شريط الاخبار
انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل

وصفت الجوية الجزائرية بـ «خطوط واغادوغو»

صورة على الـ «فايس بوك» تكشف عنصرية نعيمة عبابسة


  07 جانفي 2018 - 10:21   قرئ 1151 مرة   0 تعليق   ثقافة
صورة على الـ «فايس بوك» تكشف عنصرية نعيمة عبابسة

تتواصل مهازل الفنانين الجزائريين والانحطاط الأخلاقي لدى البعض منهم، رغم أن أسماء في الثقافة الجزائرية تعد سفيرة السلام والوحدة عبر مختلف مناطق العالم، ولعل الضجة التي صنعتها الفنانة نعيمة عبابسة، وعنصريتها التي أظهرتها عبر صفحتها الرسمية لموقع التواصل الاجتماعي «الفايس بوك» خير دليل على ذلك، حيث قالت إن الخطوط الجوية الجزائرية أضحت خطوط وغادوغو، في إشارة منها إلى المسافرين الأفارقة الذين كانوا على متن الطائرة. 

هذه الكلمة كانت كفيلة لانتفاضة مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، ضد عبابسة التي وصفوها بالعنصرية وهي ليست الأولى في حق ابنة أحد أعلام الموسيقية الجزائرية الفنان الراحل عبد الحميد عبابسة، فقد تساءل العديد عبر المواقع، كيف لفنانة تتجرأ على التصرف بهذا الشكل، ومنهم من قال إنه من المخجل أن تأتي من قبل فنان، وكيف تنعت أفريقية الأخرين بأوصاف غير معقولة وكأنها من قارة أخرى. نعيمة عبابسة التي نشرت صورة لها وهي على متن الطائرة على حسابها الرسمي عبر «الفايسبوك» رافقتها بعبارات عنصرية ضد المهاجرين الأفارقة. وكتبت «وأخيرا العودة، لكن والله الخطوط الجوية الجزائرية أصبحت خطوط واغادوغو، لا يملأها سوى الأفارقة، أنا لا أكرههم ولكنهم يمضغون العلكة بطريقة مقرفة». وتعتبر هذه الخرجة غريبة وفي غاية العنصرية، من فنانة المفروض أن تكون سفيرة للإنسانية ولا تميز بين البشر. للإشارة، فقد قامت الفنانة بحذف المنشور على حسابها الرسمي عبر الفايسبوك، بعد أكثر من ساعة. وسبق وأن وقع الفكاهي المعروف باسم « سليم ألك» رفقة نواري بترويع لاجئ افريقي بطريقة أقل ما يقال عنها إنها غير إنسانية والتي أيضا هزت مواقع التواصل التي أضحت تنشر غسيل الفنانين والممثلين. إذا كان الفن رسالة نبيلة ترتقي بالذوق الانساني وتسمو به إلى أرقى الدرجات التي يحملها موضوعه، إنه لمسة إنسانية ساحرة، تعيد تشكيل المعنى وتركيبه ليخرج في صورة جديدة تنطوي في ذاتها على قوة الجذب والقدرة على تنبيه الحواس وإثارة المشاعر، موضوع الفن في الحقيقة واسع وشامل لا حدود له. كلما ارتقت الأمم زادت مجالاته وتوسعت وتعمقت، وكلما تراجعت وتخلفت ضاقت حدوده وضعفت رسالته وتشوش وانحرف معناه ليقتصر في أغلب الأحوال على أنواع من الرقص، الغناء والتمثيل رديئة المعنى والمبنى.

توضيح في قمة الوقاحة..

كان على ابنة القامة الراحل عبد الحميد عبابسة التزام الصمت مادام لم يتعلق ردها باعتذار يحفظ ماء الوجه، لكن تعنتها جعلها تعود إلى حسابها الخاص في الفضاء الأزرق وبتعابير تعكس مستواها المحدود في لغة «موليير» كتبت صاحبة « لي باغي يكس مرتو» فقرة لن تستر سقطتها لتقول « أنصح الذين اتهموني بالعنصرية بقراءة ما كتبت جيدا. تحدثت عن صوت فرقعة الكعكة التي أزعجتني. أما الذين يتعمدون تشويه سمعة الاخرين عليهم أن يساعدوا النازحين الأفارقة الذين يعانون تحت جسر الحراش. لست أمريكية ولا أوروبية لأقلل من شأن الأفارقة. لقد أكدت أنني لا أكرههم. على أي حال هناك وحل يمسخ.. الله يهديكم.» فمن سيهدي الخالق يا ترى؟ وأي دعوة تليق لعبابسة؟

  نوال الهواري