شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

ميهوبي يؤكد أن القصبة من اهتمامات رئيس الجمهورية

وزارات توحّد جهودها لإعادة تأهيل المدن التراثية القديمة


  22 جانفي 2018 - 10:56   قرئ 547 مرة   0 تعليق   ثقافة
وزارات توحّد جهودها لإعادة تأهيل المدن التراثية القديمة

تعوّل وزارات الثقافة، السياحة والسكان على الحفاظ على التراث الثقافي الجزائري من خلال إعادة تأهيل المدن القديمة الآهلة بالسكان، والتي رصدت لها الدولة إمكانيات والتي يلزم قطاع الثقافة بشكل خاص على خاصة بعد التعديل الدستوري الأخير إلقاء كل الثقل من أجل التكفل الأمثل لهذا الموقع الانساني وحماية التراث الثقافي ضمن المبادئ الدستورية، وهو ما ترجمه الملتقى الدولي للحفاظ وتهيئة القصبة موقع التراث العالمي.

 افتتحت أشغال الملتقى الدولي الخاص بالحفاظ على القصبة وإعادة تهيئتها، صباح امس، بفندق الأوراسي الذي سجل حضور العديد من الوزراء على غرار وزير الثقافة عز الدين ميهوبي ووزير السكن وزير السياحة والصناعات التقليدية حسان مرموري،  ووزيرة البيئة فاطمة الزهراء زرواطي، إلى جانب عدد من المختصين والخبراء الدوليين في مسألة حفظ التراث، والتي أكد فيها المسؤول الأول لهضبة العناصر ميهوبي على أن الدولة تطبق توجيهات رئيس الجمهورية لتستعيد القصبة وجهها القديم لما تحمله من مقومات هندسية نادرة وتراث غير مادي ثري، اقترن اسمها ببطولات الشعب الجزائري.
أضاف عزالدين ميهوبي أنه قد أضحى لزاما على القطاع بعد التعديل الدستوري الأخير بذل كل الجهود للتكفل الأمثل بهذا الموقع الانساني لا سيما أن المادة 45 مكرر من دستور 2016 تم إدراجها وتنص على حماية التراث الثقافي الجزائري، في إشكالية جمعت المختصين والباحثين الدوليين في علم التراث حول تأهيل المدن القديمة التراثية الآهلة بالسكان لاسيما ما تعلق الأمر بأعرق وأقدم المدن في التاريخ وهي قصبة الجزائر المصنفة عالميا، واسترسل ميهوبي الذي شارك في افتتاح اشغال الملتقى أن التراث تدعمه  الدولة لما يحمله من قيمة، ومن هذا  المنطلق  يضيف ذات المتحدث «شهد شهر جانفي حدثين مميزين يؤكدان على رغبتهم القوية في تفعيل التراث المادي وغير المادي منها تكريس يناير كيوم وطني يحتفى به عبر  كامل التراب الوطني، إلى جانب الملتقى الدولي الذي افتتحت أشغاله أمس، لإثراء تصوراتهم بغرض تأهيل القصبة التي تشكل القلب النابض لمدينة الجزائر، ولأن الارادة السياسية قوية ومعبره عنها بخصوص اهتمام الدولة بحماية التراث الأمة كون أن المنظومة القانونية  المتعلقة بحماية التراث موجودة والمخططات العمل للحفظ والتثمين  قد تم وضعها من طرف خبراء أكفاء رصدت الحكومة  الإمكانات الضرورية للشروع في تأهيل القصبة ضمن معايير منظمه اليونسكو.
وقد أضحى إعادة تأهيلها ببعدها العمراني وتراثها غير المادي من أولويات الحكومة ويحظى بمتابعة مباشرة من طرف الوزير الأول، كما تتظافر فيها جهود مختلف القطاعات الحكومية والجماعات المحلية والمجتمع المدني، وكذا الطابع العمراني للقصبة، وأن الجزائر تملك العديد من القصبات، وعليه فإن الدولة -حسب الوزير- تولي أهمية كبرى لها ليس فقط المتواجدة منها بالعاصمة كون التراث لا يمكن تجزئته، وأكد على أن وزارة الثقافة سعت لأن تحافظ على خصوصية القصبة من خلال ارسال وفود من الخبراء الجزائريين على رأسهم منير بوشناق للاستفادة من تجارب الدول الصديقة للاطلاع على عمليات الناجحة للمواقع التراثية الحضارية المماثلة لا سيما مناطق البحر الأبيض المتوسط  وكسب التجربة من من الدورات التكوينية المتخصصة.
ومكن مسعى الشروع في تهيئة القصبة، إعادة تهيئة مسجد «كتشاوة» مع الشريك التركي الذي ساهم في إعادة المعلم إلى سابق عهده أفضل بكثير منه، يترجم هذا الترميم ثمرة الشراكة بين الدولتين في هذا المجال.
يتطلع الوزير في هذا المجال إلى التجارب الناجحة لدول مختلفة على غرار فلسطين، تونس، اسبانيا، إيطاليا، البرازيل وكوبا التي أوفدت خبراء أكفاء سيعرضون خلال هذه الندوة الدولية تجاربهم في حفظ وترميم المدن العتيقة في بلدانهم وكيفية استغلالها لتحقيق اهداف اجتماعية، اقتصادية وثقافية وتحقيق موارد مالية إضافية في السياحة المحلية.
اشاد الوزير كذلك بالدور الهام للجمعيات الثقافية المهتمة بقصبة الجزائر والتي اعتبرها شريكا هاما في اثراء الأفكار والتصورات وتحسيس السكان حول دور هذا الموروث وتثمينه، كما أشار الى الجهود الحثيثة التي تقوم بها ولاية الجزائر التي نجحت في إشراك عدة قطاعات في هذه العملية الكبرى الى جانب مصالح وزارة الثقافة، فضلا عن جهود وزارة التربية التي تسعى جاهدة الى ترقية البعد التاريخي والتراثي للأمة في المؤسسات التربوية، فيما أكد أم مسألةتأهيل القصبة يحتاج الى مساهمة خبراء المنظمات الدولية المتخصصة في مقدمتها الـ «يونيسكو» التي من شأنها مرافقة الخبراء والمختصين المحليين.
وأشار الوزير إلى تطلع الجزائر لترقية ترقية التعاون مع شرائها من أجل تأمين التراث الثقافي وتنسيق الجهود من أجل محاربة المتاجرة غير الشرعية  في صلب نتائج المؤتمر الدولي حول التراث المنعقد في ديسمبر سنة 2016.
نـوال الــهواري



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha