شريط الاخبار
الشارع يضغط على الحكومة لإلغاء حظر التظاهرات ثانويون وجامعيون يغادرون مقاعد الدراسة للمطالبة بتعميم الأمازيغية أنتربول يطارد عصابات تجارة البشر على حدود الجزائر مصنع لإنتاج دواء مضاد للسرطان يدخل حيز النشاط خلال 2021 وزارة الدفاع تدخل الخط وتحذر الأولياء من لعبة الحوت الأزرق ولد عبّاس يحشد أعضاء اللجنة المركزية ليضمن بقاءه إلى غاية 2019 حنون تدافع عن مقترح حزبها حول ترقية الأمازيغية تدشين مخبر للغات الأجنبية بجامعة الجزائر 2 ببوزريعة ايجتيا الذكرى المزدوجة لتأميم المحروقات وتأسيس الاتحاد تفجر فرع تلمسان صب 25 مليون سنتيم لفائدة متقاعدي التربية قريبا الجزائر أنفقت قرابة 11 مليار دولار للتسلح خلال السنة الماضية وزارة التجارة تردع التجار المتلاعبين بأكياس الحليب بغلق محلاتهم ومقاضاتهم تلاميذ قاطعوا الدراسة وآخرون صنعوا تيفو داخل ثانوية علي منجلي تفكيك شبكة دولية لتزوير العملة الصعبة وبطاقات إقامة أجنبية في إطار التسهيلات المعلن عنها لفائدة أفراد الجالية 1034 مليار دينار قيمة الضرائب المحصلة سنة 2015 شركة يا تكنولوجيز تطلق خدمة يسير تكوين 100 امرأة للمساهمة مستقبلا في الوساطة وحل النزاعات أسعار النفط تستقر في حدود 65 دولارا للبرميل أونساج تسجل ارتفاعا في نسبة المقاولات بـ 40 بالمائة الجزائر اشترت أكبر شحنة من القمح الأمريكي خلال التسعة أشهر الأخيرة خمسة أقمار اصطناعية جزائرية بينها واحد للاتصالات طمّار يهدّد بفسخ عقود المقاولين "المتقاعسين" عن تجسيد 87 ألف سكن عبر 20 ولاية إيبسن فارما تطلق أول مصنع إفريقي لإنتاج أدوية علاج السرطان افتتاح مصنع سامسونغ لتركيب الهواتف الذكية في الجزائر 190 ألــف مـعاملـة عبر خدمة نظام الدفع الإلكتروني هـذا العام آخر أجل لإيداع ملفات مسح الفوائد لمشاريع أونساج وبكناك في جوان 2018 جبهة التحرير الوطني تفقد البوصلة ! الجزائر تزود مصر بـ 500 ألف طن سنويا من الغاز الأمم المتحدة تعتبر الجزائر شريكا هاما في مكافحة الارهاب تجنيد 25 فرقة لحجز حليب سيليا من المحلات قياديو نقابة سونلغاز يحتجون أمام وزارة العمل ويطالبون برحيل زمالي الجزائر تطلب تعاونًا استخباراتيا افريقيا لصد عودة المقاتلين الأجانب إرهابي يكشف عن دعم مالي من داعش لجماعات إرهابية بالجزائر رونو تعلن حربا على السماسرة وتلغي طلبات على سانديرو وبسامبول الأطباء المقيمون يشلون المؤسسات الاستشفائية مجددا إجراء مسابقة توظيف معلمين وامتحانات الترقية يوم 21 جانفي مكتتبو عدل 2 يعتصمون أمام المقر الجهوي للوكالة بتيزي وزو حجب الفايسبوك لحماية المراهقين من لعبة الحوت الأزرق النفط يقفز إلى 65.30 دولارا لأول مرة منذ 2015 وتفاؤل باستمرار التعافي

بالنظر إلى تشغيل المؤسسات العمومية لأكبر يد عاملة

أجور القطاع العمومي أعلى من القطاع الخاص في الجزائر


  05 ديسمبر 2017 - 21:46   قرئ 237 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
أجور القطاع العمومي أعلى من القطاع الخاص في الجزائر

يدفع القطاع العمومي أجورا أعلى من القطاع الخاص، حيث بلغ معدل صافي الأجر الشهري بشكل عام خلال سنة 2016 نحو 39.000 دينار، ويصل إلى 55.700 دينار شهريا في القطاع العمومي مقابل 32.600 دينار في القطاع الخاص الوطني حسبما كشف عنه الديوان الوطني للإحصائيات.

 

وفق التحقيق السنوي الذي أجراه الديوان الوطني للإحصائيات والذي شمل 545 مؤسسة عمومية و242 مؤسسة من القطاع الخاص والتي توظف أكثر من 20 عاملا أجيرا خارج القطاع الفلاحي ومصالح الإدارة، كشف التباين والاختلاف المسجل في الأجور بين القطاعين العمومي والخاص يعود إلى وجود عدد من المؤسسات العمومية والتي تحصي يد عاملة كثيفة مع حيازتها على سلم محفز للترقية المهنية. واستنادا إلى ذات المصدر، فإن الأجر الإجمالي الخام يتشكل من 58 بالمئة من الأجر القاعدي و 42 بالمئة من العلاوات والتعويضات.  وحسب نتائج ذات التحقيق، فإن النشاط في قطاع المحروقات  الإنتاج والخدمات  والقطاع المالي من بنوك وشركات التأمين ما يزالان القطاعين الأوليين اللذين يتمتع فيهما الموظفون بأجور عالية، حيث يقدر صافي أجر الموظف في نشاطات استخراج المحروقات 102.000 دينار شهريا، بينما يصل إلى 59.700 دينار لدى الأجير الموظف في مؤسسات القطاع المالي. في المقابل نجد أن معدل صافي الأجر في قطاع البناء أقل من المعدل العام للأجور، حيث لا يتعدى 30.400 دينار شهريا، بينما يصل إلى 32.900 دينار لدى الناشطين في قطاع العقار وخدمات المؤسسات. وحسب القطاعات، فقد أشار التحقيق إلى أن معدل الأجور في مؤسسات القطاع العمومي يظل أكبر في مجال الصناعات المرتبطة باستخراج المحروقات بـ 103.200 دينار شهريا، وكذا في مؤسسات القطاع المالي بـ 56.200 دينار شهريا. في المقابل نجد أن أقل الأجور في مؤسسات القطاع العمومي تسجل في مؤسسات البناء بـ 35.700 دينار شهريا والفندقة والإطعام بـ 34.600 دينار. في القطاع الخاص وحسب نتائج التحقيق، فإن الأجور الأحسن هي التي تقدمها مؤسسات القطاع المالي، حيث تصل إلى 74.300 دينار ما يمثل ضعف معدل الأجر الصافي في القطاع الخاص الوطني، يليه قطاع الصحة بـ 44.000 دينار أي 1.3 مرة الأجر الصافي الإجمالي في القطاع الخاص. ويشير التحقيق في سياق ذي صلة إلى أن أضعف الأجور في مؤسسات القطاع الخاص تسجل في قطاع المناجم والمحاجر بـ 26.000 دينار شهريا والعقار والخدمات الموجهة للمؤسسات بـ 27.800 دينار.

وتشير بيانات الديوان الوطني للإحصائيات أن الفروق بين الأجور حسب التأهيل وقطاعات النشاط هي في بعض الحالات كبيرة.  وحسب ذات المصدر فإن أجور أعوان التحكم في النشاطات المرتبطة بقطاع المحروقات مرتفعة، حيث يتمتع العمال والموظفون بمستوى تأهيلي عال فتصل إلى 97.219 دينار مقابل 35.522 دينار في مؤسسات قطاع البناء.

ق.ا

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha