شريط الاخبار
الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة

وصفت الجوية الجزائرية بـ «خطوط واغادوغو»

صورة على الـ «فايس بوك» تكشف عنصرية نعيمة عبابسة


  14 جانفي 2018 - 10:31   قرئ 634 مرة   0 تعليق   ثقافة
صورة على الـ «فايس بوك» تكشف عنصرية نعيمة عبابسة

تتواصل مهازل الفنانين الجزائريين والانحطاط الأخلاقي لدى البعض منهم، رغم أن أسماء في الثقافة الجزائرية تعد سفيرة السلام والوحدة عبر مختلف مناطق العالم، ولعل الضجة التي صنعتها الفنانة نعيمة عبابسة، وعنصريتها التي أظهرتها عبر صفحتها الرسمية لموقع التواصل الاجتماعي «الفايس بوك» خير دليل على ذلك، حيث قالت إن الخطوط الجوية الجزائرية أضحت خطوط وغادوغو، في إشارة منها إلى المسافرين الأفارقة الذين كانوا على متن الطائرة. 

هذه الكلمة كانت كفيلة لانتفاضة مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، ضد عبابسة التي وصفوها بالعنصرية وهي ليست الأولى في حق ابنة أحد أعلام الموسيقية الجزائرية الفنان الراحل عبد الحميد عبابسة، فقد تساءل العديد عبر المواقع، كيف لفنانة تتجرأ على التصرف بهذا الشكل، ومنهم من قال إنه من المخجل أن تأتي من قبل فنان، وكيف تنعت أفريقية الأخرين بأوصاف غير معقولة وكأنها من قارة أخرى. نعيمة عبابسة التي نشرت صورة لها وهي على متن الطائرة على حسابها الرسمي عبر «الفايسبوك» رافقتها بعبارات عنصرية ضد المهاجرين الأفارقة. وكتبت «وأخيرا العودة، لكن والله الخطوط الجوية الجزائرية أصبحت خطوط واغادوغو، لا يملأها سوى الأفارقة، أنا لا أكرههم ولكنهم يمضغون العلكة بطريقة مقرفة». وتعتبر هذه الخرجة غريبة وفي غاية العنصرية، من فنانة المفروض أن تكون سفيرة للإنسانية ولا تميز بين البشر. للإشارة، فقد قامت الفنانة بحذف المنشور على حسابها الرسمي عبر الفايسبوك، بعد أكثر من ساعة. وسبق وأن وقع الفكاهي المعروف باسم « سليم ألك» رفقة نواري بترويع لاجئ افريقي بطريقة أقل ما يقال عنها إنها غير إنسانية والتي أيضا هزت مواقع التواصل التي أضحت تنشر غسيل الفنانين والممثلين. إذا كان الفن رسالة نبيلة ترتقي بالذوق الانساني وتسمو به إلى أرقى الدرجات التي يحملها موضوعه، إنه لمسة إنسانية ساحرة، تعيد تشكيل المعنى وتركيبه ليخرج في صورة جديدة تنطوي في ذاتها على قوة الجذب والقدرة على تنبيه الحواس وإثارة المشاعر، موضوع الفن في الحقيقة واسع وشامل لا حدود له. كلما ارتقت الأمم زادت مجالاته وتوسعت وتعمقت، وكلما تراجعت وتخلفت ضاقت حدوده وضعفت رسالته وتشوش وانحرف معناه ليقتصر في أغلب الأحوال على أنواع من الرقص، الغناء والتمثيل رديئة المعنى والمبنى.

توضيح في قمة الوقاحة..

كان على ابنة القامة الراحل عبد الحميد عبابسة التزام الصمت مادام لم يتعلق ردها باعتذار يحفظ ماء الوجه، لكن تعنتها جعلها تعود إلى حسابها الخاص في الفضاء الأزرق وبتعابير تعكس مستواها المحدود في لغة «موليير» كتبت صاحبة « لي باغي يكس مرتو» فقرة لن تستر سقطتها لتقول « أنصح الذين اتهموني بالعنصرية بقراءة ما كتبت جيدا. تحدثت عن صوت فرقعة الكعكة التي أزعجتني. أما الذين يتعمدون تشويه سمعة الاخرين عليهم أن يساعدوا النازحين الأفارقة الذين يعانون تحت جسر الحراش. لست أمريكية ولا أوروبية لأقلل من شأن الأفارقة. لقد أكدت أنني لا أكرههم. على أي حال هناك وحل يمسخ.. الله يهديكم.» فمن سيهدي الخالق يا ترى؟ وأي دعوة تليق لعبابسة؟

 نوال الهواري

 

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha