شريط الاخبار
إجراء الرئاسيات في موعدها دليل على استقرار الجزائر منذ عشريتين بن صالح يدعو لضبط أولويات التكامل الاقتصادي العربي مصارع يقتل شخصا اقتحم مسكن شقيقته بحسين داي قبل شهر و10 أيام ... لأول مرة ملامح رئيس الجزائر المقبل غير واضحة! الحكومة تستمع لآراء الخبراء والمختصين للحد من ظاهرة "الحرقة" جون نوفال يؤكد أن منتقديه لا يعرفونه ويحملون "أحقادا تاريخية" بن غبريت تثمن "التحوير البيداغوجي" ومدى مساهمته في الإصلاحات التربوية مصالح الأمن تطيح ببارونات تهريب المخدرات وتوقف 23 تاجرا الجزائر الأسوأ عالميا في تدفق الأنترنت بسبب "داتا سنتر" السردين بـ 700 دينار والأسماك البيضاء والحمراء على صفيح من نار مسيرة مليونية لمساندة "ربراب" يوم 5 مارس المقبل بتيزي وزو استمرار القبضة الحديدية بين بن غبريت والتكتل النقابي شبكات تُهرب أسلحة حربية عبر الحدود وتُوجهها لعصابات الإجرام الرئاسيات في موعدها القانوني ... وهؤلاء من أعلنوا ترشحهم إلى غاية اليوم الجيش الليبي يقضي على 3 قياديين من تنظيم القاعدة على رأسهم "أبو طلحة الليبي" 20 سنة سجنا نافذا لـ "صلاح أبو محمد" المكلف بالإعلام بتنظيم القاعدة لبلاد المغرب الإسلامي تكليف رئاسي يوحي ببقاء بن صالح رئيسا لمجلس الأمة رئيس الحكومة المغربي يسقط "تودد" ملكه في الماء ويتهم الجزائر بـ"المناورة" بن غبريت تحذّر أولياء التلاميذ من مخاطر التطبيق الجديد "تيك توك" العطل المرضية كلفت صندوق الضمان الاجتماعي 1600 مليار سنتيم ربراب يعلن عن إطلاق استثمارات جديدة في تيزي وزو إنجاز مركب للبتروكيماوي بأرزيو في وهران بنوك صينية تضمن 80 بالمائة من تمويل مشروع الفوسفات المدمج الحمى القلاعية وطاعون صغار المجترات يتمددان ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا

بين فن الترميل وتقنية الفحم والألوان الزيتية

أحمد تخايلية… الموهبة تولد من رحم الأمهات


  29 جانفي 2018 - 10:28   قرئ 530 مرة   0 تعليق   ثقافة
أحمد تخايلية… الموهبة تولد من رحم الأمهات

يعتبر الفنان التشكيلي الشاب أحمد تخايلية من المواهب التي تجتهد من أجل احتلال مكانة ضمن قائمة الرسامين العالميين، من خلال حلم كبير بإمكانيات بسيطة لعصامي لم يدرس في معاهد أو مدارس الفنون الجميلة، بل اعتمد على عشق تولد لديه من والدته التي تربى على يديها، فرغم الحضور الخافت لإبداعاته التي يخطها، إلا أن نفَس الملهم من الحياة جعله يترجم واقعه.
 
يقول أحمد تخايلية صاحب 23 ربيعا ابن مدينة الأغواط في حديثه لـ»المحور اليومي» إنه تعلق بالرسم منذ سن السابعة، أحب مداعبة الريشة والقلم من والدته التي كانت سباقة لذلك، فلا يشبع غروره سوى نحت الواقع على لوحته التي تعتبر شريكته في حياته اليومية، ورغم أن الفرصة لم تُتح له ليكون خريج إحدى المعاهد المتخصصة أو مدارس الفنون الجميلة، إلا أن هذا لم يمنعه من صقل موهبته، وهو ما يتجلى في أعماله التي طالعت المحور اليومي بعضها، كما شارك في عدة معارض كرم خلالها بعدد من الشهادات تقديرا لجهوده وموهبته.
المتتبع لأعمال تخايلية يرى أن معظمها يغلب عليها طابع الحزن، وهو ما أفاد به حول تأثره بلوحات أطفال حزينة إضافة إلى تأثره بوالدته إلى جانب الفنان التشكيلي أحمد داقة والفنان الطيب لعيدي الذي مثل الجزائر في عدد من المحافل العربية والدولية وكان له شرف نيل الجائزة الأولى بالإمارات العربية المتحدة. كل موهوب يرى في موهبته متنفسا، إلا أحمد تخايلية فيراها هوية. إبداعه مكنه من الانضمام إلى قائمة الفنانين المعترف بهم، من خلال حصوله على بطاقة الفنان من طرف مجلس الفنون والآداب الذي يرأسه عبد القادر بن دعماش .
وحول واقع الفن التشيكيلي والرسم على وجه الخصوص، قال محدثنا إنه يعاني التهميش، حيث قال «إنّ الفن التشكيلي يحتضر في بلادنا على يد القائمين على قطاع الثقافة، رغم أن المفروض أن يكونوا أوصياء على الفنون الجميلة إلا أنهم هم من يقتلون روح الإبداع عند الشباب ويحولون دون تطورها».
وبأسلوب تعبيري سردي مختزل في أشكاله وألوانه، أراد تخايلية ضم فضاء من الألوان على الرسم التجريدي الذي يطغى عليه الآجوري، الأسود والأحمر، وهي في الحقيقة الألوان التي استمدها من جمال الطبيعة ونقلتها يداه بريشته على لوحة الإبداع، فلم تعكس إلا صورة جمالية رائعة بأوجه متعددة، حيث إن أحمد يريدها فضاء فنيا واسعا، يكون فيه الطفل الحزين بطله الوحيد في إبداعه بريشته.
إقامة معارض لأعماله خارج الجزائر تمثل جزءا من طموحاته، حتى يكون واحدا من أشهر الرسامين في العالم، وهو حلم مشروع، لأن العظماء لم يولدوا عظماء، بل وصلوا إلى المجد من خلال عبور جسر التحدي. وأشار الفنان إلى عدم استفادته من أي دعم من وزارة الثقافة أو تشجيع، كما اشتكى من نقص المعارض والصالونات. وفي ختام حديثه أبرز قائلا «أنا لم أختر الفن التشكيلي بل هو اختارني، لأنه موهبة ربانية، وأنا أردت استغلالها وتطويرها»، مؤكدا أن من بين التقنيات التي يعتمدها تقنية الفحم والألوان الزيتية وفن الترميل.
نـوال الــهواري



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha