شريط الاخبار
الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة

أشرف على الاحتفالات برأس السنة الأمازيغية في بلعباس

ولد علي: «الاحتفال بيناير دليل على تمسك الجزائريين بالأصول»


  10 جانفي 2018 - 14:20   قرئ 228 مرة   0 تعليق   ثقافة
ولد علي: «الاحتفال بيناير دليل على تمسك الجزائريين بالأصول»

صرح وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي من سيدي بلعباس بأن «الاحتفال بيناير رأس السنة الأمازيغية يعد حدثا بارزا ومهما، يبرز تمسك الشعب الجزائري بمقومات الشخصية الوطنية، ويعتبر من بين أبرز أبعاد الهوية الوطنية».

باشرت ولايات الغرب الجزائري احتفالات عارمة بموسم يناير بأمر من رئيس الجمهورية، باعتباره موعدا ثقافيا مهما يتقاسم فيه الجزائريون تاريخهم الإسلامي بتاريخهم الأمازيغي، حيث برمجت كل ولايات الغرب الجزائري مواعيد هامة للاحتفال بيناير وإعادة طقوس الأمازيغ الأولى واحتفالاتهم التي كانت تتم قبل 2968 عام.وأشرف وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي من سيدي بلعباس مساء أول أمس، على الاحتفالات الرسمية لعيد يناير بالمدرسة الابتدائية عظيم فتيحة وسط سيدي بلعباس، وتعد نمودجا للمدارس التي تدرس الأمازيغية، حيث وقف الوزير على عروض نشاطات تمتزج ما بين عادات قبائل البربر وثقافاتهم مع تطورات المجتمع البلعباسي، حيث امتزج اللباس القبائلي برقصات العلاوي، مما يعكس مدى تمكسك المجتمع البلعباسي بعادات أجداده الأمازيغ التي ما زالت متجذرة في المجتمع.وأكد الوزير أن رأس السنة الأمازيغية تراث جزائري نفتخر به، مؤكدا أنه يجب على الجمعيات الثقافية أن تجسد ذلك في سلوك ثقافي ثراثي يتطلب الاحتفال به حفاظا على هويتنا  الأمازيغية وتبريرا لوجودنا التاريخي، وأكد أن قرار رئيس الجمهورية قرار شجاع، يعتبر سدادة أمان للهوية الوطنية، وغلقا لباب كانت تحاول بعض الأطراف استغلاله من أجل تهديم بنية الجزائر وتفكيكها باستغلال بعض الخونة والعملاء والحراك الذي يعرفه العالم.وفي تلمسان، قررت السلطات الولائية نقل الاحتفالات الشعبية إلى شوارع بني سنوس، بصفتها إحدى أهم المواقع التراثية الأمازيغية التي ما زالت تحافظ على تراث يناير المعروف لديهم بموسم أيراد، حيث من المنتظر أن تكون شوارع بني سنوس سوقا مفتوحة لبيع معدات موسم يناير، كما يكون الملعب البلدي فضاءً لاستقبال الوفود المشاركة وتقديم النشاطات  الثقافية طيلة يوم كامل، بحضور مختلف الهيئات، كما ستعرف الشوارع تنظيم الكرنفال الشعبي «أيراد» الذي تشتهر به قبائل بني عشير وأولاد موسى وتوزع فيه الهدايا. وقد تم تحويل  احتفالات أيراد من تلمسان إلى بني سنوس من أجل المحافظة على رمزيتها وأهميتها التاريخية. من ناحية أخرى، تشهد ولاية عين تموشنت تحضيرات كبيرة للاحتفال بموعد أيراد بالمراكز الثقافية، بغية إعطائه القدر الكافي من الاهتمام، ليكون موعدا حاسما مع الهوية الأمازيغية لقبائل تامزوغة وولهاصة وسيدي ورياش وتموشنت وعبين الكيحل ومزاغة، وصولا إلى تافسوت التي تعد إحدى أهم الرموز الأمازيغية.وقد جندت الجمعيات الثقافية كل مجهوداتها من أجل تنظيم الاحتفال الذي ستعرفه اليوم حتى المدارس بعين تموشنت من أجل إنجاح العملية. أما في وهران فقد انطلقت الاحتفالات باكرا وما زالت مستمرة من قبل الجمعيات الثقافية بالتعاون مع السلطات المحلية التي سخرت كل الظروف لاسترجاع تاريخ الجزائر الأمازيغية والنبش في رماد التاريخ والاحتفالات ورمزيتها التي كانت تشهدها مختلف نواحي وهران التي لم يقض عليها الغزو والاستعمار المتكرر للمنطقة من الرومان إلى الوندال إلى البيزنطيين، وصولا إلى الغزو الإسباني والحماية العثمانية والاحتلال الفرنسي، مما يؤكد أن أمازيغية المنطقة وعروبتها ضاربة في أعماق التاريخ ولا يمكن لأي كان استغلالها للمساس بالمجتمع الجزائري.
 
اعداد: سعاد ش . نوال هـ
نجيبة ص م بن ترار
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha