شريط الاخبار
ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا

الفنان التشكيلي علي يماني لـ «المحور اليومي»:

الظروف دفعت بي للاشتغال في فن الشارع


  13 فيفري 2018 - 10:38   قرئ 417 مرة   1 تعليق   ثقافة
الظروف دفعت بي للاشتغال في فن الشارع

 الإبداع بالضرورة فن اكتشاف، كما أنه نوع من الإيمان. فأنت عندما تبدع، إنما تكتشف ذاتك، تتعرف على روحك، وخفايا نفسك، فعندما تبدع شيئا، عملا أدبيا، فنيا، علميا، فإنك تحاور ذاتك وتدرك مكامن نفسك، فالمبدعون لديهم حاجة قوية للتعبير عن أنفسهم،  أمنياتهم، رغباتهم، عدم رضاهم عما حولهم، والمبدعون يكافحون من أجل حقهم في التعبير عن ذواتهم، ومن أجل الإبداع وإدراكه، فكأنك تحاول الثورة، التمرد على نفسك، وضد من حولك، لكي تأتي بجديد، وتقول أنا هنا. هكذا هو الفنان التشكيلي علي يماني ابن مدينة تيارت الذي التقت به «المحور اليومي» وكان لنا معه هذا الحوار.

حدثنا عن موهبتك وكيف كانت بداياتك؟
علي يماني شاب من مواليد 1989 بتيارت. الفن موهبة تولد معك منذ الصغر، وكانت أولى اكتشافاتي لميولي للرسم. صحيح أنني لم أمارسها في الصغر لكن كانت لي الفرصة اليوم لصقلها وتطويرها من خلال المعاهد التي زاولت فيها دراستي، من بينها معهد الفنون الجميلة بباتنة سنة 2011، حيث درست فيها 3 سنوات،  إلا أن المشاكل وسوء التفاهم مع الإدارة حالت دون الاستمرار هناك، قدمت تحويل حينها بتلمسان، أتممت سنتين ولحد الساعة لم اتخرج بعد من المعهد، فجمدت.هذه المشاكل التي توالت عليك من باتنة إلى تلمسان ألم تسعى خلالها الاتصال بوزارة الثقافة أو أي جهة رسمية من أجل طرح المشكل؟
طبعا، هذه النقطة تحديدا هي التي ضخمت الأمور لمديرية الفنون الجميلة بباتنة ووهران، حيث رؤوا فيها تحد لهم.
 درست بالمعاهد وتطرب
في الشارع. كيف كانت فكرة الرسم أمام الجمهور؟
الظروف هي التي دفعت بي لأن أستغل الشوارع من أجل عرض مهاراتي وموهبتي.
ما هو المميز في رسمك عن باقي الرسومات الأخرى التي يعتمدوها الفنانون التشكيليين؟
ربما أنني أرسم بطريقة أكاديمية، ومواجهتي للجمهور أو الرسم المباشر لا يشكل لي أي ارتباك بل بالعكس، عكس البعض منهم  تخونه أنامله أو أنه يشكل له عقدة خاصة امام الانتقادات التي قد نتعرض لها من طرف مختصين، وهو ما أواجهه في بعض الأوقات خاصة من طرف الأكاديميين والتي أتلقاها بصدر رحب، كوني أعي جيدا ما أقوم به، فهي هوايتي.
على ماذا تعتمد في رسوماتك؟
ما أمارسه من رسم هو سبب تواجدي بالشارع وهو ما يتطلبه، وهو عمل تجاري، كون اختصاصي هو النحت والرسم الزيتي، وهو يكون داخل الورشات والمعارض، فالرسم في الشارع هو أداة لجلب المال.
هل كانت لك الفرصة المشاركة في معارض وطنية أو دولية؟
شاركت بمعارض عدة سواء داخل أو خارج الجزائر من بينها تمثيلي مؤخرا للجزائر في الفن التشكيلي بالصين، وتم اختياري حينها من طرف وزارة الثقافة، بعدما تم انتقائي من بين المقترحين أمام وزارة الثقافة الصينية، حيث كانت جد مفيدة. كانت لنا أيضا على الهامش زيارة لعدد معالم التي كانت هي موضوع المسابقة التي قمت خلالها بإنجاز أربع لوحات.
الفن في الشارع  أصبح عادة على العاصمة بعدما كان منحصرا على الدول الأوروبية التي منحت له الاهتمام. كيف احتضنه الجمهور الجزائري؟
أسعى لأفرض نفسي في الشارع، لكن ما لا يمكن إخفاؤه هو أن هذا الفن لا زال صعبا ليس بالأمر الهين كما يظهر جليا للعيان.  أذكر على سبيل المثال لا الحصر الشرطة التي تمنعك مرارا من ممارسة فنك، وتشترط لها بضرورة جلب رخصة،  في حين أنها تسمح لجهات أخرى بعرض منتاجاتها وبيعها في الأرصفة. فن الشارع لم ينل نصيبه من الاهتمام في الجزائر بعد.
هل تقدمتم للجهات المعنية  للسماح لكم بممارسة فنكم بأريحية؟
 نعم كان لنا ذلك من خلال تقدمي لرئيس بلدية الجزائر الوسطى الذي أشكره بالمناسبة على تشجيعه للمواهب والفن.
هل الفن في الجزائر يكفل متطلبات الفنان المعيشية؟
لا ليس كافيا بل بالعكس، هناك لوحات فنية في دول أخرى لها قيمتها و ثمنها على عكس ما نقدمه نحن اليوم لا نمنح أهمية بالغة للإبداعات، نجدها لدى الأجانب أو السياح حين يزورون الجزائر. فالفن في الجزائر في وضع يرثى له.
ماهي المواضيع التي ترتكز عليها أعمالك؟
مواضعي إنسانية تمس العنصر البشري.
ماذا تقترح من أجل النهوض بالفن التشكيلي؟
نحن بحاجة إلى سوق الفن في الجزائر، متحف خاص بالفنون التشكيلية. نرى متحف الفن المعاصر لا يضم ولا لوحة فنية واحدة. نحن كفنانين نجد مشكلا كبيرا لتسويق أعمالنا حتى ننافس بها في كبرى المهرجانات.
حاورته: نوال الهواري



تعليقات (1 منشور)


Nésghin 10/04/2018 21:58:17
I love your art a Yamani Ali , bon continuation
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha