شريط الاخبار
متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018 84 % من علامة القهوة غير المطابقة للمعايير تسوّق للجزائريين عودة "التحالف الرئاسي" في غياب الإسلاميين تغيير المصابيح الزئبقية بأخرى تشتغل بالطاقة الشمسية عبر 29 بلدية الداليا تؤكد مواصلة الحكومة سياسة دعم الفئات الهشة حجز 155 ألف "دولار" و3 آلاف "أورو" بمطار وهران قيتوني يتوقع ارتفاع الجباية البترولية خلال 2019 ارتفاع الصادرات بـ 16% خلال الـ09 أشهر الأولى من 2018 إعلاميون يتكتلون لتشكيل نقابة وطنية مستقلة للصحافيين الجزائريين زطشــــــي يخـــــرق القوانيــــن وينقلــــب علــــى مــــــدوار الإفراج عن "عبدو سمار" و"مروان بودياب" والأمر بإجراء تحقيق تكميلي للفصل في الملف زيتوني يشدد على اعتراف فرنسا بجرائمها "قبل التطرق لملفات أخرى"

المخرج الجزائري هشام بوسهلة للمحور اليومي: 

«اللهجة الجزائرية وراء نجاح أعمالي»


  20 نوفمبر 2016 - 10:47   قرئ 3836 مرة   0 تعليق   أخبار المشاهير
«اللهجة الجزائرية وراء نجاح أعمالي»

يرى المخرج الجزائري هشام بوسهلة أن السبب الأول لنجاح أعماله في فن المونودراما يعود لتمسكه بتقديم أعمال باللهجة الجزائرية. هشام بوسهلة مخرج وكاتب سيناريو وممثل مسرحي، حائز على عديد الجوائز العربية والدولية نظير مشاركاته في مهرجانات عالمية حول فن المونودراما، آخرها كان أول أمس عن مشاركته في مهرجان ثيسبيس بألمانيا، حدثنا عن صناعة النجاح وعن بعض ما يتعلق بفن المونودراما في هذا الحوار.

شرفتم الجزائر في مهرجانات دولية عن المونودراما فكلّلت أعمالكم بجوائز دولية، كيف هو شعور التتويج؟ 

تعثرت في حياتي المهنية نظرا لقلة الإمكانات إلا أني سعيت نحو الإنتاج ثم الإخراج، وها أنا اليوم أكرّم في معظم المحافل الدولية التي أخرج منها متوجا دوما، كل ما أقوله ألف مبروك لسعاد شريكة حياتي التي لم تتخلَّ عني في كل الأوقات، شعور التتويج لم يترك مجالا للغرور،  فاستثمرت فيما تعلمت رغم عدم استقراري على لون معين في المسرح، فلم اعتمد على مدرسة مسرحية أو منهجا خاصا، بل حاولت أن أصنع كعكة في مزيج مسرحي لأتذوق من كل أصناف النجاح.

ما الذي يغريك في الإخراج وما طبيعة الأعمال التي تشد اهتمامك؟ بمعنى آخر أتفضل أن تكون مخرجا مؤلفا أم مخرجا معدا أم مخرجا مبدعا؟

الإخراج المسرحي بالنسبة لي هو الفرجة بدرجة أولى، وهو خلق صورة لمشهد ما مع دقة الإحساس، أن تصنع جسرا بين الجمهور والممثل مع ضمان الاستثمار في طاقات وإمكانات الممثل، هو أن تبني وتجسد من لا شيء على الخشبة كل هذه التفاصيل، تمزجها بخيالك مع ضمان البساطة  في التقديم، للوصول إلى أفضل ما يمكن تقديمه على الخشبة.

تلقيتم الدعم من هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام كيف كانت المشاركات في الخارج؟  

فلنبدأ الحديث عن تجربة ألمانيا التي انطلقت من الإمارات، وهنا لا بد أن نشكر كثيرا هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، وعلى رأسها محمد الأفخم رئيس الهيئة الدولية للمسرح نظير مساندته ودعمه المادي والمعنوي في كلا العملين «مايا» و»ميرا»، حيث فتح لنا أبواب المشاركات العالمية خاصة في بولندا وألمانيا والإمارات، أين ساهمت كل هذه الفواعل في انضمامنا إلى العائلة المونودرامية العالمية ونحن ما زلنا في أولى الخطوات.

ما الذي يقدمه المونودراما للمسرح ولا يقدمه مسرح المجموعة؟

أنا أعشق التحدي والتجديد، ولهذا أعشق هذا الفن الذي ما زال يسمح لي بتحقيق رغباتي، فالمونودراما يعلم كاتبه كيفية إيصال فكرته الكاملة، كذلك يسمح المونودراما بإبراز القدرات الفنية لمدى تمكن الممثل الواحد من السيطرة على عقل المتابع بإبراز طاقته الفنية وموهبته القوية، المونودراما يجعل الممثل يتفاعل مع قضايا حساسة إنسانية عالمية بعيدا عن المواضيع الاجتماعية المتداولة.

ما الذي قدمته لكم المشاركة في المهرجانات الدولية للمونودراما؟

بعد تجربة الإمارات في مهرجان فن المونودراما دخلت ما يسمى أو يعرف بالعائلة المونودرامية، وهي تشمل شخصيات وأسماء أوروبية وأمريكية وعربية، ولقاؤنا بهم وترحيبهم بعملنا زادنا ثقة، خاصة أن هذه المجموعة تشارك تقريبا أو تكون حاضرة في كل مهرجانات العالم الخاصة بفن المونودراما لتختار الأفضل لمهرجاناتها، كما أنها تساهم بشكل كبير في تأطير هذا الفن، وما أضافه لنا مهرجان بولندا سنة 2014  من تقديم ثلاث عروض ـ أثناء مشاركتنا هناك ـ لجمهور مختلف تماما عن الجمهور الجزائري أو العربي جعلنا نعيد الكرة في ألمانيا . فالمشاركة في المهرجانات الدولية تكسبنا خبرات لتقديم أحسن العروض مع متابعة المستوى العالمي للمسارح الدولية. 

ما الذي يميز عروض المونودراما التي يقدمها المخرج هشام بوسهلة؟

أصرّ دوما على تقديم عروض باللهجة الجزائرية فلا هي عربية فصحى ولا هي مترجمة، ففي عملي المونودرامي أقدم الهوية الجزائرية والشخصية الحقيقية، أظن أن هذا سر النجاحو أن تكون محليا بطابع وخيال عالمي .

 

حاورته نجيبة صيودة

 

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha