شريط الاخبار
عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة

الفيلم الأول من نوعه

«م» قصة رعب من وحي التراث الجزائري


  04 فيفري 2018 - 12:56   قرئ 296 مرة   0 تعليق   ثقافة
«م» قصة رعب من وحي التراث الجزائري

بعد انتظار طويل لأول فليم رعب جزائري، احتضنت العاصمة، أول أمس، العرض الأول للفيلم الطويل «م» الذي يعدّ أول فيلم رعب تنتجه السينما المحلية، ويتناول قصة مستوحاة من تاريخ وتراث الجزائر.

بعد سنتين من العمل المتواصل والتحضيرات، على مستوى تدريب الممثلين والتقنيين واختيار مواقع التصوير تم عرض الفيلم في قاعة «الموقار»، بحضور طاقم العمل، وفي مقدمتهم المخرج عمار زغاد، إضافة إلى الممثلين، ووجوه سينمائية وفنية جزائرية. اختار المخرج عمار زغاد الاعتماد على التراث الجزائري لتجسيد أول فليم رعب جزائري في السينما الجزائرية، ورغم أنه لم يكن بمستوى الإخافة الذي عادة ما نتوقعه في مثل هذا النوع من الأفلام، إلا أن الممثلين تمكنوا من تجسيد حال من الرعب انطلقت من أحد الكهوف المظلمة. ويروي الفيلم قصة مجموعة من الشباب الهواة داخل إحدى الكهوف المهجورة بغرض تصوير فيلم سينمائي، دون أن يعلموا ما الذي يوجد داخلها. ويصور المخرج عمار زغاد، عن سيناريو شوقي زيد، الفترة التي قضاها الشباب داخل الكهف؛ حيث أحاط الخوف بهم، خاصة بعد عثورهم على قبر خرجت منه امرأة مخيفة وغريبة الشكل، أخذت تلاحقهم في كل المكان.
وقدم المخرج الأحداث في قالب تشويقي ميزته صورة الظلام المستمر داخل الكهف، ونقص الإضاءة، وتنوع الديكور، ومزج المؤثرات الصوتية مع البصرية. وإلى جانب الإثارة والتشويق، سلط المخرج الضوء على التراث الذي تزخر به ولايتا قسنطينة وقالمة (شرق البلاد)، بتصويره العمل في الكهوف القديمة والحمامات المعدنية الطبيعية الأثرية بالمدينتين.
 
 عمار زغاد: «أبرزنا تاريخ الجزائر عن طريق الرعب»

قال المخرج عمار زغاد إن «الفيلم من نوع الخيال والرعب، يقوم على إبراز تاريخ وتراث الجزائر عبر ولايتي قسنطينة وقالمة». وأضاف زغاد أن «الفيلم أبرز -بناءً على القصة- حمامات قديمة بقسنطينة، تعود إلى الفترة الرومانية في البلاد (42/590 ق.م)، إضافة إلى كهف بوحمدان الأثري الذي يعتبر شاهدا على الاحتلال الروماني بمحافظة قالمة الجزائرية».وأشار إلى أن «العمل يعدّ أول فيلم رعب في تاريخ السينما الجزائرية، أنجزته كفاءات محلية مائة بالمائة».وتابع زغاد مؤكدا أن «الفيلم سيبدأ عرضه في صالات السينما الجزائرية في 21 فيفري الجاري تحت إشراف الديوان الجزائري للثقافة والإعلام الموزع الرسمي والحصري له».وعنوان الفيلم «م»، مستوحى من كلمة «ملاية»، وهي لباس تقليدي ترتديه النسوة في الشرق الجزائري، وهو اللباس الذي اختاره المخرج لتلبسه المرأة المخيفة التي تظهر في الكهف.
 
سعاد .ش