شريط الاخبار
كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية

قال إن روايته «السلب» جاءت لتعرية فساد البعض منهم

بوجدرة: «الأدباء المتهجمون على الجزائر هدفهم إرضاء الغرب»


  28 جانفي 2018 - 10:11   قرئ 483 مرة   0 تعليق   ثقافة
بوجدرة: «الأدباء المتهجمون على الجزائر هدفهم إرضاء الغرب»

هاجم الروائي رشيد بوجدرة كل من الروائيين بوعلام صنصال، كمال داود وسليم باشي بسبب تهجمهم على الجزائر وتاريخها في تصريحاتهم معتبرا إياها محاولات لكسب المال والشهرة بهدف إرضاء الغرب واستجدائه.

التقى صاحب كتاب «ألف عام وعام من الحنين» بقرائه أول أمس خلال جلسة بيع بالتوقيع التي عقدها بمكتبة « كتب فن وثقافة» بوهران عن كتابه «جنازة التاريخ» و»السلب» هذا الأخير الذي اعتبره رواية لتعرية فساد بعض الكتاب الذين سخروا أقلامهم للتهجم على الجزائر وشعبها، على غرار بوعلام صنصال وكمال داود وسليم باشي، حيث تساءل بوجدرة  خلال المداخلة التي قدمها بحضور عدد من المثقفين عن سبب وصف هذا الأخير الجزائر بأنه بلد استبدادي وشمولي منددا كل الأقاويل قائلا «لا يحق له الحديث عن الجزائر، باعتبار أنه موظف لدى الدولة الفرنسية التي عينته مديرا للمركز الثقافي في كورك بإيرلندا.
كمال داود كان عضوا في الجماعات المسلحة حين كان مراهقا
انتقد رشيد بوجدرة تصريحات كمال داود التي سب فيها الجزائريين وحتى الفلسطينيين، الذين قال عنهم بوجدرة إنه يحبهم كثيرا، ويتعاطف معهم كشعب مضطهد ويتعرض للتعذيب منذ 70 سنة، معبرا عن استغرابه اعتبار كمال داود استشهاد 600 طفل فلسطيني في قطاع غزة قضية لا تهمه وليست مشكلته على الإطلاق.
ليعود نفس المتحدث إلى الشكوى التي رفعها كمال داود ضده، مؤكدا بأنه لا يزال يصر بأن صاحب رواية «مورسو تحقيق مضاد»، انضم فعلا إلى الجماعات المسلحة في سن المراهقة وأن كمال داود اعترف بعظمة لسانه بأنه كان ينشط في المخيمات الدينية أيام العطل، كاشفا للجمهور الحاضر (رشيد بوجدرة) بأن هذه الكتابات الجريئة سببت له العديد من المشاكل، حيث تعرض شخصيا لـ8 محاولات اغتيال منها محاولتين من قبل عبد الفتاح حمداش.ودافع صاحب «الحلزون العنيد» بشدة عن جيش التحرير الوطني، نافيا أن يكون «جيشا نازيا» وتاريخه دموي ومليء بالسواد، مشيرا إلى أن الشعب الجزائري، يحب الآخر وليس عنصريا وأنه ناضل ببسالة ليحصل على استقلاله وحريته التي كافح من أجلها طيلة 132 سنة، وعبر رشيد بوجدرة في مداخلته التي حضرها نخبة من المثقفين، الأكاديميين والإعلاميين.
  استقبال حفيدة معذب الجزائريين فريال فيرون صدمة
عاد بوجدرة الى قضية فريال فيرون الكاتبة الفرنسية حفيدة الباشاغا بن قانة الذي اعتبر استقبالها  في البرلمان المنقضية عهدته صدمة، مؤكدا أن هذا الرجل كان «معذبا كبيرا وقطع آذان العديد من الجزائريين»، كما أنه «...كان يربي النحل ويضع العسل في أجساد الجزائريين حتى تهجم عليهم أسراب النحل لتقتلهم»، منوها على أنه يحب ذاته كثيرا ويحب الجزائر وشعب الجزائر، مبرزا أنه فضل البقاء في بلده على اللجوء في فرنسا، رغم التهديدات التي تعرض خلال العشرية السوداء، كاشفا أنه لديه سكن في باريس وسكن في تونس وآخر في المغرب، إلا أنه رفض جميع الدعوات التي وصلته لمغادرة البلاد، مستدلا بالمثل الشعبي المعروف «هنا يموت قاسي»، ليعبر في الأخير عن أسفه وحزنه لهؤلاء الكتاب والمثقفين الذين يستغلون كتاباتهم المنتقدة لبلادنا بغية تحقيق مكاسب مادية وشهرة على حساب أمة وتاريخ جزائري حافل بالإنجازات.
نــوال الـهواري



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha