شريط الاخبار
عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية جماعة «الدعوة والتبليغ» تقدم تصوّرها لحل الأزمة لهيئة الوساطة ! هيئة الوساطة والحوار تشرع في لقاءات ولائية بداية من اليوم بلعمري يغيب رسميا عن تربص الخضر سبتمبر الداخل زغماتي يرافع لاستقلالية القضاء ويشدد على عدم الخضوع للتأثيرات الخارجية نحو تأجيل توزيع مساكن «عدل1» و»أل بي بي» «سبب إقالتي هو رفضي تضخيم فواتير وتوظيف متقاعدين» «مكافحة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة أولوية العدالة» عمال «كوغرال» و«كوجيسي»لـ «كونيناف» يحتجون خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت تسهيل عودة الحجاج الجزائريين إلى أرض الوطن «البنال» سيشرع في التنقل إلى مختلف الولايات قريبا الحكومة تقرر فتح ملفات الفساد في الإدارات العمومية العاصمة تحت الحصار ومواطنون يُحتجزون في الطرقات! القنصلية الفرنسية تبرر تأخر معالجة طلبات «الفيزا» بتذبذب الأنترنت الطلابي الحر يتبرأ من الطلبة الحاضرين لقاء لجنة الحوار كريم يونس يتهم دعاة مقاطعة الحوار بـ«محاولة إحراق البلاد» الحكومة تفك الحصار الشعبي المفروض عليها منذ تعيينها إعانات مالية تصل إلى 100 مليون سنتيم للمستفيدين من البناء الذاتي الدرك يحجز 2000 قرص مهلوس عبر 8 ولايات عمال مجمّع «تونيك» يناشدون الحكومة إنقاذه من الإفلاس أنصار «مان سيتي» ينتقذون غوارديولا لتهميشه محرز الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل

أنهاه أياما قبل أن تخطفه الأقدار في قمة العطاء

الألبوم الجديد للفنان رشيد طه في الأسواق قريبا


  10 جوان 2019 - 10:33   قرئ 194 مرة   0 تعليق   أخبار المشاهير
الألبوم الجديد للفنان رشيد طه في الأسواق قريبا

رحل في 12 سبتمبر من العام الماضي، وهو يعمل على إنهاء الرتوشات الأخيرة لهذا المولود الفني الجديد الذي لم تشأ الأقدار أن يرى النور حين كان على قيد الحياة، ورحل قبل أن يضعه تحت تصرف جمهوره الذي أحب فيه التفتح على ثقافات الغير وبذل قصارى جهده لمنحه إياه الأجمل والأفضل في الموسيقى والكلمات. مات رشيد طه ليبقى الخلف على عهده، حيث أعلن إلياس طه، نجل الفنان الجزائري الراحل، أنّ ألبوماً جديداً للأخير في طريقه للصدور الخريف المقبل، بعنوان «أنا إفريقي».

 

كتب إلياس على صفحة والده رشيد طه في الفضاء الأزرق «أمضى والدي آخر عامين يعمل على ألبومه «أنا أفريقي». بقلبه وكلّ كيانه. بكثافة وحبّ ومن دون أي تنازلات. الكثير من الأيام والكثير من الليالي. هذا الألبوم الأخير يشبهه، بفرادته وجنونه وحريته. آمل أن يساعد في إيصال صدى كلمة وموسيقى رشيد طه بقوة وبأقصى قدر ممكن. أنا إفريقي يصدر هذا الخريف».

انصبّت أغانيه التي مزجت بين الموسيقى الشعبية الجزائرية والموسيقى العصرية، حول الهجرة والعنصرية والفقر والتهميش، وحقّق ألبومه «ديوان» نجاحا كبيرا؛ إذ يحتوي العمل على عدد من أغاني الشعبي من بينها «يا الرايح وين مسافر»، وهي أغنية من تأليف الفنان الشعبي دحمان الحرّاشي.

المزيج الثقافي الذي يحمله فنان الجزائر رشيد طه، والتنوع الثقافي بين بلده المنشأ والتربة التي هاجر إليها، أسهما كثيرًا في تكوين شخصيته الموسيقية، فهو لم يعتمد على تصدير الأغاني التراثية بشكلها الكلاسيكي في المهجر، ولكن تفطن إلى مزج الطبوع الجزائرية بالموسيقى العصرية في وقت مبكّر جدًا، ما جعله يجد قبولًا جماهيريا، سواء بين الجالية المغاربية المقيمة في فرنسا أو من الفرنسيين.

من الثمانينيّات وحتى منتصف التسعينيّات، لم يكن الأمر كنزهة في الحديقة: العنصريون في أوروبا لم يكونوا المشكلة فقط، إذ كان هناك العبوديين، الحجّارين والظلاميين في الجزائر وفي أماكن أخرى. رشيد يعرف أنهم لن يتركوا قلبه صافياً، إلا أن معركته ليست معهم، بل في غابة الموسيقى الحديثة المتشابكة. سارت رحلة رشيد بين المسارح من لندن إلى باريس، مازجاً بين الراي وأنواع موسيقية صاعدة من «الراب» حتى «الروك» والموسيقى الإلكترونيّة في التسعينيّات، معلّقاً بين عالمين يبحث عن أرضٍ خاصة به.

درس «رشيد طه» المهاجر المحاسبة، لكن شهرته صنعها بالألحان والكلمات، وبقيت الأعمال تشهد على خلود وعظمة الرجل.

ز. أ سعيد