شريط الاخبار
سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية النفط يتنعش ويقارب 63 دولارا للبرميل شركة صينية لتوسيع ميناء سكيكدة النفطي البوليساريو تطعن في اتفاقية الصيد البحري بين المغرب وأوروبا شوستر يرشح مدربا ألمانيا لقيادة ريال مدريد في صناعة التاريخ بباريس حجز 11 طنا من المواد الغذائية منتهية الصلاحية ومقاضاة 3920 تاجر انطلاق مشاريع قطاع الأشغال العمومية خلال الثلاثي الأول من سنة 2019 ضرورة الإسراع في إنجاز البرامج السكنية مع تحسين الجودة خطر الانهيارات يهدد قاطني أكواخ حيدرة أرقى بلديات العاصمة! انتشار كارثي للحمى القلاعية والطاعون ونفوق 4000 رأس في انتظار اللقاح تضارب في الأرقام حول خفض إنتاج النفط الجزائري سيلاس˜ لصناعة الإسمنت تصدر 30 ألف طن من الإسمنت التكتل النقابي يشلّ كل المؤسسات التربوية اليوم ويهدد بإضراب مفتوح بدوي يرد على رواد الفيسبوك ويؤكد أن كلمته أُخرِجت عن سياقها مخططات عملياتية من قبل مصالح الأمـن لمحاربة ظاهـرة الحرقة التنسيقية الوطنية للجان مساندة سيفيتال تدعو لمسيرة يوم 5 مارس تنصيب مجلس الأمة في تركيبته الجديدة قريبا أي أدوار يلعبها اللواء غديري؟ 20 مريضا يستفيدون من مفاصل اصطناعية كاملة للورك والركبة بغرداية إجراء الرئاسيات في موعدها دليل على استقرار الجزائر منذ عشريتين بن فليس يسحب استمارات الترشح للرئاسيات الجيش يوقف 20 مهاجرا في تلمسان وتمنراست

ميهوبي يؤكد أن القصبة من اهتمامات رئيس الجمهورية

وزارات توحّد جهودها لإعادة تأهيل المدن التراثية القديمة


  22 جانفي 2018 - 10:56   قرئ 662 مرة   0 تعليق   ثقافة
وزارات توحّد جهودها لإعادة تأهيل المدن التراثية القديمة

تعوّل وزارات الثقافة، السياحة والسكان على الحفاظ على التراث الثقافي الجزائري من خلال إعادة تأهيل المدن القديمة الآهلة بالسكان، والتي رصدت لها الدولة إمكانيات والتي يلزم قطاع الثقافة بشكل خاص على خاصة بعد التعديل الدستوري الأخير إلقاء كل الثقل من أجل التكفل الأمثل لهذا الموقع الانساني وحماية التراث الثقافي ضمن المبادئ الدستورية، وهو ما ترجمه الملتقى الدولي للحفاظ وتهيئة القصبة موقع التراث العالمي.

 افتتحت أشغال الملتقى الدولي الخاص بالحفاظ على القصبة وإعادة تهيئتها، صباح امس، بفندق الأوراسي الذي سجل حضور العديد من الوزراء على غرار وزير الثقافة عز الدين ميهوبي ووزير السكن وزير السياحة والصناعات التقليدية حسان مرموري،  ووزيرة البيئة فاطمة الزهراء زرواطي، إلى جانب عدد من المختصين والخبراء الدوليين في مسألة حفظ التراث، والتي أكد فيها المسؤول الأول لهضبة العناصر ميهوبي على أن الدولة تطبق توجيهات رئيس الجمهورية لتستعيد القصبة وجهها القديم لما تحمله من مقومات هندسية نادرة وتراث غير مادي ثري، اقترن اسمها ببطولات الشعب الجزائري.
أضاف عزالدين ميهوبي أنه قد أضحى لزاما على القطاع بعد التعديل الدستوري الأخير بذل كل الجهود للتكفل الأمثل بهذا الموقع الانساني لا سيما أن المادة 45 مكرر من دستور 2016 تم إدراجها وتنص على حماية التراث الثقافي الجزائري، في إشكالية جمعت المختصين والباحثين الدوليين في علم التراث حول تأهيل المدن القديمة التراثية الآهلة بالسكان لاسيما ما تعلق الأمر بأعرق وأقدم المدن في التاريخ وهي قصبة الجزائر المصنفة عالميا، واسترسل ميهوبي الذي شارك في افتتاح اشغال الملتقى أن التراث تدعمه  الدولة لما يحمله من قيمة، ومن هذا  المنطلق  يضيف ذات المتحدث «شهد شهر جانفي حدثين مميزين يؤكدان على رغبتهم القوية في تفعيل التراث المادي وغير المادي منها تكريس يناير كيوم وطني يحتفى به عبر  كامل التراب الوطني، إلى جانب الملتقى الدولي الذي افتتحت أشغاله أمس، لإثراء تصوراتهم بغرض تأهيل القصبة التي تشكل القلب النابض لمدينة الجزائر، ولأن الارادة السياسية قوية ومعبره عنها بخصوص اهتمام الدولة بحماية التراث الأمة كون أن المنظومة القانونية  المتعلقة بحماية التراث موجودة والمخططات العمل للحفظ والتثمين  قد تم وضعها من طرف خبراء أكفاء رصدت الحكومة  الإمكانات الضرورية للشروع في تأهيل القصبة ضمن معايير منظمه اليونسكو.
وقد أضحى إعادة تأهيلها ببعدها العمراني وتراثها غير المادي من أولويات الحكومة ويحظى بمتابعة مباشرة من طرف الوزير الأول، كما تتظافر فيها جهود مختلف القطاعات الحكومية والجماعات المحلية والمجتمع المدني، وكذا الطابع العمراني للقصبة، وأن الجزائر تملك العديد من القصبات، وعليه فإن الدولة -حسب الوزير- تولي أهمية كبرى لها ليس فقط المتواجدة منها بالعاصمة كون التراث لا يمكن تجزئته، وأكد على أن وزارة الثقافة سعت لأن تحافظ على خصوصية القصبة من خلال ارسال وفود من الخبراء الجزائريين على رأسهم منير بوشناق للاستفادة من تجارب الدول الصديقة للاطلاع على عمليات الناجحة للمواقع التراثية الحضارية المماثلة لا سيما مناطق البحر الأبيض المتوسط  وكسب التجربة من من الدورات التكوينية المتخصصة.
ومكن مسعى الشروع في تهيئة القصبة، إعادة تهيئة مسجد «كتشاوة» مع الشريك التركي الذي ساهم في إعادة المعلم إلى سابق عهده أفضل بكثير منه، يترجم هذا الترميم ثمرة الشراكة بين الدولتين في هذا المجال.
يتطلع الوزير في هذا المجال إلى التجارب الناجحة لدول مختلفة على غرار فلسطين، تونس، اسبانيا، إيطاليا، البرازيل وكوبا التي أوفدت خبراء أكفاء سيعرضون خلال هذه الندوة الدولية تجاربهم في حفظ وترميم المدن العتيقة في بلدانهم وكيفية استغلالها لتحقيق اهداف اجتماعية، اقتصادية وثقافية وتحقيق موارد مالية إضافية في السياحة المحلية.
اشاد الوزير كذلك بالدور الهام للجمعيات الثقافية المهتمة بقصبة الجزائر والتي اعتبرها شريكا هاما في اثراء الأفكار والتصورات وتحسيس السكان حول دور هذا الموروث وتثمينه، كما أشار الى الجهود الحثيثة التي تقوم بها ولاية الجزائر التي نجحت في إشراك عدة قطاعات في هذه العملية الكبرى الى جانب مصالح وزارة الثقافة، فضلا عن جهود وزارة التربية التي تسعى جاهدة الى ترقية البعد التاريخي والتراثي للأمة في المؤسسات التربوية، فيما أكد أم مسألةتأهيل القصبة يحتاج الى مساهمة خبراء المنظمات الدولية المتخصصة في مقدمتها الـ «يونيسكو» التي من شأنها مرافقة الخبراء والمختصين المحليين.
وأشار الوزير إلى تطلع الجزائر لترقية ترقية التعاون مع شرائها من أجل تأمين التراث الثقافي وتنسيق الجهود من أجل محاربة المتاجرة غير الشرعية  في صلب نتائج المؤتمر الدولي حول التراث المنعقد في ديسمبر سنة 2016.
نـوال الــهواري



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha