بـ 1.70 دولار وهو ما يعادل 2.7 بالمائة، ليبلغ ما يقارب عتبة 64 دولارا للبرميل، وفي المقابل ارتفعت عقود الخام الأمريكي الخفيف بـ 1.26 دولار أي 2.23 بالمائة، ليصل إلى ما يعادل 56.85 دولارا للبرميل. وتوقع الخبير الاقتصادي عبد الرحمان عية، في تصريح لـ  المحور اليومي ، تضرر ميزانية الدول المصدرة للنفط بعد سنة 2018 إذا ما واصلت أسعار النفط تذبذبها دون تسجيل أي تعاف أكبر خلال الأشهر القادمة، ما لم تلجأ هذه الدول إلى التنويع الحقيقي لاقتصاداتها وتطوير قطاعات منتجة مدرة للثروة خارج المحروقات. وفي السياق ذاته، حذّر عبد الرحمان عية من حدوث عجز كبير في موازنة الحكومة بعد سنة 2018 في حال استمرار تراجع أسعار النفط خلال الأشهر القادمة، موضحا في الوقت ذاته أن الجزائر اعتمدت خلال السنوات الماضية سياسة لمجابهة تأثيرات أزمة النفط من خلال تكوين احتياطيات مالية في صندوق وضعت فيه فائض مداخيل النفط والغاز، وهو الأمر الذي من شأنه امتصاص العجز في الموازنة إلى غاية السنة المقبلة، لتلجأ بعدها في حال استمرار ضعف أسعار النفط إلى احتياطيات النقد الأجنبي التي تمكنها من تغطية الواردات لفترة 35 شهرا حسب ذات المتحدث.  من جهة أخرى، دعا الخبير الاقتصادي إلى مضي الحكومة في مواصلة الإصلاحات والتنويع الحقيقي لاقتصاداتها والتحرر من تبعيتها لقطاع المحروقات الذي أضر كثيرا بها وأدخلها مرحلة ترشيد النفقات  التقشف ، فيما اعتبر المتحدث ذاته أن الدول العربية المصدرة للنفط لا تهمها محاولة التحكم في تقلبات السوق التي ستظل كثير من محدداتها خارج السيطرة بقدر توجهها للاعتماد على مداخيل قطاعات حيوية على غرار الفلاحة والسياحة والصناعة بعيدا عن النفط. وسبق أن أرجع الخبير الاقتصادي كمال ذيب، في تصريح لـ  المحور اليومي ، أن فسّر تراجع أسعار النفط في السوق الدولية خلال الساعات الأخيرة إلى عدة عوامل، على غرار زيادة في المخزونات النفطية الأمريكية التي تم ضخها في السوق العالمية، بالإضافة إلى تضارب القوى العالمية حول سوريا، كما ساهم ارتفاع أسعار الدولار والأورو في ذلك أيضا.

وسيلة قرباج

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha