شريط الاخبار
تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان

بين فن الترميل وتقنية الفحم والألوان الزيتية

أحمد تخايلية… الموهبة تولد من رحم الأمهات


  29 جانفي 2018 - 10:28   قرئ 617 مرة   0 تعليق   ثقافة
أحمد تخايلية… الموهبة تولد من رحم الأمهات

يعتبر الفنان التشكيلي الشاب أحمد تخايلية من المواهب التي تجتهد من أجل احتلال مكانة ضمن قائمة الرسامين العالميين، من خلال حلم كبير بإمكانيات بسيطة لعصامي لم يدرس في معاهد أو مدارس الفنون الجميلة، بل اعتمد على عشق تولد لديه من والدته التي تربى على يديها، فرغم الحضور الخافت لإبداعاته التي يخطها، إلا أن نفَس الملهم من الحياة جعله يترجم واقعه.
 
يقول أحمد تخايلية صاحب 23 ربيعا ابن مدينة الأغواط في حديثه لـ»المحور اليومي» إنه تعلق بالرسم منذ سن السابعة، أحب مداعبة الريشة والقلم من والدته التي كانت سباقة لذلك، فلا يشبع غروره سوى نحت الواقع على لوحته التي تعتبر شريكته في حياته اليومية، ورغم أن الفرصة لم تُتح له ليكون خريج إحدى المعاهد المتخصصة أو مدارس الفنون الجميلة، إلا أن هذا لم يمنعه من صقل موهبته، وهو ما يتجلى في أعماله التي طالعت المحور اليومي بعضها، كما شارك في عدة معارض كرم خلالها بعدد من الشهادات تقديرا لجهوده وموهبته.
المتتبع لأعمال تخايلية يرى أن معظمها يغلب عليها طابع الحزن، وهو ما أفاد به حول تأثره بلوحات أطفال حزينة إضافة إلى تأثره بوالدته إلى جانب الفنان التشكيلي أحمد داقة والفنان الطيب لعيدي الذي مثل الجزائر في عدد من المحافل العربية والدولية وكان له شرف نيل الجائزة الأولى بالإمارات العربية المتحدة. كل موهوب يرى في موهبته متنفسا، إلا أحمد تخايلية فيراها هوية. إبداعه مكنه من الانضمام إلى قائمة الفنانين المعترف بهم، من خلال حصوله على بطاقة الفنان من طرف مجلس الفنون والآداب الذي يرأسه عبد القادر بن دعماش .
وحول واقع الفن التشيكيلي والرسم على وجه الخصوص، قال محدثنا إنه يعاني التهميش، حيث قال «إنّ الفن التشكيلي يحتضر في بلادنا على يد القائمين على قطاع الثقافة، رغم أن المفروض أن يكونوا أوصياء على الفنون الجميلة إلا أنهم هم من يقتلون روح الإبداع عند الشباب ويحولون دون تطورها».
وبأسلوب تعبيري سردي مختزل في أشكاله وألوانه، أراد تخايلية ضم فضاء من الألوان على الرسم التجريدي الذي يطغى عليه الآجوري، الأسود والأحمر، وهي في الحقيقة الألوان التي استمدها من جمال الطبيعة ونقلتها يداه بريشته على لوحة الإبداع، فلم تعكس إلا صورة جمالية رائعة بأوجه متعددة، حيث إن أحمد يريدها فضاء فنيا واسعا، يكون فيه الطفل الحزين بطله الوحيد في إبداعه بريشته.
إقامة معارض لأعماله خارج الجزائر تمثل جزءا من طموحاته، حتى يكون واحدا من أشهر الرسامين في العالم، وهو حلم مشروع، لأن العظماء لم يولدوا عظماء، بل وصلوا إلى المجد من خلال عبور جسر التحدي. وأشار الفنان إلى عدم استفادته من أي دعم من وزارة الثقافة أو تشجيع، كما اشتكى من نقص المعارض والصالونات. وفي ختام حديثه أبرز قائلا «أنا لم أختر الفن التشكيلي بل هو اختارني، لأنه موهبة ربانية، وأنا أردت استغلالها وتطويرها»، مؤكدا أن من بين التقنيات التي يعتمدها تقنية الفحم والألوان الزيتية وفن الترميل.
نـوال الــهواري