شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

المخرج الجزائري هشام بوسهلة للمحور اليومي: 

«اللهجة الجزائرية وراء نجاح أعمالي»


  20 نوفمبر 2016 - 10:47   قرئ 3798 مرة   0 تعليق   أخبار المشاهير
«اللهجة الجزائرية وراء نجاح أعمالي»

يرى المخرج الجزائري هشام بوسهلة أن السبب الأول لنجاح أعماله في فن المونودراما يعود لتمسكه بتقديم أعمال باللهجة الجزائرية. هشام بوسهلة مخرج وكاتب سيناريو وممثل مسرحي، حائز على عديد الجوائز العربية والدولية نظير مشاركاته في مهرجانات عالمية حول فن المونودراما، آخرها كان أول أمس عن مشاركته في مهرجان ثيسبيس بألمانيا، حدثنا عن صناعة النجاح وعن بعض ما يتعلق بفن المونودراما في هذا الحوار.

شرفتم الجزائر في مهرجانات دولية عن المونودراما فكلّلت أعمالكم بجوائز دولية، كيف هو شعور التتويج؟ 

تعثرت في حياتي المهنية نظرا لقلة الإمكانات إلا أني سعيت نحو الإنتاج ثم الإخراج، وها أنا اليوم أكرّم في معظم المحافل الدولية التي أخرج منها متوجا دوما، كل ما أقوله ألف مبروك لسعاد شريكة حياتي التي لم تتخلَّ عني في كل الأوقات، شعور التتويج لم يترك مجالا للغرور،  فاستثمرت فيما تعلمت رغم عدم استقراري على لون معين في المسرح، فلم اعتمد على مدرسة مسرحية أو منهجا خاصا، بل حاولت أن أصنع كعكة في مزيج مسرحي لأتذوق من كل أصناف النجاح.

ما الذي يغريك في الإخراج وما طبيعة الأعمال التي تشد اهتمامك؟ بمعنى آخر أتفضل أن تكون مخرجا مؤلفا أم مخرجا معدا أم مخرجا مبدعا؟

الإخراج المسرحي بالنسبة لي هو الفرجة بدرجة أولى، وهو خلق صورة لمشهد ما مع دقة الإحساس، أن تصنع جسرا بين الجمهور والممثل مع ضمان الاستثمار في طاقات وإمكانات الممثل، هو أن تبني وتجسد من لا شيء على الخشبة كل هذه التفاصيل، تمزجها بخيالك مع ضمان البساطة  في التقديم، للوصول إلى أفضل ما يمكن تقديمه على الخشبة.

تلقيتم الدعم من هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام كيف كانت المشاركات في الخارج؟  

فلنبدأ الحديث عن تجربة ألمانيا التي انطلقت من الإمارات، وهنا لا بد أن نشكر كثيرا هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، وعلى رأسها محمد الأفخم رئيس الهيئة الدولية للمسرح نظير مساندته ودعمه المادي والمعنوي في كلا العملين «مايا» و»ميرا»، حيث فتح لنا أبواب المشاركات العالمية خاصة في بولندا وألمانيا والإمارات، أين ساهمت كل هذه الفواعل في انضمامنا إلى العائلة المونودرامية العالمية ونحن ما زلنا في أولى الخطوات.

ما الذي يقدمه المونودراما للمسرح ولا يقدمه مسرح المجموعة؟

أنا أعشق التحدي والتجديد، ولهذا أعشق هذا الفن الذي ما زال يسمح لي بتحقيق رغباتي، فالمونودراما يعلم كاتبه كيفية إيصال فكرته الكاملة، كذلك يسمح المونودراما بإبراز القدرات الفنية لمدى تمكن الممثل الواحد من السيطرة على عقل المتابع بإبراز طاقته الفنية وموهبته القوية، المونودراما يجعل الممثل يتفاعل مع قضايا حساسة إنسانية عالمية بعيدا عن المواضيع الاجتماعية المتداولة.

ما الذي قدمته لكم المشاركة في المهرجانات الدولية للمونودراما؟

بعد تجربة الإمارات في مهرجان فن المونودراما دخلت ما يسمى أو يعرف بالعائلة المونودرامية، وهي تشمل شخصيات وأسماء أوروبية وأمريكية وعربية، ولقاؤنا بهم وترحيبهم بعملنا زادنا ثقة، خاصة أن هذه المجموعة تشارك تقريبا أو تكون حاضرة في كل مهرجانات العالم الخاصة بفن المونودراما لتختار الأفضل لمهرجاناتها، كما أنها تساهم بشكل كبير في تأطير هذا الفن، وما أضافه لنا مهرجان بولندا سنة 2014  من تقديم ثلاث عروض ـ أثناء مشاركتنا هناك ـ لجمهور مختلف تماما عن الجمهور الجزائري أو العربي جعلنا نعيد الكرة في ألمانيا . فالمشاركة في المهرجانات الدولية تكسبنا خبرات لتقديم أحسن العروض مع متابعة المستوى العالمي للمسارح الدولية. 

ما الذي يميز عروض المونودراما التي يقدمها المخرج هشام بوسهلة؟

أصرّ دوما على تقديم عروض باللهجة الجزائرية فلا هي عربية فصحى ولا هي مترجمة، ففي عملي المونودرامي أقدم الهوية الجزائرية والشخصية الحقيقية، أظن أن هذا سر النجاحو أن تكون محليا بطابع وخيال عالمي .

 

حاورته نجيبة صيودة

 

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha