شريط الاخبار
عصابـــات تخطـــط لنشاطهـــا الإجرامـــــي مـــن داخـــل السجــــون الخطاب الديني لا بد أن يتوافق مع الخيارات الاقتصادية والإجتماعية جون نوفال يكشف عن متابعة الـ يونيسكو لعمله الخاص بإنعاش القصبة بوتفليقة ليس راغبا في الكرسي لكنه لن يترك الجزائر في منتصف الطريق الحكومة تطمئن بخصوص انتخاب الأسلاك النظامية خارج الثكنات الحكومة تتجه نحو مراجعة تسعيرة الغاز والكهرباء السنة الجارية لجنة مكافحة الإرهاب بتونس تحذر من تسلل إرهابيين إلى الجزائر بن غبريت تأمر بإحياء اليوم الوطني للشهيد عبر المؤسسات التربوية الأمن الغذائي مرهون بضمان الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق منظمات وطنية تصطف وراء بوتفليقة في رئاسيات أفريل

اعتبر الأمر انعكاسا لما يشهده العالم العربي حاليا

عبد الناصر خلاف يصف وضع الحركة المسرحية بالسوداوية


  23 جانفي 2018 - 10:34   قرئ 510 مرة   0 تعليق   ثقافة
عبد الناصر خلاف يصف وضع الحركة المسرحية بالسوداوية

وصف النقاد المسرحي عبد النصار خلاف الحركة المسرحية الجزائرية بالسوداوية، قائلا إنها ذلك انعكاس للراهن العربي المعقد والمليء بالمشاكل السياسية والاجتماعية ما جعل مسرح العبث يطفو على السطح كخيار أساسي للمخرجين.
 
يتابع الناقد المسرحي عبد الناصر خلاف الحركة المسرحية في الجزائر منذ أكثر من عشرين سنة، ويجد أنها أصبحت تميل كثيرا إلى السوداوية، وأوضح خلاف في حوار مع احد المواقع الاخبارية « قائلا: «هذا الوصف لا يمس المسرح في الجزائر فقط، بل يمتد عبر جغرافية الوطن العربي. سبق لي أن شاركت منذ شهر كعضو لجنة التحكيم بمهرجان الأردن المسرحي في دورته الـ24، وكنت أيضا ضيف شرف مهرجان أيام قرطاج المسرحية في دورتها الـ 19 ولاحظت نفس التوجه». و أشار إلى «يمكن الحديث عن السوداوية من خلال الطرح الموضوعاتي، وهو انعكاس مباشر للراهن العربي الذي يشهد تراجيديات لا تقل سوداوية. وهكذا نجد أن مسرح العبث كان خيار الكثير من المخرجين، رغم أنه خيار صعب جدا. أما على مستوى العتمة، فإن الأحداث تدور داخل فضاءات معتمة، حيث يكون استعمال خافت للإضاءة، والبقع الضوئية، والابتعاد عن توظيف الإضاءة الكاملة، وهذا راجع إلى الاشتغال على المواقف التراجيدية، ورضوخ بعض المخرجين أحيانا لسلطة السينوغرافي الذي يذهب بالعرض إلى الاشتغال على الجماليات والتفاصيل الصغيرة والتصوير السينمائي، على حساب فكرة الإخراج والمسرحية بشكل عام».
في رده عن سؤال يتعلق بظاهرة الاقتباس التي أصبحت تغلب على الركح الجزائري خلال السنوات الأخيرة، قال خلاف: «هناك مغالطة كبيرة في هذا الطرح وللأسف تورط فيه الكثير. إن ما يسمى بالاقتباس في المسرح الجزائري كان في الأصل ترجمة، إعداد، جزأرة، تكييف لأنه كان يتم من نص مسرحي إلى نص مسرحي، وباستعمال مشروعية هذا المصطلح «الاقتباس» تمت ممارسات مشينة، وهي عبارة عن سرقات علمية موصوفة، أو تلاص ولا أحد تحدث في الموضوع، لأن النصوص المسرحية التي أنجزت للمسرح لم تنشر ويعرفها فقط من اشتغل عليها. موضحا أن الاقتباس تحويل جنس أدبي (قصة، رواية، قصيدة) إلى المسرح. سؤالي المطروح كم من نص عالمي اقتبس للمسرح في الجزائر منذ الاستقلال؟ قد تفاجأ إذا قلت لك إن ما اقتبس لم يتعد عشرة نصوص. إن أهم النصوص الجزائرية التي اقتبست كانت لواسيني- وطار- كاتب ياسين- مولود معمري- رشيد ميمون. أما النصوص المسرحية المأخوذة من «الريبرتوار» العالمي التي قدمت للمسرح باسم الاقتباس فتلك حكاية أخرى.
في جوابه جول ما إذا كانت هنام حلصة ضعيفة من ناحية النصوص أضاف ذات المتحدث ان   الكتابة المسرحية ارتكزت في الجزائر على الممارسين الذين جاؤوا من داخل الممارسة المسرحية. وقد أثير مشكل ندرة النصوص المسرحية منذ السبعينيات، حيث تساءل الكثير لماذا لا يكتب الأدباء للمسرح. وهو نقاش أثاره بعض رؤساء الأقسام الثقافية في الجرائد، وكان أغلبهم كتابا. إلا أن الإشكال أن هؤلاء لا يدخلون المسرح، إنما مع بعض الاستثناءات. هذا الاستثناء جاء مع الفقيد محمد بن قطاف خلال إدارته لمحافظة المهرجان الوطني للمسرح المحترف منذ الطبعة الأولى، حيث وضع استراتيجية تقريب المسرح من الأدباء. كان يقترح كل مرة أديبا كي يكون رئيس لجنة التحكيم، أو رئيس الملتقى العلمي، وهو من حاول عن طريق صدى الأقلام أن يشجع الأدباء لدخول عالم الكتابة المسرحية. وقد اقترحت عليه - للتاريخ - فكرة الشعر في ضيافة المسرح وقبلها واستمر الصديق الأديب بوكبة في تطويرها، وفي إعطائها مساحة أكبر في الكثير من دورات  المهرجان. هذه النوافذ المشرعة جعلت الأدباء أكثر اقترابا من المسرحيين وحدث التواصل. هذا التواصل أثمر خاصة مع الجيل الجديد من الكتاب الذي وجد في فضاء المسرح مكانه الطبيعي، ولم يعد غريبا عنه لكن بصراحة إن من يكتب للمسرح من الداخل تكون نصوصه أقوى وأعمق، لأنه يعرف الخلطة السرية التي تجعل من العرض المسرحي ساحرا.
نوال الهواري



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha